17

أي موقع بأي لهجة محلية لأي دولة عربية أتجنب زيارته وإن زرت واحداً بالخطأ أخرج منه مباشرة ولا أعود له، ولا أجد التوجه نحو سوق محدد عذراً لاستخدام اللهجات.

الفصحى أوسع وأفضل وأقوى في التعبير عن الأفكار وأفضل من أي لهجة.

وانا كذلك تماما

تثير الغثيان والاشمئزاز هي وأي موقع موجه لعموم الوطن العربي ويخاطبهم بلهجة محلية.

شخصياً : لا أتابع أي موقع عربي يتكلم بلهجة محلية , حتى لو كانت لهجة بلدي !

من أفشل المشاريع التي أدخلت فكرة اللكنة ( اللهجة ) على مقالاتها : " موسوعة ويكيبيديا المصرية " .. فما ذنب المحرر أو الكاتب المصري الذي سيقع في دائرة التشتت ,, هل ينشر مقالاته بالفصحى على ويكيبيديا العربية ليدعم محتوى لغته على الشبكة , أم يكتب في ويكيبيديا مصر ؟ في كلا الحالتين سيستفيد القارئ المصري , ولكن ماذا بالنسبة للقارئ العربي !؟

لا يخفى على أحد المحاولات التي ظهرت في أكثر من دولة عربية لانشاء ويكيبيديا خاصة لهم على غرار ويكيبيديا مصر .. ويكيبيديا تريد لنا التجمع تحت موسوعة واحدة و نحن نريد التفرق , كلّ منّا يريد بناء موسوعة خاصة ببلده !!

بشكل عام هذه ظاهرة سيئة فلا يوجد أي سبب مقنع يدفنا للتخلي عن اللغة العربية الفصحى , فهي الاساس و ما عداها الفروع =) ..

صحيح، أنا شخصيا من المطالبين بإلغاء ويكيبيديا مصري، و عدم السماح لأي محاولة مشابهه لها، لأنها تشويه لأكبر منحه أعطاها الله لنا نحن العرب، و هي أن الفصحى مفهومة عند بلادنا كلها

ربما هذه المواقع موجهة خصيصا للسوق المصرية فلا تستطيع ان تلومه وتقول لماذا لست موجها لبلدي

بالضبط، خيار تسويقي بالأساس، وايـضا، (لو كنت أنا صاحب موقعي تونسي) لتعمدت فعل ذلك لكي "أصفي" الزوار وأجعلهم من تونس وغرب ليبيا وشرق الجزائر فقط. وليس من حق أي شخص أن يدخل للموقع ولا يفهم اللغة فيغضب! (على الرغم من أنه لدي شعور قريب عندما أدخل إلى ڥيديو -وليس موقغ- باللهجة المصرية.. الترنح في الكلام يفقدني أعصابي، لكن ليس من حقّي أن أقول لهم استعملو اللغة فلانية)

أتوقع أن المواقع الموجهة لنفس الدولة يجب أن تنتهي بـ .jo أو .sa أو .ps مثلاً ، بدلاً من إنتهائها بـ .net أو .com وهي ليست موجهة للعموم ، فلو أستخدم صاحب الموقع تذليلة مناسبة لدولة المخصص استهدافها لحل الأمر .

سعرها مرتفع أحيـانا وأحيـانا أخرى شرائها صعب، في حالة تونس، شرائها يلزمك كرت e-dinar أو يجب عليك إثبات إرسال الحوالة المالية أو بطرق أخرى، أي أنه لا يتوفر پايپال، ولذلك، تجد أفضل خيار شراء دومان .com

لما تفقد اعصابك

في الحقيقة من اشد ما اكره في اﻹنترنت المواقع أو التعليقات التي تتكلم باللهجات الدارجية، حتى لو كانت لهجتي (السودانية). فلا استطيع حتى قراءتها من كرهي لها بأن أرى هذه اللهجات يتم تداولها في مكان هو للجميع. لكن أتقبل أن يكون داخل المقالة أو التعليق استشهاد بمثل أو حكمة بلهجة دارجية لكن يكون معها شرح لها.

