31

ربما لأن الشخص يكون في حالة تساعد على الصفاء الذهني لعدم وجود مشتتات مثل التركيز في الطريق أو العمل أو الأشخاص المحيطة أو المشوشات

أما عني فلا أخفيك كثيراً من حلول المشاكل البرمجية أو الأفكار الجيدة تلمع في ذهني أثناء الصلاة (أسأل الله المغفرة)

يبدو أن قريني من الجن مبرمج محترف ツ

اخي اعلم انك تمزح و لا تقصد

الجميع اثناء الصلاة يوسوس لهم الشيطان باي شيء حتى يشغلهم عن الخشوع في الصلاة

لا أخي لا أمزح و حقاً كنت أعاني كثيراً من الشرود في الصلاة بمشاكل البرمجة لأنها كانت تفرض نفسها بقوة على تفكيري

وهي كانت أحد الأسباب الرئيسية التي جعلتني أنتقل من البرمجة إلى التصميم والطباعة منذ عشر سنوات

وهذا ما عنيته من مشاركتي https://arabia.io/go/11144/49342

إلا أن الظروف أرغمتني للعودة لها قبل سنتين

ولكن بحمد الله استطعت التخفيف من هذه الظاهرة حيث أصبحت أحرص على القيام من على الكمبيوتر مع وقت الأذان وأذهب للمسجد فكان هناك فسحة ما بين الأذان والإقامة لصلاة السنن وتلاوة القرآن فكنت أصل إلى الصلاة وقت خفت ضجيج التفكير البرمجي

صحيح أنها كانت تحضرني أثناء تلاوة القرآن ولكن يبقى أخف من سيطرتها على الصلاة

-1

اقصد كلامك عن قرينك من الجن

لا احبذ الحديث هكذا لانه غير مسلي او مضحك و ليس مفيد

طبعا هذه الجزئية قصدت بها الدعابة والتلطف ولم أجد ما يمنعني من ذلك إلا إن كان هناك عدم جواز للمسألة ولم أدري بدليلها أو أقع عليه.

أما إن كان عدم التحبيذ هو رأي شخصي لك ، فأنا أشكر لك نصيحتك وحرصك ، وأعتذر إن أثرت حفيظتك ، فسامحني .

-1

لا احبذ الحديث هكذا لانه غير مسلي او مضحك و ليس مفيد

ممكن هذا غير مسلى لك و لكنه مسلي للغير

-12

الاخ قول ان قرينه من الجن مبرمج محترف

هراء و كذب و امور لا حاجة لقولها

قد يكون يقصد المزاح لكنها غير ملائمة للمزاح

الاخ قول ان قرينه من الجن مبرمج محترف

هراء و كذب و امور لا حاجة لقولها

قد يكون يقصد المزاح لكنها غير ملائمة للمزاح

مهلا أخي !

الكذب هو أن تقول الأمر و تعلم أن السامع سيصدقه .

أما إن كان غلبة الظن معرفة أنه مزاح ولن يصدقه أحد فهذا ليس بكذب

و إلا لاعتبر كل مزاح وملاطفة وتندر كذبا وهذا غير صحيح.

وأعيد القول أنه إن كان هناك عدم جواز للمسألة فأرشدني للدليل لعلي أعلم بها فألزم الحكم

وإن كان غير ذلك فرأيك محل احترام من قبلي ، إلا أرجو التلطف بأخيك وعدم اتهام ما يقول بالهراء والكذب ، رحمنا الله وإياكم

اخي ردك يبين لي وعيك و تقهمك و نضجك

اخي لديك دليل عن ان الكذب ان تقول شيء خاطئ و تعلم ان السامع سيصدقه اما ازا تعرف انه لن يصدقه فليس بكذب ؟

العبارة أحفظها وهي جزء من حديث :

( كَبُرَتْ خِيَانَةً أَنْ تُحَدِّثَ أَخَاكَ حَدِيثًا هُوَ لَكَ مُصَدِّقٌ ، وَأَنْتَ لَهُ كَاذِبٌ )

ثم لاحظ العبارة :

يبدو أن قريني من الجن مبرمج محترف ツ

ابتدئتها باحدى كلمات التشكيك وعدم الجزم حتى لا يتحقق فيها الجزم و التحقيق

كمن يسألك أحدهم هل أتيت مبكراً ، فأجبت ربما . فهذا لا يعني أنك كذبت ولكن يمكن إدخاله في باب التعريض .

