طارق ناصر @Tarek_Nacer

أدون وأناقش وأستمتع بالحياة.

نقاط السمعة 3.72 ألف
تاريخ التسجيل 14/10/2016

سمعت عن جوجل بودكاست لكن أنا لا أحب الخلط كثيرا

أنت لن تزيد إلى قائمة ما تستعمله من تطبيقات للبودكاست خمس تطبيقات أو شيء من هذا القبيل، مجرد تطبيق صغير الحجم، ويفي بالغرض أكثر من ساوند كلاود. ساوند كلاود المشكل أنه ليس متخصص في البودكاست، وأيضا لا يوفر تحميل الحلقات لسماعها أوفلاين. غوغل بودكاست يوفر ذلك. لست مجبرًا بإقناعك به، أنا لست مسوقا له في الأخير. لكن أنصحك باستعماله.

بالتوفيق.

إن كنت ضد المحتوى المقرصن، فعليك بنتفليكس، لكن تذكر أن ما يوجد في نتفليكس لا يوجد فيه ما يوجد في HBO أو غيرها من شركات البث، لذا إن كنت تبحث مثلا عن GOT لن تجده في نتفليكس، كمثال فقط، وقس على ذلك ما لا يوجد في نتفلكس. لكن نتفلكس توفر تجربة جيدة، خيارات عديدة، أظن أنها تستحق الاشتراك فيها حسب رأيي الشخصي.

لكن إن كنت مع المحتوى المقرصن وليس لديك مشكلة مع استعماله، فهناك مواقع عربية كثيرة توفر المحتوى المقرصن، مليئة بالإعلانات طبعا، استعمل إضافات منع الإعلانات وPop-ups ومشاهدة ممتعة.

إن كنت تريد تطبيق جيد للبودكاست فأنصحك بغوغل بودكاست. حجمه صغير وفيه الكثير من البودكاست الإنجليزي والعربي بشكل أقل.

أما ما أنصحك به، الأول Ted Talks Daily، ما ينشر في Ted ستجده صوتيا هناك بالإنجليزية. والثاني The Curiosity Podcast، وقد نصح به @يونس بن عمارة‍  من قبل مشكورًا.

ابحث عنهما في التطبيق عندما تقوم بثتبيته وستجدها. كل التوفيق.

شخصيا، الكتابة مفيدة جدا جدا.

مررت بفترة كآبة شديدة، قمت بصنع روتين يومي، أكتب فيه في آخر اليوم ما فعلته، وأيضا الأمور التي قامت بإسعادي (أشخاص، أمور، فيلم، موسيقى... أي شيء حرفيا)، لماذا يجب أن أكتب عن الأمور التي أسعدتني، رغم أن الأمر يبدو تافها نوعا ما، لكنه حقا يحفز الدماغ على التفكير إيجابيا، والتفكير في السعادة، تصبح لا إراديا تنقب على السعادة في يومك.

لذا، أركز على الكتابة اليومية، الصريحة، وأيضا غير المنشورة، فقط لنفسك، في مذكرة أو حتى في الحاسوب وأنا أفضل الحاسوب، لأنني أسرع فيه.

أما مشاركة المشاعر مع شخص آخر، أظنها فكرة تحتاج لتفكير أكثر، الشخص يجب أن تنتقيه جيدا، يجب أن يفهمك، يجيد الإصغاء، ينصحك ويعتبر شخص لديه تجربة ويستطيع أن يساعدك، الكثير من الشروط يجب أن تتوفر على الشخص، وأيضا شخصيا قد أتخلى عن بعض الصراحة مع الناس مهما كانت ثقتي بهم، مقارنة بالكتابة لنفسي، لا إراديا ستخفي بعض التفاصيل لسبب أو لآخر، الكتابة أفضل في هذه النقطة، التفاصيل مهمة جدا.

أضيف في نقطة الروتين اليومي، حرصت على الابتعاد عن الناس، عدم التواصل معهم افتراضيا، تستطيع اعتبار هذا الروتين انعزال عن الناس، الاقتصار على مشاهدة الأفلام، قراءة الكتب، فعل أي شيء يبعدني عن تلك المشاعر، والتركيز على الكتابة اليومية في آخر اليوم بدون انقطاع. هذا ما ساعدني لتجاوز مرحلة الكآبة التي لا أتمناها لأحد.

هناك كتاب ايضاً قرأته منذ فترة أجزم أنك ستحبه اسمه ( التادوي بالفلسف ) لناشيد سعيد تقريباً

موجود في جهازي بالفعل، سأقرأه قريبا.