لتوي كتبت موضوعا عن الاستخدام الخاطئ لكلمة لهجة!

بالنسبة لسؤالك، إن كنت تتحدث عن شعوري عندما أزورها، فأنـا أكرهها ولا تعجبني، وأيضا الڥيديوهات المصرية أكرهها (لست متعود أو طريقة الكلام لا تعجبني).. لكن رأيي في وجود تلك المواقع هو بما أنها موجهة إلى بلد معيّن فمن الواجب أن تكون بالمصرية (نفس الذي سأفعله لو فتحت موقع موجه للتونسيين!)

لذلك هو إختيار تسويقي (وفي حالتي أعتبره إختيار من نوع آخر أيضا) ولا دخل لنا بهل نكرهه أو يشعرنا بالغثيان فهو ليس موجها لنا.

حسنًا، هذا قد ينطبق على بعض المواقع فقط، ولكن كثير من المواقع تكون ذات طابع أشمل من المستهدفين باللهجة المحلية، وغير المواقع أيضًا، هناك صفحات التواصل الاجتماعي، والمنتديات، وحتى هنا في المجمتع، كثير ممن لم يكترثوا بقراءة قوانين المجمتع يكتبون باللهجات المحلية الدارجة في إهانة كبيرة لكل من لا يفهمها!

كما أن اللهجات المغاربية مثلاً بها بعض الإشكال في فهمها بالنسبة للمشرقيين، العكس صحيح أيضًا، وليس من حقك في مجتمع عام موجه لكل المتحدثين بالعربية (حتى وإن كانوا غير عربًا) أن تستخدم معهم لهجة لا يفهمونها لمجرد أنك "متعود" عليها أو تجدها "أسهل".

إذا كان موقع مثل آرابيا، ويأتي شخص ويكتب بلهجة فهذا ليس من حقه، لكن شخص يمتلك موقع محلي، فهو له كامل الحق في الكتابة بأي لغة، هل يتدخل أحدهم إذا استخدمت الفرنسية في موقعي التونسي؟ لا!

كما أن التشكيلات المغاربية مثلاً بها بعض الإشكال في فهمها بالنسبة للمشرقيين

وهذا هو الشيء المميز بالنسبة لي، فعندما أفتح موقعا تونسيا أتعمد استعمال التونسية كونها غير مفهومة لغير سكان المغرب الكبير، وبالتـالي، تضمن أن الزوار سيكون أغلبهم تونسيين، وتضمن أنك لن تحصل على زيارات من خارج المغرب الكبير، هذا مفيد في عدة حالات، مثلا، لتجنب الحروب الكلامية أو إذ كنت أريد الاتفاق مع شركة إعلانات محلية.

لا أقرأ ولا أدخل ولا أحب إلا المواقع المكتوبة بلغة عربية فصحى فقط, اللهجات المحلية برأيي تشويه للمحتوى العربي.

انا برأي شئ عادي تماما وجميع اللهجات العربية من الغرب الى الشرق سواء من اللهجة العراقية المصرية السعودية السودانية .......الخ تكون مفهومة من قبل الكل لاكن الخطأ هو عندما يستمع المزء الشرقي من الوطن العربي الى الجزء الغربي منة لذا نلاحظ عدم فهم اللهجات المغربية والجزائرية على السكان الجزء الشرقي لاكن نلاحظ فهم سكان الغرب الى اللهجة الشرقية

بعيدا عن النظر ماهي الدوله او اللكنه التي تتكلم بها

فانا لايهمني ذلك كل ما يهمني فقط هو القائده التي بذلك الموقع

ان كان به فائده فسوف اتابعه واحاول ان افهم لغته مهما كانت

  • وبالنسبه ل اللكنه المصريه فاري انها موجهه للمصريين فلا دخل لي بذلك

فقط ما اهتم به هو الافاده دون النظر علي اللكنه ان كنت اريد ان استفيد

كمتابع للنت فأنا ضدها . لكن كصاحب مواقع أرى أن اللهجات المحلية لها تأثير كبير في كلمات البحث لذلك أعمل على الصيد في هذه المياه و لو كانت عكرة :)

