عروة عزام @WriterOrwa_Azzam

تواصل معي عبر بريدي الإلكترونيّ: orwaazzam123@gmail.com

نقاط السمعة 1.37 ألف
تاريخ التسجيل 25/01/2017
آخر تواجد 4 ساعات

كلامك نفسه غير عقلاني ولا منطقي.

-1

لو كان قد نسي همزةً أو شيئًا آخر أقل أهمية لم أكن لأتحدث، لكن خطأه كان كبيرًا فوجب تصحيحه.

-2

واللَّه كنت سأرد عليك ردًا موضوعيًا، لكن بعد أن قرأت "الصخرية" غيرت رأيي.

-1

"ستعصر"

أنا سأحدّثك عن الراتب يا صديقي.

"لماذا لا أنوي قطعًا التقدم إلى وظيفة في حسوب الآن أم في المستقبل؟" الجواب هو الراتب، نعم فمتوسط معدل الساعات للعمل في بلدي هو 6 ساعات تقريبًا أي أنني سأعمل أكثر من الذين حولي لذلك يجب أن يكون الراتب مجزيًا، لكن على ما أراه في حسوب فالحد الأقصى الذي أستطيع أنا الحصول عليه فلنقل 800$ شهريًا، وهو ما لا يساوي شيئًا هنا في بلادي عند مقارنته مع رواتب أخرى.

هذا رأيي أنا، لكن أنت إذا كنت تعيش في مصر أو دولة أخرى سعر عملتها في الحضيض ستنتعش حالتك المادية إن كنت تقبض بالدّولار.

صديقي يدرس في مصر طب أسنان ويقول نفس الكلام، أي أنّه في السنة الأولى كلها حفظ ودراسة لكن "نسلك" بعدها.

أتكلم مع الأخ.

أين عندكم؟

العلم البسيط - Simple scienc

سيقومون باستعمال المنشار إن لم ينفع معه الذوق ؛)

عندما تعرف هذه المعلومة ستدرك لم معظم المسلمين الذين يناقشونك ليسوا ذوي علم بالأديان الأخرى، اعذؤهم رجاءً.

لا يمكنني إلا أن أهديك هذه الرسالة؛ في ديننا - إن كنت تعرف - يحث النبيّ على عدم التعمّق في الأديان الأخرى قبل فهم الدين الإسلامي والقرآن فهمًا كبيرًا، لذلك فتجدنا قليلي المعرفة في كتبكم وعقيدتكم، اعذرني.

@moheb_rofail‍ ما شاء الله الأخوة ما قصروا وأجابوك بإجاباتٍ شافية تروي فضولك، ولا مجال لي للحديث إلا عن نقطةٍ صغيرة:

أعرف أن أحد القراء الأعزاء قد يقول: ليس الإسلام بحاجة لك، لن تزيده ولن تنقصه؟ لكن ما أريده فعلا هو دليل لما ذكرته أخي يونس أعلاه.

إذا قالها لك أحدهم فاعلم أنه ليس مسلمًا حقًا، دعوتنا إلى الإسلام لها معايير وحدود يجب ألا نتعدّاها، وكما يقول كتابنا "لا إكراه في الدين" فأرجو منك يا محب رجاء كبيرًا أن تطّلع على ما قاله الأخوة وتتدارسه بعقلانية. وهدانا الله وإياكم إلى الدين الصحيح! :)

لا أدري لماذا اعتبرك الأخوة كافرًا مع أن كلامك صحيح ولا يمس بالدين بشيء، نعم أوافقك فإذا كنا سنجعل كل الناس يمتنعوا عن الأكل عند صيامنا، فيجب أن نغلق كل محلات الشاورما والكنتاكي عند صيام المسيحيين "احتراما لمشاعرهم".

تنتهي حقوق نشر الكاتب الفكرية بعد 50-100 عام على موته ويختلف الأمر حسب الدولة.

هذه الفئة التي تتحدث عنها مشكلتها معروفة، وقد قلتها أنت. اللحوم التي نتغذى عليها تأتي من حيوانات تظهر الألم بشكل واضح ومهيّج للمشاعر.

أعرف شخصًا من فئة النباتيين هذه صار نباتيًا بعد رؤيته لمقاطع ذبح الحيوانات..

ويفضل بشكل كبير أن يكون في بداية الصباح وينتهي عندي المغرب وباقي الوقت هو للعائلة والحياة اليومية والترفيه

أصبحتُ أفعل هذا مؤخرًا، عند ساعة معيّنة من الليل لا يجب استقبال أي مكالماتٍ أو رسائل من العملاء.

سأقطّع عليك، للأسف لا أنوي الدراسة في مجال عملي الحر :)

لا نختلف أنّ الإعجاز العلميّ موجود في القرآن بلا شك، لكن نصيحة لا تذكر أمثلةً أنت، دع الأمر لأولي العلم فنحن لا نريد أن نضع أمثلة لا علم لنا بها وبذلك نصعّب على نفسنا الأمر إذا ناقشنا ملحدًا يلمّ بهذه الأمور.

تنظيم الوقت، وخصوصًا في رمضان! لم أتجاوزها حتى اللحظة، أحاول أن أتجاوزها عن طريق فعل بعض الأمور بالإضافة إلى قراءة وترجمة مقالات إنجليزية حول تنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية.

وهل راودك شعور في لحظة ما أنه لو كان لديك وظيفة نظـامية في مكتب ما كان الأمر سيكون أفضل بالنسبة لك من عملك الحر ؟

بالنسبة لي، سأبقى على "شبه" العمل الحر؛ فسنّي صغير وأنا في مرحلة الدراسة حاليًا والوظيفة الكاملة تتطلب التفرغ.

نفس الأمر تكرّر معي قبل حوالي السنة، ترجمتُ مقالاً على مدونتي وبعدها بفترة وجدته على أكاديمية حسوب بنفس العنوان، ولم يأبهوا به.

نشرتُ ترجمتي لنفس المقال قبلها بأسبوع :)

يا أخي ليش الفلسفة، صحيح أنه الإنسان بطبيعته يحب اللحوم لكن بعض الناس لا يريدون أكلها ولهم أسبابهم

مثلك أنت عندما ترفض أكل لحم الخنزير أمام الأجانب، هل عليهم أن ينبذوك أو يسخروا منك؟ لكل شخصٍ تفكيره

لحد الآن لم أجد ولا موقع صادق (من التي أتابعها)، وحتى إن وجدت موقعًا صادقًا صحفيًا، إلا أنه ينتقي الأخبار التي يحبها فقط - التي تنفع الأصدقاء وتضر الأعداء -

متابع للموضوع

شخصيًا أوافقك الرّأي، حاليًا لا أجد أيّ وقت لترجمة المقال المُحال إليَّ، لكن إن أُتيحت لي فرصة الترجمة بمقابل - كدخول فريق الموقع الذي أشرتَ إليه - سأعمل على تفريغ جزءٍ كبير من وقتي وسأعمل معهم بنشاط!