بالمناسبة كتاب عزائات الفلسفة هل يتكلم عن الجانب المستعمل في الحياة اليومية للفلسفة ام يتكلم بشكل كبير عن كل الجوانب الفلسفية ؟

يجيب عن سؤال: كيف تستخدم الفلسفة في الحياة؟ ويذكر اتجاهات مختلفة للفلسفة، كل اتجاه تستطيع أن تأخذ منه شيئا تستفيد به في حياتك. تحدثت عن الكتاب أكثر في هذه المراجعة:

يجب أن يصل القارئ بفترة من حياته لمرحلة يقرأ فيها هذه الكتب :D

أنا من النوع الذي يمل بسرعة عند القراءة، لكنني أتطلع لهذه المرحلة.

الكتب التي تقوم بشرح وتبسيط الفلسفة أفضل. كتب كتلك التي يؤلفها آلان دو بوتون ستفي بالغرض وأهمها عزاءات الفلسفة.

كتب الفلسفة الأصلية، معقدة جدا، هناك الكثير من التفصيل الممل، والمصطلحات المعقدة، لذلك كخيار أول أعتبر الكتب الشارحة أفضل.

قناتك علمية وفكرتك عن تعليم الإنجليزية، إن كنت تريد اليوتيوب فيجب أن تفتح قناة جديدة وتبني جمهور مستهدف للإنجليزية، هذا لكي تضمن عدد المشاهدات والتفاعل.

أما في حالة الـ 30 ثانية، فأنا أنصحك بالانستغرام، تعلم طريقة استخدامه جيدا وستلقى التفاعل اللازم، تعلم كيف تستعمل الهاشتاغ وكيفية تسويق حسابك بين حسابات تعليم الإنجليزية وغيرها من الطرق.

كل التوفيق.

وهل هو الموقع لديه مصدر الدخل الوحيد؟ لديه وظيفة أساسية وموقعه مشروع جانبي.

في حالة ماك كانت الحلقة الواحدة طويلة، كأن تساوي 30 دقيقة مثلا، ستنتهي 180 دقيقة خلال عدد محدود من الحلقات. لذا ساوندكلاود ليس الحل المناسب لمن يريد حلولا مجانية.

يمكنك رفعها في اليوتيوب على شكل فيديوهات. صورة ثابتة أو حتى صورة سوداء، والملف الصوتي.

أو يمكنك استخدام منصة أنكور الخيار المجاني حاليا، التي بدورها توفر البودكاست على المنصات المشهورة (سبوتيفاي، غوغل بودكاست، آيتونز...) .

ملخص مميز أخ يوغرطة، شكرا لما تقدمه من ملخصات ثرية.

فقط أريد تقديم ملاحظة لتطوير الموقع ودعمه أكثر، هناك مشاكل في النسخة الخاصة بالهاتف، هناك مساحة فارغة شاسعة بجانب المقالة، تجعل التصفح غير سلس عند قراءة المقالة.

هذا فقط، كل التوفيق يوغرطة.

ربما عليك بناء عادة صغيرة مستمرة.. كل يوم 10 دقائق تمرين مثلا.

تبدو 10 قليلة لكنها فعالة عندما تكون مستمرة.

يمكنك الاستعانة بتطبيقات مراقبة العادات لفعلها مثل habitory.

بالتوفيق ربى.. في اشتياق لمواضيعك التعليمية حول الكمان هنا.

في رأيي ميغا هي أفضل خدمة سحابية، وقد بينت ذلك هنا مقارنة بدروبوكس وغوغل درايف:

أما عن العرض المقدم من طرفهم، 1 تيرابايت لمدة شهر تساوي 99 دولار. ولا تنظر لارتفاع السعر بتلك النظرة لأن ما تجده في غوغل درايف أو حتى دروبوكس (تصميم سيء، البطئ) لن تجده في ميغا.

أستعمل وينرار النسخة 3.90.. وهي نسخة كافية لا تطلب تحديث ولا أي إزعاج آخر.

أنغامي توفر ميزة الاشتراك شهريا عن طريق الفليكسي أو شحن الرصيد من أوريدو. وأيضا starz play توفر هذه الميزة عن طريق أوريدو.

هذا ما أملكه من معلومات حول فكرتك، ربما عليك مراسلة المتعاملين المتوفرين في الجزائر (أوريدو، جازي، موبيليس) والاستفسار عن الأمر.

