11

مايغفله هؤلاء هو الروح، الإنسان ليسَ قطعة روبوت تحفظه في ثلاجة لألّا يتعفن جسده ثم بعد 150 سنة تقوم بإحياءه، بمجرد أن تموت خلايا الجسد وتُخرج الدماء منه فالروح ستخرج من الجسد ولن تعود حتى لو قمت بإعادة الدماء وجعلت جميع وظائفه الحيوية سليمة، هذا ليس روبوت، هذا إنسان، يتكون من جسد وروح، هذا مالايفهمه الغرب في سعيهم لمثل هكذا أفكار منها الخلود أيضًا فبالنسبة لهم الروح مجرد شيء إيماني، لأن علمهم غير قادر على تفسيره.. {ويسألونكَ عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلمِ إلا قليلًا}.

لم يتم ذكر الروح اصلا , هم اصلا ( العلماء) لا يؤمنون بالروح اصلا

و ثانيا هو لم يمت بل يدخل في سبات عميق مثل الدب او البكتيريا

11

وأنا ماذا قلت؟ : "هذا مالايفهمه الغرب في سعيهم لمثل هكذا أفكار منها الخلود أيضًا فبالنسبة لهم الروح مجرد شيء إيماني".

سبات الدم أو البكتريا مختلف، الدب مثلًا دماغه لايموت، دماءه لايتم شفطها، أما هنا فجميع الدلالات تدل على أنه عملية "موت" وليس "إسبات":

"إثبات موت مخ البروفيسور"

"بأن يسحب الاطباء الدم من شرايين البروفيسور ليحل محله محلول فسيولوجي خاص."

هنالك انواع من الكائنات الحية فعلاً تتجمد كلياً وما ان يذوب الجليد تعود للحياة, انواع من الاسماك كما ان هنالك نوع من الضفادع كذلك.

لا اجد في تجاربهم الا العبث, لكن عموماً كثير من هذا العبث مفيد, ثانياً لو تجمد وبقيت الروح اظن ان الامر غير متناقض.

عموماً, الله اعلم, علم الانسان ما لم يعلم.

وما ادراك متى تخرج الروح؟

فمن الاية التي قمت بذكرها يتبين انه ليس بدينا فكرة عنها، لذلك يجب ان نجري بعض التجارب

إسأل دكتورا يعمل في الطوارئ أو في العناية المركز فسوف يجيبك ..

عند توقف قلب الإنسان وتوقف الدماغ تخرج الروح ، فالروح لا تبقى في جسد ميت فالروح لا تكون إلا في جسم سخن مضخ بالدم ، وتستطيع معرفة ذلك عند مشاهدة ميت ولمسه فستجده جسمه باردا عكس الحي الذي جسمه ساخن ..

10

للحوار المنطقى :

عالم الفضاء عندما يصعد للفضاء لبضعه أسابيع أو شهور و عند رجوعه للأرض لا تقدر عضلات رجله لأيام كاملة على حمله لأنها أصحبت ضعيفه ولا تقوى على حمله نظير عدم عملها فترة طويله لتحمل جسده بوزنه الكامل .

أما قلب علماء الفضاء فلا يحدث له مشكلة وذلك لأن عضلاته تعمل فى الفضاء طول الوقت بضخ الدماء .

ما بالكم بمن توقف قلبه عن النبض لمدة 150 عام ... سيحدث له ضمور فى عضلات القلب و لن تتمكن من الحركه لتعيد للقلب نبضه أساساً.

هل تعرفون فائدة الماده الفسيولوجيه ؟ إنها لكى تجعل الشرايين ممتلئة و مجاريها محفوظه . ولكن أم تلاحظوا أن ذلك سيتم بعد أن يتم تجميده .. ؟ أى أن الدم تجلط بالفعل ... كيف ستسحب دم متجلط من كافة أنحاء الجسم ؟؟

إن لم يكن ستفعل ذلك قبل التجمد , فإن الدم السائل سيتم إستبداله بالمادة الفسيولوجيه .. أى فى درجة حرارة عادية ... فإن الجسم سيموت بكل تأكيد .. لأن خلاياه الحية قد دخل إليها المادة و حدث لها تسمم منها ؟؟

إن نقطة دم متجلط تجعل الإنسان فى معظم الحالات يصاب بالشلل فى أحد أجزاء جسمه . هذا إن تم اسعافه .. فما بالكم بهذا الكم من الدماء ؟

