Esmat Ali Mohammed

مدون على هامش الحياة لا أكثر.

435 نقاط السمعة
عضو منذ
أتفق معك، ولكن من قال إن *حسوب* ليس مخصصًا للأسئلة؟
لا أريد المهاجمة عليكم وأنا ملحتفًا وشاح الدين، ولكن صدقوني هذا قد يتنافى مع الفطرة الإنسانية الصحيحة، نحن خُلقنا أصلاً لنعمر هذه المستديرة البائسة، خُلقنا ليخلف بعضنا الآخر، وبلا بلا بلا، أتدرون جميعًا بأن الإسلام ينشد الكثرة لذاتها، والحديث حول هذا قد يطول.
مرحبًا يا رجل، الغريب بالأمس كنت أتصفح الموقع بثوانٍ قليلة من نشرك للموضوع، ولكن لم أستطع التعليق لبعض الأسباب، المهم هنالك عودة أسطورية، وكل شيء سيتم تصحيحه، *البرتقالي المخضرم* يمرض ولا يموت.
أنا أرى ووردبريس هو المنصة المثالية لهذا المشروع، ولديه أيضًا إمكانية استيراد وتصدير المقالات، ولديه ملايين القوالب الإخبارية، وما إلى ذلك.
بالنسبة لي هدفي، وليس حلمي هو أن أصبح طبيبًا، ومدونًا ومصممًا وأشياء أخرى أحيانًا. ^^.
من وجهة نظري، لكل بداية نهاية، وكل نهاية جيل يأتي بعدها أجيال، صدقني أنا وأنت وهم، كلنا مثل *علماء الآثار* نعشق الأشياء القديمة والبالية، ولا ندري أن العالم وكل ما فيه يتغير مع الوقت. خلاصة كلامي المرتجل هذا، أنه من الممكن أن نرى أجيالاً جديدة في سماء *الويب العربي*، هي ستسطع وسيختفي بريقها ولمعانها وسوف يأتي غيرها، لتبليغ الرسالة والمحاولة للوصول الى الهدف المنشود.
حقيقةً بفضلك قد أغير بعض المفاهيم حول أشياء كثيرة، و أسلوبك السهل في الكتابة قد لفت إنتباهي، استمر على هذا النهج، لأننا نحن نحتاجك في دعم المحتوى العربي.
قرأت عن مذهبكم، ولكن ما أثارني حقًا هو أختلافكم في بعض طقوس الصلاة، هل يمكن لهذا الإتخلاف بأن ينتقص من حقكم كطائفة بين المسلمين؟ وما لفت أنتباهي هو أنكم تعطون الحريات ولكن لكل شيء حدود أليس كذلك؟
-1
ولكن حسوب هو مجتمع عربي ×_O
-2
تصحيح ليس إتحاد التسليب الحسوبي، بل إتحاد المسلبين العرب.
نعم معك بشدة، وقريبًا شينشر مصطلح بوتفروليين على معجم IO ":)
-2
أكنت موجودًا في زمن دكستر؟ أهل دكستر نجح في مهامه؟ هل ترى بأن دزيف يتجه نحو الهاوية بعد فشله الذريع؟
-3
صدقني التسرع قد يكلفك كثيرًا، خاصةً مع وجود أتحاد المسلبين العرب :3
حسنًا، وهل اعجاب شخص بآخر بسبب مظهره الخارجي يسمى سطحيةً؟
وكيف تفسر ذلك؟ بأن السطحية هي من طفت.
-2
[@Tarek_Nacer] في الأمس تناقشنا حول هذا صحيح ههه ":)
هل يمكن إرفاق بعض وثائق الدفع يا [@Allagui]
قلت ربما، وهنالك أحتمالية وجود شكوك وظنون أصحيح أم لا؟
ربما أنعدام الأمن كان سببًا في هذا [@Tarek_Nacer]
الإنسان يحب الشكوك والظنون، مهما كان أساسه قويًا فستجد المعتنق يبحث ويتحدث عن الشكوك، وينظر لها بمنظورات متعددة، ولا تنسى حب الأكتشاف والتجريب لدى الأنسان.
صحيح لا أحد يستطيع تغيير دينه الذي يعتقد به بسهولة، ولكن يا مبدعي الطموح، هنالك شيء يدعى الشك و إن أصبح يسير على نهج التضخم، يرغمك ذلك على البحث والتعمق وهنالك أشخاصٌ من شدة تعمقهم فقدوا عقيدتهم التي كانوا عليها.
نريد شيئًا ملموسًا، فقط سنرى ولكن لا أدري إلى متى؟
والأعضاء فيهم ما يدعى بالولاء الخالص لحسوب ولكن ليس كل الأعضاؤ يتمتعون بهذه الخاصية فقط الأباطرة والنبلاء :3
> صار مثل فيسبوك... O_× كيف لي بالصبر، عندما أرى هذا الأسم؟ :3
معك بشدة في هذا، هل سنرى النور مرة أخرة في حسوب I/O؟