محمد سرحان

2.02 ألف نقاط السمعة
عضو منذ

من المفارقات العجيبة

علمت مؤخراً عن إصدار الجيل الخامس من الجهاز اللوحي آيباد برو و الذي يأتي هذه المرة برقاقة M1، نفس الرقاقة المستخدمة في حواسيب ماك الحديثة. كعادة بعض المقاطع في يوتيوب التطبيل الأعمى و المعلومات الخاطئة التي ترد دائماً (للتذكير فقط أنا أعني أجانب لأن الأجانب ينشرون معلومات خاطئة و خرافات و قد ذكرت هذا في موضوع سابق).

بعد ما وجدت هذا التطبيل ضحكت، لأن الضحك التعبير الوحيد لما نجده في تلك المقاطع. لدي لابتوب قديم Lenovo Essential B570e المزود برقاقة Mobile Intel HM65 Express. اللابتوب ضعيف من ناحية المواصفات التقنية، لكن لا أزال أستخدمه للتصفح و مشاهدة الفيديو و بعض البرامج و الألعاب.

شتان بين الاثنين

ألعب حالياً Star Ocean Integrity and Faithlessness. بنت اللعبة أفكارها على الألعاب السابقة من سلسلة Star Ocean. لن أتحدث كثيراً عن اللعبة و لكن دفعني لعبي لهذه اللعبة للبحث عن تفاصيل أكثر عن ألعاب RPG و تطورها عبر الوقت. و عن مدى الاختلاف بين الأسلوب الغربي و الأسلوب الياباني اللذان يختلفان في المنهجية و الأسلوب.

من النتائج التي حصلت عليها نقاش من مجتمع True Gaming. تحول الاهتمام حينها من البحث عن RPG إلى الاهتمام بهذا المجتمع و المحتوى فيه. تذكرت المثل رب صدفة خير من ألف ميعاد. هذا بالضبط ما حصل معي. لن أتحدث أو أتطرق للمواضيع التي يناقشها المجتمع، بل أكتفي برابط المجتمع.

عن مستوى الصعوبة السهل في الألعاب

من الخيارات التي توفرها أكثر الألعاب اليوم مستوى الصعوبة السهل. الهدف من تعدد خيارات الصعوبة جلب عدد أكثر من اللاعبين. هدف اللاعبين من المستوى السهل يختلف من لاعب لآخر، منهم من يلعب المستوى السهل للتركيز على القصة، و الآخر للحصول على تجربة اللعبة دون الاضطرار لإعادة الكثير من المهمات و الأهداف التي تتطلبها اللعبة. عندما ألعب اللعبة على المستوى السهل أهدف للحصول على تجربة اللعبة في أقصر وقت ممكن.

لعبت مؤخراً Castlevania Lords of Shadow Mirror of Fate. الاسم طويل لهذه اللعبة التي صدرت أولاً على منصة ننتندو 3DS ثم لحقتها إصدارات بليستيشن 3 و إكسبوكس 360 و الحاسب الشخصي (متجر ستيم نظام ويندوز). لعبت اللعبة قبلاً لكن دون إكمالها. هذه المرة لعبتها على المستوى السهل. مما لاحظته التحدي لا يختلف كثيراً عن التحدي في المستوى العادي. الفرق الملحوظ هو كثرة نقاط الحفظ checkpoint المستخدمة، بحيث لا يضطر اللاعب لإعادة الكثير مما عليه إنجازه، و هذا يشمل قتالات الزعماء. الملحوظ هنا أن اللعبة تختصر وقت اللاعب دون مس مستوى التحديات الذي يجب على اللاعب مواجهتها.

