ارفض هذا الامر .

مجرد دخولي الى الانترنت هو تفويض خطي من جانبي للجميع شركات العالم ان تنتهك خصوصيتي .

انت يجب ان تعلم انك محكوم من هذة الشركات ، وكل من يتباهى بحفظ الخصوصية فهو اما كاذب او لم يحن بعد الوقت الازم لكي يفصح عن ما يريد .

احب غوغل حبا جما و انا موافق جدا على ان يطوروا تجربة المستخدم ، لاني انا اعطيهم ما اريد انا.

اما ما لا اريد ان اعطيهم اياه فلا اخزنة لا على الهاتف الجوال ولا على جهازي ولا على الانترنت .

ببساطة !

هناك اشياء لا يمكن استبدالها مثل android


ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

24.1 ألف متابع