Huda Khashan @huda_khashan19

نقاط السمعة 2.2 ألف
تاريخ التسجيل 12/11/2019

وهل الطيور لا تاكل الخبز الطازج لاني رايت فيدوهات عن خبز يابس بيوضع بالماء وبينحظ للطيور .. ؟

أعتقد أن الطيور تأكل الحبوب ، وأيضًا يُمكن وضع الخبز في الماء لمدة ربع ساعة تقريبًا في حال كان يابسًا ، ومن الممكن أن تضعي على الخبز بعض الحبوب وتخلط جيدًا ومن ثم تقدم للطيور .

" مهنتي هي مزيج من فكرة وخيال أوالعلم؛ البوح وقت الصمت، المطالبة بالحق والتمرد والثورة والذم على كل ما لا يرضيني، أوالمدح لكل من يعني لي

للوهلة كنت أعتقد مهنة المحاماة ولكن فيما بعد متأكدة من أن مهنتك هي الكتابة ، أليس كذلك ؟

ولا تنسى أن تضع وصفًا يُساعدني على التعرف على مهنتك

أنا وسيط بينك وبين من لا يفهم لغتك ، يُمكنني نقل وتبادل المعلومات لتستفيد منها ، فمن أنا ، هل عرفتني:(

لا شك أننا قابلنا العديد من المواقف الصعبة، عن نفسك هل أنت من النوع الحازم، أم أنك خاضع لعدم قول لا.؟

من المعروف في البيت بأنني شخصية عنيدة ولا يمكنني تنفيذ أي شيء في حال عدم رغبتي فيه أو عدم إقتناعي به يبدو أنني أشبه والدي في هذه العادة (:

ف هناك الكثير من القرارات المصيرية في حياتي قلت فيها لا ، مع أن أهلي قد يغضبون نتيجة رفضي ، ولكن فيما بعد يتقبلون الأمر .

لو صادفت شخصا مثل نارا، ما هي نصحيتك لتجاوز هذه الحالة؟

أرى أن نارا ساذجة جدًا ، نصيحتي لها ، بأن هناك الكثير من المواقف تتطلب منا قول لا ، لِذا لابد أن تكون قوية وأي موقف لا يعجبها يجب أن ترفضه .

في دولتي يسمى تطوع ، هناك البعض يدرب ولكن أغلبية المؤسسات تضع شرطًا للتوظيف وهو أن يتطوع الشخص وليس تدريب ، كي يتم توظيفه .

العمل التطوعي ليس بمضيعة للوقت أبداً

أحيانًا أعتبره مضيعة للوقت ، الأمر يتوقف على المكان والزمان الذي نعيش به !

بالنسبة للواسطة والمحسوبية ،لم أفهمك فيها ،تلك الصفات السيئة توجد فى العمل الذى نجنى منه المال،ولكن عمل لا يوجد به مال بل الشخص يفعله بمحض أرادته ،كيف يوجد به وساطة ومحسوبية؟

تقول لكِ الشركة سنوظفكِ بعد قضاء مدة معينة قد تصل إلى ثلاثة شهور ، وبالفعل تتطوعين على أمل الحصول على وظيفة ما!

لكن عندما يأتي يوم الإختيار ويتم توظيف الأشخاص الذين تطوعوا ، تأتي الواسطة والمحسوبية في ذلك ويتم تجاهلكِ ، هذا ما حصل مع بعض الأصدقاء ، هل أتضحت الصورة زينب؟

قد تستغربين إن قُلت لكِ لا أذكر أنني تطوعت في يومًا ما ، أعلم أن التطوع مهم وأن من الممكن أن نصقل مهارتنا والتطوير من أنفسنا وإكتساب خبرة ، كما يُمكن استثمار أوقات فراغنا .

لكن في هذه الأوقات ونتيجة إنتشار البطالة بشكل غير مسبوق ، أشعر بأن العمل التطوعي أصبح مضيعة للوقت !

الواسطة ، المحسوبية ، عدم تقدير جهد الشخص ، جميع تلك العوامل ، قد تجعل الخريج بألا يتخذ خطوة ما نحو التطوع .

الأسئلة التي تنتابنتي هنا ولا أجد لها أجوبة حقًا! هل سيصل هذا المتصفح إلى ما وصل إليه متصفح كروم أو حتى المتصفحات الآخرى ؟! هل سيحظى على الملايين من المستخدمين وخاصة أنه حاز على إعجاب 4 مليون في أول سنتين من إطلاقه ؟! هل سيعزز مبدأ الخصوصية أم أنه بعد سنوات ستنتهك تلك الخصوصية ؟! لربما الفترة المقبلة هي التي ستجيب عل تلك التساؤولات!

