منذ بداية اكتشافي للويب العربي قبل سنوات قليلة وأنا ألاحظ عدم اهتمام كثير من المدونين التقنيين بتحرير ما يكتبون إملائيا ونحويا وهو ما يدفعني للشك في اهتمام المتلقي العربي الذي يبحث عن محتوى تقني بخلو المقال أو الخبر من الأخطاء اللغوية. في المنتديات الأجنبية التي أزورها (أغلبها فرنسي) تجد اعتبارا ملجوظا للغة كما أن الدروس المتوفرة على هذه المواقع تخضع في أحيان كثيرة للمراجعة اللغوية.

طبعا نحن جميعا نرتكب أخطاء لغوية ولكنني هنا أتحدث عن أخطاء فادحة ومتكررة. في عناوين خلاصات RSS التي تصلني من مواقع تقنية عربية كبيرة لا أكاد أجد عناوينَ بدون أخطاء فادحة من قبيل نصب الفاعل ورفع المفعول به، أما مضمون الخبر أو المقال فحدث ولاحرج. كنتُ أود طرح أمثلة من مواقع ومدونات عربية منتشرة ولكن أخشى ألا يخدم ذلك النقاش.

من أين يأتي الخلل برأيكم؟ هل كون أغلب الدارسين للتقنية درس بلغة أجنبية يفسر عدم الاهتمام الكافي بلغتنا العربية؟ ولماذا لا تُوظف مواقعنا التقنية من يُراجع لها المحتوى لغويا قبل نشره؟

قبل الختام أود أن أنوه بمدونتين أعجبني اهتمامهما بمراجعة ما يُنشر لغويا.

المجلة التقنية

http://www.it-scoop.com/

مدونة الإعلام الاجتماعي

http://socialmedia4arab.com/

كل الود.