معاذ السيد @mooaz2015

نقاط السمعة 2.2 ألف
تاريخ التسجيل 09/08/2015

الجنون ١٠١: أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا؟ لحوم البشر الطازجة الجزء الأول (مقدمة)

كالعادة سلسلة "الجنون ١٠١" غير مناسبة للمصابي بأمراض القلب والأطفال وأصحاب النفس القصير ومن يبكون في السينما على أفلام twilight، هذه الرسالة مسجلة.. يرجى الإتصال بالأرقام التالية في حالة الهلاوس السمعية أو البصرية او الدينية، لا تحاول صلب نفسك فداءً للبشرية او الصراخ أنك المهدي المنتظر، أو إخصاء زميلك في العمل لمنع جيناته القذرة من الإستمرار على هذه الأرض، وأخيرًا طعم الدماء ليس كما تتخيله، أعصابنا تعبت، موضوع اليوم صعب وشاق ومقزز لأقصى درجة لذا لا تقرأه أريح للجميع وشكرًا، وهذا الجزء تمهيدي ممل وطويل ليس على شاكلة باقي اجزاء السلسلة لذا ستكون التعليقات مفيدة حقًا إذا ما أردتم أن نبدأ بأجزاء تمهيدية مثل هذه أم نتجه للأجزاء المثيرة مباشرة.

يسمع صفير القطار منذرًا أن محطته قد جاءت، ينزل من القطار فيستشعر صقيع يناير، يبحث عن الدفء حوله فلا يجد، يجتهد في الضغط على أعصاب عينيه حتى يجد فأرًا هاربًا يبحث عن الجبن، وهو قط جائع لم يذق الطعام منذ أسابيع، يتحسسه جيوبه ويخرج قطعة جبن من إحداها، يقترب من الفأر فيشم قطعة الجبن في خوف، "لا تخف اقترب" قال مخترقًا إياه بناظريه "أعلم انك جائع، تغلب غريزة البقاء خوفه فيقترب ويهجم على الجبن، فيفتت له الجبن على طول الطريق إلى جحره فيتبعه الفأر المسكين، وحالما يدخل الجحر ينقض عليه القط ويطبق بفكيه على عنقه حتى يستخرج "تفاحة آدم" فهو الآخر جائع لم يأكل من أسابيع، ويشعر بالإنتشاء والدماء الدافئة ترطب المريئ ويشعر بدفئها إذ تقطرت على جدار معدته، ويبدأ بالتفنن في تقطيع وجبته وإضافة البهارات إن شاء، وأكثر الأجزاء التي يميل لها هي القلب.

أعتقد أن كل هذا طبيعي بالنسبة لأي منا -إلا آكلي الأخضر المترفعين عن البروتين الحيواني، فما ذُكر هنا هو طبيعي في المملكة الحيوانية، الإفتراس بين الانواع المختلفة هو القانون والعرف في غابتنا، ولكن لما شعرت بالإشمئزاز؟ ما رأيك إن كان القط يلتهم قطًا آخر؟ هل إضفاء بعض البشرية عليهم أثارت فيك شيئًا ما؟ أتدري أن هذا مجرد بروتين لا أكثر؟ لما تغيظك فكرة أن تأكل لحم أخيك ميتًا؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه اليوم.

مقدمة بسيطة

ألم يفكر أحد يومًا في وضع مصطلح بالعربي للكلمة؟ أنا أعاني هنا في تكرار "اكل لحوم البشر" كل مرة، سأخترع مصطلحًا ما، فليكن الإفتراس النوعي، أو التأرمل نسبة للأرملة السوداء التي تأكل زوجها ويكون اسمهم المتأرملون ومتأرمل، أو امتلاخ من امتلاخ اللحم عن العظم وبالتالي ممتلخون وممتلخ وممتلخة، واللفظ يكاد لا يستعمل تقريبًا فأعتقد يمكننا إعطائه هذا المعنى، اللهم إلا لو كان هنالك جزار يستعمل هذه اللفظة في بلد عربية ما، وسأضع إقتباس في النهاية لمعاني الكلمة من لسان العرب.

