16

هذا سؤال يجب ان تسأل الحكومات عنه !

حيث ان راتب الموظف 350 دينار

ثمن عبوة الغاز ( 10 دنانير )

ثمن كيلو بندورة ( طماطم ) دينار ونصف .

مهر عروس 3000 دينار ( على الاقل وهذا ان كان اهل العروس مسامحينه )

ثمن شقة 40 الف دينار

ثمن سيارة ( اسوء سيارة ) 5000 دينار

ذكرت القليل وبقي الكثير , هل باعتقادك ان 350 دينار قادرة على فعل شيء؟ اعلمت الان لماذا طموحنا هو زوجة وبيت وعمل تافه ؟

(( الارقام التي ذكرت هي من وطني ))

بالضبط هذا اللي يحيرني,لماذا لاتكون هذه نقطة الانطلاقه طالما انهم يعلمون بان الدوله حددت مصير المواطنين كانهم معلبات سمك,

لماذا الشخص لايستميت ويخرج من هذا القدر المحتوم؟؟ لماذا يخضع راضيا بهذا الفتات؟؟ ان ماذكرته هو العجب العجاب بدل ان يكون ردا على جوابي المفترض ان تكون اسباب التغيير والخروج من الطابور الكئيب والسؤال مازال يحيرني لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظظظظ

اخي عندما نتكلم عن مصير شعوب يجب علينا ان نتكلم بشكل عام وليس خاص

اشخاص مثلي ومثلك ربما يكونون قادرين على الخروج من هذا الاطار ( ان شاء الله نكون قادرين )

حيث اننا نؤمن بالعمل على الانترنت , نؤمن ان كتاباتنا واعمالنا من الممكن ان تدر عليك بعض النقود , ولكن ليس الكل هكذا في بلدي مثلا ( الاردن ) الكثير يتخوفون من دفع سنت واحد عبر الانترنت وهم يؤمنون ان الانترنت وسيلة للتسلية فقط حيث انهم اذا ذكر الانترنت امامهم اول شيء يخطر ببالهم الفيس بوك !!


انا بتعليقي السابق لم اتكلم عن الضرائب صحيح ؟؟؟

لكي تملك مؤسسة صغيرة ستدفع مالا يقل عن 5000 دينار لوزارة الصناعة والتجارة .

سنويا تدفع ضرائب اكثر من نصف ارباحك .

البطالة دفعت المتعلمين للعمل على البسطات والعربات !

هل بامكانك حل المعادلة التالية :

لكي تعمل يجب ان يكون لديك خبرة ,, ولتحصل على خبرة يجب ان تعمل !

كيف نخرج من هذا الوضع والشركات لا تعطي راتب اكثر من 500 دينار وان رفضت يقولون لك ( مع السلامة في كثير غيرك ) .

الازمة السورية ( الله يكون بعون الاخوان السوريين ) اثرت كثيرا على العمل والاقتصاد بالاردن , فكانت سوريا المصدر رقم 1 للخضار والفواكه الاردنية وقد ارتفعت الاسعار كثيرا عقب الازمة السورية,

لا اريد التجريح او اي شيء اخر سوا قول بعض الحقائق :

ارتفعت البطالة عند الشعب الاردني الى 60% اكثر بعد قدوم اللاجئين السورين , حيث ان العامل الاردني لا يقبل اقل من راتب 170 ديناري شهريا ( هذا وارد بالدستور الاردني ) اضافة على ان 170 دينار = سعر خبز وكيلو زيت وزعتر باسبوعين

ولكن العامل السوري يعمل براتب 50 دينار اردني ! فمن الطبيعي ان يقوم صاحب العمل بطرد الاردني وتوظيف السوري .

هذه بعض الاسباب التي تدفعنا للرضا بهذا الواقع المرير وعدم القدرة من الخروج .

