Sharif Ziara @ziara1992

نقاط السمعة 62
تاريخ التسجيل 21/10/2020
آخر تواجد 25 دقيقة

البيئة المناسبة لريادة الأعمال

تعد بطالة الشباب واحدة من أكبر التحديات العالمية، بناءاً على تقديرات البنك الدولي؛ فإننا بحاجة إلى 600 مليون وظيفة جديدة فى السنوات العشر القادمة للحفاظ على معدلات التوظيف العالمية ثابتة.

تقدم ريادة الأعمال الشبابية حلولاً مبتكرة للنمو الإقتصادي بين الشباب، لكن المبادرات الريادية لا تزال جديدة على ثقافة المجتمعات، فكيف يمكننا نحن الشباب فى المساعدة فى خلق بيئة ريادية لتعزيز الأفكار الريادية؟

فكرة مشروع رائعة دون رأس مال أم فكرة مشروع متواضعة برأس مال مناسب لها؟

كل عمل يبدأ بفكرة سواء كانت الفكرة عبارة عن منتج جديد أو خدمة تستطيع أن تقدمها، فالإلهام قد يكون البداية، غير أن بناء مشروع تجاري ناجح أكثر من مجرد فكرة و رؤية، فقد يتطلب المشروع التجاري إلى رأس المال، حين نتحدث عن منتج أو خدمة تحتاج بالفعل لرأس مال.

فى حين توجد العديد من أفكار المشاريع البسيطة التى لا تحتاج إلى رأس المال، قد تكون تزين سيارات الأفراح واحدة من هذه الأفكار على سبيل المثال، فهل أبدأ بأفكار كهذه لمشروع برأس المال مناسب لها؟

ماذا تفعل إذا كانت أمامك فرصة إستثمارية مغرية ؟

لكي نكون رواد أعمال ناجحين نحتاج أن نستثمر فى كل فرصة قد تكون متاحة، ونبحث بإستمرار عن فرص لتنمية أعمالنا الناشئة، ولكن ماذا تفعل إذا كانت أمامك فرصة مغرية للإستثمار فى مشروع ما ؟

هناك العديد من الفرص الإستثمارية بإختلاف أنواعها، ما بين فكرة مشروع تجاري، المضاربة بسوق العملات (الفوركس)، شراء أسهم شركة صاعدة، قد تكون كلها أو واحدة منها فرص جيدة للإستثمار، فتحديد الأهداف والرغبات سيساعد فى تحديد العوامل التى تجعلها بالفعل فرص إستثمارية ناجحة.

هل فعلاً تساعد آراء العملاء علي تحسين وتطوير الشركة؟

هناك العديد من العوامل التي تساهم في نجاح أو فشل المشاريع التجارية، آراء العملاء واحدة من هذه العوامل، فمن المهم الإهتمام بآرائهم والعمل علي التحقيق الرضا لرغباتهم، كونهم المصدر الأساسي لإيرادات الشركة، فكيف يمكننا الإستفادة من آرائهم في تحسين وتطوير الشركة؟

كما أن وضع إستبانة لمعرفة آراء العملاء علي مواقع التواصل الإجتماعي أو موقع الشركة الرسمي، يعتبر من أنجع الطرق لمعرفة آراء العملاء حول الخدمة أو المنتج الذي نقدمة، فكيف يمكننا توظيف إستمارة آراء العملاء في تطوير أعمالنا؟

هل ريادة الأعمال مناسبة للجميع؟

غالباً ما يستغرق الأمر سنوات من العمل الشاق لتحقيق النجاح، في حين يستسلم الكثير من رواد الأعمال، أو يفشلون لأسباب أخرى؛ قد تكون واحدة من هذه الأسباب هو نفاذ الأموال.

حيث تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 50% من مجموع الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية تفشل بعد خمس سنوات من إنطلاق أعمالها، لهذا يُطرح السؤال هل ريادة الأعمال مناسبة للجميع؟

كيف تحدث عمليات الاستحواذ في عالم الأعمال؟

يعد الإستحواذ أحد الجوانب الرئيسية لعالم تمويل الأعمال، في حين تواصل الشركات تقييم الفرص المختلفة بهدف تعظيم الثروة عن طريق الإندماج أوالإستحواذ، فهناك دائماً قيمة تآزر ناجمة عن إندماج شركتين.

يمكن رؤية قيمة التآزر من خلال الإيرادات ( إرادات أعلي) أو المصروفات (خفض النفقات) أو تكلفة رأس المال ( خفض التكلفة الإجمالية لرأس المال)، فكيف تستحوذ شركة على الآخري؟

هل نستطيع تعلم ريادة الأعمال؟

نجاح أي مشروع ريادي لا يتعلق "بالحظ "، فقد يتطلب الأمر قدراً من القسوه والعزيمة للبدء بالفكرة والعمل عليها؛ تمتلئ رحلة حياه كل رائد أعمال بالدروس الفريدة لنضالاتهم وتحدياتهم.

