ويكبيبديا، تلك الموسوعة التي تظهر دائما في أول نتائج غوغل، إنها أول مصدر نذهب إليه عادة عندما نبحث عن أي أمر نريد البحث عنه أكثر. عباد ديرانية، أحد إداريي النسخة العربية من ويكبيديا كتب كتابا من قرابة 170 صفحة فصل فيها عن كل شيء مهم لا يعرفه الناس حول ويكبيديا، وقد أبدع حقا، والكتاب ممتع صراحة لأن كمية المعلومات التي فيه مفيدة وخاصة عندما تأتيك نوبة فضول حول ما وراء الستار من الموسوعة.

تاريخ موسوعة ويكبيديا –الأصلية والعربية-

بدأت ويكبيديا باسم نيوبيديا على يد جيمي ويلز الذي بدأ الموسوعة بأهداف ربحية "إعلانات" واقتصار التحرير على الأكادميين المشغولين الذين ليس لهم وقت للتطوع في الموسوعة، ثم أعلن فشل هذه الموسوعة، وبدأت بعدها موسوعة ويكيبيديا على نفس مؤسس نيوبيديا وصديقه سانجر بأهداف غير ربحية وتحرير حر متاح للجميع.

وحققت نجاحا باهرا بعد مدة قصيرة قياسية حيث خلال عام وصل عدد الصفحات 20 ألف، وحضت باهتمام إعلامي من طرف تايمز، وفي عامها الأول بدأت تتفرع إلى اللغات غير الإنجليزية ليصل عددها حوالي عشرين لغة من بينها العربية -التي تأسست على يد محررين أجانب وليس عرب- وكانت بدايات الموسوعة العربية سيئة جدا، فكانت تحقق مراتب ذريعة الفشل وأيضا جرى لها محو تام لمحتواها لخطأ تقني مما أعيد تأسيسها عام 2002.

ثم تم إنعاشها بعد مراسلة بعض القائمين على مشروع عرب آيز لينضم للموسوعة من أنعشها فعلا بعدد المقالات، ولكن بوتيرة ضعيفة أيضا، حتى 2004 شهدت الميلاد الحقيقي للموسوعة بتشكل نواة المحررين الذين اهتموا بتنظيمها وكتابة المقالات الأساسية والقوانين وإرساء البنى التحتية لها.

وبعدها ازداد عدد المقالات بشكل ضخم بسبب إضافة بذور قصيرة بشكل آلي مما سبب النفور من زيارة الموسوعة ولكن هذا جعل المحررين يحزمون مع الأمر ويهتمون بالجودة أكثر، وتزايدت الجودة بعد عام 2010 لتصبح موسوعة حقيقية وليست منفذا للنسخة الإنجليزية وفقط، ثم في عام 2013 بدأ العمل الواقعي بتنظيم ملتقيات وتنظيمات والمؤتمرات فكانت مرحلة جديدة للموسوعة.

الكاتب متحدثا عن وضع ويكبيديا الحالي يقول أنه ظهر في توجهات المحررين تيارين، تيار الحذفيين والتي تسعى لرفع جودة المقالات ولو بحذف بعضها، وتيار الحمائم التي تقول بترك كل المقالات ورفع عددها بإنشاء البذور القصيرة وكان هذا التيار هو الأكثر في مجتمع ويكبيديا مما جعل المقالات القصيرة تتضخم ونتج عن الصراع بين التيارين أطول نقاش في تاريخ ويكبيديا (30 ألف كلمة). ثم اختفت بالتدريج هذه الصراعات وبدأ يصبح رأي تيار الحذفيين بزيادة جودة المقالات هو المهتم به في ويكبيديا. وعام 2016 احتلت الويكبيديا العربية المرتبة الخامسة بالنسبة لعمق –مقياس قياس الجودة- رغم قلة مقالاتها مما يؤكد أن حملات الجودة أثبتت نجاعتها، أما حاليا فتحتل المرتبة الثامنة تسبقها المصرية في المرتبة الخامسة. –مثير للحيرة-.

وهناك من يتحدث أن جودة ويكبيديا العربية سيئة لكن هناك تعميم في هذا الرأي، فهناك مقالات كثيرة ممتازة في الجودة ولا ننكر أن هناك مقالات سيئة بالفعل ولكن المسؤولية مسؤولية أصحاب هذه اللغة فالموسوعة موسوعة تشاركية هذا يعني إن وجد أي منا مقالة سيئة وحاول أن يرفع من جودتها لعلنا سنقضي على هذا الرأي وهذه المشكلة.

