Fahem Ken @MEXAFALGE

أيها الوجه المكرر.. ياوجه فينسنت القبيح، لماذا لا تتجدد؟!!

نقاط السمعة 1.37 ألف
تاريخ التسجيل 01/01/2017
آخر تواجد 19 يوم

أبحث عن برامج بودكاست انجليزية على الساوندكلاود

مرحبا..

أولا ماهي البرامج التي تنصح بها؟

[كمومط] ذكريات أيّام المدرسة الجميلة، على طريقة مجرّد أحد اﻷشخاص العاديون

كمومط هي مجرّد حروفٍ عشوائية سقطت عليها أصابعي عندما قمت بحفظ الملف ولقد راقني أن أعنون الموضوع بها أيضا.

في فترة من الفترات ابتلانا الله بمدرسة رياضيات ما ان تدخل القسم حتّى ينتشر الظلام والبؤس في كل أنحاء الغرفة ويعم...

ما السبيل للموازنة (على الأقل) بين الحسنات والسيئات؟ أقصد طريقتك أنت ان كنت تفعل ذلك.

أهلا مجددا أيها المنتدى الحاسوب

استوقفني البارحة هذا السؤال عندما كنت في العمل مع زميلي عندما كنّا نغتاب المدير كما نفعل كل يوم.. فسألته ببلادة كم عدد الحسنات التي كسبتها اليوم؟ (ولم أستثني نفسي بالمناسبة) فنظر الي بتعجب ووجهه لا...

باستثناء جافا، هل جرب أحدكم برمجة تطبيق هاتف دون مشاكل

أقصد بالمشاكل، حجم التطبيق من ناحية الذاكرة اضافة للسرعة وغيرها من الحسنات

أنا عندما أصاب باكتآب حاد أذهب لمشاهدة هذا البيديو [لا ينصح للمشاهدة العائلية]

[يجب أن تشاهد هذا] الشعب الأمريكي.. ماهو آخر كتاب قرأته؟؟

[طلب] انظر في المرآة هذه الليلة وأعلمني بالنتيجة غدا :)

مرحبا..

كيف تربي ابنتك على العفة؟؟

ابنتك تستطيع متى أرادت أن تواعد شابا سرا وقد تبيت عنده أيضا ان استطاعت أن تلفق كذبة ملائمة.. خصوصاً مع وسائل الاتصال الحديثة، كيف تتأكد أنها لا تتبادل كلمات الغرام والحرام مع الشباب والقيام بما لايرضاه ولي أمرها.. ماذا تفعل لكي يرتاح قلبك ان خرجت أو تدرس في الجامعة أو أياً كان ما تفعله مالذي يجعلك تثق بابنتك؟ من الواضح أنه لن يمكنك مراقبتها في كل شاردة وواردة ودينار وقاية خير من قنطار علاج اذن كيف تقفل الباب قبل أن يدخل عليك الريح؟

هل هذا خطأ في ال c/c++ هاتين اللغتين تعتباران المدخلات من نوع char و string كأنهما 0 في حالة المقارنة؟؟

مرحباً، بعدما أخفقت في البحث عن المشكلة في الويب قررت نشرها هنا.

هل فعلا الأعشاب الطبيعة تشفي الأمراض أم هي خرافةٌ!!

