Hafssa Salem @Hafssa_salem

كاتبة، شرقية وغربية معًا، أُفكر بالحد الأقصى، روحانية .. مولودة في عالم يحتاج إعادة تصميم !

نقاط السمعة 1.03 ألف
تاريخ التسجيل 24/07/2016

أمر متابعة أشخاص أخرين في نفس مجالك والتفاعل معهم هو أمر لابد منه على مواقع التواصل

ويجذب لك الكثير من المتابعين .

وبجانب جودة الصورة العالية لابد أن يكون المحتوى المكتوب أسفلها جذاب للقاريء، ويوضح الهدف من حساب الانستقرام الخاص بكِ ومتعلق به .

احرصي على متابعة الهاشتاجات المتصدرة وحاولي التفاعل عليها ودمجها في المحتوى الخاص بكِ بما يتناسب معه .

وكذلك لابد من معرفة اكثر الكلمات التي يبحث عنها الجمهور على موقع انستجرام، ومحاولة دمجها في المحتوى بما يتناسب معه .

وماهي النتيجة؟

هل نجحت العلاقات بين الروبوت والبشر في اليابان؟

مجرد الممارسة بشكل صحيح مع النوتة ومقامات الغناء هذا في حد ذاته دراسة عملية وتدريب، ومعظم المواهب تحتاج دراسة عملية اكثر من تعلم نظري .

يُمكننا القول هنا أنهم اعتمدوا على التعلم الذاتي وتدريب انفسهم بأنفسهم، وليس الاعتماد على الموهبة .

جميع حلقات المسلسل متوفرة على Netflix

وبعض المواقع الخاصة بعرض المسلسلات

الأمر غريب

خاصة أنه لو تم برمجة الروبوت للتعامل مثل الإنسان، فلا أعتقد أنه من الممكن ان يتم زراعة مشاعر او جانب عاطفي فلذلك لا أقتنع أن تلك العلاقات تكون ناجحة لأنها تبدو وكأنها من طرف واحد .

وما هي الفائدة من تبني روبوت في حين أن هناك ملايين الأطفال المشردين بحاجة إلى التبني؟!

وماهو معيار النجاح في هذه العلاقة؟!

في النهاية العطاء كان من طرف الأب وليس من طرف الدُمية!

هل كان هُناك تبادل في العطاء من ناحية الدُمية؟!

الموهبة هي شيءٌ فطري يملكُه الشخص، لا يُصنع؛ ولكن الفكرة تكمن في أن الموهبة لن تكن بفائدة إن لم يتبعها تطور وجد وعمل ودراسة في المجال الموهوب فيه، وامتلاك مهارات تدعم هذه الموهبة !

لو نظرنا إلى الغناء كموهبة مثلًا، سوف نجد أن من يملك صوتًا جميلًا يحتاج لتدريبات تنظيم النفَس، ودراسة لتوزيع الألحان، وتعلُّم المقامات، والتدريب المُستمر للأحبال الصوتية .

ولذلك نجد مُغني يملك خامة صوت رائعة ولكنّه لا يؤدي بشكل صحيح ويبدو غنائه بشعًا، هذا لأنه لم يُعطي موهبته حقها واعتمد على ما يملك فقط .

يُمكنك تلخيص الفكرة أن الموهوب هو مجرد ممارس لن يصل إلى الإحتراف إلا بعد الدراسة والتطور !

الفشل هو ليس نهاية بل إنه مرحلة من المراحل التي يمر بها الشخص أثناء خوضه تجربة ما ساعيًا للوصول إلى النجاح !

أما بخصوص أسباب الفشل فمعرفتها أمر ضروري جدًا، فبداية حل أي مشكلة يلزم أن نعرف أسبابها، سواء كانت مُتعلقة بالشخص نفسه أو البيئة المُحيطة به .

وفي كل الأحوال مهما تعددت واختلفت الأسباب فلن تمنعك من النجاح طالما استطعت تخطي العقبات التي أدت إليها .

نعم أعلم أنها باللغة العربية ضبط وليس ظبط، ولكنها كُتبت بشكل عفوي غير مقصود !

شكرًا على الملاحظة :))

هل معنى كلامك أنك تؤمنين بإحتمالية نجاح العلاقة بين الإنسان والآلة ؟!

