KHALED01027 خالد محمد

نقاط السمعة 316
تاريخ التسجيل 18/04/2018

وسيفيده هذا الفيديو أيضا من نفس القناة

التقنية مشروحة هنا بالتفصيل

أو يمكنك قراءة الكتيب إن كنت لا تفضل المشاهدة

بخصوص موضوع صديقنا @KHALED01027‍ فهو قد ذكر في التعليقات انها ليست وجهة نظرة وانما يتفق معها وان استطعنا بتشبيها فنستطيع القول بان الاخ خالد وجد موضوع مفيد من قناة علي محمد علي وقام بتفريغ صوتي للحلقة بنفسه ثم شاركها هنا لستفيد الاعضاء سيرا على نهج (( حب لأخيك ماتحبه لنفسك )) .

نعم وجدت أنه موضوع مفيد خصوصا مع انتشار مقولات من نوع " لن تنجح إلا إذا اتبعت شغفك" "شغفك هو ما سيدفعك للعمل" لذلك قمت بمشاركته هنا.

لكني لم أقم بعمل تفريغ صوتي للفيديو :)

بل قمت بنسخه من الكتيب الذي يعده الأستاذ محمد علي مع كل كتاب وقمت بنشره هنا فقط.

يناقشون مواضيع تعتبر فوق مستواهم العمري , أو بالأصح لم يأتي الوقت لتكون هذه المواضيع ملاءمة لهم

بصراحة اتفق معك تماما فأحيانا يظن المرء أن عقله قد سبق سنه وأنه يمكنه أن يتناقش في أمور غير ملائمة لسنه معتقدا أنه متفوق على أقرانه في نفس العمر ويسبقهم ذكاء، ومما يؤيد ذلك الاعتقاد لديه أنه يسبق أقرانه في الدراسة دائما بدون أن يبذل مجهودا إضافيا في المذاكرة وأنه يحصد الثناء من كل من هم حوله بشأن ذكاءه ونباهته.

طالب ثانوية يسأل عن جدوى ترك المدرسة لأنه يريد التفرغ للعمل الحر فقد اكتشف (آنشاتين) أن الدراسة ليس لها فائدة مقارنةً بالعمل الحر الذي يصل بمحصلة نهائية بجلب المال , فهو يريد اختصار الطريق من عتبة المدرسة

هذا -وأنا اعترف على نفسي- بسبب كثرة انتشار الفيديوهات التي تخبرك أنك لا تحتاج إلى شهادة جامعية ولا تحتاج إلى مذاكرة مناهج عقيمة متخلفة وجامدة ولا تحتاج أن تضيع عمرك ووقتك في المدرسة لماذا؟ لأنك يمكنك بساعتين أو ثلاث يوميا من التعلم الذاتي ( بشرط توفر الشغف طبعا ) يمكنك أن تحصد آلاف الدولارات عبر العمل الحر. وتخبرك هذه الفيديوهات أيضا أن لا تهتم بنظرة الناس والمجتمع لك فهم جهلة لا يدركون ما تقوم به وما تعلمه عن الإنترنت فهم حمقى يظنون ألا ربح من الانترنت ... إلى آخر هذه الاسطوانة.

خلاصة الأمر , أن لكل فترة عمرية حقها فحاول أن تلهي نفسك فيها و ذلك بالألتحاق مع أبناء جيلك و أبناء هذه المرحلة و لا تتحدث مع أشخاص يتجاوزونك في العمر و الأفكار و الاهتمامات , فالشاب الذي عمره 16 ليس مثل الشخص الذي عمره 32 سنة و متزوج , فطريقة التفكير و استحقاقات كل مرحلة مختلفة .

أتفق معك فقد أخطأت عندما بدأت الانعزال عن أصدقائي وكدت أن أصبح انطوائيا بسبب أنني أرى أنهم "تافهون" وأن تفكيري وطموحي وأهدافي لا يتماشي مع أفكارهم وأهدافهم وأنني متميز عنهم وأنهم غير مناسبين كأصدقاء لي ... إلى آخره. وسبب هذا أيضا أنني -ومن هم في عمري- يعملون بنصائح لا تناسبهم وغير موجهة لهم أصلا، أقصد النصيحة التي حفظناها التي تقول أنه عليك التخلص من الأصدقاء السلبيين التافهين الذين يسحبونك إلى الوراء وأن تستبدل الوقت الذي تقضيه معهم في تعلم شئ ينفعك، فلو توقفت أنا للحظة وسألت نفسي -قبل البدء بتطبيق النصيحة- إن لم يكن لدي أصدقاء الآن فمتى؟ إن لم ألعب الآن واستمتع مع أصدقائي وألهو معهم قبل أن تكون علي مسؤوليات وأشغال فمتى؟