خمسات، يمكن أن تحمل تلك الصور التي وفرها الموقع وتضعها بجانب مقالاتك أو ضمن مقالاتك بحيث عندما أضغط في الصورة يأخذني إلى خمسات برابط الإحالة الخاص بك.

أقصد أي كتاب جامع للمقالات، شخص يكتب في مجلات كثيرة أو جرائد ثم يجمعها في كتاب واحد.

كمثال: كتاب مع الناس لعلي الطنطاوي، كتاب الساعة 7:46 مساءً لعبد الله المغلوث.

الكتب الجامعة التي تجد فيها العديد من المقالات في كتاب واحد كما فعل المغلوث والطنطاوي.

كما قال عصمت، يجب أن تجد مجالا تتخصص فيه. لأن التركيز على مجال واحد فقط في التدوين يخرج بمواضيع ذات جودة رائعة، لأنك ببساطة مقتصر على مجال واحد فقط ولست مشتت بمجالات أخرى.

حاليا تحتاج لأن تجد المجال الذي يناسبك، ولا يمكن أن تروج لخدماتك ضمن المقالات إلا إذا كانت خدماتك تسويق أو شيء من هذا القبيل كأن تتحدث عن أساليب التسويق الالكتروني وفي آخر التدوينة تخبر القارئ أن هذه الأمور قد تبدو صعبة عندما يقوم بها شخص واحد وأنا "أنت يعني مقدم الخدمة في التسويق" سأساعدك في الأمر بسهولة.

لكن في صناعة المحتوى صعب أن تقول في الأخير هل أعجبك المقال سأكتب لك مثله، في صناعة المحتوى ستكتب مقالات وتعتبرها نماذج لتكون بها معرض أعمالك.

ثم بمعرض الأعمال يمكن أن تجد عملاء يشترون خدماتك وهذا يحدث خاصة في مستقل لأنه يوفر إمكانية صنع معرض أعمال.

بالتوفيق.

تطبيق يقسم القرآن بورد يومي، يعني مثلا أنا أريد أن أقرأ كل يوم 5 آيات يعطيني التطبيق 5 آيات وأقرأها مثلا، أو شخص آخر يريد أن يقرأ 5 صفحات من القرآن يوميا وهكذا. خير الأعمال أدومها ولو قل.

المشكلة أنك تكتب في مواضيع كتب عنها من قبل الكثير من المواضيع وصعب حقا أن تنافس عليها في محركات البحث، مثلا لو نكتب في غوغل "كيف تطورت اليابان" لن أجد مدونتك هناك، سأجد موقع موضوع متصدر نتائج البحث بثلاث مقالات.

لذا ما عليك فعله هو الكتابة في مواضيع يحتاجها الويب العربي بالفعل، إما كتب عنها آخرون وليست كافية وافية وأنت تضمن أنك ستكتب ما هو أفضل وأشمل، أو مواضيع لم يكتب عنها أحد ولكنها مطلوبة في نفس الوقت.

حاول أن تحسن نفسك في السيو، دورات، مقالات، ابحث وتعلم وطور نفسك فيه وطبق وافشل وأعد التطبيق وافشل حتى تصل للنتيجة المطلوبة.

استعن بمدونة سيو صح (

ستجد الكثير من المحتوى المفيد حول السيو، حاول أن تقرأ يوميا عددا قليل من المقالات فخير الأعمال أدومها ولو قل، لماذا قليل لأن السيو لا يحتاج لقراءة فقط بل لتطبيق يعني لو تقرأ مقال واحد فقط يوميا وتطبقه فهذا هو المفيد.

بالتوفيق.

إعلان الفائز لقد ذكره عبد الله المهيري.. 6 أبريل.

لماذا الوقت بالذات؟ كلما عجلت في إصدار المشروع كلما كان أفضل.

المشكلة ربما في المشروع بالذات. يبدو أن عليك أن تضعي مساهمة بمشروعك الخاص في مجتمع تجارب شخصية وسيخبرك الأعضاء بموضع الخطأ والخلل في مشروعك.

كل التوفيق.

  • أعجبني التصميم وأيضا اللوغو الخاص بالمدونة رغم أن الدائرة الوردية التي وضعتها ليست بنفس حجم الحروف لذا ربما عليك تعديل هذه التفصيلة، عدا هذا قد أبدعت في كليهما.

  • الشريط الجانبي يمكنك حذفه الذي عند الضغط عليه يظهر الحسابات الاجتماعية، يمكنك الاكتفاء بحساباتك الاجتماعية في الأسفل وفقط.