ويبدو أني سوف ابدأ في استخدامه خلال الفترة القادمة .. هل قام أحد بتجربة هذا المتصفح ؟

لم أستخدمه ، فأنا من الأشخاص التي تسخدم متصفح كروم بشكل أساسي ، لكن يمكنك تجربته ومشاركتنا حول رأيك فيه في الايام المقبلة لربما نستخدمه .

يُمكنك قراءة التعليقات على هذه المساهمة القديمة ، أعتقد أنك ستستفيد منه بشكل كبير

أيضَا صادفني تعليق لأحد الأصدقاء على أكاديمية حسوب ، أعتقد أنه يهمك .

هي إختصار لمصطلح Extensible Markup Language أعتقد أنها لغة تقوم بوصف ونقل وتخزين البيانات ، لكي تتقنها لابد من أن يكون لديك معرفة تامة بHTML أي لغة توصيف النص الفائق و جافا سكريبت

عمومًا سأترك لك بعض روابط تتحدث عن هذه اللغة لعلك تستفيد بشكل أكبر

كان شغفي وحلمي في الطفولة هي إتقان اللغة الإنجليزية والتخصص بها ، وبالفعل حصل

ذلك ولكن عندما قمت بعدة أعمال تختص في هذه المجال ، لا أشعر بالشغف لمدة طويلة ، هي فقط مؤقتة ، ومن ثم أعود إلى الملل .

أن السباق مع الآخرين ضرره أكثر من نفعه من حيث الضغط النفسى والمقارنة المستمرة بالآخرين

المقارنة المستمرة أنا أرفضها تمامًا ، لكن لأفترض نعمل في فريق عمل أو في شركة ما ، ولدينا نفس المستوى من المعرفة المجال الذي نعمل به كأشخاص ، فهنا لِم لا نحاول أن ننافس بشكل شريف!ربما أسعى لأطور من نفسي من خلال تلك المنافسة ، لكن في حال قارنت بيني وبين شخص قدم إنجازات هائلة ، كما أنه يقدم أفضل مني بكثير ، و لا يمكن مقارنته بي في أي وقت كان ، فهنا أنا أرفض هذه المنافسة ، أقربها بشكل أكثر ، مثلًا لا يُمكنني أن أقارن بيني وبين مدير الشركة !

يرون أنه بذلك سيضيع على نفسه فرصة تطوير مهاراته الفكرية والشخصية وخصوصا تلك المتعلقة بمجاله، وقد لا تسنح له الفرصة للعمل بمجال دراسته لهذا السبب

نادرًا ما نجد أن هناك طلبة يستغلون وقت الإجازات الطويلة في تطوير مهاراتهم في المجال الذي يتخصصون به، لِذا أعتقد أن العمل في وقت الإجازة لا يؤثر علينا بالسلب بل يساعدنا في تطوير أنفسنا بشكل أفضل ، أيضَا هناك من يعمل في نفس المجال الذي يتخصص به .

أفضل إخراج جيل من الخريجين مهيئين للعمل في أي وظيفة كانت وليس في مجال تخصصهم فقط وحتى لا يصطدم بالواقع المرير الذي تمر به المجتمعات من نقص في الوظائف .

هل زُرت إستشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة أو مختص في إضطرابات النطق للتعرف على السبب في ذلك ؟

أعتقد أنه لا بد أن تذهب للعيادة في مدينتك للتعرف السبب في ذلك ، أيضَا إن كنت تدخن ، فيجب عليك أن تُقلع عنه وتكثر من شرب السوائل !

أنا الآن كطالبة تحمل الجنسية الأردنية مقيمة بالسعودية ايش المنح اللي ممكن أقدم عليها زي منحة تركيا وكذا؟

إذا كُنت تقصدين في السعودية ، هناك منحة جامعة نجران في المملكة العربية السعودية وهي منحة ممولة بالكامل ، أخر تقديم لهذه المنحة اليوم الخميس الموافق 4/3 ، وهناك منحة مقدمة من البنك الإسلامي للتنمية ، وهي ممولة بالكامل ، أيضًا هناك منحة جامعة طيبة للطلاب الذين خارج المملكة العربية السعودية ، أخر تقديم لها 31 أغسطس من هذا العام ، أما بخصوص الأردن ، لا أملك أي أدنى معلومة حول ذلك .

ايش الجامعات اللي بتدرس تخصص الذكاء الاصطناعي بالأردن غير البلقاء؟

  • جامعة الزيتونة الاردنية ، ويقال أن أن جامعة اليرموك أدخلت مناهج الذكاء الاصطناعي في مناهج كلياتها .

