محمد آل جليل @Mohammed_Safaa

نقاط السمعة 369
تاريخ التسجيل 15/09/2017
آخر تواجد 14 ساعة

مرحبا مينا، القيت نظرة سريعة على ملفك في حسوب هنا ووجدت أن أسئلتك وموضوعاتك لا تبشر بشخص فاشل أبدا، مع العلم أن الفشل الحقيقي في الغالب نمط حياة، مش مجرد مرة تفشل وتقول فاشل.

بدون كلام كثير، إن أردت نصيحتي، وأنا أكره إسداء النصائح، لكن ربما لمروري بتجربة الثانوية العامة من قبل، ودخولي كليتين مختلفتين، (أه أنا قديم شوية) ولعملي بأكثر من وظيفة ومهنة، ربما لذلك استطيع أن أنصحك بأي من الكليات أو المعاهد التي ستفيدك مستقبلا حسب إهتماماتك، يمكنك مراسلتي بمجموعك واهتماماتك على الخاص أو كتابته هنا. بالتوفيق.

16

ما هي تحليلاتكم للوضع؟

الوضع ليس عربياً فقط بل غربياً أيضاً فلو تطالع آراء المستقلين الجيدين في quora أو هاكر نيوز أو ريديت أو مدوناتهم الشخصية عن منصات العمل الحر فستجد أن هناك شبه إجماع أن هذه المنصات تدهورت جداً والتنافسية غير الشريفة ولا العادلة في السعر وصلت لأشدها.

هذا كتنبيه أولي أن الوضع ليس عربياً فحسب بل ظاهرة عالمية وهم عادة يحيلون الأسباب إلى تدفق كم هائل من أنصاف الموهوبين من الدول ذات الدخل الضعيف والمتوسط إلى هذه المنصات.

يرجى العلم أن الأخطاء الأخيرة التي أدت إلى سقوط بعض طائرات البوينغ يعود في بعض أسبابه إلى برمجة هندية. (بالضبط برمجة أجريت ب9 دولار للساعة لقطاع يعرف بأنه دقيق جداً) ووردت في التقارير أن المبرمجين ليسوا حتى موظفين لدى الشركة بل متعاقدون أحرار.

الآن فكر معي: إن كان بوينغ تفعلها فلم لا يفعلها آخرون في صناعات لا تتضمن أرواح بشر؟

لماذا برأيك قد يعمل المستقل لساعات كثيرة من أجل دولارات قليلة؟

1- الخوف الشعور الأول الذي يحس به أي مبتدئ في المجال هو أن مجاله مزدحم جداً وأنه لو لم يخفض سعره لن يعيش ولن ينجو. لا يدرك هذا المستقل أن كل مجال مزدحم لكن لا يعرف أنه كما هو مزدحم بالمستقلين مزدحم بطالبي العمل أيضاً..لكنه لا يدرك ذلك لأن المنصة التي لا يخرج منها تقول العكس -وربما هي ترغب في الإبقاء على الوضع كما هو أيضاً-

2- لأن هذا هو العمل الوحيد المتاح أمامه. ليس له أي شغل آخر حقيقي أو إلكتروني يمكنه الاعتماد عليه لهذا يقنع نفسه بالمانترا المعروفة "العمل مجاناً ولا البطالة"

3- لأنه كما قلتَ أنت لا يعرف التسعير.

4- لأنه يعيش في دولة أي كمشة دولارات تعتبر فيها ثروة

5- لأنه يظن أن سوق العمل الحر تنتهي عند مواقع معينة فقط. ولا يدرك ولا يعرف ولا يجيد جذب عملاء من خارج تلك المنصات-الفقاعات.

هل كنت في السابق ممن يعمل بأسعار بخسه، لماذا؟

نعم و السبب هو التعلم. لأنه أفضل حل للتدريب وكسب الخبرة هو العمل لذلك تعلمت بهذه الطريقة.