الأفكار القديمة غير محصورة على الألعاب

مؤخراً لعبت Castlevania Symphony of the Night للمرة ... (لا أعلم كم مرة لعبتها). في الماضي لعبتها على بليستيشن 1 عدة مرات، ثم اكتشفت قبل سنوات أنني أنهيها مبكراً و أحصل على النهاية السيئة. النهاية الجيدة في اللعبة هي نفس النهاية الموجودة في سابقاتها من ألعاب السلسلة. اللعبة فيها الكثير من الأشياء لتكتشفها و كل مرة تلعبها تكتشف أشياء لم تكتشفها من قبل.

صدرت اللعبة أساساً على سوني بليستيشن و سيگا ساترن. ما لاحظته هذه المرة التحكم. عندما بحثت عن تحكم اللعبة في مختلف المنصات، لفت انتباهي تحكم ساترن. لا أعلم لكن تبدو اللعبة مصممة ليد تحكم ساترن، و أقصد ثلاثة أزرار للتحكم بشخصية اللعبة و ثلاثة أزرار وظائف أخرى. يد تحكم ساترن تطور على يد تحكم سيگا ميگا درايف ذو الستة أزرار المصمم أساساً للتحكم بألعاب القتال التي تتطلب مختلف تجميعات الهجمات combo التي يصعب تنفيذها في يد التحكم ذو الثلاثة أزرار.

وهم الأصالة ... دراسة حالة لألعاب الكلب الشرس

عند الحديث عن مطورين أبدعوا في ألعابهم، يكثر الحديث عن الفريق الأمريكي الكلب الشرس Naughty Dog، و أجد في بعض الأحيان وصف الإبداع و الأصالة في ألعابهم، مع التدليل على الأفكار الجديدة التي يضفيها الفريق في ألعابه. ينشر هذه المعلومات مجموعة من الدخلاء و جديدي العهد على الألعاب. لا مشكلة في ذلك، المشكلة عندما يتحدث الغوغاء و يعلو صوتهم النشاز في نشر معلومات لا صحة لها. ربما نجد الأصالة في ألعاب، لكن ليست في ألعاب الكلب الشرس. أو على الأقل ما لاحظته في أبرز عناوين الفريق التي نالت شهرة أكثر من بقية العناوين من نفس الفريق.

نبدأ بثلاثية كراش بانديكوت Crash Bandicoot التي صدرت على منصة بليستشن و صدر لها ريميك قبل بضعة سنوات. اقتبست كراش الكثير من ثلاثية دونكي كونگ كونتري Donkey Kong Country التي صدرت عل سوبر ننتندو و طورها فريق رير البريطاني. أولاً التحكم بحيوان غوريلا/بندقوط، و السير في مراحل متتالية تحددها خريطة، ثم تجميع فاكهة موز/ومبا، و تكسير براميل/صناديق، و ركوب حيوانات، و تجميع عملات/صور، و هجوم الدوران/الالتفاف.

مما لاحظته في يوتيوب

بدأت منذ شهرين لعب الألعاب خلال وقت الفراغ على جهازي بليستشين 3 و إكسبوكس 360 حتى أتخلص منهما. خلال الأيام الماضية أصابني صداع و كانت فترة توقف لأشاهد مقاطع فيديو يوتيوب و بعض حسابات تويتر. لفت انتباهي بعض الأمور التي أتطرق لها باختصار.

ألعاب المطورين المستقلين في ماراثونات التختيم السريع

أبرز ماراثون speedrun أو تختيم سريع Game Done Quich. ألاحظ قلة ألعاب المستقلين، لكن بالمقابل كثرة الألعاب القديمة التي صدرت في التسعينات و لا تزال تلك الألعاب جيدة حتى بمعايير الوقت الحالي. من المفارقات العجيبة أن المطورين في الماضي استغلوا قدرات الأجهزة التي كانت تحدهم، بل و في حالة Super Nintendo استخدموا معالجات إضافية مرفقة بشريط اللعبة و يكلفهم الجهد و الوقت للتغلب على بطء معالج الجهاز و الاستفادة من قدرات أعلى لا يوفرها الجهاز، بينما المطورين المستقلين مع التطور في محركات الألعاب يكثر توجه رسوم البكسل، هذا زيادة على اهتمامهم بميكانيكيات لعب معينة على حساب صنع لعبة ممتعة و مسلية يلعبها الناس لسنوات. لاحظوا تختيمات Castlevania Symphony of the Night المختلفة و المتعددة الطرق و الأساليب.

