عمر العقلة

مُدّمن على رائحةِ الحبر و عاشقٌ لتفاصيل الأقلام. الكتابة هي طوق نجاتي.

70 نقاط السمعة
عضو منذ
شكراً لك يا استاذ أيمن على مشاركة المساهمة الخاصه بي في مساهمتك، أود أن اضيف بعض النقاط التي لم أضمنها داخل مساهمتي السابقة، فيما يخص القراءة السريعة فأنا ملم بخصائصها و اتبع خطواتها و هي مهمه جداً في هذا المجال من العمل، و في حال كنا نقوم بالتلخيص فلا وقت لدينا في التعمق بحيثيات كل كتاب على الرغم من أنني عندما اقوم بقراءة كتاب ما لغير غرض التلخيص اقوم بالقراءة بتمعن و خاصة عندما يكون الكتاب خاص بمجال البحث العلمي
نعم يا هبه أرى أنكِ تمتلكي موهبة تلخيص الأفكار و عكسها و شرحها بطريقه تجعلينها أقرب لفهم المستمع او القارئ، حاولي أن تلخصي كتاب بشكل كامل و من ثم تقدميه لأحد مختص، لعلى و عسى تجدين عمل تحبيه و ترغبين به.
لقد أضفت العديد من الافكار التي كنت أود أن اكتبها في مساهمتي يا عبد اللّه، نعم نعاني من سوء اوضاع على كافة الأصعدة و نأمل من اللّه تعالي أن تتحسن الامور في المستقبل القريب. صراحةً بدأت منذ فترة قصيرة التعلم على ما يخص SEO و وجدته نوعاً ما جميل كبداية لكن بحاجة اشخاص محترفين يرشدوك الى الطريقه الصحيحة في تعلمه ، اليوتيوب اليوم مليء بالمعلومات لكن لا نعلم من هو صاحب المعلومة الصحيحة في حال كنا جاهلين المجال الذي نريد
و هذا ما افعله صراحةً يا محمد، حاولت مسبقاً أن اكتفي بالكتابة لكن الفرص المتاحة كانت غير كافية على الرغم من وجود كتّاب أُخر يحصلون على عائد مادي جيد، لكن الامر هنا على الصعيد الشخصي و اتكلم عن تجربتي التي كان يتخللها بعض المشاكل فيما يخص العمل المتواصل في هذا المجال. التنوع جميل و لو بقينا نأكل التفاح طوال العمر لكرهنا طعمه و هكذا العمل لا بد من وجود تنوع فيما نعمل حتى لا نفقد الشغف من ما نحب.
نعم يا أيمن هناك فرص متعددة تحت مظلة الكتابة و كما اشرت الكتابة السينمائية و الدرامية التي اعتبرها من اروع انواع الكتابة، نعود و نقول للأسف يتخلل مثل هذه الانواع الصعوبات العديدة و التي اهمها أن تلقى اهتمام من منتجين و مخرجين و ما الى ذلك. تحتاج ان تكتب الكثير من الاوراق و تستهلك اكثر مما كتبت حتى تصل لمرادك، الدعم و الفرصه هي السبيل الوحيد لأن ندخل في هذا المجال بعد أن نكون على قدر كافً من توليد الافكار
بالتأكيد يا أمل لكل عمل مزايا و عيوب و يجب على الشخص أن يُقدر هذه العوامل في العمل الذي يشغله، الجميع هنا اشار إلى اضافة مهارات جديدة و هذا ما فعلته مسبقاً لكن كانت تغلبني الكتابة و ارجع لها.. اُعجبت بجملة " لا تطرق باباً لم تجد منه الخير مرتين" و كأنها تصف حالتي .. لا أرغب بأن تكون مصدر دخلي الوحيد لكن القدرات الشخصية قد تُجبرنا على الانكماش لفترات ربما تكون طويلة فالامر يعود للارادة و عوامل أخرى يطول
كونك يا سيف مبرمج فأنت الان لا تعتمد على الكتابة بشكل كلي و قد قلت أنك بدأت توظف كاتب محتوى لديك على اعمالك الخاصة بالبرمجة. لا اختلف معك بخصوص الوقت و الصبر لكن هناك تخصصات اخرى لا تحتاج كالوقت و الصبر الذي يجب ان يكون في مهنة الكتابة. على سبيل المثال المبرمج لا يصبر لفترة طويلة حتى يحصل على عمل بعكس الكاتب او غيرها من مهنة أخرى، و بالنهاية نحن هنا لنتشارك اختلاف وجهات النظر، و كل منا يضع تجربته
بالفعل يا جواد هذا ما نعيشه في مجتمعاتنا العربية، للأسف اعداد قليلة من تقرء و لا وجود اهتمام لدينا كما هو الحال في البلاد الغربية التي تحترم الكتاب و محتواه. لقد كان للعرب فيما سبق ارث قديم في العلم و الحكمة و لا اعلم لماذ تخلينا نحن عن هذا الارث! ربما سوء الاوضاع جبرتنا على التحول من قراء و كتّاب إلى عمال ينتشرون في كل مكان. و فيما يخص عشاق القراءة فنحمد اللّه على نعمة التكنولوجيا التي رغم مساوئها العديدة
تمنيت في النهاية أن لا اقرء انكِ مازلتِ تعانين من هذه المشكلة، لكن بمجرد ذكركِ لهذه الاحداث و بعض التفاصيل التي كنتِ تعيشينها سواء في العمل او في الشارع فأنتِ مازلتِ قوية و قادرة في تغلبكِ على هذا الامر. تذكرت قصة لفتاة من السعودية كانت تعاني نفس هذه الاعراض ولكنها تغلبت على معاناتها بقراءة الكتب و قد اشارت إلى كتاب " خوارق اللاشعور" للكاتب العراقي علي الوردي .. الذي كان له اثر كبير في السيطرة على ما كانت تتعرض له.