أكل لحوم البشر :"Human cannibalism": هو الفعل الذي يقوم به أحد البشر بأكل جزء أو كل جسد انسان آخر، وفي المعنى العام تعني "cannibalism" أكل أي فرد من نوع ما جزء او كل من فرد آخر من نفس نوعه، وتنسب اللفظة الإنجليزية لقبائل "كالينجاو" ساكني جزر الكاريبي وخاصة جزر الأنتيل الصغرى والذين يطلق عليهم بالأسبانية Caníbales، ونسب لهم قصص أكل لحوم البشر المستكشف المشهور كولمبوس، ويُنسب للهنود الحمر والقبائل البدائية في أفريقيا وأستراليا مثل هذه الأفعال حتى وقت قريب، فهل هنالك علاقة بين البدائية وأكل لحوم البشر.

مقال في سيكولوجية البسطاء وأثرها في الإسلام والعرب

تنبيه: المقال عشوائي طويل لا يُنصح به لمرضى القلب ومن يتوهون بسهولة، وشكرًا.

البسطاء، المساكين، الفقراء، المستضعفين، العامة، المغلوبين، كلها صفات لمجموعة من البشر مثلت الأغلبية الطبقية لقرون طويلة من عمر النظم المجتمعية المتطورة عند البشر -ربما منذ اختراع الكتابة في الرافدين ومصر. وبحكم الأغلبية فلقد كان لهم أثر لا يستهان به في أي منظومة فكرية وضعت العالمية هدفًا لها، وإن كان أغلب حديثي اليوم عن الدين فهذا لا يجعلنا نقصي الأيدلوجيات الأخرى من ذلك التأثير، وبدايةً سنحاول استنتاج بعض الصفات العامة المميزة للبسطاء لنستنتج أثرها فيما بعد.

بين المس واللمس ومصافحة الأجنبية والخصوصية اللغوية

أحد النظريات التي تتناول القرآن تتحدث عن الإستعمال الخاص بالقرآن لبعض الألفاظ والتراكيب اللغوية، فينقل معناها الشائع لمعنى آخر، والمعنى المشهور للمعنى النادر الإستعمال، بل إلى معاني لم تستعمل من قبل لها، وهو موضوع يطول شرحه ويستحق فرد موضوع خاص به أول ما تتاح لي الفرصة، أما موضوع اليوم صغير وبسيط يدور حول المصافحة بين الرجال والنساء في الإسلام.

أولًا أحب التأكيد على إحترامي للآخر في المجتمع مهما اختلف معي، وبالتالي أرى التصرف الصحيح لأي رجل عاقل في مجتمعاتنا ألا يبادر بمد يده للسلام على النساء عامة في وقتنا هذا، فإن ظهرت منها بادرة بادر وإن لم تظهر حفظ ماء وجهه وأبقى يده إلى جنبه، مهما كان يعتقد أن أفكارها هذه من الدين أم لا، فليس من حقه فرض نفسه على الآخرين أو وضعهم في حالة لا يشعرون بالراحة فيها.

فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ.. حول التحدي القرآني قديمًا وحديثًا

أولًا، اعلم يا عزيزي القارئ أني لا أؤمن بالإسلام لما فيه من إعجازات، ولا أؤمن أن هنالك عاقل في عصرنا سيختار دينًا بناءً على معجزاته وخاصةً إن كانت معجزات غير مادية، وما أقوله ليس ببدعة ولا بهلوسة، فالله في قرآنه رفض أن يؤيد رسوله عدة مرات بأي "آية من السماء" لحجج واقعية جدًا وهي أن الناس سيقولون عليه ساحر ومجنون وهنالك من يعينه، وهذه نفس الأسباب التي أراها والتي سيراها أي انسان في عصرنا إن جاءه من ادعى النبوة، ولا يظن أحدنا أن في هذه الآيات إهانة لقوم الرسول بل أرها أقوى دليل على أن الإسلام جاء خاتمًا للوحي لأنه ببساطة يدل على اكتمال نمو وتطور العقل البشري، ففكرة المعجزة لم تعد لها الأثر الأول الذي ظهر في الديانات قبله سواء في قيامة ليعازر أو معارك التوراة.