كيف تدار الموسوعة؟

الموسوعة حرة تماما، تقوم على مبدأ المسؤولية المتبادلة يعني أن جميع المساهمين فيها هم مديرون لها بطريقة غير مباشرة، مما يجعل ويكبيديا ملكًا للجميع دون استثناء ولعل الجميع يعتقد أن كل شيء له مالك حسب فكر الرأسمالي ولكن الموسوعة لم تتبع هذا الفكر. فمؤسس الموسوعة جيمي ويلز قد تخلى عن إدارتها بعد سنوات من تأسيسها وأحيا مبدأ المسؤولية المتبادلة بعدها لم يكن له دور في الموسوعة إلا الترويج.

تدار الموسوعة حسب مبدأ المجتمع، أي شخص مهتم بها يمكنه التعديل والتحرير فيها، وهو مبدأ حافظ على الجودة ولم ينزلها، وهو المبدأ الذي سهل من إدارتها رغم ضخامتها. وجسدت أيضا مبدأ الاستقلالية وعدم الاحتكار واستمرت في ذلك.

أما عن المشاكل فلا تحل إلا بالنقاش، تطرح المشكلة يتناقش الجميع حولها ثم يجب أن يحدث الإجماع على رأي واحد لينتهي النقاش وتحل المشكلة ولا يجسدون مبدأ الديمقراطية (حساب الأصوات وو) وإن لم ينجح الإجماع تؤجل المشكلة أو تبقى معلقة (–للنقاش- ما رأيك في هذا المبدأ؟) هذا المبدأ يعمل بنجاح وقد ساعد على تغيير أمور كثيرة، وهو يؤكد قاعدة أن المجتمع هو الحاكم الفعلي في ويكيبديا.

ولعل أبرز الأمثلة التي تؤكد السابق المذكور هو المحرر المرئي الذي تم إطلاقه بمشاكل تقنية كثيرة وتم إيقافه بسبب احتجاجات كثيرة بين مختلف النسخ الويكبيدية ثم أرجع من جديد بنسخة بدون مشاكل.

لا توجد أي رقابة مخولة من لجنة خاصة أو شيء كهذا، لأن هذا من غير مبادئ الموسوعة، مع هذا يوجد نظام هرمي من درجات مرتبة حسب صلاحياتها: مضيفون، بيروقراطيون، إداريون، محررون، مستخدمون مسجلون، مستخدمون مجهولون. ووجد هذا النظام لمكافحة التخريب المستهدفة للموسوعة.

والإداريون هم المسؤولون غالبا على الحفاظ على النظام ومكافحة التخريب، ويجدر التنبيه أن فئة الإداريين ليست فئة لها سلطة منفردة فإن بدأ أحدهم يستخدم صلاحيتها بسوء وخيانة الأمانة فالمجتمع سيحسم أمره لذلك مازالت السلطة الفعلية لهذا الأخير.

وبجانب المجتمع توجد السياسات التي يحتكمون إليها دائما عند الخلافات، وهي أشبه بدستور وقانون الموسوعة وهنا أيضا لا توجد سلطة متحكمة بالسياسات، بل المجتمع هو من له السلطة في تحريره وتعديله وهي عملية معقدة بحد ذاتها لأنه يجب أن تدعم رأيك بحجج واهية قوية من أجل الفوز إن فتح النقاش حول ما ذكرته وتحقيق مرادك، ولا أحد يمكنه التطاول على القانون حتى جيمي ويلز نفسه الذي حاول تعديل مقالته الشخصية وحذف دور صديقه.

كيف تنضم للموسوعة؟

يمكن للجميع أن ينضم للموسوعة وأن يكتب المقالات، لكن ليس الجميع مرحب به فيجب الالتزام بالقواعد والقوانين أثناء التحرير وإلا فستحذف المقالة أو يلغى التعديل وهو أمر عانى منه حتى الكاتب نفسه ولكن التجاوز والاعتياد هو الحل.

التسجيل في الموسوعة أمر مهم ولا يستغرق إلا بضع ثواني، لأن التعديل بدون حساب مسجل سيجعل الأي بي الخاص بك ظاهرا للمحررين مما قد يضر بخصوصيتك وبعد التسجيل يمكنك فعل ما تريد، ويفضل –حسب الكاتب- الانضمام لمجتعمات مهتمة بويكبيديا كفروع ويكيميديا ومجموعة الفيسبوك (https://www.facebook.com/groups/arwiki/).

الأمر المثير للإحباط وأسبابه

الحذف، هو المثير للإحباط للجدد في ويكبيديا، هناك قواعد تنتهك بالجملة في المقالات الجديدة لذلك تتعرض للحذف ولخصها الكاتب في خمس ركائز –ليس للحذف خاصة بل لتسيير الموسوعة عامة-: الموسوعية، الحياد، حرة، النقاش، مرونة القواعد.