للمعلومية لا يولد المستقل خبيرا. لذا العمل بأسعار بخسة كبداية وتدريب وبناء معرض أعمال جائز (وينكره الناس الذين يتصورون فقط أنهم ولدوا بخبرات فائقة لا تقل ساعتها عن الخمسين دولاراً، وهو جنون عظمة مروع) وأنا أشجع على العمل بأسعار متواضعة للغاية في البداية بغرض كسب الخبرة. قد يقول قائل التطوع يوفر ذلك . لكن التطوع لا يوفره تماما بالفعل لأن التعامل مع العميل مباشرة والإحساس أنك تعمل بحقّ شعور مختلف عن التطوع لأن الأخير لا يشعرك بإحساس المحاسبة لذلك لن تتعود على العمل الحقيقي من خلاله.

وكيف تعاملت مع ذلك؟

بعد اكتساب ما يكفي من الخبرة من العمل الحر بأسعار بخسة بدأت أفكر خارج صندوق "منصات العمل الحر" ووجدت أطنان من المحتوى الانجليزي وحتى العربي عن كيفية جذب العملاء مباشرة وكيفية التسويق الذاتي إلخ فمضيت فيه وانعتقت من الوضع العادي.

ذلك المحتوى يعلمك الكثير من ذلك:

  • يعلمك كيف تقيم نفسك وخبراتك أي الإجابة عن السؤال (أين أنا من مَعْلَم إحداثيات مجالي؟) بشكل صحيح وهذا مهم جداً لأن التقييم الذاتي مثل التسعير لا يتقنه الكثيرون

  • تتعلم التسعير

  • تتعلم كيف من عام لآخر ترفع التسعير وكيف تكتب رسالة لعملائك بذلك

  • تتعلم كيف تدير نفقاتك، تطلب فواتيرك، تتعامل مع عملائك، كي لا تعمل مجددا تحت ضغط الحاجة الماسة للمال.

  • تتعلم كيف تكتب الرسائل للعملاء الجدد

  • تتعلم كيف تكتب عروضا تُفتح وتقرأ بالفعل وتحصل من خلالها على عمل.

صحيح أن هذه الأمور ليست من صميم الاختصاص مثلا تصميم أو برمجة أو ترجمة لكنها لا غنى عنها للمستقل الحالي لذلك يمكن إدراج "الجهل بها" ضمن أسباب قبول المستقل بأسعار بخسة

برأيك كيف يمكننا حل هذه المشكلة بالتحديد؟

يقوم المستقلون الأكثر خبرة بضخ المزيد من المحتوى حول الموضوع.

على سبيل المثال محاربة الخوف راجع سبب ١ بالإحصائيات والأدلة والخبرة الشخصية

وباختصار "قيادة ثورة انعتاق من المنصات والمفاهيم الخاطئة عن العمل الحرّ" ( * ) وتعليم القادمين الجدد السباحة الحرة في بحر الانترنت الواسع جداً جداً و المليء بفرص لا حصر لها.

موضوع آخر أقترحه عليك ضمن مشاكل العمل الحرّ

"انعدام ثقافة التعاون بين المستقلين العرب" وشكراً لفتحك مثل هذه المواضيع.


( * ) لا تنس أن المنصات توفر تدريباً ممتازاً للمبتدئين لذلك أنا لست ضدها أساساً لكنها لا تصلح للمحترفين ومتوسطي الخبرة ممن يريدون الانتقال للمستوى التالي.

أرجو أن تكون بالفصحى

اللغة مفهومة لأن الجمهور المتابع ليس من الجزائر فقط.

رابط:

الحلقة المذكورة طور الرفع ولم تنشر بعد.

الدفع ممتاز جداً

يمكنك جني من 600 حتى 2500 دولار شهرياً راجع هذه الحلقة للتفاصيل :

وماذا عن خدمات الترجمة الى العربية في مواقع العمل الحر الاجنبية؟

غير مجزية. لكن تصلح للمبتدئين. للمبالغ الأعلى ابحث في شبكة اللينكداين. (الطريقة

ملاحظة إن لم يكن لديك معرض أعمال فلن تحصل على أعمال مدفوعة جيدة.

ما العمل لمن ليس له معرض أعمال؟

اصنع واحداً راجع بودكاست يونس توك لمعرفة كيف تفعل ذلك بالتفصيل.