القول بأن كل كلام خالف الواقع اعتبر كذبا فيه مجانبة للصواب لأنه يوجد شيء في اللغة اسمه المجاز أو التعبير المجازي وهو أنك تتكلم بألفاظ وتعني شيء آخر

فكثيرا ما يقول أحدهم لقد مت من العطش ويقصد أنه عطش لدرجة كبيرة ، فهل قوله أنه مات من العطش وهو لا يزال حيا يعتبر كذبا.

كثيرا ما نسمع ، لقد انكسر ظهري ، انفجر رأسي ، وهو يقصد المبالغة وليس الحقيقة وهذا من المجاز وليس من الكذب خصوصا إذا كان هذا الأمر معروفا ودارجا.

هل تتوقع إن قال لك أحدهم فلان مات من الجوع ويقصد أن وجده جوعان جداً ، هل يعقل أنك ستصاب بالصدمة وتقوم بواجب العزاء ؟!.

ومع ذلك فقد تحريت الأمر ووجدت أن الأولى ترك هذا الأمر ،

ومع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمزح إلا أنه لم يكن يقول إلا حقا ،

نرجوا الله أن يعيينا على التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم.

وجزاك الله خيراً

قد يكون يقصد المزاح

اكيد مزاح

لكنها غير ملائمة للمزاح

انا اراها مناسبة , الامر نسبي

تعود عليه

الأمر نسبي

ما قصتك مع النسبية

هل إينشتاين صديقك ツ

انا كنت إينشتاين في حياة سابقة ツ

-4

لماذا الهراء فاينشتاين توفى منذ اكثر من 50 عام ツ

فاين شتاين ؟! يظهر أنك مزكوم ومتأثر بمناديل Fine فاين ツ

-1

ارجوا ان لاتذكر سيرة الزكام بسبب حساسيتي من ذلك

نسيت أن أذكر أن من أهم الأسباب هو عدم وجود واتس أب وفيس بوك ツ

مثلك بالضبط، عندما ابدأ الصلاة تراودني أفكار رائعة وناجحة وأحدها انا أشتغل عليها الآن ونجحت، لكن الشيء السلبي الوحيد هو عندما تراودك هذه الأفكار الإيجابية، فأخطأ في الصلاة أحيانا.

وهنا يأتي دور المجاهدة للجم النفس والعقل عن سلب جوهر وروح الصلاة

تخيل نفسك في مقابلة مع مدير شركة فبدلا من التركيز معه وفي حديثه لعلك تحظى بالقبول ، فتشرد في أمور ثانوية ، فيفاجأك بسؤال ، فتقول عفوا أعد السؤال لم انتبه .

حينها ، كبر أربعاً على الوظيفة ツ

11

بسبب الراحة في ذلك المكان ، (بيت الراحة) وغياب جميع المشتتات

كنت اقول ذلك!

لكن تبين لي بعد ذلك أن السبب ليس الحمام

وإنما ابتعادي عن الجهاز

فأنا حين افكر بطريقة كتابة الكود اثناء الكتابة على الجهاز لا تعطيني قوة ذهنية كما أكون بعيد عن الجهاز

وهذه مجربة معي

واحيانا وأنا على فراش النوم اقوم من فراشي وافزع زوجتي لأني وجدت الحل (هههه)

حصلت معي أكثر من مرة

اوافق اخي @عبد الرحمن في كلامه فالمشكلة الأساسية المسببه لهذا الموضوع هي أننا نغرق أنفسنا بالعمل, ولا نترك لأنفسنا فرصة للتفكير (بدون القيام بأي عمل يتطلب جهد ذهني ولو بسيط), فعندما يأخذ الدماغ فرصته يفكر بهذه الأشياء بصفاء اكبر بعيدا عن كل التشويش المستمر اثناء العمل, فالصفاء بحاجة لفترة لا تشعر بها بأنك مقيد بالوقت وأنك اذا انهيت هذه الجلسة ستقوم بانجاز المزيد من الأعمال.

