و كأنك في رأسي ! .. رغم ان عمري 17 سنة و لم انهي الثانوية بعد .. دائماً اتحدث مع نفس مالفائدة

من كل هذه الدراسة لكي احصل على المجموع بجهد عالي مع دراستي كل المواد المتعبة و انا املك خبرة اقوى من الذي سأتعلمه في الجامعاة

و مناهجها ! حتى اني تحدثت كثيراً مع طلاب في الجامعات و رأيت موادهم و طرق تدرسيهم و خبرتهم و مستواهم و العمل المتوفر لهم

و بالمقارنة معي [ تعليم ذاتي ] وجدة خبرة اكثر منهم بعض الشيئ و معلوماتهم و خبرتهم محدودة و كأنهم لم بتعلمو اللا ما اوجدته الكتب فقط !

و اتسائل دائماً ان كان هناك شهاداة تعليم ذاتي معتمدة دولياً و توفر فرص العمل ولآكن للأسف مطر لأكمل هذه المنظومة التعليمية الخارقة و انشالله سأتخصص في الخارج ..

الفائدة الأهم أخ عبد الله هي أن تعلم ما تريد ، وتبدأ بالسعي والعمل على تحقيقه

ريادة الأعمال

مجتمع المهتمين بريادة الأعمال وإنشاء مشاريعهم الخاصة.

23.1 ألف متابع