انا اتكلم عن الاوضاع في بلدي , واكيد كل بلد فيها الاوضاع مختلفة , ولكن مهما اختلفت المضمون واحد ,,

ياخي كوارث المجاعات والحروب شئ طببيعي وان ماوجدت وظيفه في بليون شغل ولو العمل على البسطات تستطيع بالادخار ان تصنع رأس مال وتنشئ مشرع اي مشروع,لكن ان اكتفيت بقوت يومك واكلت ماكسبته اليوم فستضل في قفص الجوع الى ابد الآآبدين, ان شاء الله ان كان راتبك 10 دينار عليك ان تثتثمره,ولا مشكله ان واجهت بعض العقبات في البدايات ولكن في الاخير ستنفرج.

أنا والدي ليس متعلم ومع ذلك فهو تاجر,ولديه مغسله.

في البدايات أتى من الصومال الى السعوديه وعمل كسائق لأسره,ومر باصعب الظروف,كان يسكن في شقه بغرفتين مع مايقارب 20 عزوبيين مثله,تخيل الحال؟؟؟ 20 شخص في غرفتين ضيقه مع الاغتراب والراتب الشحيح!!,مع مرور السنوات,افتتح كفيله مطعم,وعمل كتاجر لاستيراد الاغنام والابل من الصومال واثيوبيا وارتريا, وكان ياخذ اقل مما يستحقه ولكنه كان صابر على كل حال وحامد للنعمه,بعدها افتتح مغسله صغيره, تتخصص في غسل شراشف الفنادق,واكتسب خبره في هذا المجال وزادت مهارته الى ان صار تاجرا ببيع الالات الثقيله ( الغسالات والنشافات ) مع انه ليس متعلم اكتسب كل هذه الخبرات وصنع مشروعه الخاص وحاليا أنا ادرس في السودان وابي يصرف علي وعلى اخواني احدهم يدرس في ماليزيا واخر سيذهب الى الهند واخر معي. فليس لاي احد عذر.

الله يرزق والدك كمان وكمان ويرزقك ويرزقنا معه ,

صديقي لا يمكن لاي شخص ان يرى اولاده جوعى ولا يطعمهم لكي يدخر النقود وكما يقول المثل ( اهم اشي الصحة , المصاري بتروح وبتيجي)

  • مصاري يعني نقود

ماذا سيدخر من راتبه 200 دينار وفاتورة الكهرباء وحدها قيمتها 50 دينار ؟ فقط فاتورة الكهرباء لم اتكلم بعد عن فاتورة المياه والطعام والشراب والغاز والكاز وغيرها من مستلزمات اي بيت .

للعلم ان قيمة فاتورة الكهرباء الفعلية تكون 15 دينار فقط و 35الباقي ضرائب ( تلفاز , نفايات , اجرة عداد - الي انتا شاريه وهو ملك لك بالاصل - ,فلس الريف ,فرق اسعار وقود)

نقدي موجه للشباب الاعزب وليس لأرباب البيوت,انا اقدر جهد رب البيت وعمله لقوت اولاده وهذا اعظم شئ يقدمه لهم,فالمصاريف في ازدياد معروف.

الاردن :)

12

تقاليد المجتمع بكل بساطة، فالمجتمع لا يكتفي بتحديد أصلك وجنسك واسمك ودينك ومذهبك ومكان عيشك بل يتدخل أيضا لتحديد طريقة حياتك وعيشك فيحدد لك خريطة الموت "دراسة ثم عمل ثم زواج ثم أطفال ثم استقالة ثم موت". وكل من يتبع خريطة المجتمع هذه فهو فاشل لا محالة.

فاشل لأنه يحتاج إلى من يحدد له مستقبله وعيشته. والناجح فقط من يصنع حياته بنفسه.

10

لماذا لماذا لماذا

إن كان النجاح سهلا لقام به الجميع. وإن كان الثراء سهلا لوصل له الجميع

لأن الكثيرين تعودوا على أن ينصاعوا للأقوى، والأقوى يمارس ساديته على الناس ويربطهم بدائرة الركض وراء الرزق، ويوهمهم بأن الخدمات والبنى التحتية التي هي من حقوقهم الأساسية كمواطنين هي تفضّل منه عليهم، يعطيها أو يمنعها، وفي نفس الوقت، من يتجرأ على القول بأن هذه حقوق وليست عطايا، ومن يسأل عن الأموال المهدرة أو السياسات العميلة أو المناصب المُورّثة، فهو إما خارج أو إرهابي أو عميل أو مارق.

