Aymen Abdelmoumene @aymen_nadal

نقاط السمعة 47
تاريخ التسجيل 18/05/2016
آخر تواجد شهرين
-1

داعش أو المملكة السعودية لا يوضعون في الكفة الثانية لأمريكا لأنهما لا يمثلان الإسلام إطلاقا و حظهم من الشريعة الإسلامية هو الشعار وفقط.

لو قرأت تعليقي كاملًا لرأيت أني كنت دقيق في هذا الأمر و قلت جيل محمد صل اللّه عليه و سلم و لم أقل الجيل الحالي

اصبحنا اكثر رقياً وصلاحاً من تعاليم الاديان

تعاليم الأديان هي تشريع من اللّه الذي خلق الإنسان و يعلم كل صغيرة و كبيرة فيه. فمهما بلغ الإنسان من الذكاء لن يصل إلى حكمة تشريع الخالق.

لذلك راجع نفسك فنحن لا أحسن رقيًا و لا أحسن صلاحًا، فهذا ما يروجونه لك بربط الرقي و التقدم بما يفعله الغرب لأنهم متطورون فكل شيء يأتي منهم هو رقي و تقدم.

صحيح الغرب متقدمون بسنوات ضوئية من ناحية العلم و الحضارة عنّا، لكن جيل محمد (صلى االلّه عليه و سلم ) و هم من كانوا مسلمون إعتقادًا و تطبيقًا لتعاليم الدين و ليس شعارات فقط هم أكثر رقيًا و صلاحا و فلاحا (في الدنيا ليس فقط في الآخرة) من الجيل الحالي سواءًا غربًا أو مسلمون.

أقرأ في جهاز كيندل، هو جهاز مخصص للقراءة من أمازون بحبر إلكتروني لا يتعب العينين. توجد فيه خاصية لكتابة الملحوظات أو تسطير الأشياء المهمة و هكذا

أولا: لا يجب أن يكون الهدف هو القراءة كوضع 100 أو 50 كتاب ..الخ يجب أن تكون لديك غاية تريد الوصول إليها و تستعمل القراءة كوسيلة للوصول لغايتك. كعند شراءك لقارورة ماء، أنت لا تشتريها لأنها هي غايتك، بل هي وسيلة تستعملها لكي تروي عطشك.

لذلك حتى يكون لك شغف للقراءة يجب إختيار الكتب بعناية التي لديك عطش لها من الأساس و إلا مهما فعلت لن تجد الدافع.

ثانيا: بعدما أصبح لديك دافع و هدف تسعى إليه من القراءة، يجب أن تجعلها عادة و العادة هي شيء تفعله بصفة آلية من دون التفكير كعند إستيقاظك تذهب للحمام، عند التوتر البعض يقضم أظافره من دون وعي.

حتى تجعلها عادة أنصحك أن تنسبها لشيء تفعله يوميًا كمثال في حالتي: كل يوم أركب المواصلات ساعتين فأنسب القراءة لهذين الساعتين و مهما حصل أقرأ فيهما مع مرور الأيام أصبحت عادة عندي و عقلي بُرمج تلقاءيا مواصلات = قراءة كتاب.

المواصلات هي أشهر شيء لكنها على سبيل المثال لا على الحصر تستطيع ربط القراءة بأي شيء تفعله يوميا.

بحثت وجدت عنوان الكتاب "ثق بي أنا أكذب عليك"، "croyez- moi je vous mens"

إسم الكاتب Ryan Holiday

إبحث بالعناوين قد تجد النسخة التي تريد

على قناتي في اليوتيوب إن شاء الله

لا أعرف إن كان مسموح لي لكن إسمها: الحياة الواعية

صحيح الفضول و أضف لذلك إستغلال مشاعر الناس و خاصة الغضب الذي يجعل الناس تنشر الموضوع سواءا لإنتقاده أو لمدحه كمثلا في الجزائر قامت وزيرة التعليم الأسبوع الفائت بمنع الصلاة في المدارس فالكل ينشر سواءا لإنتقادها أو للدفاع عنها.

في بعض الأحيان هناك أيضا هناك من يقوم بإثارة الجدل حتى ينتشر الأمر فيروسيا كمدير تسويق لمخرج قام بوضع لافتة كبيرة في الشارع تقوم بالإساءة للمخرج و قام بتصوير اللافتة و أرسلها لمدون الذي من دون التفكير مرتين قام بنشرها، الأمر الذي إلتقطته وسائل الإعلام و قامت بنشره في كل مكان و إنتشر الخبر بين مؤيد و معارض، و عندما قام بنشر أول فيلم بعد الحادثة بمدة قصيرة كانت الأرباح مضاعفة بسبب ذلك الجدل.

بين هذا و ذاك يبقى المستعمل هو السلعة يُتلاعَب به و يُستعمل كالدمية لتحقيق الربح

هدفي من العنوان توضيح الموضوع و ليس الخداع

لكن على العموم تم تعديل العنوان حتى لا يُفهم خطأ و يبقى التركيز على النقاش فقط :)

الصبر هو ليس إنتظار، بل قبول و إقرار بوجوب تمضية وقت معين حتى يتحقق ما نريد و ما نحلم به.

شكرا ، مرحبا بك في أي وقت

لا أعلم أخي لدي زوار من مختلف القارات أنت الوحيد الذي يعاني من الدخول للمدونة

جرب من هنا أخي :

فعلا و هذا هو المقصود من المدونة فالأمر نسبي و لا تستطيع أن تفضل واحدة على الأخرى إلا نسبة الا ماذا تريد

فمثلا في مجال الرياضة هل العضلات الضخمة مفيدة للرياضي ؟

الأمر نسبي إن كان يتعلق بلاعب رجبي فالقوة بالدنية مطلوبة في هذه الرياضة و لكن لو نظرنا لرياضة أخرى كالجمباز مثلا فستكون عائق لأنها تحتاج الخفة أكثر

كذلك هو الأمر بالنسبة للبرمجة فأنت تختار اللغة على حسب ماذا تريد فمثلا لو أردت برمجة الموبايل للأندرويد ستختار الجافا أو اذا أردت للـIOS فستختار swift و هكذا .....

دانييل داي لويس صراحة خرج عن الواقع بدوره في هذا الفيلم

من أعظم الأدوار في تاريخ السينما ككل

و الفيلم تحفة فنية ستبقى خالدة في تاريخ هولييوود

حاول أن تقوم بمراجعة مع قمت بتعلمه سريعا بالقراءة أو بالأمثلة التي كتبتها حتى لا تضيع الوقت ثم أكمل من حيث وصلت قبل الإنقطاع

سؤال جيد أخ أسامة

نعم أخي الخوارزميات أي ال algorithms و المعلومات النظرية مهمة جدا في البداية و تمكنك من بناء أساس قوي جدا تستطيع التعامل به مع جميع لغات البرمجة.

أهم شيء حاول التطبيق و كتابة الخوارزميات بنفسك و لا تستهن بالأمثلة و المسائل الشائعة كبناء المصفوفات , ايجاد العدد الأولي ..الخ من الأمثلة التي قد تظن أنها ليست مهمة و لا تعطي نتائج ملموسة كبناء موقع أو تطبيق حقيقي لكنها هي الأساس الذي يسهل عليك الطريق و يجعلك تتعامل مع أي لغة برمجة مهما كانت