فالمواضيع يجب أن تخضع للأسلوب الموسوعي، ويجب أن تكون ذات أهمية ملاحظة من الآخرين ما يسمى بــ "الملحوظية"وهو أمر تقديري لأنه صعب إقراره ولكن توجد قواعد عامة مثل قاعدة "هل المقالة مهمة لقرائتها بعد 100 عام؟" –وهي قاعدة يمكن تحويرها لتفيد المدون عامة لجعل مقالته مفيدة-، أو اختبار غوغل والبحث عن المعلومات الواردة، وأيضا يجب أن تخضع لقانون الملكية الفكرية فويكبيديا تنشر تحت موجب هذا القانون مما يجعلك ملزما بالمشاركة بما يحترم هذا القانون فتذكر أن الموسوعة حرة.

إجراءات الضبط

والحذف هو أول إجراءات الضبط في ويكبييديا فهو المبدأ الذي يسري في الموسوعة هو المحافظة على الجودة ولا وقت وجهد لتعديل المقالات الجديدة وجعلها أفضل فالأمر صعب، أما الثاني فهو الحظر يأتي بعد إصرار الشخص على تكرار أخطائه والعبث والتخريب، وتختلف مدة الحظر حسب المخالفة أو تاريخ المستخدم التخريبي وعندما تصل إلى مدة معينة يتم الحظر الدائم ومن المستحيل رفعه إلا إذا كان هناك نقض من طرف المحظور أو إعطاء فرصة أخرى إن كان هناك لفتات إيجابية في تاريخه، وإن كان الأمر تخريبيا بامتياز من حسابات عديدة فحظر الآي بي هو الخيار الأخير.

ويوجد كثالت إجراء وهو الحماية ويأتي بعد نزاع تحرير بين أشخاص تنازعوا في التعديلات التي أجريت في مقالة معينة، والنزاع يأتي بعد ثلاث تعديلات في نفس اليوم مما يطبق قانون الاسترجاعات الثلاث أي عندما تحدث أكثر من ثلاث تعديلات في 24 ساعة سيمنع المعدل ولو كان إداريا من التعديل يوما كاملا وإذا تم إعادة الأمر تجرى عقوبة المنع الدائم.

ثم يأتي خيار الحماية والذي يكون بعد عدم انصياع لأحد للقواعد مما يجعل المقالة غير قابلة للتعديل من طرف المستخدمين العاديين وهو قرار مؤقت (يوم/ثلاث أيام) وعندما يتكرر الأمر ليصبح تخريبا فهنا تحدث الحماية الدائمة.أما أخيرا فهو إجراء تدقيق المستخدمين وهو الولوج لمعلومات المستخدم عند إنشاء الكثير من الحسابات بطريقة مشبوهة مما يخول التأكد من الآي بي أو أي معلومة أخرى ويسهل المنع مؤقتا أو المنع الدائم.

طريقة كتابة المقالات في الموسوعة

المقالات في ويكبيبديا هي عبارة عن جمع من مصادر موثوقة مختلفة في مكان واحد ولا علاقة للتأليف ووضع الآراء بالكتابة في الموسوعة والعملية المتعلقة بالمصادر صعبة قليلا فيجب أن تكون موثوقة ولا تقتبس حرفيا منها إن كانت من نفس لغة كتابتك ووو، ولكن أحيانا يحدث تساهل بالنسبة للمصادر خاصة للمستخدمين الجدد لذلك توجد مقالات كثيرة بدون مصادر في ويكبيديا ولكن المقالات الأساسية موثقة بمصادر، وهناك من يترجم من النسخ الأخرى مباشرة لأنها موثقة بمصادر بدلا من البدء من الصفر.

ومن الشروط التي تجعل المصدر موثوقا: صاحبه غير مجهول، منشور (وعكسه مثل المخطوطات التي تكون غير منشورة) الحياد، وأن يكون مصدرا ثانويا.

أما عن موثوقية موسوعة ويكبيديا فقد كانت من أجل ذلك دراسات مختلفة أكدت أن ويكيبيديا الإنجليزية أكثر موثوقية من الموسوعة البريطانية وأكدت أن ويكبيديا العربية مكافئة للموسوعة العربية العالمية، لذلك أثبت نظام ويكيبيديا –نظام التحرير من طرف غير الأكادميين- نجاعته ونجاحه.