الحكم على المطور الصيني من مجرد مقاطع لعب

سبق و حكمت على جمهور الألعاب بالسوء و أنهم أسوأ من جمهور كرة القدم (الذين هم جمهور المهاجمين لأن بقية الفريق غير مهم و لا يحظون بنفس الاهتمام). يبدو أن لا أحد منهم تعلم الدرس من الألعاب السيئة التي تصدر كل مرة. وجدت مقاطع مدح المطورين الصينيين، لكن بناء على مقاطع مسجلة في يوتيوب. تختلف تجربة الألعاب عن المسلسلات و الأفلام و البرامج التلفزيونية. لا نحصل على تجربة الألعاب بمجرد المشاهدة، بل التجربة محصورة باللعب و التحكم، و غير ذلك لا يثبت أي شيء. مقاطع عرض الألعاب تنتمي لفترة التسعينات، حيث الإنترنت غير منتشر، أما الآن مع انتشار الإنترنت يجب توفير نسخة أولية من الألعاب حتى يجربها اللاعبون. الخيارات موجودة أبرزها Steam Early Access.

من أنا؟

لا أطرح هذا السؤال على نفسي، و لست من يطرح هذا السؤال على نفسه، إنما على من ينشرون "محتوى" في يوتيوب. نشر الجهل باقٍ و يتمدد. مقارنات مثل DirectX و Vulkan (النسخة الجديدة من مقارنات DirectX و OpenGL) لا تزال موجودة، و نفس الهبل. لا أعلم ما الهدف من نشر نفس المعلومات الخاطئة التي كانت موجودة منذ فترة طويلة، و بالمناسبة الأجانب أكثر من ينشر هذا الهراء. سبق و كتبت عن هذا باختصار. أنا أتابع مطوري ألعاب، لكن أجد مواضيع متنوعة عن تطوير الألعاب. هذه المعلومات السطحية و الخاطئة قد تجذب المشاهدين، لكن هي لا فائدة منها. هذا غير التحليلات التي لا أعلم ما أساسها. ألوم يوتيوب على تشجيع هذا النوع من المحتوى.

تتبع الأشعة الشيء الكبير القادم

أحد الخصائص التي أتت بها منصات PlayStation 5 و XBOX Series X | S تتبع الأشعة أو Ray Tracing، و أول من أتى بها في الألعاب كروت NVIDIA. ليست تتبع الأشعة الشيء الجديد، بل استخدم كثيراً في أفلام ديزني ثلاثية الأبعاد. من المعلومات التي تذكر حول تلك الأفلام عن تصيير rendering الإطار الواحد الذي يستغرق ما يصل حتى 30 ساعة. أولاًً لا يستخدم جهاز واحد فقط، بل تستخدم "مزرعة" حواسيب تشترك كل الحواسيب في تصيير الإطار و هذا يقلص الوقت لدقائق للإطار الواحد. السبب في ذلك استخدام تتبع الأشعة.

الفكرة من تتبع الأشعة حساب التصادمات و التقاطعات بين مصدر الضوء و البكسل. حين أتت كروت NVIDIA، استخدمت عتاداً خاصاً مزوداً في الكروت، و هذا ما يطلق عليه تتبع الأشعة المعجل بوحدة المعالجة الرسومية GPU-Accelerated Ray Tracing. في أفلام ديزني لم يكن تتبع الأشعة معجلاً بوحدة المعالجة الرسومية، بل اقتصر على المعالج المركزي في ذلك. هكذا كانت الرسوم ثلاثية الأبعاد التي تعتمد على تصيير المضلعات في الحواسيب، تعتمد على المعالج المركزي ثم ظهرت معالجات خاصة لمعالجة الرسوم ثلاثية الأبعاد.

