يقول الروائي «باولو كويلو» في روايته «الشيطان والآنسة بريم»:

إن للخير والشر وجهًا واحدًا.. كل شيء يتعلق باللحظة التي يلتقيان فيها بالكائن البشري وهو في طريقه.

هل نحن أخيار أم أشرار؟ هل الشر موجود في كُل البشر؟ كيف بيتحول الأشخاص الطيبين إلى الشر؟ هل هُناك فعلًا خط فاصل منيع لا يمكن عبوره بين الخير والشر؟ هل النفس البشرية خيرة بطبيعتها أم الظروف تجبرها في بعض الأحيان على ارتكاب الشر؟

كل تلك الأسئلة وأكثر طرحها الأدباء والمفكرين وعلماء النفس، بحثًا عن أصل أو الطبيعية الفطرية للإنسان، وتفسيرًا لما نراه من مشاهدات يومية مقيتة.

ومؤخرًا قام «Philip Zimbardo - فيليب زيمباردو» بالوقوف على منصة TED ليلقي محاضرة رائعة يناقش فيها أبعاد سيكولوجية الشر، ويفسر لماذا يقوم اشخاص صالحون بأفعال شريرة؟

يذكر أن «فيليب زيمباردو» هو أستاذ علم النفس بجامعة ستانفورد وجامعة بالو ألتو، وصاحب تجربة «Stanford prison experiment - سجن سنانفورد» والتي قام بها في أوائل السبعينات من القرن المنصرم، كتاب هام يتحدث عن مغضلة أصل الشر، بعنوان «The Lucifer Effect: Understanding How Good People Turn Evil - تأثير إبليس: كيف يتحول الطيبون إلى شيطان»

وهذا ملخص كارتوني من قناة أخضر للكتاب:

https://youtu.be/oIl0Qx8YY9Y

وفي المحاضرة يوضح الدوافع المحركة لإرتكاب فضائع مثل جريمة سجن بوغريب أثناء الحرب الأمريكي على العراق، حيث عرض لما اسماه بـ «تأثير إبليس» الذى جعل مجرد حراس عاديين يقومون بمثل هذه التصرفات الشيطانية. ويوضح مدى سهولة تحول الأخيار إلى أشرار، ثم ينوه لكيفية التصرف بحكمة في المواقف الصعبة حتى لا نصبح أشرار.

والآن أترككم مع رابط المحاضرة من TED:

https://www.ted.com/talks/philip_zimbardo_on_the_psychology_of_evil