ياسمين بن بل @Yasminebelabbas

" أعاني من الإنتباه المفرط كأنني موكل بحراسة العالم " - ...

نقاط السمعة 1.23 ألف
تاريخ التسجيل 21/09/2016

فستكتسبين الصفات التي تميز الاطباء (في بلدي على الاقل) بما فيها بعض الصفات السيئة مثل التكبر في معاملة الآخرين و البحث عن الفائدة وراء كل ما يفعلونه

الطبيب المتكبر تأكد أنه شخص متكبر قبل أن يصبح طبيبا أصلا , ليست المهنة من تعطي للفرد صفات معينة بل صفات الفرد بحد ذاته هي من ستظهر من خلال مهنته شخص متواضع سيبقى متواضعا حتى لو اشتغل رئيسا للدولة

أعرف الكثير من طلبة الطب المتكبرين و الذين أعرف جيدا أنهم مستقبلا سيشوهون سمعتنا بشكل ممتاز كما أعرف طلبة آخرين مميزين جدا و الذين أنا متأكدة أنهم سيلمعون بشكل مبهر مستقبلا لدرجة أن أسمائهم ستصل للعالمية و تعاملاتهم مع الآخرين في غاية اللباقة ...

صدقا يا @evey‍  تعليقك من أجمل الأمور التي قيلت لي يوما من أين تأتين بهذه القدرة العجيبة على إسعاد الآخرين يا فتاة ؟ :D يا كهلة :'D

وكوني شجاعه في ذلك والشجاعه لاتنفي الحذر كلمي الناس المختلفه وجربي الاشياء المختلفة وسلمي على من عرفتي ومن لم تعرفي الله يضع أمورا في طريقك اعرف ذلك لانه يفعل في طريقي

عادة أنا من الناس الذين يتجنبون الآخرين و يعيشون داخل قوقعة وحيدين مثيرين للشفقة xD قررت اليوم أنه حسنا عليَّ مواجهة العالم فبدأت بتجربة شعور الحديث مع شخص غريب , رغم أنني قمت بالكثير من ردات الفعل الخرقاء و شعرت بالكثير من " يا ليتني لم أقل كذا و قلت كذا " لكنني شعرت برضى غريب عن النفس

اذا هربتي من حقيقة نفسك فستعيشين صراعا وستضطرين يوما بالمستقبل لمواجهتها حين تصبح واقعا معقدا سبب الكثير من الامور التي لاداعي لها.

هذه الجملة بالتحديد كانت موضوع حوار طويل دام لثلاث ساعات بيني و بين صديقتي اليوم

الصغار يبداو يقولون لك خاله لاول مرة

ياه هذه اللحظة الوحيدة التي تجعل الإنسان يدرك أن قد تقدم بالعمر فعلا :'D

توقفي عن النقاش على فيسبوك وستشكرك أنتِ المستقبلية كثيراً

لن أخفي أن الأمر ممتع في الحقيقة :D

أبدأي العمل على مهارات تكسبك المال سواء من خلال التعليم الجامعي او غيره، الأمر مهم

هذه النصيحة الكل يشدد عليها .. أعتقد فعلا أنني يجب أن أضعها من الأولويات

" حدثت لي مرة واحدة .. كنت وقتها في المرحلة الإبتدائية عندما حلمت أن منزل معلمتنا احترق كليا - كنت أعتقد أنه منام طفولي عادي ربما لأنني لم أكن أحبها كثيرا - لكن في الصباح عندما ذهبت للقسم كان الجميع يتحدث عن أن العمارة التي تسكن بها معلمة اللغة الفرنسية إحترقت و أن جزء من بيتها أصابه ضرر كبير وقتها أخبرت المعلمة الأخرى بذلك الحلم و كان جوابها " حسنا يا ابنتي إذا حلمت بشيء ما في المستقبل أخبرينا و أصبحت ظاهرة في القسم :D "

حسنا في الواقع أمور كهذه تحدث للبشر دائما لم أفكر في البحث عن أسباب منطقية و تفسيرات من قبل كل ما في الأمر أن سماع القصص العجيبة للبشر أمر ممتع .. بالنسبة لي حدث الأمر لي مرة واحدة و لم يتكرر بعدها مطلقا ( لو تكرر لكان الأمر رائعا وقتها :'D )

بعيدا عن موضوع سبب عدم إتقاننا التام للعربية .. من المجحف جدا مقارنة الإحتلال الفرنسي لدول الشام بالإحتلال الفرنسي لشمال إفريقيا و الجزائر تحديدا .