جهل الجمهور كارثة

أتعجب عندما أرى دفاع جمهور ألعاب الفيديو عن أسعار الألعاب. الألعاب منتجات مثل أي منتجات موجودة لها سعر، لكن يقف الحد عن الأسعار غير المنطقية. ما الهدف من سعر 60$ لألعاب ننتندو القديمة المعاد إصدارها؟ قد يبرر هذا استخدام الأشرطة و التي تكلف تصنيعها، لكن من غير المنطقي نفس السعر للنسخة الرقمية. الآن أجد من يبرر سعر 70$ لألعاب بليستيشن 5. يرددون نفس العبارة التافهة التي يرددها المتحدثون باسم الشركة "تكلفة تطوير الألعاب ارتفعت". أحد التوقعات أيام جهاز وي يو أنه سينقذ صناعة الألعاب، لأن تكلفة التطوير عليه أقل و أرخص من بليسيشن 4 و إكسبوكس ون. حدث عكس هذا التوقع، أخفق وي يو في المبيعات المرجوة منه، و إحدى الأسباب ابتعاد المطورين عنه. ماذا حدث؟

تطورت محركات الألعاب و سهلت الكثير من العمليات و أنجز المطورون الكثير في أقل وقت. أيام الجامعة طلب منا مشروع لأحد المقررات، تطوير برنامج بلغة التجميع (حيث يفكر المبرمج كما يفكر جهاز الحاسوب). مشروعي لعبة Tic-Tac-Toe نصية و يلعب اللاعب ضد الحاسوب، و برمجت مولد أعداد عشوائية random number generator (RNG). احتاج الأمر وقتاً لكتابة عدة أسطر برمجية حتى تظهر النتيجة المرغوبة. سهلت محركات الألعاب هذا الشيء و اختصرته في سطر واحد يحدد فيه المبرمج مدى الأعداد و منذ سنوات طويلة، و لم يعد خاصية نتحدث عنها. توجد تحديات تجاوزتها محركات الألعاب في السنوات الماضية، مثل سهولة نقل الألعاب إلى عدة منصات مع مراعات الفروق التقنية. من الخصائص أتاحتها محركات الألعاب Automatic Level of Details (Lod) من خلالها تقلل عدد المضلعات في الرسوم، و هذا يفيد المنصات و الأجهزة ذات القدرات التقنية الأدنى. هل نرى توظيف تعلم الآلة و التعلم العميق لدفع تطوير الألعاب أكثر؟ لا أعلم، لكن آمل ذلك. من المقاطع في يوتيوب التي حصدت مشاهدات عالية استعراض محرك Unreal Engine 5. تتحدث التعليقات عن الاستعراض الناتج عن المحرك، لكن لا أجد من يتحدث عن الهدف من المحرك بالأساس، تسهيل الوصول لهذه النتيجة.

صدور Blender 2.92

القرصنة و التسويق الكاذب

عدت منذ أيام لألعب بعض الألعاب التي صدرت على XBOX360 و PlayStation 3. أنا لدي الجهازين معدلين modded. الألعاب الحصرية التي صدرت على PlayStation ألعبها على PlayStation 3، أما الألعاب التي صدرت لكل المنصتين و الألعاب الحصرية على XBOX ألعبها على XBOX360. عدا ذلك ألعب في جهاز الحاسوب للألعاب التي صدرت على Steam نظراً للتخصيص و جودة الرسوم الأعلى و وجود مطورين يعملون على دعم هذه الألعاب بشتى الطرق.