وتخيل أخي العزيزي أني ذهبت لأحد القبائل البدائية -ونصيبها من العلم قليل، وادعيت حبسي لأرواحهم في صندوق سحري أسميته الكاميرا وأني نبي الله جئت أحررهم من جهلهم وعباداتهم الظالمة، فهل أنا بنبي حقًا؟ لذلك لا أعتد بالمعجزة كدليل على النبوة مثلي كمثل من عاش قبل أربعة عشر قرنًا، وأؤمن بما أؤمن به لأفكاره حول الدين والتي ظلت طيلة القرون الماضية شبه فكرة واحدة تدور حول مبدأ التوحيد الإسلامي في كل الفلسفات الدينية.

في مصلحة من الخطاب التبشيري بالهوية المثلية؟

أثناء قراءتي لكتاب "اشتهاء العرب" لجوزيف مسعد والذي أعزم على كتابة ملخص له، وبعد أن أنهيت الفصل الثالث الذي يتحدث عن المثلية الجنسية، أثار ما تحدث عنه رغبة في نفسي للكتابة عن هذا الموضوع، والذي يختلف عن باقي المواضيع التي تناولت المثلية الجنسية على هذا الموقع، لذا لنبدأ.

المثلية الجنسية ظاهرة نكاد نجزم أن مختلف الحضارات قد عرفتها، ولكن لا نستطيع أن نقول ان كل الحضارات عرفتها كاليونانية مثلًا، ففكرة وجود نسبة ثابتة ممن يأتون الرجال شهوة دون النساء في كل المجتمعات في وجهة نظري فكرة مستبعدة قبل الالف الاولى قبل الميلاد، بعدها يمكننا الحديث عن وجودها في اغلب الحضارات التي نعرفها، أما في وجهة نظري المتواضعة فأنا متأكد من عدم ظهور المثلية الجنسية في بعض المجتمعات البدائية والتجمعات السكانية الصغيرة على طول تاريخها إلا لمحات بسيطة كل عدة أجيال، لعدم توافر عواملها بشكل عام، وعند الحديث عن العصور قبل التاريخية فمن الاستحالة الحديث عن هوية مثلية أو ممارسات جنسية مثلية بشكل ثابت عبر التاريخ.

الجنون ١٠١: كيف تقتل ملاكًا، رحلة في عالم البيدوفيليين العرب (+١٨)

هذا المقال هو الأصعب بالنسبة لي، لا لأنه احتاج بحثًا ومصادر، فلا مصادر هنا اليوم، ولكن لأنه تطلب لأول مرة ان أتفاعل مع المادة التي أبحث عنها، كالعادة نعتذر عن أي أخطاء إملائية، لن أضع أي صور او روابط لأي شيئ، اقرأ المقال إن شئت أو لا تقرأه، حتى هذه المرة بعض العجائز والشيوخ لن يستطيعوا قراءته أو تخيل ما فيه، وسأريح أولئك الذين لا يتقبلون الحديث عن مثل تلك المواضيع، فهذا هو الأخير على الأغلب، فليكن الله في عوننا جميعًا.

اليوم سنتحدث عن محاولاتي اختراق مجتمع البيدوفيليا العربي، والذي كان أسهل مما تخيلت، وهذا بفضل تواطؤ وتجاهل وسائل التواصل الاجتماعي الذي وصل أن تسمح برفع فيديوهات لا تسمح المواقع الإباحية نفسها برفعها، هذه المقالة رسالة لإنهاء معاناتي في الايام السابقة، بعد كتابتها سأمسح كل شيئ وأبلغ عن كل شيئ قدر استطاعتي، وليحرقنا الله في اقرب فرصة إن شاء فنحن نستحق ذلك.