لذلك تأتينا الأفكار الجيدة في اثناء قيامنا بأي عمل غير ذهني(برأيي) :

  • الحمام

  • دورة المياه (اعزكم الله)

  • اثناء جلي الصحون :D

  • اثناء شطف البيت :D

  • اثناء الجلوس في وسائل النقل (اذا كنت جالساً بطريقة مريحة :v )

  • اثناء الصلاة (اذا كنت من كثيري الشرود في الصلاة)

واعقب هنا على كلام @عبد الرحمن أحمد أن شرودنا في الصلاة هو -برأيي- يعني تحول هذه الصلاة الى عمل عضلي فقط وروتيني تقرأ فيه نفس السور ويقام بنفس الحركات بدون جهد ذهني, وهذا بالطبع مؤشر سيّء جدا علينا العمل على حل مشكلته, وأنا أرى ان الحل الذي طرحته فعال جدا ورائع, انا جربته وشعرت بفرق كبير واظن ان السبب انك منفصل زمانيا ومكانيا عن زمان ومكان العمل, فأنت تعلم حتى لو انهيت الصلاة باكرا لا يزال لديك طريق العودة الى العمل.

وأضيف بخصوص موضوع الحمام, ان من يهملون راحتهم الجسدية (سواءً بالحمام او دورة المياة) لا تحصل معهم هذه الحادثة في هذه الأماكن.

مسجل منذ سنة تقريبا وهذه هي أول مشاركة لك

هل خطر لك المشاركة وأنت في الحمام ツ

لا :D ولكن عادة لا أجد الوقت الكافي للانخراط معكم في هذا المجتمع, والآن أصبح لدي الوقت حيث أني قدمت مشروع تخرجي منذ يومين :v وأصبح لدي الصفاء الكافي للمشاركة في النقاشات الالكترونية :)

أرجوا الله لك التوفيق وأن يكتب لك النجاح الذي فيه الخير

إن شاء الله ننتفع منك وتنتفع منّا

من خلال تباين الردود

البعض يعتبر الحمام هو مكان الاستحمام

والبعض يعتبره بيت الخلاء أثناء قضاء الحاجة

مع أن كلمة (أعزكم الله) في ختام العنوان هي التي رجحت عندي أن القصد هو المعنى الثاني.

ليس من الضروري ان تكون في الحمام لكي ياتيك الالهام

ولكن السبب هو لانك تضغط علي اعصابك كثيرا في التفكير في وقت العمل فيحدث لك تشتيت في افكارك

ان العقل لايولد الافكار غير الا في حالة الاسترخاء الذهني

فمثلا وانا اتعلم دائما ابحث عن افكار لانفذ عليها ما اتعلمه ولكن لا ياتي الافكار لي غير والا انا

اما نائم او استمع الي القراءن

وعلي ما اعتقد لان ذلك قد يعد نوع من انواع الراحه النفسيه

ليس لانك في الحمام او في ذلك المكان بالتحديد

بل السبب لانك تجد الراحه في ذلك المكان وبالتالي يسترخ عقلك ويبداء بالتحرك براحته

لانه يشعر بعدم الضغط عليه وانه حر

وذلك نوع من انواع الراحه النفسيه

هذا ما اتحدث عنه دائما .. كل ما ينقصني الالهام اتجه للحمام ! .. الفكرة هي ان الإلهام يأتيك دائماً في الوقت غير المناسب مثل قبيل النوم أو الحمام أو اثناء الانهماك بعمل آخر مثلاً

هههههههههههه أضحكني كثيرًا تعليقك

سمعت في احد حلقات د/طارق سويدان في برنامج اعداد القادة

اين ومتى تأتي الفكار الابداعية :) في دراسة علميه ... حيث ان الافكار الابداعيه تأتي من الفراغ والهدوء

وكانت في المقدمة هذه الاماكن

  1. في الحمام (اعزكم الله)

  2. اثناء الستحمام .

  3. في السيارة .

  4. قبل وبعد النوم.

5.اثناء القراءة .

  1. اثناء الاستماع الى المحاضرة وخاصه لو كانت مملله

7.المشي ليلًا ..

  1. اثناء القيام بالتمارين الرياضيه .