لن أختلف معك في فكرة تطور الروبوت وإمكانية برمجته بالعديد من التقنيات والإضافات التي تجعل منه شبيه للإنسان، ولكن الفكرة هي أن تلك البرمجة لن تجعله عاطفي يستطيع منح الشريك المشاعر من تلقاء نفسه، أو المُبادرة في العطاء .. وهذا جزء من الأجزاء التي ركزت عليها الحلقة وهو أن الروبوت لن يُشبه الإنسان من الناحية العاطفية، وهو في النهاية مُجرد مُنفذ للبرمجة التي خضع لها !

فحتى المثال المذكور عن الروبوت اليابانية بتقنية الهولوجرام، هي في النهاية مجرد مُنفذ لما بُرمجت من أجله، لم تظهر لنا وهي تتعامل مع أزمة مُفاجئة مع شريكها، أو تواسيه في لحظات الحزن مثلًا !

أخلقي عادات صباحية ممتعه تحفزك على النهوض مبكرًا، إعداد فطور شهي، كوب قهوة ممتع، جلسة تأمل و يوقا، قراءة كتاب ممتع، وغيرها من العادات الصباحية

جربت ذلك من قبل فعليًا، وتكون النتيجة إما عودتي للنوم بعد الإنتهاء من هذه الطقوس، أو السهر وعدم النوم مُبكرًا في المساء، وهذا ليس ليوم واحد، بل لأكثر من يوم متتالي .

إغلاق جهاز العمل من الساعة السادسة مساءً، عدم الرد على إيميلات العمل بعد هذا التوقيت

من الصعب لأن دوامي الوظيفي لا ينتهي في هذا التوقيت .

أما بخصوص الشبكات الإجتماعية، فالحمدلله أنا لستُ من مدمني التواصل عليها، ولا أقضي وقت طويل عليها، وأحيانًا أُعطلها كليًّا .

إما لديه مرض نفسي أو خلل ما في تفكيره، لأن الشخص الطبيعي أن يقبل بهذا.

أتوقع أن المرض النفسي سوف يكون نتيجة لهذه العلاقة، فأنا أتفق معك في أن الألة ولو كانت تُشبه الإنسان إلى درجة كبيرة فهي لن تصل إلى العلاقات العاطفية، خاصة أن فكرة وجود مشاعر في الروبوتات هي ليس واضحة بالنسبة لي حتى الأن .

هل هذا الشخص قادر على التخلى عن أبوته أو أمومته في سبيل البقاء والعيش مع روبوت؟

مسألة الأبوة والأمومة لم تعد مشكلة خاصة مع وجود مُتبرعين للإنجاب، مثلما يفعل المثليين .

و أعتقد أنه من الممكن أن تصل التقنية إلى زراعة أجهزة تناسلية في الروبوتس .

إضافة لذلك أحدهم قد يموت والآخر قد يحتاج لاعادة تصليح "منطق غريب وصعب تقبله".

لم أفهم هذه النقطة ؟!

هل من الممكن أن توضحها لي .

لا اعتقد ان هذا روتين بقدر ما هو خطة يحتاجها كُل مُدون

فمهنة التدوين من المهن السهلة الممتنعة، وخاصة انها بدون خطة يومية ربما تسلب الوقت كله في سبيل كتابة موضوع واحد .

النقطة التي أريد نصائح حقيقية فيها هي النوم والاستيقاظ المبكر، كيف يمكنني القيام بذلك ؟

انا شخص لا ينام كثيرا ولكن دائما تكون الساعات الاولى من الصباح هي ساعات الكسل .

حاولت كل محاولات تنظيم النوم ولم تظبط معي .

أتفق معك في أن طريقة طرح الفيلم لها دور كبير في مدى نجاحه وتأثيره على الجمهور، ومن وجهة نظري توفر ذلك في الأفلام المذكورة باستثناء الفيلم الأردني لأنه لم تُصادفني مشاهدته .

إذا قلت لك أن فتاة ما تعرضت للتحرش، كيف سيكون رد فعلك؟

غالبا سيكون القليل من الشفقة وتنسى الموضوع فليس باليد حيلة وهذه الحوادث تتكرر دائما.

رد الفعل المذكور كارثي حقيقي، فمن المؤسف أن نصل الى هذه المرحلة التي نفقد فيها الأمل شاعرين انه لا باليد حيلة كما تقول، في حين أننا اصحاب القرار في الدفاع عن هذا الحق .

