لو شاركت وذهبت لتلك الصالة التي في الصورة، لن أجلس معهم على الكرسي، بل سأزيح المروحة التي في الزاوية جانبًا وأجلس مكانها لشدة انطوائيتي... الاعتراف بالانطواء فضيلة يا معشر الانطوائيين v':

يا للشجاعة...سأغض النظر عن الذهاب لأي مكان يحتم علي المشاركة بالكلام خاصة. .

تبدو المكتبة هدفا مغريا أكثر حيث ترى الناس من مسافة دون أن تضطر أن تخالط أحد فعلياً. .

بعد قراءة هذا، بدأتُ أشك في أنني إنطوائي ._.

@kareemborai

@ahmed.alhaj @kareemborai

شاهدا هذا..

https://youtu.be/c0KYU2j0TM4

شاهدته منذ سنتين تقريبًا، وكنت فرحًا جدًا به بعد أن وصلت لمرحلة من اليأس لا أُحسد عليها، حيث كنت أتصنّع الشخصية الاجتماعية في تعاملاتي، وأبذل جهدًا كبيرًا في ذلك على أمل التغيير، ودائمًا أفشل، إلى أن جاء هذا الفيديو كالبلسم الشافي ^^

شاهدتهُ :)

طلبتُ كتابها وهو الآن في الطريق... Yay :D

ياي هذا رائع..أرسله لي بعد أن تقرأه :`]

This is gonna sound made up, but guess what

طلبتُ نسختين على أمل أن أجد Fellow-introverted reader لأعطيه نسخة!

لا أعرف لماذا أعتقد أنك تستطيع التصرف بأريحية مع المجتمع ...انا بصراحة اجتهد في هذا بشكل يفوق طاقتي بحيث لا أشعر أن هذا مكاني الطبيعي الذي أكون به أفضل ما يمكن. .

لا أشعر أن هذا مكاني الطبيعي الذي أكون به أفضل ما يمكن

وأنا كذلك.

لكن بعد العديد من الصدامات، أصبحتُ لا أمانع "ألا أكون في أفضل ما يمكن".

لن أنكر أنني أعود للمنزل وأنا أضرب يدي ببعضهما، أو أعض على يدي بسبب شيء غبي قلته، أو تلعثم أثناء الحديث. لكنني في النهاية أتخطى الأمر لأنني أجد أن الفائدة التي اكتسبتها كانت أكبر من الإحراج و الـ(Discomfort)...

وبالمناسبة: تلك الفائدة ليست بالشيء العظيم حقاً، مجرد أبجديات التعامل مع الناس، والتي أفتقدها بسبب إنعزالي سابقاً (لم أكن حينها أعلم الإنطواء أو الانفتاح أو أي شيء، كنتُ فقط أفضل مشاهدة التلفاز في المنزل...)

أنت تخطئ في أن تعتقد بأن الانطوائية سلبية أو الإنفتاح إيجابي هي صفات شخصية فقط لا غير. .لا يمكنك أن تدعي أن لأحدهما ايجابيات أكثر من الأخرى. .

شاهد الفيديو عن محاضرة تيد و ستختصر علي الكثير من الشرح :`]

شاهد الفيديو عن محاضرة تيد و ستختصر علي الكثير من الشرح :`]

كما قلت، شاهدته، وأؤمن تماماً أن الشخصيتين طبيعيتان وﻻ خطأ في أن أكون إحداهما

أممممم، كذلك: أنا لم أقل أن الأمر سلبي تماماً...

لكن الانسياق وراء راحتك سيفوت عليك الكثير من التجارب، وبالنسبة لي، لقد بدأت هذه التجارب للتو.

أخشى أن أحبس نفسي في منطقة راحتي إن تصرفتُ بالإنطوائية التي يروج لها على تمبلر وتويتر... لذا، بين كل فترة وأخرى، أدوس على رغبتي في البقاء وحيداً وأشارك في فعاليات صاخبة، لكنني في النهاية أتصرف فيها بطبيعتي الإنطوائية ما إن يزيد حد الـStimulation عن حد احتمالي...

الأمر معقد ولا أظن أنني ساستطيع شرحه، لأنني أنا لم أفهم طبيعتي حتى الآن :")

صدق من قال "انظر لمصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك"، حالي يصعب على الكافر، وربما حال @what_the أيضًا :'o

ههههههههه

كنت أود أن أجلب لك كرسي أو ستارة تختفي خلفها و لكنني كما قلت لن أشارك بالإجتماع. ..الكثير من الجهد و المتطلبات. .. الكثير. ..

بالنسبة لي، التحدث أمام الناس لدقائق فقط في مناسبة اجتماعية يساوي مجهود يوم عملٍ شاق، تحت شمسٍ حارقة، دون شربة ماء... مستعد أن أدفع نصف عمري لفهم تركيبة جسم الشخص الثرثار -_-

و أنا :"/

و لهذا أصدقائي منقسمين إلى ثرثارين لا أضطر أن أتكلم معهم سوى أومئ برأسي إيجابا أو رفضاً...و انطوائيين أقضي معهم أحاديث صامتة دون حرج..ولكل مزاج صديق يغهمني :"]

إن تم دعوتي لهذا النادي فسأجلس تحت تلك الأرضية إنها الانطوائية المبالغ فيها.

