التدوين وصناعة المحتوى

66.8 ألف متابع هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

أيّ المواقع والتطبيقات تستخدم في صناعة محتواك؟

رائع. ماهو مجال عملك؟
ماهو مجال عملك؟ تقصد على الانترنت انا اقوم بكتابة المقالات لبعض المواقع وهو ليس عملا اساسيا فقط اقوم به كهواية فقط.

ما هو العمل الذي يقوم به صانع المحتوى ليجذبك على متابعة ما ينشره؟

يهمني الخبرة المتوفرة لدى صانع المحتوى والتي ستجعلني بالتأكيد أستفيد محتواه ثانيا أسلوب عرض المحتوى وهل يريد إفادتي حقا أم هو محتوى دعائي وتسويقي لا أكثر لأن حاليا أي شخص أخذ دورة يبدأ بالتسويق لنفسه من خلال هذه المعلومات التي اكتسبها وهو قد لا يعي ما يشارك من الأساس، ولا حتى يمكن المناقشة حوله وهؤلاء كثر على وسائل التواصل.

هل ترى بأن الخاتمة لم تعد تلخص الكتاب الذي نقرأه؟

أهلًا مينا، أتذكر جملة دكتوري في الجامعة عندما قال لنا في محاضرة" لا تكتب خاتمة، ولكن إذا فعلت فافعل!" بمعنى أنه يمكنك الكتابة بدون خاتمة، ليست إثرائية لكنه يمكنك، لكن إذا لمحت بوجود واحدة، أو شرعت في كتابة خاتمة ، فلتكن خاتمة حقيقية. والخاتمة الحقيقية هي التي تخلو من أي معلومة جديدة مهما كانت. فهي ك " تصبح على خير " بالنسبة للقارئ، لا جديد فيها، ربما تصوغها بشكل يجلع القارئ متشوق لقراءة المقال إذا وقعت عيناه على الخاتمة فقط،

25 مصطلحًا لا غنى عنها في صناعة المحتوى الرقمي

عمل رائع كتب الله لك الأجر
أشكرك أحمد. وإياكم إن شاء الله.

برنامج حديث تقني 🐬🤩 : البرمجة للأطفال

ألاحظ أن هناك وعيا بدأ يتوسع بخصوص تعليم الأطفال للبرمجة، أصبحت أشاهد الكثير من العروض من مراكز التكوين بهذا الخصوص، وهذا شيء مبشر. أنا شخصيا لو حدث وأصبحت أم سأعمل على تعليم أبنائي البرمجة وبعض المهارات التقنية الأخرى حتى يجدوا الأمور أسهل في سن أكبر.

المقدمة... حيث يبدأ كل شيء!

أهلًا مينا، فعلًا رأيت الكثيرين يهملون المقدمة ولا أعلم لماذا، خصوصًا أن في الكتابة الأكاديمية فإن المقدمة هو آخر ما يكتبه الكاتب بعد فراغه من كتابة مقاله أو موضوعه، نعم يعد أحد أكبر الأخطاء الشائعة كتابة المقدمة أولًا، فهي آخر ما يكتب وأول ما يُقرأ.
بالفعل هكذا ينبغي أن يتم الأمر ولقد أدهشني كم الكُتّاب الذين لا يعلمون بأن المقدمة يجب كتابتها بعد كتابة الموضوع ويلاحظ هذا من طريقة كتابة المقدمة. إنه خطأ شائع الحدوث.

فتاة ف الثلاثين

مرحبا ، أنا أريد أن اشير إلى جانب الاخطاء الاملاية والكتابة واظن ان دالك راجع للعجلة في الكتابة ثم مسألة الزواج للفتيات فكما أراها هي معتقد متجذر في جميع المجتمعات العربية سواء قديما ولا حديثا بالرفم كل التقدم الدي عايشه مجتمعنا الا انه مازال مقيد بالتقاليد والمعتقدات من الازمنة الغابرة لدا برأيي على كل فتاة ان لا تكثرت لكلام الناس وللشامتين ، وتعرف ان اهم شيء هو ان تعيش سعيدة وكل امر اخر بيد الله ولا تسمح لتلك الاقاويل ان
شكرا جدا ع الملحوظات المفيده . اول كتابه لى ف حياتى بدأت منذ خمس أيام وحاليا ف حاله من الشغف للأستمرار والتطور شكرا لتشجيعك وكلماتك الراقية 🌹