لكن إذا لم أقل لك أن الفتاة تعرضت للتحرش مباشرة ومهدت لك وأدخلت أفكار أخرى مساعدة على التأثير فيك (في المشاهد) هل ستكون نفس ردت الفعل؟

وهل جريمة مثل التحرش تحتاج الى التمهيد؟

انها كارثة بمفردها من المفترض ان تقشعر لها الأبدان !

عن نفسى عندما أرى فلم مباشرة كهذا أجده يدعوا للتحرش أكثر من معالجته. "نشر الفساد"

هل من الممكن أن توضح لي اكثر عن وجهة نظرك هذه ؟

اعتماد المصمم على ذوقه الخاص هو كارثة حقيقية، كاللذي يُصمم فستان جميل ولكنه لا يليق بجسم من يُفصل له الفستان، فمهما كان الفستان رائعًا لن يحصل على تقييم جيد من المُستهلك !

حسب رأيك، ماذا يجب أن تحتوى الصفحة الرئيسية؟

أُفضل أن تكون الصفحة الرئيسية بسيطة وواضحة العناصر، وتوضح ايضا كل ما يتعلق بالخدمات المقدمة من الموقع والاقسام الرئيسية فيه، لا تحوي قوائم كثيرة أو تملأها مساحات الإعلانات، ومُنسقة محتوياتها بشكل مناسب مع بعضها البعض .

نعم إنها ناقشت هذه الظاهرة بواقعية ووضوح، وفي اكثر الأوقات حساسية وهي بداية انتشار الظاهرة؛ وأعتقد اننا لو اتخذنا رد فعل وقتها ولم نكن ضد مناقشة هذه الأمور لما تغير الحال لنصبح نعيش ما نُعانيه الأن من اعتداءات لا تتوقف .

السينما ليست دورها العلاج، هي فقط تقوم بتسليط الضوء على المشكلة والعلاج هو دور المجتمع الذي يُعتبر الجمهور جزء أساسي لا يتجزأ منه .

أتوقع أننا كنا بحاجة للتفاعل مع هذه الأفلام في وقتها، وأن يصل صوت الجمهور مؤكدًا على رفضه لما يحدث في المجتمع من هذه التصرفات.

الفكرة ليست في أن الأفلام لم تأخذ قيمتها بقدر أن الجمهور كان مُنقسم إلى فريقين، أحدهما يُشجع هذه الأفلام، والفريق الأكبر كان مُهاجم لها مُتبعًا وجهة نظر أن هذه الأفلام جريئة وسبب من أسباب الفساد .

نحن نتقدم ببطء ومتأخرين جدًا عن الحضارات الأخرى لكن لا بأس

لم أفهم هذه الجملة وما علاقة التأخر عن الحضارات بالتحرش؟

خاصة أن كل فيلم من الأفلام المذكورة من بلد مختلف وثقافة مختلفة، وبالتالي حضارات مختلفة .

هو ليس حدس من وجهة نظري بقدر ما هو يكون مجرد شعور نربط بناء عليه عدة أمور مع بعضها ثم نصل في النهاية إلى النتيجة التي قد تكون صحيحة بسبب المنطقية في تتبع الشعور وليس حدس؛ واحيانا لا يتفق ما نشعر به مع النتيجة التي وصلنا إليها .

لم افهم ماذا تعنين يا حفصة؟ ما المشكلة في التباين والاختلاف؟ ولم على المرأة نكران انها تحب ان يعجب بها شريكها :"D هذه هي الفطرة يا عزيزتي نحن نحب الدلال :"D

أنا لا اُنكر أبدًا أهمية إعجاب الشريك وتعبيره عن هذا الإعجاب، ولكن الفكرة أن هذا ليس محور الحياة الذي يجب أن تؤسس على أساسه المرأة حياتها وليس دلالة عن الحب .

بمجرد دخولي الى اي موقع ما يجذبني له او ما يجعلني أستمر في البقاء على هذا الموقع هو بساطة التصميم وسهولة الوصول الى الشيء الذي أريده .

اكره المواقع المزدحمة الغير منظمة، وكذلك المواقع الغامضة التي نتوه فيها حتى نجد ما نبحث عنه، وحتى الأن لا أعرف ما هي الغاية من مثل هذه المواقع ولماذا يجتهد المصممين في جعل الموقع غامضا ومرهق للزائر .

