كيف أتفاهم مع واحد أو نظام لديه قناعة مترسخة ان نظامه قائم على ايدولوجية متطرفة منصوص عليها في الدستور ووصية الخوميني بأنه يجب نشر المذهب الجعفري الاثنا عشري في العالم الاسلامي ، حتى يظهر المهدي المنتظر. هذا كيف أقنعه ؟ .. وش المصالح اللى بين وبينه كيف اتفاهم معاه ؟ هذا منطقه ان المهدي المنتظر سوف ياتي ويجب ان يحضّروا البيئة الخصبة في العالم الاسلامي

جزء من تصريح ولي العهد السعودي ، الامير محمد بن سلمان

https://www.youtube.com/watch?v=AXTTRD2yF3A

====

ثمة ازمة طائفية في العالم الاسلامي لا يمكن انكارها. حروب بالوكالة بين القوى السنية والشيعية في العراق والشام واليمن ، ورغبات في التمدد الخ ..

منذ فترة سمعت تصريحاً لحسن نصر الله يتحدث فيه مطوّلا عن المهدي المنتظر .. بعد تصريح الامير سلمان بخصوص المهدي وايران ، الكثير من التصريحات مؤخراً تدور حول هذا المحور..

====

الكلام عن المهدي المنتظر اصبح علنياً الآن ، في منطقة تشتعل بالأدبيات الدينية ليس فقط الاسلامية ، بل المسيحية المتشددة ، وطبعاً اليهودية المتشددة. الكل ينتظر عودة المسيح المخلص وفقاً لأدبياته ، في حالة صعود لليمين المتشدد في كل اوروبا واميركا..

دعنا نركز على الشق الإسلامي ها هنا ، بما اننا على اعتاب حرب عالمية ثالثة ، حتماً سيكون هذا المحور من ضمن أسبابها ( الصراع السني - الشيعي ) ، فما رأيك ؟

  • هل تؤمن بوجود / ظهور المهدي المنتظر ؟

  • هل تعتبر ان انكار ظهور المهدي ، هو انكار للإسلام ونوع من انواع الكفـر والردة ؟

  • هل تعتبر ان الموضوع كله سخفاً ، وأن هذا الامر هو مُجرّد اسقاط آخر للامة العربية والاسلامية في انتظار ( البطل المخلّص ) في المستقبل الذي ينهي كافة مشاكلنا ويريحنا من هذا الشقاء الذي نعيشه ؟

ثم السؤال الأهم : ما هو المتوقع - في حالة ايمانك بظهـوره - :

  • اذا خرج المهدي المنتظر واعلن انه ينحاز للطرف الشيعي ، هل يمكن للسنّـة ان يقبلوا بهذا ؟

  • اذا خرج المهدي المنتظر واعلن انه سنّيا ، هل يمكن للشيعة أن يقبلوا بهذا ؟

  • اذا خرج المهدي المنتظر واعلن انه " يوفّق " بين السنة والشيعة وينهي جدالاً تاريخياً دائراً من 1400 سنة ، ألا يعني هذا ان الطرفين على خطأ ، وأنه من الأفضل أن يتم التوفيق بين الفصيلين قبل ظهــوره .. طالما ان دوره الاساسي هو التوفيق بين الامة ، فلماذا لا يقوم عقلاءها - منذ الآن - بالتوفيق بين الأمة ؟!

===

كلمني أكثر عن رأيك بخصوص هذه القضية ؟ .. انطباعاتك .. فهمك للأمور ، مستوى قراءاتك في هذا الموضوع ؟

فقط ما يجب ان تعرفه جيداً ان قضية ظهور المهدي من أكثر القضايا جدالاً في الأدبيات الاسلامي ، والوعي الجمعي المسلم عموماً. بعض العلماء أنكـر وجوده تماما ، وبعضهم اعتبر ان الايمان بوجوده من اساسيات الدين ، وبعضهم لم يخض في الموضوع طويلاً لأنه التبس عليه.

بهدوء وبوضوح ، ما رأيك المفصل بخصوص هذا الموضوع ؟

ملحوظة :

قضية المهدي المنتظر لم تعد قضية دينية ، وانما اصبحت ثقافة عامة في عقول العرب تحديداً - باعتبارهم بؤرة الكوارث دائماً - ، وعقول المسلمين عموما بكافة أطيافهم. اختزال الموضوع باعتباره فكـر ديني فقط ، يقلل من خطورته جداً في رأيي