بحسب خبرتكم الشخصية... هل تقومون بالكتابة أثناء السفر؟

لم أُجرب الكتابة و العمل أثناء السفر، لكن أنا من الأشخاص الذين عندما يعتادون على مكان ما فصعب أن يغيروه وأجد صعوبة في التأقلم مع مكان آخر، خاصة في العمل أو الدراسة، أحياناََ أقوم بتغيير المكان لكي أعود للمكان الأصلي بطاقة مختلفة واكسر الملل والروتين. لكن في السفر أُحب تدوين الخواطر اليوميات، لأن التدوين يُشعرني بالألفة وإخراج مشاعر عدم التعود على المكان الجديد. لكن أظن إذا حاولت لن أفشل ولكن لن أكون مرتاحة مثلما أكون في مكاني المعتاد!
كما تفضلتِ يا آية فإنه حتى كتابة الخواطر وتدوين اليوميات تخفف من ضغط السفر بحد ذاتها فلا ضير من تجربة الكتابة أثناء السفر كنوع من التغيير حتى وأنا واثق أنها ستكون تجربة ممتعة. بشكل عام الارتياح لمكان معين هو شيء له أسبابه علمياً فالإنسان يميل للاعتياد على رتم معين ومكان وأشخاص وهو بالرغم من كل مزاعمه كائن روتيني يمثل التغيير عبئاً عليه على اختلاف أشكاله ولكن هنا تبدأ المغامرة مع وجود تحديات.

تجربتي مع أول خدمة على خمسات

ولكنني علي لا أرى أي تحديد لحجم المحتوى من قبل المستقلين، أراه يقبل العمل الذي لا تقل تكلفته عن 50$ على الأقل بمبلغ 5$ أليس هذا بالشيء العجيب ؟ أن يطلب اصحاب المشاريع إنجاز مشروع كامل مقابل الخدمة الواحدة مقابل 5$ !
خمسات هو موقع للخدمات المصغرة وأغلب من يذهبون له هم المبتدئون في عالم العمل الحر وكذا يقصده من يريدون خدمات رخيصة ولا يمكنك لوم الموقع فهذه طبيعته وطبيعة زواره ولو اردت الحصول على زبائن يريدون المحتوى فهذا بالذهاب إلى موقع للخدمات الكبيرة لا غريب في الأمر

فوائد كتابة خطة للمحتوى | موضوع تفاعلي

افضل التخطيط الاسبوعي بصراحة، لأنني اشعر انه يمكنني التعديل عليه حسب مجريات الامور، لا اعلم إن كان التخطيط الشهري يجبر صاحبه على الالتزام بخطة أم يمكنه التعديل

هل نكتب بالنهار أم سننهار ؟

لا تقلق مينا، نتعود بسرعة مع ما تفرضه علينا الحياة، لم يبق شيء لم نتعود عليه هنا في فلسطين، ولكننا ننجو برحمة الله وفضله . الليل هو الوقت المناسب للدراسة العمل أي شيء الا النوم باعتقادى، هذه الساعات التي تأتي للانسان وهذا الهدوء الكبير هو هدية الله لنا نحن الذين لا نستطيع السيطرة على إزعاجات النهار
بالفعل كانت هذه نظريتي لسنوات بأن الليل هدية ومنحة لا يجب النوم فيه وإهداره ولكن تعلمين أن معظم الناس والأعمال تعودت على روتين الاستيقاظ مبكراً ولهذا يصعب التمسك بنظرية كهذه في الواقع.

الكتابة بين الشغف والهوس ...كيف ذلك؟

صراحة اتساءل ما هو الذي من الممكن تسميته جنونًا لو تعلق الأمر بالكتابة؟ إلي أي حد يمكن أن يصل الجنون مثلًا؟
أرجح أنه فرصة الدارسين أكتر و إن كان هناك استثناء أحتاج إلى دعم كبير لأستطيع الوصول . ليست هناك أي أفضلية لخريجي الإعلام في مجال التقديم التلفزيوني أو الاذاعي يا جهان، الموهبة هي الفيصل. أستطيع أن أذكر العديد من المذيعين المشاهير البعيدين كليا عن مجال الإعلام. يجب عليك فقط مشاركة فيديوهات أو مقاطع صوتية لك، قناة يوتيوب قد تكون فكرة جيدة لذلك، وهذا حتى تستطيعي جذب الأشخاص من المجال وتتمكني من بناء العلاقات التي تستطيع اقحامك المجال. بالتوفيق لك في
فكرة جيدة إيمان ، ربما في قادم الأيام إن وجدت الوقت استطيع التفكير في تنفيذ فكرة .