صاحب اللحية أنه صاحب السنة، أو متبع السنة، فذكر لحيته كناية عن اتباعه للسنة والتزامه بالإسلام،

اذن نحن نقيس الآن إسلام الشخص بطول لحيته ؟ و نقيس مدى اتباعه للسنة و مدى و التزامه بالتعاليم الالاهية بطول شعرات ذقنه ؟

اتباع الإسلام يؤدي إلى الجهل والتخلف

سافهمك ما لم تفهمه من تعليقي و أبسط الموضوع لك  :

  • لدينا شخص " ألفا " يسب الناس الذين يطيلون لحاهم و يلبسون ذلك الثوب و يصفهم بالمتخلفين و الجهلة و جملة من المسبات الأخرى .. هذا الشخص أحمق تماما لأنه يصنف الناس حسب شكلهم الخارجي و يتناسى ان شكلهم الخارجي هو مجرد " قشرة " .. و هو حر في شكله و لا يحق ﻷي انسان عاقل مناقشتها إطلاقا مطلقا

  • لدينا شخص " بيتا " و كطريقة عكسية لما يقوم به ألفا فهو يمتدح الناس على أساس مظهرهم الخارجي و يصفهم بالمتمسكين بالدين على أساس لحيتهم و إلى آخره من العبارات الرنانة اللطيفة التي تدغدغ الأذن و يتناسى هو أيضا أن هذه مجرد " قشرة " أيضا !! كان بإمكانه امتداح علمه و عمله بدل لحيته بكل بساطة !!

  • الآن لدينا " أنا " كجمهور يتابع ما يحدث و بصدد ابداء رأيه لدي طريقتان للحكم إما بطريقة عاطفية أو منطقية .. اذا قمت بابداء رأي عاطفي فسأتعاطف ببساطة مع الأمر و  أصفق و أهلل لصديقنا بيتا .. أما اذا قمت بابداء رأي منطقي فببساطة أيضا سيبدوان لي مخطئين سواء ألفا أو بيتا فبرغم إختلافهما إلا أن أساسهما واحد و هو التركيز على الشكل الخارجي ﻹصدار الأحكام .. و أنا حرة تماما من أي زاوية أبدي رأيي و أي الجانبين أختار ﻷناقش الموضوع , قام صاحب الموضوع بالرد و توضيح وجهة نظره و رغم أنني شعرت أنها غير سوية تماما إلا أنني حاولت تفهم زاوية نظره للأمر ﻷنه رأيه في النهاية .. و انتهى الأمر و خلد الكل للنوم في سلام آمنين .

  • الآن جاء دورك يا أسامة وكونك من الجمهور أيضا و لك الحق الكامل في ابداء رأيك من أي زاوية تشاء دون أن تتعرض للضغوطات أو السخرية من أي عضو كان !؟ :)

لكن بما أن تعليقي أصابك بالتشنج و جعلك تستخدم أسلوب السخرية في الرد :

ألم تسمعي بالكناية في العربية؟نحن نستخدمها سواء عرفنا النحو أم لم نعرفه

عادة لا أستخدم أسلوب السخرية من تعليقات الآخرين مطلقا لكنني أستعمله بشكل مباشر عندما أشعر أنني تعرضت له و بما أن الله رزقني أسلوب سخرية لاذع جدا فأنا لا أستخدمه مع أعضاء حسوب مطلقا و أتركه لأصحاب شبكات التواصل الاجتماعي  للضرورة القصوى :) .. عدى أن أسلوب السخرية يضعف حجة صاحبها - عكس ما يعتقده - و تحول الحوار من منتج إلى عقيم و هابط المحتوى اذا ما تحول الوضع إلى تراشق متبادل بالسخريات

نصيحة : لا تستخدم " قواعد اللغة العربية "  كحجة للرد على شخص يستعمل المنطق في حجته ﻷن هذا الأمر سيجعل حجتك تبدو هشة و ضعيفة

أعتقد أنني وضحت كل ما علي توضيحه من نقاط ..