بعد التفكير، إن دُعيت لهذا النادي فسآتي متحمساً وسأكون أول الحاضرين (وغالباً الوحيد).

الأمر مثير للاهتمام، أن تقابل من يصفون أنفسهم بالإنطوائيين، وتتعرف على مفهومهم للإنطوائية.

تبدو فكرة انشاء ناد ليجتمع فيه الناس الذين لا يحبون الاجتماع بالناس مغالطة منطقية بحد ذاتها :D.

والأمر الآخر هو لماذا الانطوائي يحتاج ناد لدعمه؟ لا اظن انه مرض نفسي او مشكلة تحتاج علاج.

نحن فقط لا نفضل رؤية الكثير من البشر المتصنعين :v .

-1

حتى في مجتمع تسلية أتيتم بفلسفة المغالطات المنطقية.

في الواقع لا أعلم من يتكلم بجدية هنا.

من الواضح انني ذكرتها من باب السخرية

كنت لاشترك بالنادي و لكنني انطوائية حتى النخاع..

ملاحظة جانبية جدية. .انت تعرف أن الانطوائية ليست مرادفا لكره المجتمع و الانعزال عنه صحيح؟ !

انت تعرف أن الانطوائية ليست مرادفا لكره المجتمع و الانعزال عنه صحيح؟!

عرفتُ مؤخراً...

بعد قراءة أطنان من المقالات من هنا وهناك، اتضح لي أنني لا أكره المجتمع، إنما أكره سطحية التواصل. وهو شيء حتمي وليس سيئًا بالكامل. ليس لدى الجميع الوقت ولا الطاقة للحديث مع أحد الغرباء وبناء علاقة معه.

مثلاً، عندما أقابل أحدهم للمرة الأولى، أجد نفسي أسافر بالزمن للأمام، وأتخيل نفسي وقد عرفتهُ بعمق أكثر، وتوطدت علاقتنا، وما إن ينتهي اللقاء، لا نتلاقى مجدداً إلا بعد فترة طويلة جداً، ويخيب أملي :")

ليس لدى الجميع الوقت ولا الطاقة للحديث مع أحد الغرباء وبناء علاقة معه.

أوه!، هل الانطوائية تعني عدم التحدث مع الغرباء؟

أنا على العكس منك، لا مشكلة لديّ من التحدث مع الغرباء، لكن المشكلة في التحدث مع من أعرفهم، الأهل (لا أقصد الأسرة)، والزملاء وبعض من يسمون أنفسهم أصدقاء، هؤلاء لا طاقة لديّ في التحدث معهم والمجاملات وانتقاء أنسب الكلمات التي يريدون أي يسمعوها، وما إلى ذلك من أساليب النفاق والاصطناع، هؤلاء أتجنب الحديث معهم تماماً ولا أحب قضاء الأوقات معهم (لذلك يسمونني انطوائي، لا يعلمون أنهم أجبروني على ذلك)، أما الغرباء أعتقد أن الحديث معهم يكون أكثر حرية، لست مضطراً للمجاملة، ولا للتحدث بالطريقة التي يريدون، فقط تتحدث بأسلوبك الخاص، وتتعامل معهم تعاملك الخاص، وبناءاً على ذلك تقيم علاقات معهم، أعتقد أن هذه العلاقة تكون أقوى من المعارف الأوليين!

أوه!، هل الانطوائية تعني عدم التحدث مع الغرباء؟ ... أنا على العكس منك

لستُ أتحدث عن نفسي، قلتُ هنا:

ليس لدى الجميع ...

ولم أقل: ليس لدي...

أقول هذا فقط لإزالة أي تشويش بخصوص هذه النقطة.

حسناً، أعدّلها إلى: أنا على العكس منهم

و انا كذلك لا أكره المجتمع و لكن فعلياً ليس لدي طاقة كافية للكثير من للعلاقات. .أفضل أن أركز على علاقات قليلة جدآ لا تستهلكني ..مع أشخاص لن يدفعوني للكلام أو الخروج حين لا أود هذا. ..حسنا هذا تسعين بالمئة من الوقت..

فأنا أفضل ما يكون مزاجي مع أقل عدد ممكن من الأشخاص و الضجيج و المشاحنات. ..و إلا كان الله في عون من سيتعامل معي. .

لا أعتقد أن الدعوة ستصلني أصلاً :"]

الأصل أن تكتب الانطوائيين بهمزة الوصل لأنها مشتقة من الفعل "انطوى" والذي يتكون من خمس حروف يعني حسب القاعدة أن الهمزة تكتب وصلا.

أناانطوائي و لست انطوائي وصرت اجتماعي بسبب انطوائي

ان كان النادي قريب من بيتي ويتكلم عن التقنية او العلوم (Nerdy stuff) اكيد ساذهب عدى ذلك فانا غير مهتم باي شيء اخر وبالتاكيد لست مهتم من انت ومن اين وماذا تفعل لانها كلها امور اجدها سطحية ولن تفيدني واصلا لن تزحزحني من الكرسي الذي اجلس علية.

-1

لماذا الكراسي متقابلة

تسلية

مجتمع لمشاركة الأمور المسلية والمضحكة مثل الصور والروابط ومقاطع الفيديو والأخبار.

13.7 ألف متابع