على مدار السنوات و أنا أميل للطب البديل في حالات الزكام والسعال.. الخ من الأمراض المنتشرة لكن.. حقيقة الأمر هي لم تنفعني أبدا، قبل أيّام قلائل أصابني التهاب في حلقي و جاءت لي بوالدتي بكوب من الزعتر بالليمون وعسل النحل و كانت تقول انه مفييييييييد وتبدأ في مدح هذه الوصفة، حقيقة الأمر أني شفيت بعد ثلاثة أيام أم أربع لكن أعتقد أني شفيت طبيعيا وليس بسبب هذه الخلطة لأني لم أشعر بأي تحسن في الألم في اليومين الأولين وذاكرتي تقول أني أشفى من هذا المرض في نفس الزمن بدون معالجة.. وزد على ذلك أني جربت عسل النحل في سنواتٍ مضت دون فائدة وهذا العسل هو عسل أصلي لأننا انتقيناه انتقاءا. لم أجرب يوما طب أعشاب وأفادني سوى زيت الزيتون لعلاج الجروح، ذات مرة ضهر لي قيح مؤلم وكسلت على معالجته، مر يوم ولم يشفي مر اثنين نفس الأمر، في تلك الليلة قررت أن أدهنه بزيت الزيتون وفي الغد لقيت القيح احترق!! وهذه ليست المرة الأولى لأنني عملت شبه دراسة عليه واتضح لي أنه هو السبب وليس الشفاء بشكل طبيعي "تحية لزيتون الشمال الإفريقي" هناك شيء آخر كنت مهووس بمتابعته سابقا دعنا نقول "عروض وليس حلقات" جمييل القدسي في الطب البديل، لا أدري كيف نومني مغناطيسا لأعجب به وبما يقدمه مع أنه كان مباااااااالغا جدا وبالطبع هذه من الصفات التي يجب أن يتحلّى بها كل تاجر :) وصفاته كلها لم تسمني ولم تغنني من جوع، وكدت أن أسمم نفسي بزنجبيله هههه

قوة الأشياء الصغيرة -الجزء الثاني-

لاشك أنّ كل من قرأ هذه القصة ومن سيقرؤها مستقبلا ستلهمه وسيدرك المعنى الحقيقي لـ "لا تحقرنّ من المعروف شيئا".. الخ من الأشياء الجميلة :)

أول عملية زرع رأس تمت بنجاح

أُجريت العملية في الصين وأثبتت مدى أهمية الشعب الصيني كما صرّح بروس لي ذات يوم، واستمرت لـ 18 ساعة في حين كان من المتوقع أنها ستستمر ل36 ساعة (أي ما يُعادل يوم كامل على كوكب المشتري)، قبل هذا تم تجريبها...

عندما يحيطك الملل من كل النواحي، هل لك وصفة للقضاء عليه؟؟

الساعة عندي حاليا الثانية زوالا وأنا على الفراش أشعر بملل جدا، الأفكار التي أحاول بها القضاء عليه والتي لن تجدي هي:

قصة غبية أخرى _-

قلبٌ ينبض..

جنّ اللّيل، والعرق يتصبب لم يتجرّأ المدعو أوزوماكي دحمان على مغادرة الغرفة التي ينام فيها ولسبب ما أدرك أنها ليست غرفته.. لا يدري ان كان مجرد احساس أم شيئا ما حدث بالفعل فنسيه لكنه كان موقنا أنه ليس...

قصة غبية لمدمني هذا النوع

@ahmedsaoud31 لأنك أوصيتني فتعال لتأخذ جرعتك اذن -لا تلمني ان لم تعجبك-

الى متى أسماء الأعضاء لاتظهر

السلام عليكم

هذيان قطعة لحم [قصة قصيرة]

وسط الجموع المائعة شعرت الفتاة برغبة شديدة بشرب الماء لكن نظرا لإصابتها بالرهاب الإجتماعي ترددت، بسبب كل الحشود المتواجدة هنا والتي تنتظر قيام أحدٍ ما بحركةٍ ما ترددت.. هذا المكان يعج بالناس لكنه ساكن، الكل غرباء والكل محبوس في هذه الغرفة.. لا أحد ينطق ولا أحد يحدّق في الآخر خشية الشجار.. كانت الأعين كلها تحدّق في السقف، وهناك رؤوس تحدّق في أفخاذها، كان الجميع ينتظر أن يقوم أحدهم بجلبة أو أي شيء يجعلهم يغيرون وضعية جلوسهم والتحديق في شيء آخر عدا السقف، (أي شيء يعطيك ضمان البقاء على قيد الحياة ان نظرت لصانع الحدث) كانوا ينتظرون ذلك بلهفة وشغف لكن! أحداً ما منهم.. لم يقم بذلك. فكان اليأس والبكاء المحتقن أكثر الأمراض المنتشرة هنا..