فحُلم كل ريادي أعمال هو أن يصبح ناجحاً في مشاريعه، مع ذلك فهذا النجاح لا يأتي بدون ثمن؛ فالفشل جزء لا يتجزأ من النجاح ، فكيف يمكننا أن نتعلم من تلك العثرات لتحقيق النجاح؟

هل نحن بحاجة للإستفادة من قصص نجاح الآخرين؟

أن نكون ناجحين في حياتنا العملية هي غاية كل ريادي الأعمال بإختلاف أعمارهم سواء كانو من فئة الشباب ممن يسعون لشق طريقهم نحو النجاح في إطلاق مشاريعهم الريادية أو ممن يرغبون في تطوير أعمالهم؛ فالإستمرار في تقديم الخدمات أو المنتجات دون العمل علي تطويرها قد يعرض مشاريهم للإخفاق في ظل ظهور شركات تقدم نفس الخدمات.

بإختلاف الغايات من وراء النجاح، فنحن حقاً نبحث عن النجاح في مشاريعنا بإختلاف مضمونها، فالناس تبحث عن ما يشبههم ولا سيما ممن كانو يمرون بنفس الظروف التي يمرون بها حالياً وأصبحو أشخاص ناجحين في حياتهم ومشاريعهم الريادية، فما هي قصص النجاح التي من الممكن أن تعزز قدراتنا علي النجاح؟

كيف يمكننا أن نجعل أموالنا تعمل من أجلنا؟

قد يكون الدخل السلبي مصدر آخر من مصادر الدخل المنتظم غير صاحب العمل أو المؤسسة التي نعمل بها، فقد يشكل مصدر دخل إضافي لبعض الأشخاص وقد يكون مصدر الدخل الوحيد لأشخاص فقدو وظائفهم لأي سبب كان؛ فكيف يمكن لهؤلاء الأشخاص الإستفادة من الدخل السلبي؟

و في الوقت الذي يتكبد العالم الخسائر مع إنتشار جائحة كورونا والإنكماش الإقتصادي، تمكنت شركات من النهوض وتحقيق أرباح ولا سيما تلك التي تعمل علي توظيف التكنولوجيا الرقمية في أعمالها، فهل يجب علينا توظيف التكنولوجيا الرقمية لتحقيق دخل غير إعتيادي؟

كيف تأتي بفكرة مشروع تجاري؟

يعتقد الكثير من الأشخاص أن الحصول علي فكرة مشروع تجاري بالمرحلة الغامضة نوعاَ ما، فكل ما نعرفة أننا نريد الحصول علي فكرة عمل، لكن كيف نحصل علي فكرة مشروع تجاري جيدة لتنفيدها؟

ديبي فليدز قصة فتاه أمريكية وجدت نفسها محاطة بأسره إجتماعية؛ هذه البيئة جعلت تلك الفتاه تقضي وقتاً طويلاً في المطبخ مع والدتها لصناعة الحلويات، بدأت قصة نجاح تلك الفتاه حين قررت أن تبيع الحلوي بأسعار مناسبة للأصدقاء والجيران، حتي إستطاعك أن تحصل علي تمويل متواضع مكنها من إفتتاح متجرها الأول عام 1977 بإسم مسز فليدز بيكريز.

متي تختار الوقت المناسب لتوسيع نطاق عملك؟

عدم القدرة علي تحديد الوقت المناسب لتوسيع نطاق العمل من أكثر المشاكل التي تواجه الشركات الصغيرة، كأصحاب مشاريع صغيرة لدينا خطة عمل كيف يمكننا إختيار الوقت المناسب لقرار توسيع نطاق العمل؟

فمن التحديات التي تواجه الشركات الصغيرة عند إتخاذ قرار توسيع نطاق العمل؛ عدم القدرة علي جذب عدد كافِ من العملاء، فإزدهار الأعمال التجارية الآن لا يعني أنها سوف تستمر في المضي قدماً.!

متى أبدأ مشروعي؟

إنتظار الوقت المثالي لبدء المشروع التجاري هي فكرة خاطئة كما أن بدء مشروع تجاري قبل إكتمال الخطة التجارية أيضاً فكرة خاطئة، فمن الناحية الواقعية الأمر لا يتعلق بالتوقيت بقدر ما يتعلق بالقدرة على إنشاء قصة نجاح، فالأمر يتطلب شجاعة وجرأة وأن تكون هناك رؤية واضحة.

فعندما نتحدث عن مصممي جوجل، فيس بوك، تويتر، نتحدث عن كل شخص لديه حلم، يقال" أن كل حياة إرث، وكل عمل صغير هو مدرسة" فكيف يمكنني كشخص لديه حلم وفكرة أن أبدأ مشروعي الريادي ؟