للأسف هذا واقع نعيشه و ما ذكرته ذكرتي بالعديد من الاحداث التي جاريتها اثناء مرحلة ما من عمري، الذي يفشل مره واحدة لا يُنسى فشله و الذي ينجح مئة مرة لا ترا لنجاحه صدى. هكذا نحن البشر ننظر إلى المشكلة و نراها و نبلورها و صدقاً لا أعلم السبب وراء ذلك ، لكن إنني على يقين كامل أن هذه الشريحة من الناس تفتقر للدين و للأخلاق و يجب أن يبقوا منعزلين عن من هم حولهم لما لهم من ضرر على
من أقسى الامور أن لا نهون سبل الحياة بل على العكس من ذلك نجد أن اشخاص من حولك يهولون الموضوع و يجعلوه في مكانة المستحيل ..! ربما كل شخص يرا الامر من منظوره الشخصي و يحكم عليه فكل شخص يتحدث عن قدراته فعندما يقول احد ما لنا انه مستحيل فهو يراه من موجهة نظره فلذلك لا اعتقد انه يجب أن نأخذ كل ما يقال على محمل الجد. في حال جعلنا الاشياء من حولنا صعبة المنال، إذاً أين المغامرة و جمالية
أشعر بالطمأنينة عندما أرى بلد عربي يحافظ على إحدى ثرواته الداخلية و يستثمر بها حتى تكون مصدر دخل للفرد و للمجتمع بأكمله. أسمع كثيراً عن الموز المصري و خاصه في السوق الأردني و لقد جربته مرات عديدة فأنا أتناول الموز كعلاج حيث يعتبر غني بالفيتامينات و بالأخص البوتاسيم و قد سمعت مؤخراً معلومة تقول " تناول موزه قبل النوم يخفف من الضغط النفسي ". هل من الممكن أن يتم التوسع في زراعة الموز في جمهورية مصر أي أن لا تقتصر
العمل في الكتابة يا نور من أصعب الأعمال صراحةً فالحكمة ليست عند الجميع و مهارة سرد الأفكار لا يمتلكها الكل بينما جميعنا قادرين على الوقوف خلف كورنر لمحل بيع الألبسة مثلاً و هناك الكثير من المهن التي تكون أسهل من الكتابة و هذا رأيي الشخصي و بالتأكيد احترم رأيك في هذا الخصوص. كانت لي تجربة فاشلة مع التصميم فقد دخلت كورس تدريبي لمدة ٥ أشهر و أصبحت أعي كل ما يحتوي برنامج الفوتوشوب و الاليستريتور من خفايا و مهام لكن
هذه تجربتي مع الكتابة ، لكن لا أعلم ربما في المستقبل يكون الامر افضل .. اتمنى أن تؤخذ الكتابة و اهميتها بعين الاعتبار في مجتمعاتنا العربية.
لن افوت بجدال عقيم عن استغلال هذه الشركات للكتّاب، لكن يا روان الذي استطيع أن اقوله هو رغبتي في هذه التجربة و على أمل أن يكون هناك تطور في الأجر فيما بعد لكن للأسف الزيادة كانت قاهرة أكثر من السعر الذي قد بدأت فيه العمل، الاستفادة لمثل هذه الشركات تكون بالتسويق affiliate و هو عبارة عن وضع اسفل الملخص رابط الكتروني لشراء الكتاب المقصود و يكون لهذه الشركات نسبة من كل عملية شراء و يتم الاتفاق عليها بين الشركة التي
العمل هو العمل لكن هناك ظروف تُجبرك على الضجر من ما تعمل به و إذا أردت أن انتظر الوقت الطويل حتى بعدها أكل البيتزا أخشى أن يفوتني القطار يا أحمد .. الكتابة في مجتمعاتنا ما زالت تفتقد لقيمتها الحقيقية و ربما فقط بعض الكتابات هي التي تكون الرابح الأكبر مثل الكتابة الدرامية .. ربما انتقل اليها مستقبلاً فالتشاور هنا يحفز العقل على التفكير اكثر.. لا احب أن أنظر للامور بسوداويه لكن الواقع وضعنا في هذه الخانة، سأبقى أكتب و اتحدى
للأسف يا ياسمين هذا ما يجعلنا نشعر بالإحباط عندما ننظر على المجتمعات الغربية و نرى مدى اهتمامهم بهذه المهارة و كيف يعيرونها جل اهتمامهم. هيهات نجد مثل هذا الاهتمام لكنت ما كتبت حرف واحد هنا عن تجربتي بل كانت على العكس من ذلك تجربة ناجحة و مشجعة لكل هاوي للكتابة. لا أعلم إلى أين سنصل.. لكن سيبقى للكتابة مكانه خاصة في قلبي حتى ولو فقدت الخبز نفسه..