الجميل في موقع فولكس فاجن هو بساطة التصميم، وألوان مريحة للعين، التنسيق والتنظيم وعدم ازدحام العناصر، وبالطبع ملائمة التصميم لما يقدمه الموقع، وظهر ذلك في الصور المضافة به ومحتوى الصفحة الرئيسية تحديدًا .

والجدير بالذكر أن الصفحة الرئيسية هي اهم عناصر نجاح التصميم في الموقع الإلكتروني، ان لم تكن كما يجب فأعتقد ان الزائر سيغادر الموقع ولن يكمل تصفحه الا اذا كان مضطر

لوحة مُبهجة

وذكرتني بإسم مقهى في فرنسا يُدعى " كل شيء على ما يرام "

واعتقد ان هذا الإسم هو المناسب لهذه الصورة

أتفق معك في أنها لن تكون مطلبا للعامة، ولكن لا يمكننا القول بأنه سوف يحدث انقراض للكاميرات، وخاصة مع زيادة اعداد الفئة المهتمة بالتصوير الاحترافي والمصورين؛ وأعتقد اننا لو كنا من المهتمين بمجال التصوير لاكتشفنا اضافة تقنيات للكاميرات تفوق تقنيات كاميرا الهاتف المحمول بمراحل، فأنا عندما اكون في قسم معدات التصوير في اي مركز تسوق أُلاحظ وجود معدات كثيرة وكل منها لها مواصفات واسعار وهمية، كذلك اسعار الكاميرات؛ مما يدل على وجود ميزات اضافية مختلفة بالتأكيد .

بالتأكيد تخصيص كل الوقت للعمل فقط هو كارثة يقوم بها الإنسان في حق نفسه، وبشكل عام الحياة بدون تخطيط وإدارة الوقت وتخصيص وقت لكل شيء بحسب أولوياتنا لن يستطيع الشخص إنجاز عمله فيها .

ولكن لا يمنع ذلك تلبية إحتياجات العمل اذا تطلّب الأمر ذلك كل فترة، ففي النهاية الأمر يقوم على التقدير وبعض المرونة، وخاصة لو كان مكان عملك يستحق منك أن تُضحي ببعض الوقت من أجله .

كذلك أحيانًا يكون الشخص مندمجًا في ممارسة العمل، وتنتهي ساعات عمله ولكنه لا يُفضل التوقف عن العمل قبل الانتهاء من الشيء الذي يقوم به، وهُنا لا توجد مشكلة أيضًا .

رغم أنني فتاة الا أن هناك بعض الأمور المذكورة لا تنطبق على شخصيتي

اعطاء حلول بدلًا من المشاركة العاطفية

بطبيعتي لا أتحدث الا عند حاجتي لحل، وانزعج كثيرًا من فكرة الاستماع دون هدف، فأنا لا احكي قصة او اغني حتى يسمعني من اجل الاستماع فقط .

التعبير عن المشاعر

التعبير عن المشاعر دائما يُحولها الى روتين، كما انها ليست بالكلمات، الاف الكلمات التي تُقال في الحب لا قيمة لها أمام موقف واحد تظهر فيه مشاعر الشخص الحقيقية في فعل .

طريقة الحب مختلفة

في الواقع انا كفتاة لا اتحمل ان تكون لي صديقة بهذه الشخصية، فما بالك بشريكة حياة! :D

هذا لا يعني ان المدح ليس مطلوبًا، ولكنّه ليس محور الحياة لتعيش المرأة على اساسه .

نظرية الصندوق الفارغ

بهذه النظرية اعتقد انني رجل :'D

فأنا لا استطيع العيش بدون هذه اللحظات التي أُطفيءُ فيها عقلي كليًا واسترخى بعيدًا عن اي شيءٍ .

التركيز والعملية بدلًا من التشعب

هذه حقيقة فعليًا، ولكن لكل قاعدة استثناء؛ فهناك العكس بالتأكيد في بعض الحالات .

لا أؤمن بوجود الحدس الأنثوي، وأرى ان الحساسية العاطفية عيب بشع ويستحق التغيير وتدخل العقل بشكل نسبي .

في النهاية لا يمكننا التعميم وجعل هذه الاختلافات قاعدة، فهي لا تنطبق على الجميع، وبنفس الوقت هناك رجال يتأقلمون مع طبيعة المرآة ويجيدون التعامل معها .