حسب هدف الموقع نفسه, ان كان ترفيهي فلا اركز كثيراً ببساطة ان ازعجني اغادره وان لم يزعجني ما عندي انتقاد, لكن ان كان تعليمي, اخباري او اي شيء له طابع الجدية فبالتأكيد منتقد, الامر اشبه بمتابعة فلم وثائقي فلا اطيق اي لهجة, الا العربية الفصحى, اما ان كان فلم كرتون مثلاً فاستظرفها مع اللهجة المصرية, رغم ان الاولى ان يكون عربية فصحى.

المشكلة ان الموضوع ليس متعلق بالمواقع فقط انما توجه عام امتد حتى على قنوات التلفاز.

عموماً ان كان ولا بد وجود لهجة مصرية او سعودية او اي لهجة اخرى في المواقع الترفيهية, افضل ان يكون الطابع العام العربية الفصحى و"التطعيمات" بالعامية, يعني بعض العبارات وليس كل النص والمقال.

استخدام اللهجة الدارجية متوفر بكثافة في المنتديات؛ مثلاً في احد المنتدي تجد شخص خليجي مع مغاربي مع مصري كل يستخدم لهجته طبعا للتعبير عن الشكر والامتنان لصاحب الموضوع المكتوب بالشامي فتجد صعوبة في فهم مايجري لذلك الفصحي هي الحل دائماً، لكن علينا النظر الي الجانب الاخر هنالك من لا يستطيع تحدث الفصحي لان تعليمه غير مكتمل ولا يستطيع التعبير بها لذلك هل يحرم هذا الشخص من استخدام الانترنت بسبب هذا؟

بالطبع سيئة لانها موجهه للعرب وليس المصريين فقط

لو كانت موجهه للمصرين فقط لكان المحتوي فيها افضل واسهل

لكن لو موجهه للعرب سيفشل الموقع بالتأكيد

أسوء شيئ على الاطلاق .

السلام عليكم،

هذا المقال ذكرني بفيديو على اليوتيوب معنون باللغة العربية حول تصميم في إنشاء تطبيق للهواتف المحمولة.

عندما بدأ تشغيل الفيديو بدأ الشخص بالتكلم بلهجة من المفترض عربية، ربما من المغرب العربي أو من الجزائر لا أعلم بالضبط.

اقسم بالله لم أفهم عليه على افتراض أنه يتكلم العربية، وبين كل كلمتين عربي يتكلم جملة فرنسي، فلا الفرنسيين فهموا عليه ولا العرب من غير أبناء بلده فهموا عليه.

حاولت جاهدا أن أشغل الفيديو لمدة أطول لكني لم استطع تشغيله أكثر من دقيقة ونصف كانت كافية لأيقافه لعدم الجدوى من متابعة الطلاسم في النطق.

للأمانة فهمت من الفيديو أول كلمتين وهي: "السلام عليكم"

سيكون المقال موجهه لدوله واحده فقط !

بحيث لو كانت اللغه العربية الفصحه او شبه العاميه ستكون جميله

تقريباً كما اكتب لك الآن ..

-1

أنا عندي موقع فيه دروس خاصة بتصميم المواقع المكتوب منها باللغة الفصحى والمرئي منها بالعامية المصرية ولا يجد اصدقائي في المغرب العربي أو الخليج مشكلة في فهم تلك الدروس .. العامية المصرية سهلة الفهم .. ولا يزايد أحد على حبي للفصحى فوالدي مدرس لغة عربية وأنا أكتب الشعر والقصة وأهوى الأدب لكن المشكلة أني ان تكلمت في الدروس المرئية بالفصحى أشعر اني متصنع ومقيد!

التدوين وصناعة المحتوى

هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

18.7 ألف متابع