أينشتاين

أغلبية ما يقال عن أينشتاين هراء .. أينشتاين كان شديد الذكاء و لم يرسب في الرياضيات مطلقا بل كان تلميذا شديد العبقرية فيها و تعلم أكثر القوانين تعقيدا منذ سن صغير و كل ما يقال عن أنه رسب و كان تلميذا غبيا و ثقيل التعلم هو تخريف تام

بالنسبة ل :

هذه الطرفة انتشرت كثيرا وانا اشك في صحتها ، يقال ان الفزيائي الألماني والعبقري الفذ "البرت اينشتاين" علق

على باب منزله ذات مرة عبارة (غير موجود الآن وسأعود بعد قليل) وعندما عاد قرأ العبارة و قال (حسناً سأعود إليه بعد قليل)

للهراء رائحة لا يخطئها الأنف .. لا أستطيع تصديق أن واحدا من ألمع العقول البشرية على الإطلاق يقوم بأمر كهذا خاصة أن كل من عاصره يصفه بالنباهة و الفطنة

غالبا كل العباقرة الذين سمعنا عنهم يمتلكون صفات غريبة و شخصيات تثير التعجب و الدهشة لكن في النهاية هم بشر يصابون بالاكتئاب و الجنون و الامراض النفسية كأي بشري آخر كونهم نبغوا في مجال معين لا ينفي أنهم بشر عاديون يغنون في الحمام و ينسون تناول وجبة الغداء و يتعاركون مع زوجاتهم و أولادهم

بالنسبة لأغلب المواقف التي ذكرتها فهي مثيرة للشك جدا بالنسبة لي

15

أبو لحية ، علم ديني علم دنيوي ، هذه هي اللحى التي نفتخر بها

انتشر هذا الموضوع منذ مدة على مواقع التواصل الإجتماعي و قد تم تسطيحه بشكل فج جدا ما جعلني أستغرب تواجده في حسوب هنا .. حسنا الكلمات التي اقتبستها في الأعلى هي ما أثار تشنجي جدا

لم أفهم ما المقصود ب " نفتخر بلحيته " ؟! و هذه هي اللحى التي نفتخر بها ؟!

حسنا هو قام بعمل ممتاز جدا لكن لم أفهم مطلقا المغزى من " الإفتخار بلحيته " و ما علاقة اللحية و شكله الخارجي و أسلوب حياته الذي اختاره هو بكامل حريته بعمله و انتاجه ؟ .. له الحق في ابقاء مظهره بالشكل الذي يرتاح له و يأكل بالشكل الذي يرتاح له و لا يحق لنا في الحقيقة مناقشة هذه الأمور تمنيت لو أن الموضوع تناول جانب الأعمال و المؤلفات و الأثر الذي تركه بشكل أكبر من التركيز على مظهره و وصفه بأبو لحية الذي قام بكذا و كذا .. حسنا ماذا لو لم يكن يمتلك تلك اللحية ألن نفتخر به حينها ؟ أم أنها مصدر الفخر الرئيسي في الموضوع ؟

لم أفهم بالتحديد علاقة العنوان بالموضوع و ربطهما بهذه الطريقة هل لك أن تتكرم و توضح لي أكثر ماذا تقصد بالموضوع ؟

هل لديك قصة او تجربة مع مدينة الضياع وبواباتها الثلاثة ؟ احك لنا عنها .

لا أتذكر الآن أي موقف حدث معي لكن شدني في الموضوع طريقة وصفك للحادثة و تفصيل البوابات الثلاث و أعتقد فعلا أن معك الحق الكامل فيما قمت به .. اختيار تقديم السيجارة له و تجاوز الموقف بحكمة كان موفقا نظرا لما قمت بشرحه مع أنني أعترف أن الأمر بالنسبة لي - لو وقعت في موقف مشابه بشكل عام - كان سيكون مغايرا و ليس بهذه السلاسة التي مر بها .. كانت عزة النفس ستغلبني بكل تأكيد و بالتالي دخول البوابة الثانية كان أكيدا ، من أصعب الأمور التي أحاول التحكم بها هي عزة النفس في غير محلها و التي تؤدي الى نتائج لا يحمد عقباها ، بتعبير جزائري " يديني النيف بزاف " و هذا الأمر سيء جدا في المواقف التي تحتاج هدوء كبير لتجاوزها بأقل الأضرار الممكنة

نعم أتابعها أيضا .. أعتقد أنني لا أغفل أي صفحة عربية على الفايسبوك تقدم أو تنشر محتوى يستحق المتابعة ، كتبت بعض مما تذكرته مباشرة ﻷن كتابتها كلها سيستغرق دهرا D":

10
  • السماء الليلة - sky tonight

  • Esbitalia إسبتاليا

  • Daily Art Bites

  • Geologie page

  • Behind the scene

رغم أنك ذكرت الصفحات لكن سأضيف قائمة ببعض الأشخاص الذين أتابعهم على الفايسبوك و الذين يقدمون فائدة