يسمح الجهاز المعدل بلعب الألعاب غير المرخصة، و هذا يشمل ألعاب المطورين homebrew و المحاكيات و الألعاب المقرصنة، و في XBOX360 أتاح التعديل إلفاء قيود المنطقة region-lock و تشغيل برامج trainer التي تسمح بالغش في الألعاب (مثل الحَيَوات اللانهائية infinite lives). أنا أفضل في المنصات المنزلية XBOX360 حيث التحكم الأفضل بسبب ترتيب الأزرار غير المتناظر الذي يجعل الإبهام أقرب للأصابع الأخرى بالتالي أكثر راحة عند اللعب لمدة طويلة. الأجهزة المعدلة فرصة للمطورين ليتعلموا تطوير الألعاب و البرمجة. لكن الشركات المصنعة لها رأي آخر، مثل أنها مضرة لصناعة الألعاب. هذا من التسويق الكاذب، لأن الواقع يكذب هذه الادعاءات. هذا المقطع يتحدث فيه أحد الأشخاص من مايكروسوفت عن حماية XBOX ONE.

صدور نسخة جديدة من اللعبة المفتوحة المصدر 0 A.D.

توقعوا القليل

تصفحت بالأمس موقع زاش xash الذي يغط في سبات منذ سنوات (و يبدو أن السبات أثر على سرعة تصفح الموقع). الموقع -لمن لا يعرفه- مهتم بالأعمال الإبداعية، و المحتوى فيه -حسب تعبيرهم- غير مرتبط بوقت، و يعني هذا أن المحتوى يحتفظ بقيمته لفترة طويلة من الزمن، و لا يفقدها مع الوقت. ما وجدته بالأمس محتوى قد انتهى. كنت أظن أن هذا المحتوى لا علاقة تجمعه، لكن يبدو لي وجود علاقة تجمع هذا المحتوى. هذا الموضوع وجهة نظر شخصية للقارئ أن يختلف معي.

رضا الناس غاية ...

منذ أيام بدأت بلعب The Evil Within. لعبت اللعبة قبل سنوات لكن لم أكمل بسبب البداية، لكن هذه المرة قررت قضاء وقت أكثر في اللعبة. أسلوب اللعب يشبه في بعض عناصره Resident Evil نسخة الريميك لكن بطابع حديث. أتفق في ضعف القصة، لكن ما يهم أسلوب اللعب في اللعبة. تعجبني صراحة الكاتب في أنها أقل من "التوقعات". اللعبة لو أخذنا جانب اللعب ممتازة، لكن التوقعات أثرت على اللعبة. ذكرت في موضوع سابق عن Cyberpunk 2077 و أن التوقعات أثرت. ذكرت رأيي أكثر من مرة. الأفكار الجديدة انتهت. الموجود إعادة تدوير أفكار سابقة مع استغلال التقدم التقني. الأمر يشبه السينما الأمريكية التي تشبعت (هذا موضوع آخر قد أكتبه عن عالم مارفل السينمائي و لماذا هو من أفضل ما أنتجته السينما الأمريكية). لا أعلم ما ستفعله القصة لو كان أسلوب اللعب سيئاً و مملاً.

هل تتفق معي في لوم الجمهور على الألعاب السيئة؟

كتب طارق الموصللي عن Cyberpunk 2077 اللعبة التي طورها الفريق البولندي CD Projekt Red المعروف بتطويره سلسلة The Witcher. يرى طارق المشكلة في الفريق الذي طور اللعبة.

أفضل الأنميات حسب تقييم نقاد يابانيين

في البداية كنت أرغب في نشر الرابط فحسب، لكن ارتأيت كتابة بعض التوضيحات. كنت أبحث عن أفضل أعمال الأنمي سواء مسلسلات أو أفلام بحسب النقاد، لكن لم أجد سوى رابط واحد له علاقة بما أريد، و هو أول رابط في نتائج البحص عن critics best anime، و هذا الرابط من Reddit نقلاً عن NHK. نفس الرابط به رابطين، أحدهما لا يعمل، و الآخر يشير للصفحة الرئيسة لذلك الموقع الذي يشير له الرابط.

