Hamoud Ahmed @Awah

نقاط السمعة 176
تاريخ التسجيل 13/02/2019
آخر تواجد ساعتين

انطباعات حول منصة كيورا

قبل أيام انطلقت النسخة العربية من منصة كيورا في شكل تجريبي.ويبدو أنها احدثت فرقا كبيرا؛فقد تداعى إليها المدونون والكتاب.وقد قادني الفضول وحب الاستطلاع إلى ذلك العالم.

ومع أنني لم أستوعبهافنيا(=لا دراية لي بشؤون الأنترنت والمعلوماتية)،فقد جذبتني ببساطة التصميم و سهولة التعامل معها.

شيء من العبث!!

 

عجبت لبعض أصحاب المشاريع يعلن عن رغبته فيمن له القدرة على إنجاز مشاريع معينة.ولكنه،لتحكم الطبع، تحجزه آفات عظيمة عن بلوغ مآربه. فحين تكلمه في الموضوع أو تنشر عرضا يبين تصورك للمشروع،تراه يزور عنك.فهو يقدم اسعارا عبثية لا تليق بالعقلاء.ويحسب تنفيذ المشاريع مزحة تشبه لعب الأطفال. و أحيانا اعذره،فاتجاوز عن زلاته.فكيف تحكم على من يريد تلخيص كتاب من ٥٠٠ صفحة مقابل خمسين دولارا؟هل هذا الشخص جاد أم أنه ركب موجة العبث السائرة؟ بالنسبة لي من يروم مثل هذه الفعال،غير جدير بالثقة.فالمستقل الواثق من نفسه لا يلتقط الفتات ولو أسقطه الجوع أرضا. وقد أصبر على اللأواء،دون أن تهين علي نفسي.وللتاكد من صحة ووجاهة هذا الكلام،انظر إلى الأسعار المقدمة،تلق عحبا.فكيف انجز لك طلبا ،وأنت لا تقدر حقيقة الوقت والجهد الذي بذلته؟ أدرك أن هنالك من هو مستعد لتأليف كتاب مقابل سندويش.ولكن هذا الصنف من الناس غير جاد ولا يمكن أن ينجز ذا قيمة. لكن ؛لا يمكننا أن نسترسل في الكلام دون أن نقول إن هناك من أصحاب المشاريع من يقدر قيمة الأشياء ،و يتصرف بناء على ذلك.وليفهم أصحاب المشاريع أن من المستقلين من تعز عليه كرامته ولا يبيع فكره برخص التراب. تحياتي..أحمد.حممود أواه كاتب ومدون مستقل

استفسار حول موقع لينكد.إن

لدي استفسار يتعلق بموقع لينكد إن.حبذا لو تكرم بالإجابة من له معرفة بالموضوع.

فأنا قد انضممت إلى هذا الموقع المهني منذ ثلاثة اشهر،ولما أستوعب بعد جميع قوانينه.

مقترحات من أجل القضاء على ركود المبيعات في خمسات

إذا قدر لك أن تزور صفحة "تجارب وقصص المستخدمين"في خمسات،فستندهش لكثرة الشكاوي التي يبثها الباعة الجدد. فقد بدأت آمالهم تخبو واستبد ببعضهم اليأس أمام قلة المبيعات.

وقد لاحظت أن بعضهم بدأ يفكر في الانسحاب،لاعتقاده أن الانتظار لم يعد مجديا. إذ تمضي عليه الشهور دون أن يطرق بابه اي مشتر. ولعل هذا ما وقع لي.

هل تقرأ كل ما ينشر في حسوب؟!!

لعل صيغة السؤال تبدو للبعض مراوغة أو غير دقيقة،مما يثير انتباهه أو ربما تستفزه.فكيف لأي كان أن يحيط علما بكل هذه المواضيع؟

فالوقت يضيق عن متابعة عشرات المجتمعات والسياحة بين آلاف المواضيع.فضلا عن تباين الاهتمامات لدى القراء. لذا لا غرابة إن صادفت أجوبة كثيرة ومتنوعة.

كيف تقنع العميل؟

كثيرا ما اصادف في موقع مستقل بعضا من أصحاب المشاريع ممن ينشد الكمال،ويشترط أمورا غريبة.

ولأن رأس المال جبان كما يقول الاقتصاديون،فإن هذا العميل (الزبون)يحتاط لهذا الأمر،ويستبعد التعامل مع من لا برهان له على ما يدعي.

كيف تقنع العميل

كيف نتعامل مع أدعياء العمل الحر؟

لعل الثورة الإلكترونية قد أتاحت للناس فرصا عجيبة،ما كانت لتخطر لهم على بال.فمن كان يتصور قبل عقود من الآن إمكانية العمل عن بعد،بواسطة جهاز صغير،دون أن يبرح المرء مكانه .

ولعل هذا ما اغرى الكثير من الناس ،حتى حسبوا أن جني المال لا يتطلب الكثير.فصرت ترى من لا تحصيل عنده يوهم الآخرين بقدرات زائفة،بحجة أنه صاحب عمل حر.

ما هي أسباب تدني المستويات العلمية؟

يشكو الكثير من الناس من التدني الواضح للمستوى التعليمي لأبنائهم.وهم عاجزون عن معرفة الأسباب الموضوعية لهذه الظاهرة.