  • Mostafa Darsh

  • Faried Omarah

  • mourad darwish

  • Saeid Kamal Qudaih

  • Ala hamdan

  • Ahmad Abd El-Monsef

الجزائر العاصمة

الأساتذة من يجعلونها مملة جدا :D

طريقتهم في تقديم الدروس كانت كارثية بحجة - ستعيدون دراستها في سنوات قادمة - .. مجرد تضييع للوقت معهم , هم غير مهتمين و ينقلون لنا موجة ملل هائلة لا يوجد منهم أستاذ جيد واحد , بالنسبة لي كنت أدرسها بمفردي :"D

هل تطرقتي في دراستك إلى أخلاقيات الطب أم ليس بعد؟

نعم درستها عندما كنت في السنة الأولى و بصراحة وقتها كانت أكثر مادة تتعرض للتجاهل من طرف الطلبة .. القليل جدا من يأتون للمحاضرة و لا أحد يعيرها إهتماما وقتها كانت تبدو سهلة جدا و غير مثيرة للإهتمام

لكنها مدرجة كمادة أساسية في منهاج السنة السادسة أيضا و سنتطرق لنفس المواضيع مستقبلا لكن بإهتمام أكبر

نهاية القصة، توفيت و هي تظن أنها "بخير".

الله يرحمها

هذا هو الواقع المؤسف فعلا .. الكثيرون يمرون بحالات مشابهة

بين ما يدرس و ما يطبق فرق شاسع

من المفترض أن على الطبيب إخبار الحقيقة الكاملة لمريضه في ما يخص حالته فقط و هذا الفعل هو " المثالي " و " الكامل " و كل تلك الكلمات البراقة لكن في الحقيقة الأمر صعب جدا - جدا - عندما يتعلق الأمر بحالة ميؤوس منها

أخبرتني طبيبة عن حالة قابلتها و هي لامرأة مسنة مصابة بالسرطان و كل الأطباء كانوا يعرفون أنها لن تصمد طويلا و أنه حرفيا لا أمل لها و عدد أيامها معدودة و لا أحد أخبرها بهذا فقد كانت تعتقد أنه مازال هناك أمل

ردة فعلي الأولية كانت الغضب الشديد .. كنت أعتقد أن هذا هو أحقر شيء قد يقوم به طبيب اتجاه مريضه لدرجة أنني بدأت أتخيل كيف سأدخل ركضا إلى ذلك المستشفى و أقتحم غرفتها في لقطة هوليوودية لأخبرها أن عصبة الكاذبيين هؤلاء يخفون حقيقة حالتها

لكن الأمر مختلف جدا و ليس بهذا البريق و السهولة .. لا أعتقد حقا أن هناك من يملك الجرأة لقول شيء قد يصدم المرضى لو تعلق الأمر بحياتهم

هل يمكنك تخيل هذا

  • صباح الخير سيدي .. أنت ستموت قريبا و لا أمل في نجاتك ..و عليك شكري لأني نزيه و شجاع و صريح , الآن يمكنك عدم تخريب مظهري بدموعك و أتمنى منك عدم الدخول في حالة هستيريا بالصراخ و البكاء .. أشكرك على تفهمك و أتمنى لك يوما سعيدا ..

رغم أنني شخصيا لم أواجه هذه النوع من المعضلات و كل ما أضطر إلى مواجهته هي أطنان الكتب و ورقة الإمتحان اللعينة حتى الآن لكن كرأي شخصي أؤمن به فأعتقد أن إخفاء الحقيقة كليا هو أمر غير مقبول من جهة كما أن المواجهة بصراحة ليس خيارا متاحا في كل الأحيان فالأطباء بشر و لا يمكن تجاهل هذا الأساس .. قد يكون أيسر خيار هو إعطاء إجابة غير مؤكدة تماما .. أن حالته صعبة و أمر شفائه غير مؤكد .. إلخ

الأمر أشبه بوضعه أمام واقع يجعله لا يتشبث بأمل كاذب من جهة و أن لا ينصدم أو ينهار من جهة

13

أنت من أكثر الأعضاء تفاعلا في حسوب يا طارق .. و قد أضفت حركة لحسوب كان يحتاجها بعد ركود و نوم لأشهر ..