الجنون ١٠١:حلوى مع عمي، عن البيدوفيليا واغتيال البراءة (+١٨)

لا تأكل حلوى قدمها لك غرباء.. لا تأكلها وإن قدمها عمك حتى

أمٌ

الجنون ١٠١: ذكر أخبار البهائم لكل هائم في بلاد العرب والأعاجم (+١٨)

هذا المقال قد يعد ملحقًا للمقالين السابقين، كالعادة المقال لمن هم أكبر من ١٨ عامًا -وكأني سأعرف عمرك- وهو مكتوب للعجائز والشيوخ أمثالي وهم من سيكملونه لنهايته، عمومًا أعتذر عن أي أخطاء نحوية أو إملائية في المقال، ربما يكون أكثر مللًا هذه المرة لذا اربطوا الأحزمة... اكشن!

تحدثنا في المقال الأول بشكل عام وعرضنا لبعض قضايا العصر بشكل سطحي، فلمسنا قانونية هذه الافعال والسيكولوجية خلفها، فعرجنا على ألمانيا وكندا وبعض الحجج الفلسفية ونتائج بحق جوجل

الجنون ١٠١: البهيمية الجزء الثاني (+١٨)

هذا المقال لمن هم أعمارهم فوق ال ١٨ وللعجائز والشيوخ الذين سيكملونه لنهايته، وضعت هذا التنويه في البداية إرضاءً للأصدقاء الذين ناقشوني بالعقل حول تحفظاتهم وما يقلقهم، رحلة جديدة مع الجنون والمجانين، مختلفة عما وعدته فهي عامة قليلًا، ولكن كيف أنظر للعالم الحديث دون الرجوع للأصول؟

لا صور في هذا المقال، إن أردتم صورًا أطلبوا فلا أعرف حدود هذا الموقع بعد الآن، ولم يعد موضوعي السابق بعد ما زال مخفيًا، وإن أخفي هذا المقال أيضًا فسأتوجه لمجتمع آخر أنشر فيه هذه السلسلة.

حول ميكانزمات الإشراف في حسوب والتسليب وإخفاء المواضيع

أتفهم وأتذكر أن المواضيع في حسوب كانت تُخفى قديمًا لأنها مواضيع ترول، أو تنشر موادً غير لائقة، وأعتقد أنه من المفترض إذا أُخفي مقال أحدهم أن ترسل الإدارة رسالة إليه، وأعتقد أيضًا أن الإدارة برمجت بعض الآليات التي تسهل عليها عملية حجب المحتوى غير المرغوب فيه مثل التسليب، فوددت لو أعرف هل بعد عدد معين من التسليبات يحذف الموضوع؟ أم أنه يظهر أمام المشرف شاشة بها المواضيع غير المرغوب فيها وحسب عدد التسلييات تظهر تلك المواضيع بترتيب معين، فان كان الأول هو المعمول به فهو كارثة في رأيي، وإن كان الثاني فساتوجه للنقطة الثانية.

في هذه النقطة أطلب من الإدارة إعطائي سبب إخفاء موضوعي هذا

ماذا بحق الجحيم يحدث هنا؟

أنا أكتب هذه الكلمات وأنا غير مكترث بكم عدد التسليبات التي ستأتيني، لدي من النقاط ما يكفيني للأبد فافعلوا ما شئتم، أما الآن أود أن أتحدث عن كم الهراء الذي يحدث في هذا المجتمع، هذا المجتمع منذ بضعة سنوات كان يحمل نقاشات ضخمة حول كل شيئ من الإجهاض للأخلاق إنتهاءًا بالجنس، كتبت هذا المقال في هذا المجتمع لأن أعيب على أعضائه ما يحدث، عندما يأخذ مقال ثري مثل الذي كتبته به معلومات وتحليلات تسليبات دون نقد حقيقي لمضمون المقال إلا من بعض الأصدقاء، وهذه التسليبات لم تكن الإنطباعات الأولى عن المقال، فالمقال في الأول أخذ تقييمات إيجابية ثم بمرور الوقت وضعت فئة ما يدها عليه وسلبته تسليبًا، في حين أفتح المجتمع وأشاهد الموضوعات الأكثر شيوعًا فأجد - دون أي إهانة فكلها أنواع من الثقافة وكل كتابها أعضاء أحترمهم أقصى إحترام- صورة لقطار وموضوع عن الهراء المنتشر على فيسبوك، ومقالات مكانها مجتمعات أخرى تحصد كل هذه التقييمات، ومقالي الذي يناقش قضية سياسية ومجتمعية وجنسية وحتى دينية بالتحليل وعرض الآراء يأخذ كل هذه التسليبات؟ حقًا من أنتم؟

