تحذير

هذا الموضوع ليس انتقاد او اسائه لأي شخص.

في هذا الموضع سوفه اشير الى التلحيد كديانة فقط لتسهيل الموضوع

في هذا الموضوع سوفه استخدم منشور اخر في حاسوب كمثال ولكن الموضوع لا يقصر على هذا المنشور فقط ولكن على حياتنا كعرب عموما.

الموضوع

الدين هوة شيء الكثير منا يعرفه وكل منا يأمن بديانة معينه ولكن هذا الشيء لا يمنعني من العمل مع بعض الديانات الأخرى. قبل يومين قرئت موضوع في حاسوب عن العمل مع المسيح. الموضوع كان عن مبرمج عربي طلب منه عمل موقع اخباري للكنيسة روسيا وقامه بسؤال هنا لكي يتأكد من الناحية دنية إذا كان هذا حلال ام لا (وانا احترم هذا). اتلفت الى الأجوبة وبعضها كان منحاز وهجومي وكأنه قتل شخصا ما.

هنا بداة أفكر، لماذا نحن متفرقون الى هذه درجه؟ هل يجب على الشخص المسيحي يعتمد على شخص مسيحي فقط ومسلم على مسلم؟ لماذا لا نستطيع ان نعمل معا؟ الإسلام من اسمه يرمز للسلام وانا اعتقد ان السلام يتم عندما نتفق ونعمل معا. بطبع انا لم اذهب لكي أصلي بكنيسه ولكن انا لا اره أي مشكله في بناء موقع اخباري للكنيسة.

هذه ليست المرة الأولى التي اره شيء كهذا يحصل وهوه يضعفنا لان نحن ليسنا فقط مختلفين بين الأديان ولكن بين الطوائف أيضا, ابسط المثال السنة والشيعة لسنين لا يزال مختلفين ولم نصل الى حل فعلي. وابسط مثال هوة موضوع من قبل الأستاذ @Allagui عن السنة والشيعة ويمكنك قرائه التعليقات ورأيت الخلاف بدون سبب واضح.

https://io.hsoub.com/Islamic/57216-%D9%85%D8%B1%D8%AD%D8%A8%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9-%D9%88%D9%85%D8%B1%D8%AD%D8%A8%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D8%A3%D9%84%D8%A7-%D9%86%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D8%B4-%D9%81%D9%8A-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF-%D9%88%D9%86%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%85-%D9%86%D8%B9%D8%B6%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B9%D8%B6

ملخص

إذا كان يوجد شخص يخالفني برئي بموضوع معين لا تقل فقط "أياك" ولكن أعطني سبب أقنعني لان لو لم تقنعني سوفه أجرب بنفسي وقنع نفسي وربما انتهي بطريق خطء (هذا ما يحصل احينا عندما يبدئ شباب بشرب وتعاطي المخدرات).

رسالة الى صاحب الموضوع التي اشرت اليه

هذا الموضوع ليس لكي اغير رأيك ولكن كانت فكره ارها كل يوم بحياتي اليومية وأردت ان اوضحها هنا. وعموما القرار يعود اليك وفكر بأمر ولا تدع أي شخص يقل لك نعم لو لا بدون سبب معين اقتنع بما تفعله وافعل ما تره هوة الصحيح