  • هناك مساحة بيضاء معتبرة في الأسفل تحتاج للتقليل منها وأيضا جعل العناصر متناسقة.
  • تحتاج لمحتوى أكثر فائدة وأكثر تخصصا بعيدا عن هراء "مشاهدة مسلسل ومشاهدة فيلم وتحميل كتاب"، قم باختيار تخصص معين وأظن أن المدونة توجهها تقني فركز على التقنية واملئها بالمحتوى الحصري والمفيد وأنصحك بحذف تلك المواضيع لكي تكتسب المدونة مصداقية ولا يغادر الزائر بسرعة، الزائر لم يدخل ليحمل مسلسل أرطغل بل ليقرأ عن مسلسل أرطغل.

  • يمكنك ترجمة المواضيع التقنية عن الإنجليزية أو كتابة محتوى حصري تقني أو متابعة آخر الأخبار التقنية والكتابة عنها في موقعك بأسلوب يجذب الزائر (بسيط ومفهوم).

  • لا تفكر في الشهرة حاليا، فقط ركز على جودة المحتوى وسيأتي الجمهور وحده، وركز على السيو وجذب محركات البحث لكي تظهر على غوغل وغيره.

  • نظام التعليقات أنصحك بتغييره، أنا في الأول كنت أظن أن الموقع مبني على ووردبريس لكن عندما رأيت نظام التعليقات عرفت أنها من بلوجر، يمكنك تعوضيها بنظام الـ Disqus . تركت هذه الملاحظة في الأخير لأنها ليست بتلك الأهمية.

هذا فقط، عندما تقوم بهذه الخطوات يسعدني أن أقوم بمتابعة محتواك.

كل التوفيق.

عموما، عندما تكتب أي مقال خال من الصور لن يجذب القارئ إلا إذا كان حقا بحاجة لقراءة ذلك المقال لأنه يريد المعلومة التي تقدمها، لكن شخص آخر وجد المقال في طريقه، لا يجذبه إلا الصور، لماذا؟

  • منظر مقال خال من الصور، يعني مقال يتكون من فقرات وأسطر كثيرة، كلها تظهر في صفحة واحدة للقارئ، ما يولد هنا شعور الكسل وإغلاق النافذة وقراءة أمر آخر، يجب أن توهم إن صح التعبير للقارئ أن المقال ليس بذلك الطول بوضع صور.

  • عندما تضع مصطلح معين ولا تضع له صورة، لن أفهمه طبعا، مثلا لو تضع عنوان ضمن المقال "لغة سي شارب" ولا تضع صورة، لن أعرف هذه اللغة جيدا لن أعرف كيف يأتي رمزها المعروف في عالم البرمجة....، ولا ينطبق الأمر مع هذا فقط، بل مع أي شيء معقد نوعا ما يحتاج لصورة، الصور تقدم معلومة إضافية.

  • الصور تجعل الربط بين المعلومات المستفادة أسهل، عندما أرى تلك الصورة أتذكر تلك المعلومة، وعندما أقرأ تلك المعلومة تأتي في مخيلتي تلك الصورة وأتذكر المقصود.

  • يمكن أن تختصر معلومات المقال في صورة، كما تفعل ميدان في آخر مقالاتها، هذا التلخيص يفيد في تنظيم المعلومات لدى القارئ عندما ينتهي من المقال.

  • أخيرا، الصور تساهم في السيو وجذب محركات البحث بشكل كبير، وهذا يفيد موقعك وترتيبه وظهوره في محركات البحث، بغض النظر أن النقاط السابقة تفيد القارئ والقارئ عندما تفيده فأنت تفيد موقعك أيضا أيضا لأنك تكتسب جمهورا وقراء...

قلت في رد على تعليق أن الصور تأخذ مساحة، أنت لن تكتب مقال مليء بالصور، بين كل فقرتين تضع صورة مثلا، كل عنوان صورة مثلا، ليس كل سطر صورة أو شيء من هذا القبيل، الصور لا تأخذ تلك المساحة الكبيرة لأنك لست مصور فوتوغرافي تنشر مقالات تحتوي صورك، الصور بجودة مناسبة لا تأخذ أكثر من 1 ميغا. لذا المساحة ليست حجة هنا.

هذا فقط، باختصار الصور ضرورية في أي مقال ليست بالرفاهية، فقط أحسن استعمالها جيدا، ابحث عن الموضوع أكثر وحاول أن تحلل المقالات التي تستعمل الصور وكيفية استعمالها ومكان تمركزها وكل هذا.

بالتوفيق.