نلاحظ في هذه الحياة صعود الكثير من الأغبياء، هذا واقع لا ينكره أحد ولكن لا يعني ذلك أن كل الأغبياء يصعدون أو أن كل الأذكياء يفشلون فهذا قلبٌ للمفاهيم غير مقبول.

بمعنى أن الأمر نسبي ،لكن بخصوص الحظ ، هل ترى حقًا أنه يلعب دورًا في ذلك ، طالما توافرت الفرصة والوقت اللازم لشخص ما ؟

ماهو الشئ الذي تجد نفسك شغوف به؟

وهل ترى أنك لازالت لاتعرف شغفك حتى الأن ؟

لن أجيب عن السؤال الأول ، بل سأجيب على السؤال الثاني ، حقًا أنا من الاشخاص التي لم تجد شغفها لهذا الوقت ، عملتُ في عدة أعمال وأشعر بأنني وجدتُ شغفي ولكن يتبين فيما بعد أنني أخطئت .

لا تدريس ، لا كتابة ، لا ترجمة ، لا صياغة أخبار ، وربما هناك الكثير ، ولكن أعتقد أنه لم يعد لدي شغف في تلك الأعمال ! لعل يأتي يومًا وأكتشف شغفي .

سمعت بهذه الطرق وأراها مهمة جدًا ، ولكن هناك تقنية فاينمان للتعلم تعلمتها مؤخرًا ، وهي أن أقوم باختيار الموضوع الذي أريد أن أفهمه ثم أجلب دفتر ملاحظات ، وفي أعلى الصفحة في الدفتر أقوم بكتابة أسم الموضوع ، ثم أقوم بتدوين كل ما أعرفه أوما سأتعلمه حول الموضوع في دفتر الملاحظات ثم أراجع ما تعلمته مع صديقة أو مع نفسي بصوت عالِ .

أيضًا أي مصطلح معقد يواجهني ، أقوم بتبسيطه بلغتي الخاصة .

أيضًا هناك قاعدة 50/50 لتذكر 90% للمؤلف توماس أوبونغ ، حيث يمكننا أن نتعلم لمدة 50٪ من الوقت ونشرح ما تعلمناه مع الأخرين في 50٪ من الوقت المتبقي ، فبدلا من قضاء الوقت على قراءة فصل كامل من كتاب ما ، نقوم بقراءة نصف الكتاب وكتابة الأفكار الرئيسية وتعلم المعلومات الموجودة في الكتاب ، أما بقية وقتنا أي 50% يكون لمشاركة أو شرح ما تعلمناه .

بالتأكيد من لا يود أن يجلس مع نفسه في أي مكان ما ، وعندما تقولين الجلوس على الشاطيء يبدو أنها فكرة مذهلة !

عند ذهابي على البحر ، أجلس وأحيانًا أتجول بمفردي وأستمتع بمياه البحر وتنشق الهواء والشعور بالسلام والهدوء

ليس هذا فقط عزيزتي ، بل أرمي كل ثقل وهم أشعر به في البحر ، بحيثُ أغير كل ما يدور في رأسي من أشياء سلبية إلى أشياء إيجابية .

لو قرأ والدي مقالك ، لأجبر أخوتي على العمل بلا شك ولم يعلمهم (: يبدو لأنه دفع مصاريف جامعية لهم بشكل كبير عدا أنا .

بالنسبة لي أنا أؤيد أن يتم إستغلال الإجازات في تطوير الشخص نفسه من خلال تعلم مهارة ما أو أن يعمل الطالب في عمل لدفع الأقساط الجامعية له ، بدلًا من الإعتماد على والده !

أعرف شبابًا الآن يدرسون في الجامعة ويعملون في مجال البناء ، مع أنها حرفة صعبة ، ولكن الوضع الإقتصادي في البلد وإرتفاع نسبة البطالة بين الخريجين ، يدفعهم إلى إلتحاق بسوق العمل ومعهم حق في ذلك .

فمن الأفضل على الطالب أن يتعلم مهارة أو حرفة ما قبل أن يتخرج من جامعته وينصدم بالواقع ويقف في طابور الخريجين العاطلين عن العمل

لكن يا هدى في هذا المثال أتعتقدين أن فعلا مارك ليس بشخص ذكي فقط لأنه لم يكمل الثانوية؟

فعلًا قد يكون مثلما قُلتِ ، ربما يكون قد ترك دراسته لظرف ما ، لكن بغض النظر عن المثال الذي ذكرته ، قد يكون هناك رجال أعمال أغبياء حقًا ، ولكنهم تربعوا على عرش الثراء ، وأصبحوا أشخاصًا ناجحين !