-2

اخي العلملية كلها ايقاف اي عمليات حيوية, الحالات التي تتكلم عنها هي حالات صحيحة فيما لو كانت العمليات الحيوية غير معطلة, بمعنى عالم الفضاء عندما يصعد للفضاء يصيبه ضعف ووهن بالعضلات لانه يستخدمها ولكن مع الاستخدام تتغير الخلايات اول باول الى نموذج اضعف فعند الرجوع للارض هذه الخلايا تحتاج لاعادة تأهيل, اما ان لم تتبدل الخلايا وحفظ ما هو موجود كما هو وكأن الزمن توقف عند ذلك الحد فكلامك لا ينطبق, كما تجد الاشارة انه جسم الانسان كامل يتبدل كاملاً كل 5 سنين الا القلب والخلايا العصبية فلا يتجدد منها شيء, فلذلك لن تتغير الامور لعضلات القلب اصلاً في اي حال.

كما ان الخبر ذكر ان العملية كلها يجب انن تم في فترة قصيرة جداً وسرعة من اجل السبب الذي ذكرته, وسحب الدم بعد توقف الجسم بالكامل اصلاً نظرياً لم يعد بحاجة للدم, فلن يتحرك, ولن يكون له حاجة او استخدام ضمن الاعضاء المتجمدة المتوقفة, فاظن انها ليست مشكلة, بالضبط عندما يتم نقل اعضاء من متبرع ميت او حي الى آخر فان العضو يتم تفريغه من الدم غالباً.

عموماً في الطب الحديث استفادوا من دراسة الحيوانات التي تدخل في سبات في عملية اسبات الانسان (الاسبات ليس نوم عادي انما هو اشبه بالموت منه الى الحياة, دقات القلب تكون محدودة جداً مثلاً 5 او 10 دقات في الدقيقة, وعدد مرات التنفس 4 او 5 مرات في الدقيقة, معظم اعضاء الجسم تتوقف عن العمل الا الرئيسية, الدماغ نفسه يتوقف معظمه, الحرارة تنزل لمستويات مميتة, وبما ان الاستخام للاعضاء متوقف فيكون الدم المتحرك كل فترة بسيطة هو فقط للحفاظ على حياة الخلايا للاعضاء المتوقفة), وبما ان هنالك حيوانات تتجمد "حتى الموت نظرياً" وتعود للحياة بعد ذوبان الجليد فالامر لربما يمكن ان يكون ذا جدوى للانسان.

مسألة الروح حتى المسلم يؤمن بها ولا يعلمها, {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} , فلا اظن انه لو نجحت التجربة انها تتناقض مع الروح التي هي امر غيبي اصلاً.

على خلاف ما رآه البقية من تجرأ على الصفات الإلهية، إلا أن هذا الشخص يجب ان يتم شكره وتكريمه، لأنه سيضحي بنفسه من أجل العلم.. العلم لن يصدق إلا عندما يجرب، وإلا فستكون حقيقة ناقصة.. فإذا قال لك أحدهم هذه النار تحرق، غالبا لن تقتنع وستجرب هل فعلا تحرق؟ ..

نفس الشيء يحدث هنـا، العلم يريد التأكد وهذا متطوع، يجب شكره.. حتى لو مات ولو يستطيعوا إحياءه، ربمـا يتوصلون إلى اختراعات جديدة وأدوية جديدة؟ من يدري.. لذلك ليس علينا إلا أن نستلهم قليلا من روح التطوع هاته من أجل خدمة البشرية (لم أقل لك قم بدفع 21 ألف دولار أنت أيضا!... هناك ملايين الأشياء في العالم التي تنتظر متطوعا مثلك لتغييرها نحو الأفضل)

للاسف , لن اكون موجود بعد 150 سنة لمعرفة النتيجة ..

اي نعم, ان اصلاً بقيت الحياة الدنيا ولم تزل! المشكلة انه المستغرب هنا لم اختيار هذه المدة الطويلة, لو يتم التجربة على كائنات اخرى وبفترة اقل يعني اول شيء اشهر او سنةو لكن قلنا الاخ خلاص عمرة 75 سنة وعلى حفة قبره وقال يقدم بجسده قبل موته خدمة للعلم, لكن المفروض فترة قصيرة.

تقريباً هذا إنتحار

ممكن ان تشرح هذا ؟

علي حسب ما مكتوب في الخبر:

وفي حال تأخر القائمين بعملية التجميد تعتبر التجربة فاشلة لأن الخلايا تبدأ في التحلل ، ما يحول دون اعادة البروفيسور إلى الحياة

هنالك فرصة أن يموت البروفسير إذا لم يسرعوا، لذلك فرصة الحياة ليست 100% كما أنه قد تحصل ظروف خارجية تؤدي للوفاة مثل الحرائق والحروب والكوارث الطبيعية؛ 150 سنة ليست بالأمر السهل كما تعلم.