إذاعانات جثة بين قبضتي جلاّدها

كتابه جميله جدا شكرا ع مشاركتك لتلك القطعه الفنيه المميزة 🌹

من أين نبدأ الكتابة؟ ....تكتيكات لابد من أخدها بعين الإعتبار.

والأمر الثاني معرفة شغفك في كتابة المجال الذي يستهويك أعتقد أن التغذية البصرية واكتشاف الشغف مرتبطان بحيث يساعد إطلاع الشخص على مجالات ومعارف ومجتمعات ومواقف أكثر اكتشاف شغفه بشكل أسرع ومن ثَم التركيز على هذا الشغف بدلاً من التشتت في محاولات عديدة للتركيز على مجال معين.

من أين تأتي بمواضوعات محتواك؟ (مصادر الإلهام)

هناك العديد من المصادر التي يمكن أن تحصل منها على فكرة مقال جيدة، من بينها: آخر الأخبار والمستجدات في مجال كتابتكن والتي يمكن أن تحصل عليها من متابعة المواقعة المتخصصة المشهورة في المجال. ملاحظة مشاكل الجمهور من حولك. متابعة الترند والمواضيع الرائجة. الدراسات والتقارير الرسمية. مدونات ومايكتبه المختصون في المجال. مطالعة الكتب والمجلات.
شكرا لك.. هل توجد أولويات بين هذه المصادر؟

ما الذي يميز الكاتب المسرحي عن كاتب السيناريو؟ وكمشاهد ما الذي تفضل مشاهدته في ثاني أيام العيد؟

لقد شاهدت السلسلة الكاملة لأفلام الأكشن (جيسون بورن) المليئة بالحركة والإثارة. فماذا عنكِ يا إيمان؟
لم أتابعها كاملة لكنني أعمل على انهائها قريبا. أنا من محبي أعمال جيسون ستاثام, تابعتها جميعا.

هل الغموض مرفوض في الكتابة؟

في أوقات معينة عندما اصل لنهاية الكتاب وأجد ان النهاية مفتوحة أصاب بالإحباط، ولكن في نفس الوقت أقدر أن هذا النوع من النهايات يعمل على إشغال الفكر وإلاطق العنان للخيال ليتخيل النهاية التي يريدها، ولكن النهاية من ضوء كاتب الرواية ومؤلفها هي ما يطمح له القارئ
بالتأكيد حيث يمكن للقارىء بعدها إطلاق العنان لخياله والتفكير في نهاية أخرى ولكن على الأقل يمكنه المقارنة بين ما انتهى إليه الكاتب وما يمكن أن يكون بديلاً لهذه النهاية.

مرحبآ، أحبابي تكملتآ لموضوعنا السابق الذي ساترك رابطه بالوصف

قرأت المساهمتين، وأعجبت بالفكرة، ولكن الدخول في مشروع كهذا يحتاج لمجهود والتزام يومي، وهو أمر لا يتمكن العديد من الكتاب تقديمه، لأن الجميع ملتزم بمشاريع أخرى تدر له مالا، وهذا المشروع كمشروع خاص لن يدر بالمال سوى بعد فترة، الأمر لا يتعلق بالثقة، سينجح الموقع بالتأكيد، ولكن يتعلق بفكرة الالتزام. ماذا لو تأخر شريك عن الكتابة عدة أيام لظروف طارئة كيف سيتم التعامل معه! هل يحصل على نصيبه! وماذا لو أن هناك مقالات تجلب زوارا أعلى من غيرها، هل يتم

سياسة الأشياء المريحة .. بدأت تكبر مع الوقت

هذا ما لاحظته في الأونة الأخيرة يا خالد، اليوم أصبح الجمهور ينجذب للأشياء البسيطة و الواضحة التي يرتاح فيها، شخصيا أعمل أن أكون صريحة وواضحة في كتاباتي وهذا ما يحبه القارئ، مرة قال لي أحد الذين يطالعون مقالاتي: "كلماتك لامستني أحسستها موجهة إلي .." ومن تم أخذت مسارا أن أعيش واقع القراء بمره و حلوه..ورأيت أن هذا الأمر ناجحا، وماذا عنك يا خالد أي طريقة تعتمدها لجذب قرائك؟؟
قد تتبعين الأسلوب الأكثر جذبًا للقارئ عفيفة، أنا ككقارئة أيضًا أحب أن أقر أو حتى أشاهد أي شيء يجعلنى أشعر أنه يمسنى من جهة أو بأخرى أو أن هذا العمل موجه لي، أحب أن أتحسس روح الواقعية في الأعمال لا الخيال حتى يكون للعمل هدف يمكننا تخقيقه أو الوصول إليه

ماذا لو.. جنازة رجل !