لكن الحمد لله اكتشفت مبكرا أن ما أقوم به بشأن الحياة الاجتماعية خطأ فلم أتضرر كثيرا ومازلت أملك أصدقاء "تافهين" :)

أحسن عمل تقوم به خلال هذه الفترة الحساسة هو تنمية مهاراتك الفكرية و الدراسية و الاجتماعية , و أترك المواضيع العميقة لوقت آخر .

للأسف تم زرع فكرة أن العمر قصير وأنك إن لم تبدأ الآن فلن تبدأ أبدا وأن الحياة سريعة ... إلخ في عقولنا فاتجه الكثير ممن هم في هذه المرحلة إلى هذه المواضيع العميقة مبكرا -بل مبكرا جدا- ظنا منهم أنه كلما بدأت مبكرا كلما كانت حياتك أفضل مستقبلا، متجاهلين التأثير النفسي عليهم عند انعزالهم عن المجتمع وتضييع سنين من عمرهم في مجالات ومواضيع غير مناسبة لهم، فهذا العمر من المفترض أن يكون مليئا بالأصدقاء والمرح بالإضافة إلى المذاكرة طبعا :) ولا يفترض أن يكون همُّ من هو في هذا السن وشغله الشاغل العمل الحر والمال وتطوير الذات ... إلخ

هنا في حسوب طالب ثانوي اسمه خالد يقدم موضوعات متميزة جداً و قد استغربت من صغر سنه مقارنةً بالمحتوى الذي يقدمه , قد يكون هذا المحتوى مقتبس لكن يظل محتوى متميز ليس من السهل تجميعه و الحصول عليه

شكرا لثنائك، كنت أريد أن أقدم شيئا ما لحسوب وأعضائه بما أنهم كانوا سببا في تغير جذري في حياتي، لكن لو أنك لاحظت فقد قل تفاعلي جدا على المنصة في الفترة الأخيرة لأسباب متعلقة بما ذكرته في موضوعك أنوي وطرحها هنا في حسوب عند حصولي على العطلة الصيفية وبإذن الله سيكون هذا الموضوع قيما جدا لمن هم في سني فهو سيوفر عليهم أخطاء فادحة قد ارتكبتها وربما سيقوم بتغيير اهتماماتهم ونظرتهم للأمور ، فقط تمنَ لي التوفيق في طرحه بطريقة يسهل فهمها :)

في النهاية، قد ترى أن ردودي غير منظمة وفيها بعض الضبابية وخروج عن الموضوع أحيانا فهذا بسبب أن رأسي ملئ بالأفكار، أفكار حول فترة الدراسة وإمكانية الاهتمام بأنشطة أخرى خلال هذه الفترة، والاهتمامات التي يفترض بالطلاب أن يعطوها الأولوية بدلا من الخوض في اهتمامات ومواضيع لا تعنيهم ... والكثير من المواضيع الأخرى التي أثارها موضوعك في رأسي والتي أنوي -كما قلتُ- طرحها مستقبلا في موضوع هنا بشكل منظم وواضح قدر الإمكان حتى يستفيد منه الطلاب.

(كل ما قلته بالأعلى يعبر عن رأيي وأفكاري الشخصية ونظرتي للأمور والتجارب التي مررت بها فقط)

موضوع رائع، أفادني كثيرا :)

هل هناك أي تطبيق vpn مجاني يحمي الخصوصية؟

أم أنه يجب أن يكون مدفوعا حتى يحمي خصوصيتك حقا؟

تابع قناة ali muhammed ali على يوتيوب

نعم، ستيفدنا جدا :)

لا اطلاقا ولو عليك ان تلم باساسيات اغلب المجالات فالاساسيات لا تستغرق الوقت الطويل

إذا فهي لن تستغرق وقتا أطول من تعلم لغات البرمجة اللازمة لتصبح مصمما مثلا؟

بما أنك خبير أمن معلومات

هل يمكنك أن تخبرني إجابة هذا السؤال: هل الوقت الذي يتطلبه تعلم أمن المعلومات ذاتيا طويل جدا بحكم أنه يتطلب الإلمام بالكثير من أساسيات المجالات المختلفة كالبرمجة والشبكات؟ أم أن تعلمه ذاتيا يستغرق وقتا كبقية المجالات كالبرمجة والتصميم ... إلخ ولا يزيد عنهم في الوقت شيئا؟