.ويتعين على الحقوقيين إثبات موت مخ البروفيسور

يقصد كل من يتهمه منكم بالموت :3

ما رأيك في التجربة ؟ و هل تتوقع نجاحها ؟ و هل ستجربها يوما ما ان اكتملت هذه التقنية ؟

ان تمت دراسىها بشكل جيد، لا ارى اي مانع من فشلها

اذا كنت في ذلك الوقت قادر ومن دون ندم على ان اترك الزمن الحاضر وكل من به، نعم

هناك نوع من الضفادع يدعى ضفدع الخشب Wood Frog في فترة الشتاء يقوم بتجميد نفسه وجميع وظائفه الحيوية تتوقف عن العمل بما فيها قلبه، وعند انتهاء الشتاء يرجع الضفدع الى الحياة مرة اخرى، وبما ان العالم متخصص في التشريح وفي موضوع الشيخوخة وتمديد فترة حياة الانسان أعتقد ان الدكتور يحاول محاكاة ضفدع الخشب لإطالة عمر الانسان.

http://www.youtube.com/watch?v=Fjr3A_kfspM

يبقى السؤال الأن هل ستنجح هذه الفكرة؟

أنا عن نفسي لا!

وماذا عنكم؟

اذا نجح هذا العالم في فكرته , قد تكون هذه هي طريقة للسفر عبر الزمن رخيصة و سهلة

قد تكون هذه هي طريقة للسفر عبر الزمن رخيصة و سهلة

كيف هذا مصطفى ؟ من سيستطيع احيائه مستقبلا واستخراج المحلول الفيسلوجي واعادة الدم الى الشرايين والحياة الى المخ ؟


من سيستطيع احيائه مستقبلا واستخراج المحلول الفيسلوجي واعادة الدم الى الشرايين والحياة الى المخ ؟

جهاز ألي بمؤقت , او حتي دكتور متخصص من الشركة المعنية

و انا مشكك في نجاحها و لكن الدببة تفعلها كل سنة و بدون محاليل او تجميد فائق , لذا علينا الانتظار للمعرفة ما سيحدث

جهاز ألي بمؤقت , او حتي دكتور متخصص من الشركة المعنية

المادة الفسلوجية وظيفتها ملئ الشرايين فقط ، ماذا بعد تجميد الجسم ؟ سوف تتجلط المادة الفسيولوجية، فكيف ستسحب هذه المادة المتجلطة من الجسم ؟

لذا علينا الانتظار للمعرفة ما سيحدث

للأسف لن أعيش 150 سنة لأنتظر النتيجة

سوف تتجلط المادة الفسيولوجية

و من قال انها ستتجلط

و من قال انها ستتجلط

بعد تجمد الجسم ..

ثم كيف سيعمل القلب بهذه المادة وفي بيئة متجمد؟

فعند توقف نبض القلب تخرج الروح ويموت الانسان .

وماذا عن الأجل هل سيتجمد أيضا أقصد الآن عمره 75 عام هل سيطول أجله 150 عاما أخرى

(قل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ)

ممكن العمر ( الاجل ) محسوب بالعمر النسبي و ليس الفعلي , او حساب الاجل غير مرتبط بالسنوات اصلا

-4

لا اعتقد انها ستنجح بتاتا وانها عملية فاشلة برأيي

أنت تميت إنسانا ثم تحييه، فهذا أعده تجاوزا إلى الصفات الألوهية وقدرات الله -سبحانه وتعالى-

لأنه هو وحده المحي المميت

أنت تميت إنسانا ثم تحييه، فهذا أعده تجاوزا إلى الصفات الألوهية وقدرات الله -سبحانه وتعالى-

هل السبات يعتبر موت ؟ لا اعتقد هذا

-1

توقف خلايا الدماغ يعني الموت .

حسب ماهو مكتوب في الخبر :

ويأمل البروفيسور بأن يتمكن الخبراء والاطباء من أعادته إلى الحياة الطبيعية في المستقبل

وبذلك تتجمد خلاياه إلى أن يتمكن العلم في المستقبل من عملية إحيائها


المصطلحات علمية و توصف عملية الانتقال من السبات الى الحياة و هي ترجمة لكلمة "Revive" و لكن عند ترجمتها تتشابه مع المعني الاخر و هو الاحياء من الموت

و كذلك تستخدم كلمة "احياء" عند اعادة تشغيل القلب بعد توقفه بأستخدام الصعق الكهربائي


ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

24.1 ألف متابع