Mohammed Laarebi @mohammed ait laarebi

تابعني على : تويتر : mlaarebi@

نقاط السمعة 500
تاريخ التسجيل 25/07/2014

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكرا على المجهود. يمكنكم التواصل مع "الجمعية المغربية للتواصل الصحي" فمن نشاطاتهم تعريب الإنتاجات المكتوبة في المجال الطبي (كتب، أطروحات، بحوث ...).

رابط صفحتهم على الفايسبوك والتي تضم بقية معلومات التواصل معهم:

بالتوفيق

شاهدتها، لكن الأفضل أن تكون صورا تُظهر شكل الصفحة على أجهزة مختلفة.

ما رأيك @hussam3bd‍ ؟

أولا، مبروك الإطلاق، فكرة جميلة ومفيدة.

ثانيا، ربما سيكون من المفيد إضافة صور لشكل الصفحات الممكن إنشاؤها، في الصفحة الرئيسية.

ثالثا، آمل أن تفكر في إمكانية إتاحة رفع قوالب HTML/CSS جاهزة حتى يسهل على المستخدمين اختيار التصاميم التي تناسبهم (ويمكنك أيضا إتاحة بيعها مقابل عمولة للموقع).

بالتوفيق

من المراكز التي أذكرها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: يقين (المغرب) - قسم دراسة الإلحاد في مركز الفتح - براهين - رواسخ - فطرة.

من الملاحدة من اجتمعوا لتحقيق أهداف محددة كإغلاق صفحات عجزوا عن الرد عليها أو لسرقة حسابات القائمين عليها، والحالات التي شهدتها كثيرة. وتوجد جمعيات رسمية بأهداف معلنة بل وكنيسة خاصة بهم، فلم آتي بشيء من عندي. ربما كان الخطأ اعتمادي لفظ "الملاحدة" عوض "ملاحدة مراهقون فكريا" كما فعلت في فقرة سابقة للتفريق بين الفريقين.

صحيح أن الأسلوب القديم للتعامل مع الإلحاد كان تجاهله إلا أن الأحوال تغيرت، فالآن أصبحت لدينا مراكز مختصة لدراسته والرد عليه، بل وأصبح من شبابنا من يدرسه ويدرس دينه حتى يقدم الإجابات الشافية بالمنهجية المناسبة.

لكن

المشكل في الملاحدة أنفسهم، فكثيرا ما يتجهون للإلحاد عن جهل بدينهم أو تشبعا بقيم أجنبية يخالونها المناسبة للعالم أو يرضخون لضغوط الواقع، وعوض البحث والتيقن والتبين، يفضلون أن يخرجوا من دينهم نحو الإلحاد أو اللادينية أو اللا أدرية، وكثير منهم يُصبحون "ملاحدة مراهقين فكريا" أي أنهم يهيمون مع كل واد وكلما وجدوا شبهة تبنوها في محاولة لإقناع أنفسهم أنهم على حق.

وكثيرا ما اضطر من يناقشون الملاحدة إلى تعريفهم بالإلحاد وما يستتبع الإيمان به، قبل أن يناقشوهم في إلحادهم، فأغلبية الملاحدة يعتقدون أن الإلحاد إنكار لوجود الله فقط ولا فكرة لديهم حول تبعات اختيارهم ونتائجه، وحال معرفتهم بما جهلوه يبدؤون في البحث عن ترقيعات ومخارج تُبقيهم بعيدين عن الاعتراف بضياعهم وجهلهم.

 فكثير إن لم تكن أغلبية الشبهات أجيب عنها عنها قبل قرون من الزمن إلا أن الملاحدة يعيدون طرحها لاستمالة الجاهلين وعباد الشهوات لزيادة عددهم والخروج من وحدتهم. ولو بحثت في الموضوع لوجدت أشخاصا وجماعات ردت على أحدث الشبهات بردود مفصلة وواضحة، إلا أن الملحد يبحث عن الشبهة وينشرها ولا يبحث عن الجواب عنها.

وكمثال بسيط، خذي ما قدمه الدكتور قنيبي في برنامجه "رحلة اليقين"، محتوى علمي متخصص لنقض الإلحاد وخاصة فرضية التطور، وعوض أن يجيبوه، لجأوا إلى التهجم عليه وشخصنة الموضوع، وغيره كثير مثل حملات إغلاق الصفحات المحاربة للإلحاد على الشبكات الإجتماعية وحملات الترويج للفكر الإلحادي على القنوات الفضائية العربية.

فالإلحاد سينتشر في ظروف مماثلة بين الجاهلين، لكنه سيخلق -إن شاء الله- مناعة لدى من يبحث في دينه لتخرج من كل هذا فئة تعرف دينها وتسهر على إعادته للسيادة.

والتمييز بين المجهولين المعلقين والناشرين. وكذا إتاحة متابعة الأعضاء للتوصل بإشعار فور نشرهم مواضيع جديدة....

1 - أخذ اقتراحات الأعضاء في الحسبان وإشراكهم في تطوير المنصة.

2 - منح مدير المجتمع صلاحيات أوسع.

3 - إتاحة زر مشاركة قابل للإضافة للمواقع لتسهيل مشاركة الروابط على حسوب.

4 - تقييد المحتوى المنشور على المنصة لإظهار المفيد و "إعدام" التافه.