لكن ماذا بشأن من لا يتقن الإنجليزية -على الأقل حاليا؟

تفضل أتمنى أن يعجبك :)

• الأمراض الفتاكة كالطاعون هي هدية لمن ينجو منها فهي تتسبب في تقليل السكان وبالتالي ارتفاع مستوى معيشة الناجين من المرض• كلما زاد عدد السكان كلما زاد الفقر (علاقة طردية)

• الذكور هم من يقومون بالإنجاب حيث إن لديهم سلطة على زوجاتهم ككبر السن مما يوجب على زوجاتهم الاحترام والطاعة أو الإنفاق فتقبل الزوجة بالإنجاب لأنها لا تستطيع الإنفاق على نفسها، وعلى الناحية الأخرى فإن الأسر التي تكون الزوجات ذات سلطة أعلى من الرجل فيها (تعمل وتنفق على البيت مثلا) فإن الإنجاب يكون أقل

• سبب رغبة الفقراء في الإنجاب رغم أنه سيكلفهم مالا يصعب عليهم توفيره هو أنه كلما أنجبوا أكثر كلما أصبحو أكثر اطمئنانا للمستقبل؛ فمن المؤكد أنه إن كان لديك ٥ أولاد مثلا سيكون منهم واحد على الأقل ناجح وبالتالي يكون ثريا وتعتمد عليه في التخلص من فقرك :)

• في النهاية فالفقر هو ما يؤدي إلى كثرة الإنجاب والبتالي الزيادة السكانية وليس كثرة الإنجاب هو ما يؤدي إلى الفقر، وبالتالي الحل لهذه المشكلة هو رفع متوسط الدخل وتحسين مستوى المعيشة ... إلخ فيتوقف الناس عن كثرة لإنجاب لأنهم أمنوا على مستقبلهم

ستجد إجابة وافية في هذا الفيديو (للدحيح بعنوان نقتل نصف الكوكب)

أظن أنك وجدت الإجابة أخيرا @mustafaihssan‍ 

لست أهلا للإجابة -أيضا- لكن هذا الكتاب سيفيدك جدا فقد قرأته وفهمت منه كل طرق التشفير وآليات عملها (فهم سطحي طبعا) أما إن أردت التعرف على كيفية التشفير بتعمق وتفاصيل كثيرة فلن يناسبك

الكتاب:

https://www.hindawi.org/boo...

أضحكتني جدا وزاد ضحكي أن كل ما ورد هو عبارة عن حقائق ^_^

1_ في بداية اللعبة تنزل عاريا كمجيئ الطفل للدنيا 2_بعدها تقوم بجمع حاجياتك(( الأسلحة ،العتاد، الملابس الخ.. ))حتى تعينك في الدنيا يعني .. المواجهة

لكن هناك من ينزل بملابس بالفعل :)

هل أنتم مهتمون بهذا؟

نعم :)

يبدو أنك لا تعرفه جيدا اذهب إلى قناته -ويبدو أنك لا تعرف اسمها- وسترجع عن كلامك فهو صاحب خبرة ١٢ سنة -على ما اتذكر- في تدريس اللغة الإنجليزية وهو مدرس في الصين للغة الأجنبية وهو يتحدث اللغة الإنجليزية كالأجانب تماما ويمكنك أن تعرف المزيد عنه بالرجوع إلى قسم "حول" في قناته فهناك المزيد والكثير الذي لم أذكره توفيرا للوقت وحفاظا عليه

انا اقول تجربتي تعلم اللغة من أصحاب اللغة كلمة لا يفهمها إلا من تعلم اللغة بشكل صحيح هل إبراهيم عادل سوف يشرح لك كتاب كامل فيه الآلاف من الكلمات لتعلم القواعد هل إبراهيم عادل سوف يعمل برامج رياضية، دينية، ثقافية، وفنية باللغة الإنجليزية لكي نستمع له و نتعلم منه المفردات و نحسن من لهجتنا و مهارة التحدث

نعم بل يقدم أكثر من ذلك اذهب إلى قناته وستجد كورسات المحادثة والاستماع واللهجة والكتابة والصوتيات والقراءة والتعلم من الصفر وشفرة أمريكا وتعلم كما يتعلم الغرب وكل هذه الكورسات تغطي كل ما ذكرت وأكثر حتى إنه سيقدم مستقبلا بإذن الله كورسات اللهجة الأمريكية والعامية الأمريكية فهدفه هو أن يجعلك كمتحدث أصلي للغة وليس متعلما للغة.

