يحرض بالكذب و المشكلة ليست فيه بل في سذاجة الناس التي تصدق أنظروا إلي حجم المشاركات علي الصورة في مجموعةفيها ما يقارب 600 ألف عضو من مختلف الجنسيات العربية وعندما حاولت التكذيب تم حظري من المجموعة بعد كم هائل من الشتائم

لأسف أصبح الفيسبوك موقع يروج للتفاهات.

https://suar.me/2eJj7