اثناء الاستماع الى المحاضرة وخاصه لو كانت مملله

هههه... فعلاً :)

فعلا بسبب عدم انشغال بأي شيء غير الأمور المحدودة مع المزاج الجيد تترك لدماغك مساحة ليبدع مثل قبل النوم والخلوة أوالمشي ليلا أو في الحمام

من جهتي لانه الوقت الوحيد الذي لا أكون فيه خلف الكومبيوتر او الموبايل, وفعلا ساعد جدا على معرفة ما يجول في عقلي الباطني :D

انا لا انكر ان الافكار تأتيني في الصباح الباكر عندما اكون لوحدي و في الحمام و في اي مكان ليس فيه اصوات و ازعاج يشوش عن ال عقل

(هذه قصتي)

هل يمكن لأحدكم أن يشاركنا بعض من الأفكار الجيدة التي جائته في الحمام؟

العديد من مشاكل UX تم حلها هناك

بخصوص الـ UX / UI .. يأتيني الإلهام في الثالثة صباحا، مما يجعلني مستيقظا طوال الليل

مرة طلب مني عميل عمل تقرير معين لخدمة معينة، فقمت بالرد عليه أن يقوم بكتابة تصّور لهذا التقرير. ثم ذهبت لأستحم، فجائتني فكرة كاملة للتقرير، وبعدما خرجت من الحمام طرحت له الفكرة فأعجبته، ثم ذهبت للعمل وقُمت بتنفيذها في وقت وجيز، وتم استخدام هذا التقرير لمدة سنوات

تاتيني في الحمام افكار كثيره جداً متعلقه بالبرمجه و حلول برمجيه لدرجه اني اتخيل الكود وانا افكر به


قصه طريفه حدثت معي :- لم يكن لدي انترنت بالمنزل فذهبت الي مقهي انترنت لتحميل قرآن كريم كان للشيخ المصري : انس جلهوم و بعدما حملت المصحف كاملاً و ذهبت الي المنزل و جدت ان عدد الملفات 113 ملف اي ان هناك سوره ناقصه فوجدتها سوره البقره فحزنت حزناً لاني كنت في الثانويه العامه و لم يكن الخروج اللي الشارع كثيراً نظراً للدراسه فدخلت الحمام لاستحم و اثناء الاستحمام فكرت في حل لكي لا اقع في هذا الخطأ و هو ان اقوم بتصميم برنامج اختار منه المجلد و تحديد عدد الملفات فاذا كان عدد الملفات صحيحاً يخبرني ان الامور تمام و اذا كانت خاطئه يقول لي ما هو الرقم الناقص - واذا كان قرآن يذكر لي اسم السوره الناقصه اذا كان اخيار الفحص "مصحف"- كان هذا كود اثناء الاستحمام :)

بالتأكيد بسبب غياب المشتتات مما ينتج وجود حالة من التأمل في الافكار بشكلها الخالص

الافكار ايضاً تأتي قبل النوم وقد كتب في ذلك ادباء كثيرون وصوروها على انها لحظة تجلي وانتقال الروح الى عالم البرزخ وما الى ذلك

ولكن الحقيقة قبل النوم او بالأحرى بين النوم واليقظة يحدث حالة تأمل وترتبط الافكار بعضها ببعض ..

يمكن توليد افكار جديدة في جلسات التأمل ايضاً .. ونحن كمسلمين في الصلاة من المفترض انها تعطي الفرصة للعقل ان يتخلص من كل المشتتات حتى اذا ما عاد مرة اخرى بعد الصلاة اصبح اكثر تركيزاً وطاقة

ليس الأمر مرتبط بالحمام فقط

عن نفسي معظم أفكار البرمجة والحلول البرمجة تأتيني

في الحمام

في الصلاة (نفس المشكلة الذي تحدثنم عنها)

في السوق

أثناء تناول القهوة

في ساعات الإنتظار

في الموصلات (خاصة الشماعة - يفهمها السوداننين فقط )

أثناء النوم (كثير من المعضلات البرمجية حللتها وأنا نائم ذات مرة دهش من حولي بفعل ظنوه غريب كنت نائما وأستيقظت وقبل ان افعل اي شي تناولت جهاز اللابتوب وقمت بكتابة بعض الأكواد)

وخلصت الى ان السبب

بالنسبة للأفكار الجديدة لن تخطر ببالي وانا في مكان العمل لكن الدماغ مشغول بأشياء كثيرة وغير متفرغ للبدء في أفكار جديدة

بالنسبة للحلول البرمجية فعندما اكون خلف جهازي أحاول الحصول على حل بأقصى سرعة وأضغط كثيرة على دماغي ولكن عندما اكون في إحدى المناطق السابقة الذكر اكون في حالة صفاء ذهني تام

وكثيرة عندما يشكل علي أمر أترك جهازي اما اخرج من مكاني او اتناول قهوة بعيدا عن مكان عملي

فعلياً يأتي لي ألهام بشكل دائم عندما أكون في الحمام,لا أعلم الأسباب لكن ربما كما قال بعض الأخوة لغياب المشتتات.!