DuckStation محاكي PlayStation جديد يركز على السرعة و اللعب بجودة أفضل

تجربة استخدام جديدة في GNOME 40

تحريف العرب لأعمال اليابان (هل خدعتنا سبيستون ؟😳) | ريتا خان - YouTube

الهواة و المؤدلجون و تأثيرهم السلبي في نشر المعلومات الخاطئة

شاهدت في خلال الشهر الماضي مجموعة من المقاطع و قرأت بعض المقالات التي تتحدث عن تحول شركة أبل لرقاقاتها المصممة داخلياً لحواسيب ماك. التفاصيل كثيرة حول التحول و الهدف منه و النتائج المترتبة عليه. وجدت العجب العجاب خلال مشاهدتي لتلك المقاطع و قراءة المقالات التي تتحدث عن هذا التحول. وجدت كمية من التهويل و المبالغة إما في المدح أو في الذم. لا يوجد في ذلك المحتوى أي أساس صحيح تبنى عليه الأفكار.

من ينشر تلك المعلومات هم من الهواة، أشخاص مهتمون بالمجال التقني، يسمون نفسهم تقنيين (و لا أعلم إن تنطبق هذه التسمية عليها) غالباً يجرون مراجعات لأجهزة و تطبيقات، لكن آخرون متخصصون (على الأقل يبدون أنهم كذلك)، لكن لديهم ميول معينة، و كأن التقنية سياسة أو دين أو معتقد. قد أتفهم الهواة الذين يفضلون منتجاً على آخر، أو لهم تجربة مع علامة تجارية يجدونها تلبي احتياجاتهم لكن ينشرون معلومات خاطئة ظناً منهم بصحتها، لكن الشيء الغريب وجود أناس متخصصين (ربما ليسوا كذلك) ينشرون معلومات خاطئة.

هل من قيمة إضافية تقدمها شبكات الجيل الخامس 5G NR؟

طرحت سابقاً موضوعاً أسأل فيه عن تغطية شبكات الجيل الرابع 4G LTE في مختلف البلدان. هذه المرة لا أسأل عن تغطية الجيل الخامس، إنما عن قيمتها التي تقدمها لي. منذ الإعلان عن شبكات الجيل الخامس و هي تثير الجدل حول تأثيراتها السلبية على صحة الإنسان، بسبب قوة الترددات و استطاعتها مقارنة بالأجيال السابقة من الشبكات. هذا لم يمنع شركات الاتصالات من تبني هذه الشبكات.

عندما ذهبت أستفسر عن أبرز الخدمات التي تقدمها مختلف الشركات، لم تعد الشركات تقدم خدمة الجيل الرابع إلا لمن لديه جهاز قديم. أجهزة الإنترنت الموجودة إما أجهزة الجيل الخامس، أو أجهزة ألياف بصرية. عند النظر للأسعار، أجد باقات الألياف تقدم قيمة أعلى من شبكات الجيل الخامس، نظراً لما تقدمه من حجم البيانات مقارنة بالسرعة.

كيف صار لقبٌُ عائلي و اسمُ ذكور اسمَ إناث؟

قبل أيام صدر فيلم 123 أكشن. فيلم سعودي أبطاله مجموعة من المؤثرين في الشبكات الاجتماعية. علمت عن الفيلم مؤخراً بسبب الأخبار التي انتشرت عنه و الأصداء السلبية التي رافقت عرضه. قيم الفيلم كثيرين بتقييم منخفض جداً. تتحدث بعض الأخبار عن عزوف الجماهير الذي وصل إلى صفر حجوزات مقاعد. تشير بعض المصادر إلى توفير دور العرض و السينمات التذاكر مجاناً، و مع ذلك الحجوزات صفر مع أخبار عن إزالته من جداول العرض.

تذكرني هذه الأخبار عن الفيلم بمعلومة عن الولايات المتحدة لها علاقة بفيلم. عرفتها من أحد المقاطع في يوتيوب يتحدث عن أفلام توم هانكس (الذي لم أعرف عنه قبل مشاهدة هذا المقطع لأني لا أهتم بالمشاهير و هذا موضوع آخر).