من أكبر الأهداف التي يهدف لها هذا الأقوى، هو قتل الطموح في نفس كل مواطن، إلى تحويل حياته إلى سباق ركض لا يستطيع أن يتوقف فيه ليلتقط أنفاسه، وإلا سيخسر قوت يومه، وبذلك يضمن انصياع هذا المواطن له ولكل ما يريد، لأن البديل هو غياب الخبز.

من يبيع حريته من أجل الخبز، لا يستحق الحرية ولا الخبز، بل يستحق ما هو فيه.

http://static.fjcdn.com/pictures/2+2+5_ec3054_4727036.jpg

-3

بالفعل صورة بالف كلمة

ولكن صديقي انت تكلمت عن المشكلة ولكن لم تقل ما الحل ؟

انا اجيبك :

الاعتراض والمطالبة بالحقوق , ومن ثم تدمير البلد كما حدث في مصر , سوريا , ليبيا :(

الم يعترضو على وضعهم ؟

ما هو الان مصيرهم ؟

للاسف اما ان ترضى بالوضع والا ستكون كما قلت

ومن يسأل عن الأموال المهدرة أو السياسات العميلة أو المناصب المُورّثة، فهو إما خارج أو إرهابي أو عميل أو مارق.

وعلى الاغلب لن يرى النور بعد ذلك

10

المشكلة كما وصفت الصورة، ليست في الشرطي الذي يقبض على الشخص الذي يرفع لافتة 2+2=4، بقدر ما هي في الناس المتجمعين الذين أصبحوا يؤمنون فعلًا بأن 2+2=5.

لا أريد التحدث عن وضع بلد معين، ولكن الـ 4 سنوات التي مضت ليست شيئًا في تاريخ الأمم، ولا تظن أن الأمر قد انتهى بما حدث ويحدث، الهبات والثورات ليست شيئًا يمكن التخلص منه بالأسلحة والمعتقلات، ولكن للأسف، هؤلاء الذين هم يؤيدون كل قبيح طمعًا في الخبز والأمن (الوهمي) هم أكثر من سيدفع الثمن مضاعفًا، لأنهم بلا قيمة عند أصحاب القوة.

هذا ما يحاول إقناعنا به اللصوص وأدواتهم الإعلامية إن بحثت عن التغيير للأفضل فستسبب الخراب لذلك الأفضل أن نبقى مثلما نحن عليه! هذا ما يريدونه ويسعون إليه، ولو إتبعنا هذا المنطق فما تقول في فئة قليلة في مكة تدعو الناس للدين الجديد والآلاف يعارضون... قريش والقبائل تضرب بكل ما أوتيت من قوة لوأد الدين الإسلامي بالعنف والتعذيب و التهجير والطرد، لكن هيهات.... ماكان النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة رضوان الله عليهم أن يرضوا بالعبودية لغير الله وبأن يبقى الحال كما كان في الجاهلية بائسا مظلما، لقد غيروا وقدموا الكثير من التضحيات...وهذا ما يجب على الأمم في هذ العصر أن تفعله...

لأنه يا عزيزى هذه هى خوارزميات الأنظمة الديكتاتورية الفاسدة !

ترهقك نفسيا و بدنيا و معنويا و تجعلك تائها فى متاهات الزواج و العمل و بناء و تأسيس لأسرة !

لتبعد تفكيرك فى السياسة و فى السلطة الحاكمة ، لذلك قامت الثوارات ضدها و مازالت الشعوب تقاوم و تجاهد من أجل الحصول على الإستقلال و الحرية

و بعد تحقيق ذلك ان شاء الله !

وقتها تحصل على حقوقك البيسطة جدا ، كالزواج و العمل و غيره !

