Abdo Ell @Abdel007

نقاط السمعة 0
تاريخ التسجيل 28/04/2019
آخر تواجد 5 أشهر

ما بعد هزيمة أخرى للريفيين في معركة الوجود

بعد مرور أكثر من سنتين من إعتقال نخبة الحراك الاجتماعي بالريف "مجموعة الزفزافي والذين ذهبوا على نهجهم" نجد الآن مقارنة بالأمس الانفعالات والحديث الشعبوي الذي كان له مواضيع حساسة داخل المقاهي الريفية والنقاشات السرية مثل المطالبة بالحكم الذاتي أو بتحقيق الجمهورية الريفية على يد مساعدة الجالية الريفية المقيمة بالخارج، أو النضال من أجل تحقيق جميع المطالب الإجتماعية والسياسية والاقتصادية.. إلى آخر رمق ولو تطلب ذلك التضحية الروحية للتعبير عن العناد الريفي الذي ربما غالبا أن أصله من أصل قبيلة ايث ورياغل.

ربما آمن شبابنا بالتغيير مع موجات الحداثة والعولمة التي يعيشها إيقاع العالم حاليا، إعتمادا على ضمانات مثل أن حاضر الدولة المغربية اليوم تحاول في أفق الاندماج تكريس نظام الديمقراطية والحرية الفردية كقانون نظري، والضمان الأساسي الذي حلق كنسر جامح مثل الوهم القوي بسماء الريف حينذاك، كانت الوعود الخارجية التي دفعت الزفزافي ورفاقه إلى الانحراف عن العقلانية والبعد عن الواقع وعن الإستفادة من التاريخ، والتهم التي وجهت إلى الزفزافي ورفاقه مثل زعزعة إستقرار الدولة كان مبنيا على حادثة إيقاف الإمام عن نهاية خطبة الجمعة بالإضافة إلى سب هبة الدولة والملك كأمير للمؤمنين إلى جانب تحدي الدولة وإعلان عليها الحرب بوعود خطيرة.. الخ، والانفعالات العفوية بصفة عامة في الأوقات الغير المناسبة يجب أن نتحمل مسؤوليتنا تجاه ردة فعلنا وإنفعالاتنا قانونيا رغم أنه قانون خاضع للتبعية وللرقابة، ولهذه الأسباب وغيرها اليوم لاتزال النخبة الحراكية 2016-2017، معتقلة في السجون المغربية.

الواقع الإسلامي بين التغيير والمقاومة

لطالما كانت الشعوب الإسلامية محض إنتباه وفضول للعالم، بداية من طريقتهم في عبادة الله إلى الإخلاص له، اليوم الكثير من الناس منهم عرب ومسلمون وآخرون يتسائلون؛ لماذا الشعوب العربية والمسلمة لاتزال تعيش واقعا محبطا رغم الإسلام الذي جاء ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، فهل الواقع الإسلامي اليوم إنطلاقا من دول الخليج إلى دول المغرب العربي يعيش في نور وإزدهار؟ وكيف ساهمت إنجازات علماء المسلمين في الحفاظ على هذا النور داخل نكسات الواقع؟ وكيف يكون الدين رمزا للفخر ومعيارا للقياس للإنجازات العلمية؟

قام عدد من العلماء المسلمين بإسهامات عديدة في العلم في مختلف المجالات على فترات متعاقبة من الزمن، كل على حسب اهتماماته سواء كانت علمية تطبيقية أو دينية أو لغوية أو فلسفية أو اجتماعية، فقد قدم ابن سينا "عالم وطبيب مسلم، إشتهر بالطب والفلسفة وإشتغل بهما 1037م" كتاب "القانون في الطب" الذي أضحى مرجعاً أساسياً في الطب لفترات طويلة، كما أن ابن خلدون "مؤسس علم الإجتماع أو علم العمران البشري 1332م" هو أول من تكلم عن علم العمران، ويعد من علماء التاريخ والاقتصاد، أما ابن الهيثم "عالم موسوعي مسلم قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه التي أجراها مستخدمًا المنهج العلمي، وله العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث 1040م" ويعتبر المؤسس الأول لعلم المناظر ومن رواد المنهج العلمي، كما عرض الخوارزمي "يعد من أوائل علماء المسلمين في الرياضيات، ترك العديد من المؤلفات في علوم الفلك والجغرافيا وغيرها، 780م" في كتابه حساب الجبر والمقابلة أول حل منهجي للمعادلات الخطية والتربيعية، ويعد مؤسس علم الجبر، كما برز الإدريسي "أحد كبار الجغرافيين في التاريخ ومؤسسي علم الجغرافيا، كما أنه كتب في التاريخ والأدب والشعر والنبات ودرس الفلسفة والطب والنجوم في قرطبة 1160م"، كما أن مكانة ابن رشد "فيلسوف، وطبيب، وفقيه، وقاضي، وفلكي، وفيزيائي 1126م" مكانة مهمة في ساحة العلماء المسلمين، ولا يمكننا أن ننسى أبو نصر محمد الفرابي الذي اشتهر بإتقان العلوم الحكمية، وكانت اهتماماته الرئيسية في علوم ما وراء الطبيعة، وفي الفلسفة السياسة، المنطق، الموسيقى، الأخلاق، ونظرية المعرفة 950م" ولا يمكننا أن ننسى الشهير يعقوب ابن إسحاق الكندي الذي "برع في الفلك والفلسفة والكيمياء والفيزياء والطب والرياضيات والموسيقى وعلم النفس والمنطق، ويعد أول الفلاسفة المتجولين المسلمين كإبن بطوطة، كما اشتهر بجهوده في تعريف العرب والمسلمين بالفلسفة اليونانية القديمة والهلنستية 805م" وقد برز غيرهم الكثير اللذين تمت ترجمة مؤلفاتهم إلى اللاتينية واللغات الأجنبية الأخرى، وقد كان هنالك من هم رعاة للعلم والعلماء من الخلفاء منهم هارون الرشيد وأبو العباس عبد الله المأمون والذي يعد نفسه عالماً والمعتصم بالله، وغيرهم من الذين كرسوا حياتهم من أجل التعلم والمعرفة.

كيف صور فيلم Pk رحلة البحث عن اليقين؟

"لطالما تساءلت، لماذا يقولون إن كنت تريد أن تطلب شيئاً من الرب ازحف إليه؟ لماذا يريد الرب تذليل عباده بهذا الشكل؟ فنحن جميعاً أبناء الرب، فأي أب هذا الذي سيقول لأولاده ازحفوا إلي وكل طلباتكم ستستجاب! هل قال لك والدك من قبل ازحف إليّ لأحضر لك ملابس جديدة؟" - بيكي -