الأغبياء يحاصروننا في كل مكان.. هم في كل مكان، في كل صف، وعلى استعداد للتسبب في أضرار للآخرين وبطبيعة الحال لأنفسهم أولًا.

هُناك باحث اقتصادي إيطالي الأصل يُدعى »Carlo M. Cipolla - كارلو م سيبولا»،يوصف بكونه من رواد التاريخ الاقتصادي بعد الحرب العالمية الثانية، نشر في الخمسينات مقال تحليلي لطيف جدًا عن الأغبياء، معنون بـ «The Basic Laws of Human Stupidity - القوانين الأساسية للغباء البشري».

المقال يوصف فيه الغباء بإنه أكبر تهديد وجودي للبشرية، والقوى المظلمة التي تعيق نمو رفاهية الإنسان وسعادته، وفيه يتصدى بالشرح لقوانين القوة التدميرية للغباء البشري، ونشر فيما بعد في كتاب صغير الحجم، يحمل نفس العنوان، وتُرجم لعدة لغات، وتستطيع الإطلاع عليه من خلال الربط ده:

(https://goo.gl/PTwMqU).

https://suar.me/oJvr1

أكتر نقطة اعجبتني فيه، أنه قال أن الأغبياء أخطر من القتلة واللصوص ورجال المافيا، لأن هؤلاء نستطيع تميزهم بسهولة، وبالتالي يمكنا تجنبهم وعزلهم عن المجتمع، في حين أن لا حيلة لنا مع الأغبياء.

وكما أنه أكد على أن الغباء غير قاصر على فئة معينة، وإذا ثبت أنه من المستحيل إنقاذ أنفسنا منهم ، على الأقل يمكننا الانتقام، وذلك من خلال الضحك.. وكأنه يقول شر البلية ما يُضحك.

ومع هذا، جاء الكتب مجيب بالنسبة لي.. كنت أتوقع أن أضحك أو أحصل على بعض الحكايات والوقائع التاريخية أو حتى على أي الأرقام والإحصائيات والبيانات العلمية الحقيقية عن الغباء، كون أن مؤلفه رجل اقتصاد في الأساس والأرقام شاغله الأكبر، لكن هذا لم يحدث، فالكتاب مجرد استنتاجات وملاحظات منطقية لصاحبه.


إلى هذا الحد فقد جاء دورك.. كيف ترى الغباء البشري، وهل تنتقم من الذين يوقعون بك فيه بالضحك على طريقة سيبولا؟!