مساهمتك جعلتني أبكي، أنا أبكي الآن أثناء كتابة تعليقي، تصفين ما حدث معنا منذ يومين فقط، صديق أخي 22 سنة توفى في حادث سيارة، دخل المستشفى في غيبوبة لمدة يومين ثم توفى، توفى دون أن يودع أهله أو أصدقائه أو حبيبته، هو لم يكن يعلم أن أمامه أربعة وعشرين ساعة فقط، أو حتى دقائق معدودة ليستعيد فيها ذكرياته أو أن يرتمي في حضن أمه ويبكيان، نقل من فوق الأرض إلى تحتها في لحظة، لم أكن أعرفه معرفة شخصية، لكن فكرة
رحمه الرحمان الرحيم و ألهمك و ذويه الصبر و القدرة على التعايش..

بين كاتب وصانع محتوى ...ما الفرق؟

الخطوة الأولى دائما صعبة يا أسماء في فعل أي شئ، لكنها جزء مهم للبدأ خصوصا أن صناعة المحتوى هي نابعة من الكتابة، ومن لديه خبرة في الكتابة سيكون الطريق سهلا مقارنة بشخص لا يعلم شيئا عن الأمرين، لذا لابد من كسر الخوف أولا ومن ثم القصور يتم معالجة من خلال الإطلاع والبحث عن الموضوع، لكن ألا ترين أن صناعة المحتوى أصبحت شئ ضروري على الأقل لتعلم أساسياتها، مارأيك أسماء؟
لا اعتقد أنها بهذه الضرورة إلا لفئة معينة من الناس، ربما العلم عن المحتوى والاستراتيجيات وهكذا أمور كنوع من الاطلاع، لكن تعلم صناعة المحتوى صنعة احترافية لا تلزم الجميع

الأحداث الروتينية في الرواية وكيفية صياغتها!

صدقت حقاً.. إن استخدام كلمة كالعادة هنا ضروري لتوضيح أنها صفة دائمة وليست حدث عارض.
نعم لكن موقعها خاطىء , أظن موقعها هنا صحيح "فدخل عمر إلى الغرفة مفعماً بالحيوية كالعادة كالحصان العربي الأصيل في بداية سباق كبير. ..."

كيف تصنع محتوى دائم الاخضرار؟ | سؤال من بودكاست قصاصات

النقاط التي ذكرتها مهمة جدا يا سماح، بإمكان الإستعانة بها أثناء تحضير للموضوع، لكن صانع المحتوى لابد عليه أن يكون ملم بكل المعلومات الحديثة، وأيضا مواكب للأحداث الواقعية، في رأيك، إذا كنا دائما نعمل على محتوى المستدام، أين نضع الأخبار والأحداث الحالية التي تصنع جدلا كبيرا وترفع نسب المشاهدة؟ الجمهور دائما يريد أن يسمع الجديد وهل هذا الأمر يتوافق مع صناعة محتوى مستدام؟
لا بأس في الموازنة بينهما، ولكن الفكرة من هذه المساهمة هو التعرف على معنى المحتوى المستدام وكيف تستخدمينه لإثراء محتواك لكن لا يشترط أن يكون دائمًا

الكتابة الروتينية سلاحُ ذو حدين...كيف ذلك؟

قد أكون من الأشخاص الذين لا يهتمون للبيىة من حولهم اثناء الكتابة ولكنى أهتم لها أثناء الدراسة . لا يمكنني الدراسة في بيئة فوضوية ولكنى لا اكترث لذلك ان كنت أقوم بالكتابة، لا ادرى إن كان ذلك غريبًا أم لا ولكن هذا ما يحدث . للكتابة فقط يلزمنى قلم وورقة و ذهن صافي . عندما أمر ببعض الظروف أو بعض المهام هذا يؤثر على التركيز لدي لذلك أحاول دائمًا إيجاد الوقت المناسب لأقوم بتدوين أفكار احتياطية للرجوع لها فيما اذا
على بساطة الأشياء التي تمارسي فيها الكتابة : قلم +ورقة+ ذهن صافي، أضفت ملاحظة مهمة يعني إذا كان ذهن الكاتب صافي بإمكانه ممارسة الكتابة بشكل يجعله مركزا في أفكاره ولايعير لتفاصيل.

أفضل المساهمين

© 2021 حسوب I/O. مساهمات المستخدمين مرخّصة تحت رخصة المشاع الإبداعي BY-SA.