Tarek Mekky

4 نقاط السمعة
عضو منذ
1

قصة ايزر

#الجزاء_الثاني_ مرت الايام و ايزر تتغلب على حزنها شيئا فشيئا، لكن تغير فيها شيء لم تفهمه والدتها، اصبحت ترتدي كل ما هو طويل و يخفي جسدها، هي من كانت تحب اظهار جمالها، و تلبس الاسود كثيرا بينما كانت تحب الالوان، فخافت امها ان تكون تتبع رفقاء الڨوتيك، لكن ابنتها اكدت لها انها لا تتحدث معهم حتى، و اصبحت تغضب من امها لما تحاول ان تفهم منها سبب تغيرها ، خاصة لما تحدثها عن حبيبها السابق الذي نسيته كليا، اصبحت كلما
2

قصة ايزر

( #قصة_ايزر No ) الفصل الاول احبته، بل عشقته بجنون لكنه خانها، لا، لم يخنها في نظره، هي مجرد مراهقة، ستكبر و تنسى الموضوع و بل ستسخر مما سمته الحب، عادت ايزر الى بيتها كئيبة محطمة، حتى انها لم تأبه لأمها التي تحدثها عن تدهور نتائجها الدراسية بينما كانت تلميذة لامعة، و ان ذاك الفتى جعلها لا تبالي بدراستها و مستقبلها، فعليها ان تفترق عنه - لقد تركني هل انت سعيدة الآن؟!! لم تخفي امها شعورها فقد فرحت بانتهاء علاقتها