بالطبع هنالك تكاسل من قبل المُتعلّم لكن هذه لا يمكنها تسميتها صعوبات بقدر ما هي نقص في الإرداة بالنسبة لي أنا كنت محظوظاً بأنّي درست و تعلّمت ما أُحب، إذا كان عليّ أنا أُسدي نصائح:

  • لا تشتت نفسك بين الدورات أكمل الواحدة تلو الأخرى و اطلع على مسار تعلّم ما كي تعرف أين أنت و متى تتخذ الخطوة التالية

  • لا تقسو على نفسك ببرنامج يجعلك منعزلاً اجتماعيّاً، القليل الدائم، في تجربتي الشخصيّة كلما اقتربت من المرحلة الأخيرة ستزداد ساعات الدراسة أكثر كونك تشعر باقتراب مراحل الحصاد

  • الابتعاد عن المحتوى العربي، ولو أنّه هنالك مبادرات جميلة ينبغي تقديرها لكن للآن الوضع لا يزال لا يُقارن بما يأتي به المحتوى الأجنبي

  • صديق ما يشاركك الشغف بنفس ما تتعلمه مفيد جداً، كان لديّ صديق في بدايات رحلة التعلّم إلّأ أنه لم يُكمل،و اضطر للسفر الوضع كان أفضل بكثير حينما كان موجوداً من ناحية مشاركة الأسئلة، التحفيز و مشاركة مصادر التعلّم في حال اضططرت لشراء دورات

  • الاشتراك في شبكة Stack exchange مفيد جداً و حتماً هنالك موقع للاختصاص الذي تريد تعلّمه، كلّ الأسئلة الشائعة بين المُتعلّمين أُجيب عنها هناك، الكثير من الأحيان تجد نفسك تسأل السؤال الخاطئ.

هل " الامور الجماعية " مؤثرة عليك فردياً الى هذا الحد ؟

بما أنني في اليمن، وأعيش وقائع الحرب الدائرة حاليا، فالأمور ليست جماعية وإنما امتدت لكل فرد. لم يستلم والدي ومعظم قطاعات الحكومة رواتبًا منذ ٣ سنوات تقريبًا إلا في السنة ربما نصف راتب فقط! مقتل ابن عمي بتفجير انتحاري ومقتل العديد من أقرباء والدتي في جبهات القتال الدائرة، ومن سجن ومن فرّ خوفا من السجن. المسألة ليست مشاهدة من بعيد وإنما حقيقة أعايشها يوميا.

بمعنى أن تشعر بالإحباط بشكل يشمل كل تفاصيل حياتك ويغيّرها بسبب ان الثورة فشلت ، هل هذا امر تراه واقعياً؟

فشل الثورة، وليس مجرد انقلاب النظام (السابق) على الحكم، وإنما سيطرة ميليشيات طائفية إرهابية على الحكم ووجود طائرات تقصف (كل شيء) ولا يعنيها كان ذلك منزلاً مأهولا أم عرسا أم مجلس عزاء!

الإحباط أتى من عمل شيء عظيم كالثورة والتضحيات العظيمة التي بذلت وإذا بالأمور تزداد سوءا، الإحباط أتى من فقدان الثقة والمصداقية من النظام والمعارضة على السواء وكلهم مستعدين لحرق البلد إذا تتطلب الأمر ذلك، الإحباط أتى في أنك تتمنى تحسين وضعك المعيشي لتعيش بدون معاش، وتطالب بالمزيد من الحريات لتجد أن الواقع بمنع (كل الصفح والمحطات) إلا تلك التي تسبح بحمد الحاكم وتطالب بدولة مدنية تحفظ كرامة مواطنيها لتجد ممارسات الطائفية في الشمال والمناطقية بالجنوب مما يكسر القلب فعلًا.

لماذا الإحباط؟

  • لأنك تشعر أنك سواء شاركت بالحراك السياسي أم لم تشارك سيزداد الوضع سوءا وعليك أن تقبل بالثنائية اللعينة (إما الديكتاتورية وإما الحرب الأهلية).

  • لأنك مهما أردت أن تفعل شيئا ما بوطنك فهناك دول خارجية ستقضي عليك وتخرب ما بنيته.

