Evey Mohamed

ايفي كانت هنا، اذكروني بخير.

4.66 ألف نقاط السمعة
عضو منذ

يا حياتنا

Ozymandias

Men are not piano keys

لماذا لم نعد اصدقاء؟

ربما الموقع بحاجة إلى اختبار كابتشا لكشف الروبوتات؟

أو على الاقل كابتشا من نوع خاص لمعرفة اذا كان الذي يكتب بني آدم فيه روح أم آلة كتابة مقالات مبتذلة.

لان الموقع نشيط ظاهرياً ميت فعلياً، واذا كان هذا النشاط المزيف يرضيكم فغيروا اسم الموقع لـ Fake I/O لان اتفه موضوع حقيقي من سطر واحد قبل ثلاث سنوات كان اجدى بنظري من هذه المقالات فعلى الاقل كنا نكلم اشخاصاً يسألون فعلاً أو يحاورون وينقلون تجارب فعلاً وليس مفتعلين موظفين يتحرون الصواب والكمالية ونحن ضيوف في مدوناتهم فقط.

حتى تخفّ العاصفة.

كتب نيتشه إلى صديقه ديوسن: "دعنا نحاول، كلٌ في مكانه، كلٌ بطريقته، أن نتنفس ونعوّد أنفسنا على العيش مؤقتاً في محيط مناهض"

سلطة طرح الأسئلة | ابراهيم السكران

جعل الرجاجيل للماحي / هواجيس

بين الهذيان والاحلام .

السلام عليكم.

بعد يومٍ طويلٍ ومرهق، عندما يتعب الجسد وتخار؟تخور؟ القوى، تحدث بعض الاشياء الـ paranormal :)) تحديداً في اول ١٠ دقائق من النوم لما تكون بين الوعي والهذيان، ولكن اموراً اخرى تحدث ايضاً قبل ان تستيقظ او في احلامك .. وكنت اتسائل اذا كانت تحدث لكم ايضاً؟

ڤيولا ديفس | مشاعر

حول هانك شرايدر.

تميس/فول

مقطع ظريف عن .. التميس والفول :)

حالة قرف وعدم ثقة رهيبة في الرجال

أشعر برغبة في القيء فعلاً من نقص الرجولة المهوووول الذي اراه حولي.

سئمت من رؤية كل من اعرفهن يتعرضن لأذية حقيقية بسبب الرجال، وطبعاً ليس لهن الا الله بعد انفسهن.

وقفات مع كتاب “الجنس الآخر”

قراءات: وقفات مع كتاب “الجنس الآخر” للنسوية الوجودية سيمون دي بوفوار

‫فهد بلان - يا سالمة.

سيلفي الاحتفال بأول حالة كورونا في مصر

قريب السوء أشد وأشنع من صديق السوء!

الخيبة والخذلان والفِرَار من الإحساس

سامي كلارك - جزيرة الكنز

الله الذي نُريد: عن الدُّعاء والعبادة

How AI learns to recognize emotions | Kaspersky official blog

تعليق عابر على بعض الأعمال السينمائية: انسنه الغير انساني.

كنت سأكتب هذا التعليق او الاستفسار بالأحرى قبل شهور طويلة عندما شاهدت الجزء الثاني من split.. Glass.. بغض النظر عن انه كان 'اي كلام' بنظري، الا انني لا اعلم لماذا السينما مؤخرا - كما أرى- متعاطفة جداً مع الاشرار.. تتعامل معهم وكأنهم ضحايا وكيوت وكانو سيكونو افضل لولا هذا وذاك مما حصل في حياتهم.. الخ.

الفتاة في فلم Glass استفزتني فعلاً لانها كانت مصرة على العطف على المجرم الذي اختطفها الموضوع حقيقي وكأنه متلازمه ستوكهولم في حب المجرم.

ياللي بتسأل عن الحياة خذها كذا زي ماهي

برعاية :

أحمد خالد توفيق: ـ خداع النفس فن ! ـ

‫كيف نستفيد من علم النفس؟ د. طلال العلي‬‎