والغريب أن الموسرين منهم اختاروا مدارس ممتازة،إلا أنهم لم يلحظوا فروقا جوهرية بين التعليم الخاص و التعليم العمومي.

ماهي حدود المزاح مع الناس؟

الإنسان بطبعه كائن اجتماعي،ينفعل بالأحداث ويتفاعل معها.وهو في حياته اليومية محتاج إلى من يؤنسه،ويشاركه بعض الأحاسيس.

ولذلك،تشابهت الشعوب في كثير من الخصائص والعادات الاجتماعية.فأصبحت النكتة لغة مشتركة بين العالمين. ولسنا نبحث في الأسباب من حيث علم الاجتماع البشري،و لا من حيث المدرك النفسي لهذه الأشياء.

كيف نستقبل شهر رمضان!!

هل استطيع الآن أن أسرجع ذكرياتي عن أول رمضان اصومه؟لا زلت أذكر تلك اللحظات الجميلة،حين بدا لي الصوم فعلا خارقا،لا يقدر عليه إلا الكبار.

وكم كنت مزهوا بنفسي،وانا صابر على الجوع والعطش حتى وقت الإفطار.وسيتكرر هذا المشهد حتى يغدو روتينا بالنسبة لي،و تنتهي البطولة.

هل يمكننا ان نطبق هذه الفكرة؟!!

منذ فترة وانا متردد في الكتابة عن هذه الفكرة.واليوم قررت ان اعرضها على جمهور حسوب ،حتى اعرف رأيهم.

هل يمكن الاستغناء عن معرض الأعمال؟

حينما كنت منهمكا في استكمال إعدادات حسابي على موقع مستقبل،خطرت ببالي هذه الفكرة.إذ تساءلت :هل هناك -حقا-من ضرورة لمعرض أعمال؟

كيف نحد من هجرة الادمغة؟

لا جدال في أن التعليم هو الرافعة الأساسبة لتقدم الشعوب.لذلك لا غرابة إن وجدنا بعض الدول تخصص له نسبة كبيرة من الناتج القومي.

لماذا تويتر بالذات؟!

تويتر،منصة صارمة ،لا تعرف الهزل.وهي تقتصد في الكلام ،وتكره الثرثرة.ومع ذلك،فهي اكثر المواقع مصداقية وجدية.

هل انت متردد في اتخاذ القرارات؟

لا اريد في هذا المقال القصير أن اشخص- من الناحية النفسية -حالة الاشخاص الذين يترددون في اتخاذ قرارات مصيرية بالنسبة لهم.

هل من ضرورة للتعليم الاجنبي في بلادنا؟

لا تخلو اي بلاد عربية من وجود مدارس اجنبية تعتمد منهجا تربويا مغايرا للمنهج التربوي الوطني،وبعضها مشهود له بالكفاءة والجودة بالجامعة الأمريكية ،والمدارس البريطانية.

ما رأيك في محتوى المدونات العربية؟

نشر احد المدونين في موقع حسوب قائمة لاكثر من مائتي مدونة عربية المحتوى،طبقا لاعتبارات فنية وتحريرية،حيث تحتوي كل مدونة على ست تدوينات .

السرقات الادبية والعلمية

يروي صاحب الأغاني ان الشاعر الفحل الفرزدق مر باحد الشعراء وهو يقرأ من شعره في المربد،فانتزع منه بيتين من الشعر ،ثم اضافهما لنفسه.ولم يستطع الشاعر المسكين ان يفعل شيئا رهبة من هذا الشاعر الكبير.

كيف تختار أصدقاءك؟

خطر ببالي ان اكتب شيئا عن معنى الصداقة والصديق.ثم ارجات الامر إلى وقت آخر.ذلك أت هذا الموضوع مبسوط في كتب الاقدمين،وقد لا نضيف إليه شيئا كبيرا.

هل تغني المطالعة عن الأستاذ؟

يعتقد بعض الناس أنه من الممكن تحصيل العلوم والمعارف دون الاستعانة بأستاذ.فيما يرى آخرون ان هذا مناف لسنة الحياة،وضرورات الاجتماع الإنساني.فعملية التلقين ،منذ القدم ،تقوم على متلق و معلم يبسط الامور ويشرح الغوامض.

ما هو الحد العام للذكاء؟

اختلف الناس حول الحد العام الذي يضبط حقيقة الذكاء. ونعني الذكاء الذهني (قابلية الإنسان لفهم واستعاب العلوم) .وقد يتحدثون عن الذكاء الاجتماعي،وهو يعني تفاعل الإنسان مع المحيط الاجتماعي من حوله،ويد خل في هذا ما يسمى بالدهاء والحيلة،وارتجال المواقف.

هل الانترنت تميع المعرفة؟

لأن الثورة الألكترونية خلقت للناس عوالم لم يتوقعوها،تغيرت انماط التلقي وبنيات المعرفة،واصبح الفرد المنتج للثقافة امام تحدي المعرفة.

من يحميك من المحتالين؟

ما هو الحد العام للذكاء؟

من يحميك من المحتالين؟

ماذا لو احتال عليك مشتر وهمي واستنسخ خدمتك؟فكيف سيتدخل الموقع؟