الحماس الذي بداخلك في هذا السن أراه شيء إيجابيا و ليس معيبا

أنا لست من الأشخاص الذين يحبون أن يطلبوا من الناس تخفيف حماسهم أو إسكاتهم خاصة لو لم يكونوا يسببون ضررا لمن حولهم

نصيحتي إليك هي قم بما تراه أنت مناسبا دون تأثير ممن حولك خاصة أنك في المستقبل ستفقد كثيرا جدا من هذا الحماس -حالة يمر بها الجميع -و ستشتاق لموجة الطاقة هذه التي تجتاحك و عندها لن تجد مزاجا ووقتا و نفسا حتى لكتابة جملة - عن تجربة -

إذا أردت إعطاء رأيك في كل مواضيع حسوب فأنت حر تماما و إذا أردت الإنقطاع لفترة فأنت حر أيضا لكن لا تجعل قرارك يكون نتيجة تأثير من الآخرين .. كونك لا تؤذي غيرك فلا سلطة لغيرك عليك

بالعادة لا أتدخل في هذه الأمور مطلقا لكن أعتقد أن الأمر قد زاد عن حده قليلا و أنه قد تجاوز نطاق النصح و أصبح إحباط خاصة أنك لم تأخذ نكتة الأزرق بشكل هزلي ما يعني أن كلام الكثير من الأعضاء قد أثر عليك فعليا

بالمناسبة لا تقلق فليس الجميع ينزعج من كثرة تعليقاتك .. أنا واحدة ممن لا ينزعجون من كثرة تعليقات أي عضو سوى المخربين

[ لا أصدق أنني أتكلم بكل هذه الجدية في مجتمع تسلية لكن لا بأس للضرورة أحكام :3 ... ]

21

أنا من أكبر المناصرين لفكرة الهجرة .. البقاء في هذه المنطقة للإصلاح هو بمثابة إنتحار حقيقي .. الأضرار التي تعرضت لها شعوب هذه المنطقة - خاصة النفسية - لا تحتاج للإصلاح بل إلى الإقتلاع ، هذا أمر صعب جدا لذا لا مفر من الهجرة لمن يريد حياة كريمة

هل يمكن الهجرة للحياة في مجتمع يكرهني بسبب هويّتي .. أو على الاقل لا يرحب بي ؟

هو لا يكرهك بل يكره الصورة التي يتداولها إعلامه عنك

صورة المسلمين مشوهة جدا إذا تكلمنا على المستوى الجماعي الوضع مأساوي جدا - في الحقيقة لا ألومهم كثيرا - ما يتناقله إعلامهم عن الإرهاب مثير للرعب فعليا .. لكن المستوى الفردي يصنع الفرق ، إثبات أن الصورة التي يرسمها لي لا تمثلني كفيلة على ما أعتقد بهدم الحاجز الذي يعيق تعاملي مع أفراد ذلك المجتمع

الواعون منهم يعلمون أن التعميم غير مجدي المشكلة تتمثل في المتعصبين تحديدا

هل سافرت / تقيم في بلد من البلاد التي تٌقصد عادة للهجـرة ، ولك تجـربة في التعامل الشعبي - الجمعي - مع أهلها ، أو موقف ما ؟

سافرت في زيارة لمدة قصيرة جدا لإحدى الدول الأوروبية المعروفة بمعاداتها الشديدة للحجاب ، قبل الذهاب كنت خائفة بشكل كبير بسبب القصص الكثيرة التي تتعرض لها المحجبات ... لكن بمجرد وصولي تغيرت فكرتي كليا فما حدث معي شخصيا كان معاكسا تماما لقصص المتداولة لدرجة أن بعض من إلتقيتهم كانو يمدحون الحجاب .. العبارات العنصرية التي جهزت نفسي لسماعها إستبدلت بعبارات مدح جعلتني أشعر بالدهشة ، لا أعلم إذا كان الأمر بسبب الزيارة القصيرة فأنا لم أمر بتجارب كثيرة ما جعلها كلها تبدو إيجابية أم أن الأمر كان مجرد صدفة .. ففي النهاية هذا الموضوع يعتمد على تجربة كل شخص

هناك الكثير من العرب و المسلمين الذين يعيشون خارجا و لكل فرد تجربة مختلفة منها الإيجابية و منها السلبية قد يعود الأمر إلى أمور كثيرة مثل كيفية التعامل و الاندماج و حتى نوعية الأشخاص الذين نلتقيهم و نتعامل معهم

شبكة الفساد في هذه البلاد ، أكبر من شبكة الصرف الصحي

المشكلة أن الموكل إليهم حل مشكلة الوطن هم أنفسهم المشكلة

علينا أن نهتم بالسياحة والصناعة والزراعة واستخراج المعادن حتى نوفر مرتبات الدستوريين