الشق المالي لويكيبيديا

لضمان عمل الموسوعة وعدم تعطلها، يجب أن تتوفر خوادم، وهذه الخوادم لن تصبح كافية مع الوقت ويجب توسيعها والزيادة منها، وهذا يتطلب مالا أكثر، ويجب صيانتها والحرص على سلامتها وعدم تعطلها مما يستدعي استعمال يد عاملة ورغم حاجتها المتزايدة للمال لكنها مازالت مؤسسة ويكيميديا -المشرفة على الشق المالي- للموسوعة خيرية وتعتمد على التبرعات والمنح وهي تننهج مبدأ الشفافية في مسار التبرعات بتقارير موثقة.

وهذه التبرعات لا تستخدم كلها لسد حاجيات الخوادم، فهي لا تصل للميزانية السنوية أصلا، فهي لا تصرف كل التبرعات بل تستخدم ما تحتاجه ويتبقى ما يمول للأعوام القادمة.

وعند مقارنة ميزانية ويكيبيديا بميزانية المؤسسات التي تكون قريبة منها في ترتيب أليكسا، ستجد الفرق كبير جد فويكبيديا ميزانيتها لا تتجاوز الملايين أما فيسبوك وتويتر وياهو وغوغل تتجاوز الملايير (دولار).

هل ويكيبيديا متحيزة؟

نعم هي متحيزة، وهي مشكلة لا يمكن حلها لأن طبيعة البشر هي التحيز لرأي دون رأي آخر، وهي مسألة معقدة ولكنها تتناقص في النسخة العربية من ويكبيديا.

معلومة: عدد الإسرائليين الموجودين في مجتمع ويكبيديا أكبر من عدد العرب الموجودين في هذا المجتمع.

الويكبيديا المصرية؟

جاءت لأسباب منطقية وهي أن منظمة الآيزو تصنيفها لا يتضمن شيء اسمه لغة عربية، بل هي عائلة كاملة من 30 لغة مستقلة 'وهي اللهجات العربية' والمصرية بحسب تصنيفهم هي لغة مستقلة قائمة، لذلك وافقت ميتا ويكي على إصدار نسخة ويكبيديا خاصة باللغة المصرية. وهذا أمر لا يستدعي إضاعة الوقت والنقاش البيزنطي حول وجود هذه النسخة، وأيضا بما هي لا تضر النسخة العربية الأم فلا يجب القلق حولها ويستحسن تجاهل وجودها إن كنت غير مقتنع بها.

مشاريع ويكبيديا في العالم العربي

ويكي تهوى المعالم: مسابقة تصوير للمعالم، وهي أضخم مسابقة تصوير سجلت في موسوعة غينيس، دخلت فيها الدول العربية متأخرة لكن بمشاركة معتبرة.

ويكميديا الوطن العربي: كان هناك نقاش وطرح للفكرة لكن لم تحضى بعد بالتطبيق الفعلي لصعوبة الأمر حسب قوانين تأسيس الفروع لويكيميديا.

مجموعات الويكبيديين العرب: مع عدم تحقق الفكرة أعلاه، تأسست مجموعات تضم مستخدمي ويكبيديا فبدأت تونس ثم مصر ثم الجزائر والمغرب وبلاد الشام.

مؤتمر ويكي عربية: وبعد تشكل المجموعات أعلاه بدأت تطرح فكرة مؤتمرات الويكي لكن في الدول العربية وبدأت تحت إشراف المجموعة التونسية بتمويل من ويكيميديا وكان ناجحا كنجاح المؤتمر الثاني في الأردن.

مشاريع الويكي الأخرى

ويكاموس: معجم عالمي شارح لمعاني الكلمات وأصولها واشتقاقاتها وجذورها ومرادفاتها...

ويكي اقتباس: مرجع للأقوال من شخصيات حول العالم.

ويكي كتب: مرجع للكتب المنشورة تحت ترخيص حر غير محمية بقانون نشر.

ويكي مصدر: مرجع للمصادر الثراثية بأي لغة كانت، تحت ترخيص حر.

ويكي جامعة: مدرسة للتعليم الحر تحوي مواد تعليمية تحت ترخيص حر.

ويكي رحلات: دليل سفر لأي بقعة من الأرض وهي النسخة الوحيدة التي لا تحوي عربية –عند صدور الكتاب-.

خاتمة

ويكيبيديا هي أحد السبل التي تخولك للتأثير على المحتوى العربي في النت، يمكنك المساهمة الآن بالمحتوى الذي تهتم به، فأن تضيء شمعة أفضل من تلعن الظلام ويوجد الكثير من الميادين للتأثير على المحتوى العربي وتذكر أن "حق المعرفة حق مقدس" وهذا مبدأ ويكبيديا.

المقالة ملخص لكتاب "حكاية ويكيبيديا" من تأليف الويكبيدي الرائع عباد ديرانية @Abbad_Diraneyya‍ ، يمكن الاطلاع عليه من هنا (https://io.hsoub.com/go/56986)