صدور .NET 5.0

ربما كان المحتوى العربي أكثر جدية فيما مضى

قبل 10 سنوات، أي في 2010، صدر الجيل الأول من معالجات إنتل كور المصنفة حسب ثلاث فئات i3 و i5 و i7. وجدت الخبر في إحدى الصحف. في ذلك الوقت، بحثت في الإنترنت عن تفاصيل أكثر عن هذه المعالجات. كانت نتائج البحث الوسيلة التي عرفتني على مجموعة من المواقع و المدونات المهتمة بالمواضيع التقنية و التي صرت أتابعها فيما بعد. قبل ذلك، كنت أجد بعض الأخبار التي تنقل في بعض المواقع و المنتديات، لكن كانت مواقع عامة. المواقع التي عرفتها كانت مهتمة بالموضوع و متخصصة إلى حد ما.

أتذكر أهمها مدونة تيدوز الذي يكتب فيها الأخوان ثمود و محمد بن محفوظ، وادي التقنية الذي يكتب فيه الأخوان فهد و عامر السعيدي، المجلة التقنية الذي كان يكتب فيه الراحل يوغرطة بن علي و من معه، و في مجال الألعاب موقع NG4A الذي كان من أفضل المواقع العربية في تقارير الألعاب و المقالات المكتوبة بحرفية لكن هذا الموقع يغط في سبات في الوقت الحالي. كانت تلك البداية لاكتشاف المحتوى العربي بعيداً عن المنتديات.

الإعلان عن أنمي Shenmue

هل من حالة مثالية في أنظمتنا التعليمية؟

أتجنب في هذا الموضوع ذكر الأسماء لأن العبرة في القصة و الموضوع. كتبت في تعليق سابق [1] أنني الوحيد من بين أخوتي الذي أكمل دراسته الجامعية. لا أعلم عن حالهم و أسبابهم، أجد من يرى أن حياته الدراسية هي من ضمن خصوصياته التي يريدها أن تبقى سراً. الاستثناء هنا هي حالة أخي الذي يصغرني بفارق 6 سنوات. أخي هذا لم يكمل تعليمه الثانوي، و بالتالي ليست لديه شهادة ثانوية عامة. لا أحتاج لأذكر فائدة الشهادة فالكل يعرفها. برأيي أن السبب الرئيس وراء الحال السيء الذي وصل له أخي هذا بسبب سوء تأسيسه التعليمي في الابتدائية، و برأيي أنه لم يتلقى تعليماً جيداً في الابتدائية، و هذا ما جعله ضعيف المستوى إلى أن اضطر لترك الدراسة دون الحصول على شهادة.

لدينا في البحرين في الحلقة الأولى من المدارس الابتدائية ما يسمى نظام فصل، و الحلقة الأولى تعني صفوف الأول و الثاني و الثالث، بينما الحلقة الثانية تعني صفوف الرابع و الخامس و السادس. في نظام الفصل يوجد مدرس واحد يدرس مواد اللغة العربية و التربية الإسلامية و المواد الاجتماعية و الرياضيات و العلوم، و هذا المدرس يدرس خلال الحلقة الأولى. بمعنى آخر، مدرس واحد يدرس الطالب خمس مواد على مدى ثلاث سنوات، و هذا المدرس ينتقل مع الطالب من الصف إلى الصف الأعلى، و هذا يعني أنه يلتقي بطلاب جدد كل ثلاث سنوات . العملية كأنها دورة. في الحلقة الثانية كل مادة لها مدرس، لا يوجد مدرس يدرس أكثر من مادة، و لا يوجد من ينتقل، بل يتغير كل مدرس كل سنة لكن قد تجد من يدرس مادة خلال تلك السنوات الثلاث.

أرباح طائلة تكسبها ألعاب الهواتف