مثلا هناك شخصين ذكيين، الأول أحمد والثاني فؤاد، كلاهما يمتلكان ذكاءا فطريا في البرمجة، هنا الذكاء شيئ أساسي، لكن ما حصل ن أحمد اختار دراسة البرمجة، في حين أن فؤاد ألزم عليه أهله سلك الحقوق لأن والده محامي وعليه ان يمسك عمل والده، أحمد سيجد الشغف، في حين فؤاد تماشى مع الحياة ونسي أو دفن ذلك الشغف.. بعد أن طور احمد قدراته على مدار الزمن، أصبح فؤاد شخصا محاميا بالوراثة، أحمد كبر عمله وأصبح مبرمجا معروفا، في حين أن فؤاد ظل محاميا عاديا لأن الشغف مفقود..

مثال مُقنع بلا شك، لكن عندما قُلتِ أن أحمد وفؤاد يمتلكون الذكاء بالفطرة ،فهنا الدراسة لا تتحدث عن هؤلاء هي تتحدث عن الأغبياء حقًا ، بمعنى أنهم لا يملكون أي ذرة من الذكاء وأصبحوا الآن أشخاصًا ناجحين تمامًا وذو مال ، هنا برأيك هل الحظ لعب معهم وكان من حليفهم ، فحسب الدراسة بأن الزمن والمكان هو الذي يلعب في نجاح هؤلاء الأشخاص ، هل هذا صحيح ؟

فيلم Taare Zameen Par أو نجوم على الأرض من أفضل الأفلام بالنسبة لي ،شاهدته مرة ومرتين ، وربما أكثر إلى جانب هذا الفيلم هناك فيلم بي كي ، عمومًا أفلام عامر خان تجذبني لمشاهدتها إلى حد كبير .

فى رأيك هل أصحاب العمل الحر خيول أيضا؟

طالما أن هناك منافسة شريفة ، فلِمَ لا نكون خيلًا ! لِمَ لا نسابق أنفسنا والزملاء والزمن أيضًا !

هل خوض السباق ضرورة للنجاح ؟

برأيي نعم ، قد نخطيء أحيانًا ونُصيب أحيانًا ، ولكن لا بأس في ذلك ، طالمًا نرى أن هناك إنجازات تتحقق على الأرض.

قبل السباق في العمل الحر ، أذكر أنني كُنت من الأشخاص التي تسابق وتنافس نفسها وأصدقاءها في المدرسة ، فالأمر لا يتوقف على العمل الحر ، قد يكون هناك سباق في تعلمنا ، في إدراكنا للأمور وحتى في العمل الثابت .

صعب للغاية، ومحزن في الآن نفسه، قرأت كل التعليقات ولا أجد أنها ستوصل نفس المعنى الذي نراه نحن بالفعل..

معك حق ، لا يمكن للكفيف أن يدرك اللون طالما لم يراه بعينه ، فكل كفيف أعتقد تصوره يختلف عن الآخر ، بمعنى أن له تصور خاص به يرافقه منذ الصغر ، حين سمع من بعض الأقوايل أو الأشياء حول الألوان من عائلته ، مدرسته ، أصدقائه ، فيضع تلك التصورات ويربطها بمعرفته للألوان .

هذا كتاب مُهم جداً لكل قاريء مبتديء، ولكل شخص يريد أن يوضح للآخرين أهمية القراءة لكنه لا يستطيع ترتيب أفكاره بشكل سليم، وهو أيضاً مُهم في حال أردتَ إقناع أحدهم بدخول عالم القراءة.

أذكر في سنتي الثالثة في الجامعة كان قد إقترحه لي ونصحني به دكتوري في الجامعة آنذاك ، ولكن للأسف لم أكترث إلى نصيحته .

فيبدو لي من إشادتك وإشادة الأصدقاء هنا به ، قد شدني لقراءته ، بالطبع سأضعه في قائمة الكتب التي أود قراءتها في في هذا العام ، فأنا أميل كثيرًا إلى كتاب يحتوي على مقالات وتجارب كتاب ومؤلفين يحثون على القراءة .

نحن نطلق عليه حشرة الخنفساء .

الذكاء ليس كل شيء هناك الإبداع والذكاء العاطفي وقوة الشخصية ... الخ

بمعنى أن هناك أنواع للذكاء مثلما قالت نورا .

فلان الفلاني على الرغم من أن قراراته كانت من أغبى القرارات إلا إنه نجح بالوصول إلى أعلى المناصب

هل ترى في هذا المثال الذي ذكرته بأن الحظ لعب دور مع هذا الشخص ؟