  • لأنك ترى بلدك المتصدر في الفقر وتفشي الأمراض والقتل وتجد في نفسك نوع من تأنيب الضمير في خروجك الثوري سابقا.

  • لأنك تعاني في الكهرباء، والماء، والغاز، والمواصلات، والبترول وفي الأشياء التي لم تكن تفكر فيها قبل الثورة.

  • لأنك تشعر أنه لا يوجد حل ولا توجد فائدة.

صحيح ان فشل الثورات أثر في حياتنا ، رحّل الملايين ، زاد من فواتير الكهرباء ، ادى الى مشاكل ضخمة ... لكن فيما يخص حياتك الشخصية، هل تعتبرها " صدمة " بالمعنى الذي يؤثر فيك فعلاً...

نعم، وهذا أدى بي -وبغيري- إلى مراجعات فكرية عميقة لكثير من المسلمات الدينية والسياسية والفكرية التي لم تكن لتخطر في بالنا بسبب الكثير من الجدالات التي لا تنتهي والأفكار المتضاربة والصدامات الكبيرة والحوادث التي لم تكن بالحسبان.

1) متى تقرأ ؟ في أي وقت بالتحديد قبل النوم مثلا او في الحافلة

في أيام العمل: قبل النوم عادة.

في أيام العطل: في الصباح الباكر - وقت القيلولة -قبل النوم.

ومانوع ماتقرأ في ذلك الوقت ؟؟

حسب المزاج. أحيانا يكون مزاجي منفتح للفلسفة فأقرأ كتب الفلسفة لكن لاحظت أنها صعبة في الليل واستيعابي يزداد لو قرأتها في الصباح الباكر، في حال كان مزاجي علميا أقرأ الكتب العلمية في حال كنت أتسلى أقرأ الروايات الممتعة.

2) هل تستطيع التركيز في ماتقرأ دائما أو أنك تلجأ للروايات عندما تكون متشتتا ؟

لا أستطيع التركيز دوما خاصة لو كانت الكتب فلسفية صعبة أو معقدة لذلك لا أقرأها كثيرا قبل النوم وأتركها لوقت الصباح الباكر أو القيلولة أما قبل النوم فأقرأ الكتب السهلة والعملية مثلا قرأت مؤخراً كتاب إنجليزي بسيط عن التسويق لعلامتك التجارية في موقع كيورا (رابطه للفائدة:

3)ماذا تفعل عند حدوث أي منبه خارجي (كإشعارات الواتس مثلا)

التطبيق الذي تأتي منه أكثر الإشعارات بالنسبة لي هو التلغرام لذلك أنا أحظر اشعاراته الواتس فيه عدد قليل جدا من جهات الاتصال وإشعاراته قليلة ولا تشتت وفي حال كثرت أقوم بحظرها مؤقتاً في هاتفي.

4)هل هنالك وقت معين (نصف ساعة مثلا) أو أن الأمر يعود لعدد الصفحات ؟؟

حسب أهمية الكتاب والمزاج والحالة البدنية في مزاج جيد وحالة بدنية صحية وغير متعب أطالع حتى ثلاثة ساعات دون إنقطاع في حالات مزاجية أقل جودة أطالع ربع ساعة أو عشر دقائق أو لا أطالع أصلاً.

5) كيف تختار ماتقرأه ؟

جوابك في الحلقة الصوتية أعلاه.

6) متى تشعر أن اللذي تقرأه غير مفيد ويجب عليك تركه ؟

في الروايات: لما أشعر بالملل أترك الرواية فوراً. يمكن أنهيها في وقت لاحق ويمكن لا.

في الكتب العلمية الإنجليزية: لما أصادف معلومة مثيرة بالنسبة لي وأتحقق من المصدر ولا أجدها مثلاً أو أجدها مقتبسة بطريقة مضللة أتوقف عن القراءة.

في الكتب العلمية المترجمة: لما أجد الترجمة سيئة لدرجة لا تحتمل أو خاطئة تماما. أتوقف عن المطالعة وربما أقرأ الأصل.