لقد أخطأت كثيرا في حقه، تصفح قناته وستجد أنك مخطئ بما قلت وأنه ليس كبقية العرب الذين يعلمون الإنجليزية. ليس عيبا أن تخطأ فالكل يخطئ لكن العيب هو أن تصر على خطأك ولا تتراجع عنه

و تذكر كلمتي تعلم اللغة من أصحاب اللغة

عليك أن تستثني الأستاذ ابراهيم عادل بالطبع

بالنسبة لإتقان الإنجليزية فأوصيك وبشدة شديدة جدا أن تتعلم عبر قناة ZAmircanEnglish

و أنا أقرأ الكتاب الذي سأقوم بطرح فيديو عنه في نهاية الأسبوع

وعليكم السلام،

أين ستطرح الفيديو؟

وعند الفشل عليك أن تجد السبب وتتجنبه في المحاولة القادمة

-1

أفهم من كلامك أن كل شخص يظن أن دينه هو أصح وأفضل الأديان؟

إذن قارن أنت بين دين الإسلام وأي دين تحب فإن وجدت دينا يعرفنا بالله أفضل من الإسلام فأخبرني كي أتبعه :)

وإن وجدت دينا كتابه "المنزل من عند الله" أعظم من القرآن فأخبرني كي أتبعه

كلامك به الكثير من الأخطاء الإملائية لذلك لم أفهم ما تقصده فهلا توضح كلامك وتدعمه بأدلة بما أنك تتحدث من ناحية دينية

وايضا من يقول انه لا يوجد عنصرية فأقول له كاذب لان العنصرية في كل مكان

هناك عنصرية لغياب التدين؛ فإذا علم أحدهم أن تفضيله لإنسان على آخر قد يتسبب في خسارته الآخرة وجلب سخط الله عليه فلن يتعامل بعنصرية وسيعطي كل ذي حق حقه بغض النظر عن شكله أو مشاعره تجاهه نتيجة كونه جميلا

وبالنهاية هذا شعور لا اعلم لماذا وضعه الله في داخل الانسان حتى الله نفسه جميل لا اعلم لما يخلق القبيح وهو جميل لما لم يكن هو قبيح *هذه لنقطة تسبب لي الكثير من المعاناة

هذه النوعية من الأسئلة ليست جادة ولا أعتقد أن هناك إجابة مقنعة مفصلة لها فإنك إما أن تكون مؤمنا جادا فحينها أنت تعلم حكمة الله ورحمته وتفقه صفاته فستؤمن بأنه لم يخلق شيئا عبثا وأنه يضع كل شئ في موضعه وأنه سبحانه (لا يسأل عما يفعل)، وإما أن تكون ملحدا جادا فأنت لا تؤمن بوجود الإله أصلا

لذلك يظهر لنا عدل الدين وواقعيته فهو لم يكلف الناس عبء أشياء لا يد لهم فيها -بل نحن من نفعل ذلك في أنفسنا- بل فضلهم على بعض بالتقوى فكل من يجتهد أكثر يحصد ثوابا أكبر

أتفق وبشدة، وأضيف: أن المشكلة لا تكمن في إيذاءهم لك فقط؛ فيمكنك رد أذاهم بوسائل شتى. لكن تكمن المشكلة في أنك عندما ترد أذاهم تتألم من داخلك رغم معرفتك أنك محق!

من المؤسف أن يكون سبب العذاب النفسي شيئٌ لا دخل للإنسان فيه؛ وكل هذا نتيجة المقاييس الباطلة التي وضعها البشر، وتخليهم عن القيم والمبادئ والأخلاق التي تقول:

( يا أيها الناسُ ! إنَّ ربَّكم واحدٌ ، و إنَّ أباكم واحدٌ ، ألا لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، و لا لعجميٍّ على عربيٍّ ، و لا لأحمرَ على أسودَ ، و لا لأسودَ على أحمرَ إلا بالتقوى إنَّ أكرمَكم عند اللهِ أتقاكُم ، ألا هل بلَّغتُ ؟ قالوا : بلى يا رسولَ اللهِ قال : فيُبَلِّغُ الشاهدُ الغائبَ )