هذا المقال كشف لي على الأقل عن تلك الطائفة التي لم تكن موجودة في حسوب ومنتشرة الآن في كل مكان على هذا الموقع، طائفة لعينة هي نفسها الطائفة التي تطارد المفكرين لتحرق الكتب وتتهمهم بالشعوذة، لا أتحدث عمن ناقشني في التعليقات حول مناسبة الموضوع لرواد الموقع فهذا ممن يعقلون ولكني أتحدث عن الأنعام التي من عنوان الموضوع أسرعت لتسلبه، متى نشأت هذه الطائفة هنا وكيف؟ أعتقدت أنني عندما دخلت الموقع أول مرة أني سأخرج من بوتقة الخ*** الفكري التي نعيشها في بلداننا، ولكن إذا أردت العودة أجد بوتقة أسوء قد تكونت؟

الجنون ١٠١: الرحلة الجنسانية العربية، الفضيحة الجزء الاول

هو مثل الحصان وهي مثل المهر، هو تيس وهي ماعز، حيوانات تثب على بعضها البعض وابن آدم يراقب من بعيد، قوة رهيبة لا يقدر عليها، ورغبة مكبوتة لا يستطيع أن يحررها، لا يجد أمامه سبيل سوى ذلك الكائن المسكين، يقترب منه بالحشيش وخيرات الأرض فيبتسم له إبتسامة صفراء، "كل كل فاليوم لدي لك مهمة وسأكافأك إن أتممتها"، يمسك بصوف الكائن المسكين ويوجه طاقته نحو أي مستقبل يجده، ويصرخ الحيوان المسكين تحت يده فتزداد رغباته سادية، حتى تنفذ طاقته ويوجه ناظره إلى الحقول والمرعى، فيجد الخراف ترعى والتيوس تتناطح والحصان يقوم بمهتمته المقدسة، ويمسح العرق عن جبينه فيعيقه شيئ طويل لم يعهده قط، فيجد أنفه وفمه تمددا كالحصان، فيصرخ ليخرج منه صوت صهيل ويتراجع للخلف بخطوات مترنحة لم يعهدها، تطبع على الأرض علامات حوافر، وينظر لقدمه فيجد قدم تيس، ويقع على الأرض فلا يشعر بشيئ فالصوف قد حماه من الصدمة، بينما قرونه قد ارتطمت بالأرض وتكسرت، فلم تكن بصلابة قرون التيس لأنه لم يُخلق يومًا ليكون تيسًا ويغمى عليه ليستيقظ ويجد نفسه في المذبح ينتظر دوره ليذبحه أباه كما يذبح بقية الحيوانات، ويصرخ بعلو صوته فلا يخرج منه صوت يفهم، وتقترب السكين من رقبته ويظلم المكان، ليستيقظ ليجد أنه أغمى عليه من الشهوة فلقد كانت مرته الأولى ويعتبر ما حدث كان حلمًا ويسمع صوت أبيه يناديه ويفكر كيف يخفي جريمته، وكيف يراضي شريكه في الجريمة، ويركض لأبيه ليستمتع بتناول الغداء وهو لحم ضاني مشوي على الفحم.

منذ أيام أكتست الجرائد بكلمات "الفضيحة" "الإنتهاك الجنسي" و"الأطفال" بعد القبض على سياسي عربي ومستشار لعدة دول خليجية بحوزته ثلاث هواتف أيفون مملوءة بالمواد الإباحية للأطفال، بالتأكيد شكل ذلك صدمة عالمية وخاصةً في عالمنا العربي، ولكن التغطية الإعلامية -أو عدم التغطية إن أردنا الدقة- عتمت على هذا الخبر ولم تنشره أي صحيفة عربية معتبرة، بل تجنبته تمامًا ما عدا بعض وسائل الإعلام الحرة وعلى مواقع التواصل الإجتماعي.