كلنا نعيش في - هذه البلاد - حرفيا

إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يهاجر فوراً

لا أستطيع تقبل فكرة أن يكون شخص عادي ولد في هذه البقعة من الكرة الارضية ذو قدرات عقلية لا بأس بها و لا يفكر مباشرة في الهجرة .. العبارات الرنانة البريئة من نوع " أجلس في بلدي ﻷخدمها " لا طائل منها

نحن ديمقراطيون جداً… تبدأ مناقشاتنا بتبادل الآراء فى السياسة والاقتصاد وتنتهى بتبادل الآراء فى الأم والأب

[ دهر من الضحك ] ..

أغلب النقاشات في مواقع التواصل تتنتهي هذه النهايات المأساوية .. صرت أتحاشى النقاشات من أي نوع كان في أي مكان لتجنب ما لا يحمد عقباه فالكثيرون لا يجيدون أسلوب النقاش فعلا

شا راك _تدير

" شا " هي العلامة المميزة للغرب على ما أعتقد كل ولايات الغرب تستعملها ، نحن في الشرق نستبدلها ب " واش "

طوال الوقت كنت أرى هذه اللهجة قريبة جدا للهجة أهل المغرب فهم أيضا يستعملون " دايَرْ " عكس الشرق و الوسط تصبح " داير "

بالنسبة لي أجد لهجة الغرب بالإضافة للهجة أقصى الشرق " عنابة " تتميزان بإيقاع و لحن جميل رغم أنهما مختلفتان كليا

Life in a day

فيلم وثائقي وجدته على لائحتي و قد أهملته لمدة طويلة ،أعتقد أنه الوقت المناسب لمشاهدته

لا مشكلة في ذلك في الحقيقة هو ذوقك و لك كامل الحرية فيه .. لكن لن ننكر أن الأغلبية تتفق على حب الأغنية ﻹرتباطها بالعديد من الذكريات أكثر من نوعها أو لحنها أو ما إلى ذلك.

[كنت أستمع إليها منذ قليل .. ]

لا يوجد بيت جزائري لا تسمع داخله هذه الرائعة صبيحة العيد .. هي الأغنية الرسمية لكل الأعياد

الإستماع إلى أغنية واحدة كل عيد طيلة حياتك سيجعلها ترتبط بالكثير من الذكريات الجميلة و الأجواء الرائعة التي لا يمكن نسيانها الأمر أشبه بأن يمر عليك تسجيل لكل الأعياد السابقة

أنا شخصيا أعتبرها من أكثر الأمور إبهاجا .. و أعتقد أن الجميع - مثلي - لا يتوقف عن التبسم طيلة مدة عرضها D:

هذا ألطف شيء قرأته منذ مدة طويلة جدا - جدا -

عيد مبارك لجميع أعضاء حسوب

أشكرك على نشر البهجة هنا حقا D:

قام الأعضاء بتسليبك لسبب واضح

اخواني فلنحارب التقييمات السلبية التي في غير مكانها باعطاء تقييم ايجابي.

الكلمة الطيبة صدقة. والتقييم الايجابي يمكن ان يكون صدقة

لمادا لا نضع التقييمات الاجابية لنشجع المبتتدئين ؟

من سلبوك ليسو متعصبين بل في الحقيقة لم يعجبهم موضوعك الذي يدعو بشكل مباشر إلى توزيع التقييمات الإيجابية على الأعضاء الجدد كنوع من الصدقات .. هذا ما لم يستسغه المستخدمون و لأصدُقك القول معهم كامل الحق في هذا الجانب

لتجنب كل هذا كان يمكنك طرح السؤال و كتابة موضوع محكم عن سبب كثرة التقييمات السلبية على مواضيع محددة رغم أنها تبدو عادية - بالنسبة لك - و من كان يملك إجابة مقنعة سيجيبك

لم تكن المشكلة في السؤال بحد ذاته هنا .. المشكلة هي في طريقة عرضك للموضوع

ما قصدك ب - بسيط - ؟

سؤال " ماهي آخر كتب قرأتها ؟ " و سؤال " ماذا تناولتم اليوم على الإفطار شباب ؟ و مشتقاتها "

كلاهما سؤالان بسيطان لكن واحد منهما يصلح لنقاش جاد و الثاني يصلح لمواقع التواصل الإجتماعي أكثر

كل ما مر بي حتى الآن من مواضيع و تعليقات سلبت فهي خالفت المتعاهد عليه في حسوب