وقتها يظهر الإبداع و التفكير فى المستقبلك و تسمع بعدها عن مشاريع ضخمة و انتاج كبير و يحصل وقتها التقدم المرجو ، اذا المسئلة كلها فى يد الحرية و الحقوق البسيطة :)

انا شخصيا عانيت من هذا "السرطان الفكري" في المدرسه في كل المراحل يردد الاستاذ على الاسماع نظرية المؤامره ولأتفه الاسباب,أنا شخصيا أؤمن بنظرية المؤامره ولكن ليس لدرجة ان كل عطسه من العدو مؤامره ضدنا نحن " الأبرياء" مع مرور السنوات وخصوصا بعد اطلاعي على الكتب وانتشار الانترنت اكتشفت ان التهويل من امر العدو واعطائه اكبر من حجمه ضرره يعود علينا وان اغلب مايصيبنا بسببنا,فان قلنا ( ان شخص مدمن على متابعة الافلام الاباحيه فهل هذه من نظرية المؤامره؟؟؟ هل " الكفار " هم من امروه بمتابعة هذه الاشياء؟؟؟ ) لا اعتقد;نحن في عصر التقنيه الذي لن يأتي عصر مثله مستقبلا وعذرك الذي ذكرته ليس عذرا فكل شئ متوفر وما زالت حيرتي تتضخم...

*كلمة حق مثال الافلام الاباحيه التي ذكرتها قالها استاذ في المدرسه درسني مادة الحاسب الآلي فقط كي انوه ان ليس كل الاساتذه سلبيون.

للأسف لأن عندنا نحن العرب لا توجد عقلية المغامرة... لكي ينجح الإنسان عليه أن يغامر و يستغل كل فرصه و يعمل بجد حتى يحقق أحلامه..فإن لم يقم بذلك فسيبقى في قوقعته متخوفاً من المجهول و هذا في نظري هو أكبر حاجز يمنعنا من التقدم.

بالإضافة الى ما قاله الاخ محمد ،

سأخد بعين الاعتبار نموذج يدخلونه اهله تخصص لا يريده فقط للسمعة لأنهم يريد ن ان يكون مثلا لديهم ابن - طبيب او مهندس او غير ذلك -

و يحبطونه كل ما يذكر لهم انه يريد ان يدرس مثلا غير الهندسة و يسمعونه الاف الكلمات التي تؤدي الى احباطه ، و بالتالي يدخل تخصص لا يرغب به و يصبح كل صباح يذهب لعمل لا يحبه ، لا يبدع به ، لا يصبح الابرز و الاشهر في هذا العمل و هكذا لا ينجح به و يفشل لا يطمح مثلا لان يطور نفسه لانه بالاساس لا يحب هذا العمل ، على عكس من يدخل مهنة يحبها و نراه مبدعا بها و يتطور و يكسب الخبرة و يكسب المال و بهذا يتجدد طموحه بالحياة ليس فقط رأس مال قليل لأعين عائلتي بل يسعى ليزيد من دخله لأنه يحب ما يعمل و الاهم انه ينجح بها .

فعلا .. انا شخصيا كنت اريد فرع تكنولوجيا المعلومات(IT) في الثانوية العامة ولكني ارغمت على دراسة الفرع العلمي < ولكن تكنولوجيا المعلومات بقيت ببالي وكانت امي تريدني ان ادرس ( هندسة مدنية ) , ولكني رفضت واصريت على دخول كلية تكنولوجيا المعلومات , واقنعتها باسلوبي ان المستقبل لهذا التخصص وليس لغيره حتى وافقت :D

في فلسطين تجد الاهل يشجعون اولادهم على دخول الهندسة المدنية و المعمارية حتى و ان كلف الابن اعادة التوجيهي اكثر من مرة

( المهم يطلعلو معدل عشان يفوت هندسة ) -_- ، و بالنهاية - طبعا من كثر المهندسين - يجد صعوبة كبيرة لأيجاد عمل ، و حين يجد تراه ليس لديه (طولة بال ) ليمسك المسطرة و القلم ليصمم مبنى .