نكات حول الديمقراطية

دواء صحيح بتطبيق خاطئ لانفلونزا قديمة من طبيب مجنون لمريض ملعون، هذه هي الديمقراطية!

خواطر حول اللغة العربية

من حين لآخر أستمتع بقراءة بعض الكتب في اللغة العربية فأود مشاركة بعض الملاحظات اللطيفة والمميزة لبعض الآراء التي قابلتها:

فوائد الرق والضرر العظيم الواقع على المسلمين من تحريمه!

شاهد هذه المقالة على موقع أهل الحديث

Attack on مجاهيل

ما هذا المجتمع؟

لماذا يكره بعض الروس دوستويفسكي؟

في مقابلة صحفية مع السياسي الروسي أناتولي تشوبايس والذي أرتبط اسمه بفضائح إقتصادية، ولكن لا يهم، قال عن دوستويفسكي: (١)

لماذا تتفوق الشركات الصينية على نظيراتها في سوق الهواتف الذكية

عدنا إليكم من جديد، غالبًا قد بدأت تلاحظ إنتشار شركات جديدة في سوق الهواتف الذكية لم تسمع عنها من قبل بضعة سنوات، مثل شاومي xiaomi وهاواوي -واوي إن أردنا الدقة- Huawei وانفنكس والكثير من الأسماء الغريبة على مسمعك حيث أن علاقتك بالهواتف المحمولة تكاد تقتصر على هاتف نوكيا 1280 القادر على النجاة من اختبارات العض والضرب والسب والقذف -باتجاه الحائط أو من الدور السابع- والماء والنار وتقريبًا كل شيئ، أو أنك رجل عصري تحب مواكبة الموضة وتطلع على أحدث أخبار التقنية وتعرف شركة سامسونج وبطارياتها الغريبة وانذار "البطارية 10% اشحن الهاتف" وبعدما تذهب لجلب الشاحن وتعود تجد أن الهاتف قد مات، أو أنك غني مازوخي لا يشعر بالأمان إلا اذا تأكد أن هنالك من يتحكم فيه ويخبره ما يمكنه فعله وما لا يمكنه فعله وأشتريت هاتف من هواتف أيفون صغيرة الشاشة التي لا تحتوي على بلوتوث ولا أي وسيلة من وسائل التواصل مع العالم الخارجي ولو أستطاعوا أن يحذفوا خاصية الوايفاي للتوفير ورفع سعر الهاتف أكثر سيفعلوا ولكن للأسف يحتاجونها للتجسس على معلوماتك الشخصية.

الكتب التي التهمت والدي لأفونسو كروش

حسنًا، هذا اسم الكتاب، لن أضع لائحة بكتب فعلًا ألتهمت والدي، أو سأفعل....

الأفلام الإباحية والجنسية، تاريخ تطورها وتأملات

الفيلم الإباحي هو فيلم منتج بغرض تقديم إثارة جنسية للمشاهد، وغالبًا ما يتضمن تصويرًا لنشاط جنسي. الأفلام الإباحية في الوقت الحالي تباع أو تؤجر على أقراص دي في دي، كما قد تقدم عبر شبكة الإنترنت، أو القنوات الفضائية، أو قنوات الكيبل، أو في سينمات البالغين.

أسئلة عن الإجماع في أصول الفقه والربا واللامذهبية

لدي بعض الأسئلة البسيطة، هل يمكن حصول الإجماع عقليًا؟ أنا أرى أدلة الإجماع في القرآن ضعيفة وفي السنة نسبية بطريقة مريبة، ولكن أتفق على وجوده شرعًا كأحد أصول الفقه، ولكن هل يمكن تحققه عمليًا؟ وهل تحقق بالفعل؟ أتمنى مع ذكر أمثلة.

