تدبر القرآن الكريم هذه العبادة المهمة و المهجورة و التي امرنا الله بها في قوله عز و جل :

 {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً (82)}[سورة النساء]

وقال تعالى: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24)}[سورة محمد]

و تدبر القرآن هو سبب نزوله و ليس قراءته اكبر عدد من المرات او حفظه فكما قال الله العزيز القدير {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29)}[سورة ص]

و الصحابة كانوا لا يتجاوزوا عشرة آيات حتى يفهموها ويعملوا بها

لذلك وددت مشاركة هذه الدورة التي تساعدك على تدبر القرآن بنفسك عن طريق ممارسة بعض التقنيات البسيطة مثل مستويات التدبر كالكلمة و الآية و السورة ... و مثل فهم معاني الكلمات من القرآن نفسه و ليس من اللغة المحكية في الشارع و غيرها , و ذلك بالامثلة و الشرح

هذا رابط المستوى الثاني في ستة اسابيع و يوجد في بدايته مراجعة للمستوى الاول

https://www.rwaq.org/courses/tadabor2

كما يمكن الاطلاع على ارشيف المستوى الاول

https://www.rwaq.org/courses/cpok