اتمنى لو انها لم تكن قصتي، لكنه للاسف نعم. هناك الكثير من المواقع التي تتطلب تلخيص الكتب و مؤخراً قُدم لي عرض من أحد المواقع التي تعمل في هذا المجال يسمى( وجيز) ابحث عنه و تواصل معهم ربما تجد ما يرضيك.
لكل شخص قدرات و امكانيات بل حتى الظروف القاهرة تلعب دوراً فيصلياً في تغيير استراتيجيات الشخص، انا اتكلم عن نفسي في هذه المساهمه، حاولت مراراً و تكراراً أن اترك الكتابة لكن اعاود ادراجي و اكتب مرة اخرى، ربما الحل الوحيد هو جعل الكتابة للكتابة فقط و البحث عن عمل يشبع الرغبات و يعيل المرء في حياته.
من فترة ليست ببعيدة طرح هذا السؤال علي و كانت الاجابة أنه لا ضير في اجراء تجارب على الحيوانات لكن يجب أن نعلم أن هناكمختبرات تقوم بتربية انواع متعددة من الفئران في مكان معين بغية اجراء تجارب مخبرية قبل نشر هذا المنتج في الاسواق. و في القرأن الكريم يقول اللّه تعالي: (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقناتفضيلا) و من هنا نجد أن من الغلط أن يتم اجراء التجارب على الإنسان
العمل مع مستقل عدة مرات له ميزاته و لعل من اهمها كسب ود الطرفين و الوصول لمرحلة من التفاهم التي يصعب أن تحصل مع المستقل الجديد، على سبيل التجربة الشخصية كوني أكتب محتوى للمواقع فتعرفت على مبرمج يمتلك مهارة عالية في تصميم المواقع و غيرها، فأصبحت أشاركه اعمالي و اقوم باستلام المشروع بشكل كامل. أصبحنا أصدقاء و التقينا و تكلمنا كثيراً و في كل مرة يسألني أي شخص إذا ما كنت اعرف مبرمج فأقوم بالاتصال به و صراحةً وجدت الامر
الإرادة هي من يحدد أن تصبح ما تريد في المستقبل و اليأس او السعادة تعتبر عوامل في إنجاح هذه الإرادة، الكتابة تحديداً صاحبها بحاجة إلى أن بعاصر و يعايش مشاعر جياشة تساعده في نقل ما يجول في رأسه ليكون على أرض الواقع. الألم الذي يعيشه طفل ما و يبقى في ذاكرته بعد مرور الوقت يتحول لإلهام إذا وجد بيئة تحتضنه فيما بعد أو قام أحدهم باكتشاف أن لهذا الطفل خاصية تميزه عن غيره من أقرانه. و على النقيض من ذلك،
إن الوعي أمراً تشترك فيه عوامل عدة و التعرف على ثقافة الغير تعتبر عامل مهم في إثراء المعارف لدينا، فالسفر حول العالم هو بحد ذاته علم أخر يتعرف من خلاله المرء على مواضيع ربما من الصعب الحصول عليها و هو متواجد داخل جدران موطنه. نستطيع أن نوسع مدارك معرفتنا من خلال القراءة فهي تعتبر سبيل للاشخاص الذين لا يقدرون على مغادرة بلادهم للبحث عن المعارف، فالكتب تكون حل يبحر فيه الشخص و يجوب البلدان و هو في مكانه، لا أريد
في حال كنت تمتلك مهارة الترجمة فذهب الى منصة upwork ستجد فيها شريحة أوسع من الاشخاص الذين يبحثون عن مستقلين يجيدون اللغة الانجليزية فكما هو متعارف عليه المحتوى الاجنبي على الانترنت ما زال يتصدر قائمة الاعمال في هذا العالم الافتراضي. اعمل على تطوير ملف اعمالك فهو السبب المباشر لجذب اصحاب المشاريع لتوظيفك في القيام بتنفيذ مشاريعهم الخاصه. حاول أن تبني علاقات اجتماعية اوسع من حولك فربما تستطيع ايجاد عمل بعيداً عن الانترنت و الغاية النهائية بالنسبة لنا هي الحصول على
هنا مربط الفرس و هو أن يعمل الشغف على مساعدة صاحبه من الاستفادة منه و إلا سنعاني من دوامة المثاليات و في نفس الوقت تكون عاجز عن تأمين حاجياتك اليومية و في حال كنت رب أسرة فهم بحاجة لمعيل لا لشغوف يتباهى بما لديه ولا يستطيع المساعدة و إعالة من حوله. اليوتيوب اليوم أصبح كنز لمن يتمكن منه و هناك الكثير من الامثلة التي تؤكد كمية الدخل الذي ينتجه بعض اليوتيوبرز من المحتوى الذي يقومون بتقديمه.