تاريخ الحجاز ومكة

تاريخ الحجاز

تمهيد:

لا يوجد الكثير ليقال قبل البعثة فقد بدأ المؤرخون الكتابة عن تاريخ الحجاز في القرن الثامن الميلادي متأثرين بالقرآن الكريم فأضافوا من عندهم وأقتبسوا من اليهود، وليس ذلك بعجيب فجدب الأرض وجفاف التربة وعورة المسالك لم يجذب أصلًا الملوك العظام ليحكي مؤرخوهم عن هذه البلاد وإذا جذبتهم فقد فشلوا في إقتحامها، فظلت منعزلة عن العالم المتمدين وبقت على حالة البداوة حتى هاجر إليها بعض اليمنيين بعد سيل العرم، ومن مدنها مكة وبعض المدن التي سكنها اليهود قبل وبعد الميلاد بفترة صغيرة.

لمحات من تاريخ ممالك شمال ووسط الجزيرة العربية ج2

تاريخ الغساسنة:

تمهيد:

قامت دولة الغساسنة للروم مقام دولة المناذرة للفرس، حاجزة حامية من البدو مساعدة ضد الفرس، تاريخها غامض واتفاق المراجع العربية مع اليونانية قليل، وهناك خلافات كثيرة حتى بين المؤرخين العرب أنفسهم -32 أو 9 أو 10 أو 11 ملك-، وحاول تاريخها فعند نلدكة استمرت قرن ونصف بالكثير وعند حمزة الأصفهاني -32 ملك- أنها أمتدت لست قرون.

لمحات من تاريخ ممالك شمال ووسط الجزيرة العربية

بلاد العرب الشمالية (الأنباط)

كانوا يعملون بالتجارة وكانت لهم قوة سياسية لفصلهم بين الروم وفارس، ولحمايتهم الروم من "غارات البدو" أقدم دول الشمال هي دولة الأنباط في تونس من البحر الاحمر الى نهر الفرات التي نشأت حوالي سنة ٥٠٠ ق.م، وأُطلق عليها بلاد العرب الصخرية تيمنا بعاصمتهم البتراء -بترة- وهي ترجمة يونانية للكلمة العبرية سلع ويقابلها الرقيم، وكان لها مدخل واحد-كعادة مساكن القبائل العربية حيث يسكنون وادٍ تحيط به الجبال من كل مكان ما عدا مكان واحد يعد المدخل-، ولهم علاقة قوية بعرب الجنوب -منطقتهم بها ماء ويتزود فيها عرب الجنوب بما يحتاجون أثناء رحلاتهم التجارية. اول ذكر لهم ٣١٢ ق.م عند تصديهم لهجمات انتيجونس الاول، وعام ٨٥ ق.م اصبح ملكهم الحارث سيدا على بلاد الشام واتسع ملكهم في عهد الحارث الرابع (٩ ق.م-٤٠ م)، وتعاونوا مع الرومان ضد عرب الجنوب في عهد عبيدة وساعدوهم في حرب الاسكندرية، واصبحت ولاية رومانية في ١٠٦ م مما اثر سلبا على الامبراطورية الرومانية. استعملوا الحروف الارامية واللغة الارامية، وتحول الخط الارامي الى الخط المستعمل الان في القرن الثالث الميلادي، مثل نقش نمارة في حوران لقبر ملك يسمى امرؤ القيس، وكان بها معبد يشبه الكعبة به اصنام اشهرها ذو الشرى.

ملحق: لمحات من تاريخ اليمن القديم

التجارة والزراعة والصناعة والفنون:

عملت بلاد اليمن بالتجارة بحكم توسطها بين بلاد العالم فتجلب البضائع من الهند والصين عن طريق البحر ثم تنقلها عن طريق البر، وكانت تنتج البعض مثل البخور والعطور والطيب والصموغ، وصناعة السيوف والجلود والبٌرد، وزرعوا سفوح الجبال وحفر القنوات وأنشأوا السدود مثل سد مأرب، وبرعوا في العمارة كما فعلوا في قصر غمدان الذي قيل أنه تكون من 20 طابقًا، ولم تكن صناعة التماثيل متقدمة، ولم يكونوا بمبدعين، وكانت تبنى مدائنهم على مرتفعات وكانت مأرب مدينة دائرية الشكل تمامًا بشكل غريب