أذكر مقالة قديمة لـ نوريو أوغا الذي ساهم في تطوير الأقراص المدمجة يقول فيها: أنه كان يقضى الساعات الطوال في الحمام ’ حمام السباحة طبعاً’ لكي يبحث عن الإلهام والأفكار الجديدة,وذكر عدة أكتشافات قام بها خطرت له وهو تحت الماء.!

عموماً الموضوع شيق ويحتمل أكثر من رأي.

يبدو أنه من سلالة أرخميدس :)

بل يبدو أننا جميعاً من سلالة أرخميدس!

10

على ذكر أرخميدس سأقتبس ما يلي :


“يوريكا!…يوريكا!”…أي “وجدتها!…وجدتها!” هى الكلمات التي وقعت على أسماع المارة بشوارع مدينة سرقوسة الإغريقية في القرن الثالث قبل الميلاد، قبل أن يتلفتوا حولهم بحثا عن مصدرها، وإذا به رجلا عاريا كما ولدته أمه يُهرول نحو المجهول! أما هذا الرجل فكان الرياضي اليوناني أرشميدس خرج لتوه من حوض الاستحمام متجها نحو منزله بعد أن جاءه الإلهام الذي قاده إلى “قانون الطفو” الشهير بالحمام! ومنذ ذلك الحين ارتبطت صيحة ”يوريكا!” في أذهان البشر بإثارة الاكتشاف وشرارة الإلهام. في مجلة “يوريكا!” نتلفت بحثا عن صيحات الـ “يوريكا!”..مُسلطين الضوء أسبوعيا على أهم ما تفتقت عنه الأذهان في مجال العلوم والتكنولوجيا…وها هى صيحة “يوريكا!” قادمة من بعيد!


من http://www.ibda3world.com/eureka-magazine-8/

قد يكون السبب هو صوت الماء.

بسبب عدم وجود أي شيئ يشغل بالك , ولانك اصلا لا تاخذ وقت بينك وبين نفسك الا بالحمام , وهو بيت الراحه كما يقولون

استغفرالله انا تجيني في الصلاة

اسئل الله المغفرة والتوبه

يحدث معي نفس الأمر كذلك ولا أعرف السبب الحقيقي وراء ذلك !

ربما بسبب خلاء الذهن فعلا مما به ، فالمعتاد من الحمام أنه مكان إنعاش و تنظيف للبدن ، بالإضافة إلى كون المرء خاليا بنفسه .. (وحده) هناك ، فهذا يقلل المشتتات إلى حد الانعدام تقريبا فى معظم الحالات .

كل ما في الأمر إلى أننا في الحمام نتوقف عن التفكير بالعقل الواعي، وهذا يساعد العقل الباطن على السيطرة للحظات وهو صاحب قدرة أكبر من ناحية التحليل وتوليد الأفكار، وهذا ما يفسر قدوم أفكار كثيرة لدى الناس أثناء تواجدهم في الحمام وحلول للمشاكل. - See more at:

ولماذا تأتيني الافكار الجيدة وانا في الصلاة :( ؟

في حقيقة أنا من الكثيري التفكير وأفضل الأفكار تأتيني في الحمام :) و أسوأ مرحلة لتفكير هي في الليل خصوصا أثناء النوم اعتبره اسواء جزء لأن تفكير يمنعني من النوم :(

لا أعرف سببا واضحا لتأتي الأفكار في الحمام ولكن ستبدء بتفكير كلما كنت لوحدك في مكان ما (حقيقة علمية)

اول مره اسع عن هكذا شئ,المعروف انها تاتي قبل النوم او اثمائها ولذلط يفضل وضع ورقه وقلم تحت السرير.