أضفت مشاركة بها روابط 16 مشروعا

حسنا

أعد لائحة لمشاركتكموها، إن شاء الله

لا شكر على واجب

ابدأ بهذا المقطع (توجد قائمة تشغيل كاملة ينتمي إليها، يُنصح بالاطلاع عليها كافة)

بالتوفيق

تفضل:

لكن جهز فنجان قهوة فالعرض ممل ويحتاج صبرا وتركيزا لإكماله

يوجد موقع عربي مختص في هذا الشأن بالضبط:

  • انتبهت للتو أن المشاركات فيه قليلة

أعمل على وضع تصور منظم للموضوع نفسه (

ما استقريت عليه حتى الآن أن أي معلومة قد تنقذ حياة أو تحفظها أو تقدم جديدا يحسن الحياة، يجب أن تُقدم مجانا دون منع الاستفادة منها ماديا. أما المعلومات الشائعة والمنتشرة فحتى لو قُدمت بمقابل مادي فمن السهل إيجادها من مصدر آخر.

مهزلة والله.

الدحيح ليس مختصا وبشهادته الخاصة وباعترافه

 أما الدكتور قنيبي فله بحوث ودراسات في مجال الصيدلة وستجد اسمه كمصحح لأكثر مرجع اعتمادا في الصيدلة (

، ثم تعتبرون الدحيح أعلم منه.

بسببكم نقبع في القاع

صعب، الالتزام ضروري.

يمكن التفاهم مع الشركة للحصول على توقيت عمل مناسب تتخلله فترات استراحة لكن الضغط شديد والالتزام ضروري.

وبشكل عام فأجوبة الأسئلة المطروحة تعتمد على العمل المطلوب منك فهنالك مناصب مختلفة ومهام متعددة.

وتوفير نسخة إنجليزية لواجهة الموقع

@pythonation‍ اعتمدت على تعليقك لتقديم هذه الاقتراحات. شكرا لك‍ 

يمكنك أن تركز على 4 خدمات أو منتجات:

1 - توفير منصة لبيع وشراء إضافات الووردبريس.

2 - توفير منصة للاستفادة من مهارات المبرمجين العرب لبرمجة إضافات خاصة.

3 - توفير منصة لتبادل التجارب حول إضافات الووردبريس.

4 - توفير منصة لمراجعة إضافات الووردبريس.

وبهذا يكون للمنصة إمكانية لإيجاد أكثر من مورد دخل ويكون عليها إقبال أكبر.

شيوع الإباحية وتسليع الجنس يؤسسان لمظاهر مماثلة. وأزيدك من العذاب لطمة، فقد ظهرت تجمعات تطالب بتقبل الشذوذ الجنسي الموجه للأطفال مستندة على مثل ما استندت عليه مجموعات دعم الشذوذ الجنسي الحالية.

فلا تستغرب إن كثرت المطالبات بإباحة ممارسة الجنس مع الأطفال أيضا، فحتى الحيوانات لم تسلم.

ما فهمته أن لديك 3 مشاكل رئيسية:

1 - لا تستطيعين تقييد أو تهذيب رغبتك الجنسية.

2 - تعانين من شك من وجود الله.

3 - علاقاتك الاجتماعية متأثرة بما سبق ذكره.

بالنسبة لأول نقطة فعجزك عن التحكم في رغبتك الجنسية كثيرا ما تكون له أسباب نفسية بالدرجة الأولى، وقد يكون فعلك هذا عارضا لمشكل آخر وليس هو المشكل الأساسي الذي عليك معالجته. الأفضل أن تزوري طبيبا نفسيا أولا حتى تحددي المشكل وعلاجه. أخبريه بكل التفاصيل حتى يسهل عليه تشخيص حالتك فقد تكونين مارة من حالة "تدمير ذاتي" مثلا. كما أنصحك بالتواصل مع القائمين على مبادرة "واعي" فهم من أهل الاختصاص (

ولا أخفيك أنني قرأت عن حالات أشخاص عانوا من مشاكل جسدية لا نفسية وهي التي أثرت فيهم حتى عجزوا عن تهذيب رغباتهم الجنسية، إلا أنها حالات نادرة حسب ما فهمت. وفي انتظار ذلك، اجتنبي كل ما من شأنه أن يوقظ فيك الرغبة في ممارسة الجنس، سواء كانوا أشخاصا أو سلوكات.

أما بالنسبة للنقطة الثانية فالإجابة عنها تعتمد على دينك، فلكل واحد تصوره للحياة والأسس التي يقوم عليها. كمسلم أنصحك بالاعتماد على منصة كالمحاور (

أو المحجة (

تواصلي معهما عبر موقعيهما.

أما آخر مشكل فأتوقع أن حل الأولين سيحله بشكل غير مباشر. لكن أنصحك بل وأشدد على ضرورة إحاطة نفسك بأشخاص طيبين يريدون مصلحتك وتفادي أن تُخبري أيا كان بمشكلتك حتى لا تصبحي هدفا سهلا. وحاولي تغيير طريقة عيشك.

وكان الله في عونك.

المرجو إضافة واجهة عربية لاستخدام الموقع.

بالتوفيق

ارتفاع التكاليف وصعوبة منافسة الشركات الدولية + تفضيل الأجنبية لامتلاكها خوادم وفرق عمل في دول أجنبية ولتجربتها في الميدان. العربية قد تمتلك فروعا محلية إلا أن مكان وجود خوادمها يطرح مشاكل أمنية بالدرجة الأولى.

إضافة إلى سرعة ونوعية خدمة العملاء: قبل سنتين تقريبا، أعلمت إحدى أكبر شركات الاستضافة العربية بمشاكل في موقعها الرسمي، وما زلت أنتظر منها إصلاحها إلى اليوم.

شكرا لك. من المؤسف أنك لم تكمل.