7)عند القراءة هل تواجه اي تداخل لأفكار خارجية ليس لها علاقة بما تقرأه كأحداث مضى عليها عشرات السنين ؟؟

يحدث ذلك لكن ليس التفكير في الماضي (نادراً جدا ما أفكر فيه) لكن تخطر لي أفكار خارجية كثيرة مثلا فكرة تطبيق فكرة مشروع بيت شعري مطلع قصة قصيرة فكرة مقال، شيء يفند أو يؤيد موضوعا ما ...عندئذ أفتح المذكرة وأكتبها. أحيانا لما أطالع مقطع أتذكر زميل أو صديق فأشاركه بلقطة شاشة أو رابط للكتاب أو المصدر.

بارك الله فيك

بخصوص الكتب سأرشح لك كتب الذكاء المالي لأننها أغلب ما أقراء

لديك النموذج الرباعي للتدفقات النقدية لروبرت كيوساكي تستطيع إعتباره كجزء ثاني من كتاب الأب الغني و الأب الفقير ولكن الأمر هنا أنا حواره فقط مع أباه الغني

أظف كتاب أسرار عقل المليونير لتي هارف إيكر تستطيع إعتباره كتاب فلسفة مالية , من أقواله " إن المال نتتيجة , والثراء نتيجة , والصحة نتيجة و المرض نتيجة , ووزنك هو الأخر نتيجة , نحن نعيش في عالم من الأسباب و النتائج "

أما هذا الكتاب فعلى الإستثمار مؤلفه روبرت كيوساكي " دليل الإستثمار للأب الغني " كتاب دسم و يحتاج جهد ووقت لم أبدأ فيه ولكنه على القائمة

هذا الموضوع لا يزال طابو في العالم العربي، أي شيء يتحامى الناس الحديث عنه.

المشكلة الأخرى أن العديد من الشركات العربية تمنع الحديث في موضوع الرواتب.

من الأحلام البعيدة في العالم العربي نشوء موقع مثل glassdoor أو إصدار تقرير سنوي عن رواتب المبرمجين كما تفعل إحدى المواقع الغربية الشهيرة.

عطفاً على الموضوع الأساسي ونظراً لأني متعاقد لمدد طويلة مع إحدى الشركات لا يمكن الكشف عن الرقم الدقيق للراتب لكن أخبرك باطمئنان أن راتب المترجم وصانع المحتوى العربي يتراوح من

ذو المستوى العادي (250-600) دولار شهرياً (الإنتاجية: 1000 كلمة يوميا).

ذو المستوى الإحترافي (600-2500) دولار شهرياً (الإنتاجية: 2000 كلمة يوميا).

الاستزادة راجع حلقتي:

إن كنت تحب القراءة إقرأها هنا:

الاولى لا تتضمن فقط عن االاستمناء بل الجماع ككل وثانيا ان الاستمناء يخفض من الاصابة بسرطان بروستاتا

ايضا كلامك مردود ففي النص الذي استشهدت عليه مكتوب ان الدراسات افترضت بلا دليل قاطع اي انها ليست حقيقة دامغة

اما يخصوص القذف المتكرر فهو بسبب حالة نفسية كون الشخص يستمني في مكان غير ملائم او مريح ويستمني بسرعة ويقذف بسرعة فسيعتاد العقل على هذا

اقتباس

ومن جهة أخرى ينسب بعض المختصين

من هؤلاء المختصين وما اسمهم وما دليلهم وما مصادرهم وما هو كلامهم وعلى اي شيءاساس يستند هل يستند الى ابحاث ام دراسات ام رأي ومجرد اسقاطات؟ عزيزي هذا كلام سخيف وغير علمي واشبه بتلك المواقع التي تدعي العلم والثقافة وتكتب مقالات ومعلومات خاطئة وتبدأ بشاكلة هل تعلم... قالت جمعية سويدية... جامعة امريكية... أكد علماء بريطانيون ان كذا وكذا

وطبعا انا هنا اهاجم الكلام وليس شخثك انت لذلك هناك فرق وارجو ان تفرق ولا تخلط

لو قلت ان الاستمناء بشكل عنيف يسبب كسر القصيب ولو انه -حالة نادرة- لكنت وافقتك لكن ما قلته ليس له علاقة بتاتا وخاطئ

ههههه انا الان اكتب من لوحة الويندوز و السبب مفتاح حرف و لايعمل