جاء رجل الا ابو حنيفه فقال ليه نسيت اين وضعت صرتي (محفظت المال) فقال له اذهب وصلي ركعتين

فلما توضأ وصلى الاولي جاءه الشيطان يوسوس ويخبره اين وضع صرته

منذ أسبوعين تقريباً نويت أن أنام ولكون تأخرت عن موعد النوم ، فطار النوم من عيني ولكني نعسان ، فجلست أفكر حتى لا أضيع وقتي في التقلب في الفراش

ثم قلت لما لا أقرأ القرآن من خلال الجوال لكسب الوقت

وما أنا قرآت صفحة أو صفحتين حتى بدأت بالتثاؤب لدرجة دمعت بها عيناي وكاد فمي أن يُشق

فأكملت عدة صفحات نكاية في الشيطان ثم وضعت رأسي وما هي إلا لحظات و قد غططت في النوم.

فكرة أليس كذلك ؟

أن نستفيد من الشيطان دون تحقيق مراده

اعزك الله اخى

على ما اعتقد ان هذا الامر يحدث مع الاغلبية وليس معك فقط كما بين الاخوة

ما اعلمه ان الحمام بيت لبعض الانواع من الشياطين والجن اعاذنا الله منهم

اذا ركزت قليلا انك تحصل فى بداية دخولك الحمام على بعض الافكار الجيدة لكن اذا تركت نفسك تتعود على هذه الحالة فى كل مرة من دخولك الحمام

تأكد انك ستحصل بعدها على بعض الافكار السيئة التى ممكن ان تؤدى بك الى معصية

الحل بسيط وسهل

اولا لا تعتقد انه شىء جيد كما اشار البعض ان هذا يأتيك بافكار ممتازة

اذا اردت الحصول على افكارك الجيدة فاستخدم بدائل اخرى وامنع نفسك من هذا البديل

واسأل نفسك هذا السؤال لماذا يتركك الكرام الكاتبين عند دخولك الحمام؟

قبل ان تدخل الحمام فقط قل "أعوذ بك من الخبث والخبائث"

في الواقع لا تأتيني الأفكار إلا وقت الرياضة مؤخراً .. عند الهرولة مثلاً تجدني أفكر كيف سيبدوا العمل لو اجريت عليه تعديلات كذا وكذا .. أجدها لحظة اخرى ثمينة بعد الحمام

ربما وسوسة الشياطين للاقاع به في ارتكاب معصية

السلام عليكم . مسألة أن الأفكار تأتي عندما تكون في الحمام أو أثناء الصلاة فأعتقد أن جل المبرمجين لهم نفس الخاصية ، أحيانا ومع انتهائك من الحمام قد تتبخر تلك الأفكار ولن تستطيع تذكر أي منها خصوصا إذا كان المبرمج مهموم و لديه مشاكل خارج الإطار البرمجي ، أما في الصلاة فيجب أن نعلم أن إبليس وذريته يفهمون في كل العلوم مهما كانت ومهما بلغ مستواها الثقافي سواء كانت لغات برمجية أو لغات العالم أو الطب أو الهندسة إلى غير ذالك إلا أن علمهم هذا لم ولن ينفعهم في شيء ، لما يعرف الشيطان همك الحالي هو حل برمجي يتركك حتى تدخل في الصلاة فياتيك بمجموعة من الحلول البرمجية والمشاريع النادرة والهدف طبعا ليس لسواد عيونك أو أنك تستحق ذالك . كل ذالك لتخريب الصلاة وجعلك لاتتذكر منها شيء كون أن الله عز وجل لايتقبل من عبده سوى ماتذكره من صلاته .

السلام عليكم

من ناحيتي اظن ان الامر له علاقة بشيء من علم النفس والتنويم بالايحاء

وبالخصوص حين يكون العقل في المرحلو تسمى المرحلة الفا هي نفس مرحلة الاستلقاء قبل الغوص في النوم

لا اعرف الكثير بهدا الخصوص لكن قرات كتاب للدكتور ابراهيم الفقي حول التنويم بالايحاء اضن اننا نصل لتلك المرحلة من صفو الدهن في الحمام كدالك

او ربما نعطيها حل من الخيال العلمي هي ان الجن في الحمام مبرمجين محترفين يقترحون بعض الافكار

هدا رابط الكتاب للافادة

كتاب التنويم بالإيحاء :

https://ia801701.us.archive.org/28/items/faqi.booksjadid.blogspot.com/03.zip

سمعت في درس فقهي أن دورات المياة الحالية لا تعتبر خلاء شرعا

لاسيما إن أغلقنا المرحاض أعزكم الله

حينها ستعتبر أنها المكان الوحيد الذي تخلو به بنفسك فقط بلا أي إنشغال !

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

19.9 ألف متابع