المهم الاهل اصبح لديهم ( انا ابني مهندس )

طيب اين ابداعه بما يعمل -.-؟

10

أفكار سخيفة ونمطية وكل ما تتسبب به هو إنهاء أحلام ومشاريع النشىء والشباب.

للأسف الشديد، الأسرة العربية كثيرًا ما تكون وبالًا على الشباب خاصةً، يقتلون طموحه، ويفرضون عليه دراسة معينة، ويفرضون عليه زواج معين، ويخرّبون مشروع الأسرة التي يبنيها!

هذه الوجاهة الاجتماعية الزائفة التي يبحثون عنها بكلمة ( أنا ابني مهندس) هي تلخيص واضح لمدى التخلف الذي نعيشه.

مهندس وإن كان لا يعرف الفرق بين المثلث والمربع، المهم أنه متحصل على ورقة لا قيمة لها تُسمى (شهادة) !

  • مشروع الاسرة او الحياة التي يبنيها -؟؟؟ يا اخي لو تيجي تسأل طالب اول ثنوي مثلا

شو طموحك بالحياة شو حلمك شو العمل الذي تطمح للابداع فيه ؟

بقلك بس انهي التوجيهي بفكر بالموضوع .

اعتقد ان الخطئ مصدره كلا الطرفين الأهل و الطالب .

-4

في فلسطين

وجعتيلي قلبي والله


بما انك من فلسطين بدي احكي بالعامية

بصراحة بشوف بهالحالة الحق ع الابن ,لانو لازم يقنع اهله انه مش حابب هالتخصص وانو بدو يدخل تخصص بحبه , يمكن يزعلو منه يومين ثلاث بعدين رح يرضو بالامر الواقع ,

الاهل ما عندهم الوعي الكافي مشان يعرفو انو في تخصصات بتتفوق على الهندسة هالايام لازم هو يوعيهم ويخليهم يقرأوا بعض المواضيع ويعلمهم تصفح الانترنت ويدلهم على بعض المواقع الي ممكن تفيدهم

الاهل دايما بحكولك ( احنا ادرى بمصلحتك ) صحيح هالحكي بس لازم تسمعو رايي بالاول بلكي عندي معلومات تغير نظرتكم للي شايفينه انتو الاصح ( لانو في صح وفي الاصح )

بما انك من فلسطين بدي احكي بالعامية

Arabia I/O هو مجتمع عربي، رجاءً شارك باللغة العربية الفصحى فقط. مكتوبة في أخر الصفحة أخي

للاسف سأقول ذلك ، ( على نطاق ما اراه في بلدي و مجتمعي و لا اعمم ) ، ليس فقط الاهالي من ليس لديهم الوعي لكن بعض المعلمين ايضا ، سمعت مرة طالب يقول لمعلم ما هو طموحه "اريد ان ادرس كذا و كذا " و الله قال له المعلم ، " لا تدرس هذا التخصص فهناك احد الاشخاص درسه و لم ينجح به اختر تخصص اخر "

من قال ان سيفشل كما فشل الشخص الاخر ؟ ما هذا التخلف -_- ؟

صعب ان تغير قناعة مجموعة كبيرة من الناس يعملون في القطاع الحكومي مهما كان قيمة راتبه ولا تنسى احد اهم الاسباب هو ضمان ان ياخذ اموال (التقاعد) بعد ان يكبر بالسن

للأسف هناك فكرة لم ترسخ في أذهان الآباء حتى يرسخوها في أذهان الأبناء

ألا وهي :

أن الله تعالى خلق الإنسان لعبادته وحده لا شريك له

وأيضا خلقه لعمارة الأرض في إطار عبادة الله

وهذه العمارة تحتاج إلى علم وإلى عقل مفكر وواعي

فللأسف لو تلاحظ معي أن البند الثاني قليل من الناس تعرفه وقليل من الآباء من يقوم بتنبيه أبنائهم عليه

هذا برأيي من أهم الأسباب التي تؤدي بالشخص لفقدان الطموح والسعي لكي يكون مثل عامة البشر كما ذكرت في العنوان

وسلامتكم

نحن نعانى من ثقافة الاباء ثقافة التأمين او الضمان او الدخل الثابت يزرع فيك منذ الصغر ان الدخل الحكومى الثابت هو المصدر الوحيد للبقاء وهو الضامن الوحيد لك ان تعيش كبشر ولا تفكر فى اى شئ اخر اذا فكرت ان تعمل اى عمل غير الوظيفة الحكومية الاب يفكر فى رد فعل المجتمع اكثر من التفكير فى ابنه ماذا سيقول عنى الناس ابن فلان يعمل تاجر يعمل قرصون يعمل بائع فى محل وسيزداد الامر تعقيد لو كان يعمل مبرمج مثلا ماذا سأقول للناس ابنى يضيع وقته امام جهاز الكمبيوتر يفكر الاب طوال الوقت فى الفضيحة والعار الذى جلبته له اعرف اباء حولوا حياة ابنائهم الى جحيم خلال الثانوية العامة حتى يحصلوا على معدل عالى لكى يدخلوا كلية طب (الفخر والوجاهة) واب اخر شبه تبرء من ابنه لأنه اختار كلية علوم انسانية

المشكلة ان هذا الامر يزداد الان كل اجهزة الاعلام تخاطب الاباء والامهات شددوا على اولادكم فهم سبب خراب البلاد اولادكم طائشون مستهترون عملاء للغرب والماسونية ماذا تتوقع من اب يجلس بقية يومه بعد الوظيفة امام التلفزيون لساعات ويحشو رأسه ليل نهار بالحديث عن المؤمرات الغربية التى تريد تخريب الشباب وجعلهم عملاء شباب النت الذين تم تجنيدهم من قبل الموساد والماسونية لتخريب البلد

صدقني زوجة وبيت وابناء وعمل يغطي احتياجاتك فانت ملكت الدنيا ام عن الطموح فلاهناك مانع من ان اصنع شي لمستقبلي كمحاوله دخول تجارة او التطوير من نفسي

انا ارى دائم هذه اولوياتي

اولا العائلة : فهم لايملكون غيرك

ثانيا العمل : فهو مصدر رزقك

ثالثا : طموحي لان الحياة اجمل مع الأمل

دعونا ننضر لها من ناحية اخرى

تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/01/Maslow%27s_hierarchy_of_needs_ar.png

http://en.wikipedia.org/wiki/Maslow%27s_hierarchy_of_needs

نجد ان (كل ما قل الرقم ازداد اهمية)

الوظيفة تؤثر على الاحتياج 1 بشكل تقريبي

الزوجة والبيت تؤثر على رقم 3 بشكل تقريبا

الطموح يؤثر رقم 4

اعرف ان هناك من يعارضني ويقول هناك من حقق طموحة واصبح افضل

نعم صحيح لكن مثل ماقلت البعض لكن هناك من يحتاج على التركيز على الاهم لسبب او اخر

هم لايريدون ذلك حقا ولكنهم وجدوا أنفسهم في هذه البيئة التي تحدد فيهاالحيتان طريقة عيشك .

سبب ذلك أنهم اعتمدوا على ان يصنع له أحد طريقة عيشه ولم يوكل تلك المهمة لنفسه بأن يخدم نفسه بنفسه ويخدم نفسه بنفسه وأن يغير حياته بنفسه .

-1

حتى وان كان مضطرا بيده القرار اولا واخيرا وهو يعلم تمام العلم ان حياته ستكون ممله وبذات الوقت يعلم بانه يستطيع التغيير فلم الغباء؟

-1

وها انا الان حصلت على 5 نقاط سلبيه من جبناء لايمكنهم اقناعي

اظنه يخاف من الفشل اذا ما خاض في المجهول و يرغب بالاستقرار بزوجة و عمل تافه (على حد تعبيرك)

على حد تعبيري؟؟ ماذا تسميها اذن؟؟ عبر عنها باسلوبك.

اسمع يا صديقي ان الكثير من الناس مرتاحون بعملهم هذا صدقني


ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

24.2 ألف متابع