وداد بكوش

77 نقاط السمعة
عضو منذ

أكيد لا، يوجد أشخاص عندما يكونون تحت ضغط العمل تحصل لهم نوبات عصبية و نفسية لا يتحملون الضغط الكبير .

أحببت ديزاين التطبيق سوف أقوم بتحميله و تجريبه

لكن لدي سؤال نعلم أن الكثير من منصات العمل غير آمنة و و طريقة العمل فيها غير منظمة ، ما مدى مطابقة هذا الشيء على منصة باشنورز يا أنور ؟ و هل أنت تعمل فيها ؟ و هل عمولة المنصة كبيرة أو معتدلة ؟

في القنوات التعليمية التي تقدم محاضرات أو دروس، المواد التعليمية تكون محدودة المدى أي أنها ليست بمواصفات عالمية مثلا : هناك قناة على اليوتيوب تقدم محاضرات عن التاريخ لكن ليس التاريخ العالمي أو الأحداث العالمية بل التاريخ الجزائري لهذا يكون متتبعيها هم الطلبة من الجزائر فقط .

على ما أظن أن هناك مسؤولي ضبط السمعي البصري في الدولة المنتجة للسلسلة و هي من عليها التدخل ، و يأتي تدخلها ممن وراء تدخل الإعلام و الحملات على منصات التواصل الإجتماعي .

صحيح الإفلاس لم يأتي دفعة واحدة ، و هذا الشيء الذي لا ينتبه إليه الشركات بصفة عامة .

كلامك جد منطقي أنا أيضا يحصل معي هذا عندما يكون متسع في الوقت تكون الإنتاجية اليومية ضعيفة عكس لو كنت مضغوطة فأنجز العمل في وقت قياسي جدا.

أكيد كل يوم تجربة و كل يوم موقف يحصل للإنسان يجعل منه صلبا أكثر و مهيئا أكثر ، و التجارب لا تنتهي حتى إنتهاء العمر مهما بلغت من حكمة كما قلتي يا فاطمة هناك دوما المزيد .

معظم البرامج مسجلة في اليوتوب ٬ لكنها فكرة رائعة كتطبيق يمكن جمع البرامج فيه. لكن فرضا عملنا تطبيق هل بجب أخذ تصريح أو أي شيء قانوني؟

أوافقك الرأي أحمد فهي أحسن مشروع برأس مال صغير و أرباح مضاعفة و تصلح للطلبة فتستطيع القيام بها بعد الظهر و تمتد إلى مابعد العشاء.

على حد علمي لا تعطي الدول منح لطلاب الثانوية ٬ هناك منح لطلاب الجامعة لإكمال الدراسات الجامعية.

كانت لدي فكرة عن أصل كلمة انترنت من قبل٬ الشيء السائد دائما تجدنا لا نبحث فيه مثلا الانترنيت شيء شائع و الكل يعرفه و يستعمله لهذا لا يخطر ببالنا البحث عن أصل الكلمة و ماذا تعني أما الشيء الدخيل و غير المستعمل في حياتنا تجدنا نتسابق لمعرفته.

فكرة الأصول فكرة جيدة فهي تعدد مصادر الدخل لكن يجب التحكم في المصاريف.

لكن لكي تصل إلى مرحلة تعدد مصادر الدخل يجب العمل خصوصا الأشخاص الذين بدأو من الصفر دون أي دعم مادي من العائلة

عندما نكبر تكبر مسؤولياتنا و همومنا و تفكيرنا في واقعنا وومستقبلنا لهذا نفقد تلك الحلاوة لحاضرنا و هذا هو الحال ومع رمضان أو الأعياد الدينية فلكثرة مشاغلنا و تفكيرنا ننسى الجانب الروحي و الطاقي لمثل هكذا مناسبات.

رمضان لهذه السنة نحن محظوظون لأنه فيه صلاة و تراويح العام الماضي لا شيء ينبأ أننا في رمضان لا صلاة و مساجد مفتوحة ٬ أنا هذه السنة حاولت أن أسترجع ذكريات الطفولة و الفرح برمضان من خلال التحضيرات المختلفة قبل رمضان مما جعل له طعم جميل.

عن نفسي لا أحب هذا البرنامج و لا أرى فيه ذرة من الكوميديا ما الفائدة من إستدعاء الأشخاص و تعريضهم لمواقف مستفزة و فيه أخبار أن المقالب مفبركة يعني هناك الكثير من الجدل مع صفر فائدة .

أحسن شيء توقيف البرنامج.

أرجح عدم نجاح القنوات التعليميّة لأن جمهورها محدود بالأحرى موجهة لفئة معينة فقط هو الذي جعلها لا تنتشر و متابعيها يكونون بنسب ضعيفة ٬ و كذلك الجودة في التقديم وجودة الصورة هذا يلعب دور أساسي٬ عن نفسي لا أحب متابعة مثل هكذا قنوات.

صحيح لم أطلع على المسرحية لكن بما أنك ذكرتي أن توفيق الحكيم كتب قصة مطولة فأكيد أنها تحتوي على الخيال و على الطابع القصصي .

آه فهمت انت تريدين رأيي في مسلسل الملك و الهاشتاغ الذي أطلقه الممثلين لا بالعكس أرى من الصواب توقيف المسلسل لأن البرومو أظهر أن القصة فيها الأخطاء كما ذكرتي.

من أي بلد أنني عفاف؟

قصة أهل الكهف قصة تاريخية دينية و توجد معلومات قليلة عنها ذكرت في القرآن لا يوجد سرد طويل للقصة التي تسمح بإنتاج مسلسل ٫ هذا يعني أن المسلسل أخذ القصة الرئيسية فقط و الأحداث كتبها بنفسه.

أما عن الممثلين و موقفهم لم أفهم ماذا تقصدين يا عفاف ؟

يعني هناك تغير في الأفكار وهذا ما يميز هذه المرحلة ٫ التغيير الجذري الذي نسعى أن نحققه في حياتنا ووعقليتنا هو الذي يجزم ما إن كنا وصلنا إلى المرحلة أو لا.

في شيء إسمه تنمية بشرية و شيء آخر إسمه تطوير الذات وهذان الشيئان مختلفان ٫ التنميّة البشرية من الأمور الأساسيّة التي تعتمد عليها أغلب المجتمعات المتطورة بهدف زيادة القدرات التعليميّة والخبرات لمواطنيها لدفعهم وتشجيعهم على العمل المتواصل بكل جهدٍ ومحبة بعيدًا عن الشعور بالكسل أو العجز و ظهرت بعد الحرب العالمية الثانية .. أما تطوير الذات فهو قديم جدا وكفكرة في حد ذاتها من أروع إنتاجات العقل البشري التي أصبحت في وقتنا الحالي من أكثر أشكال التجارة بالوهم.

هذا يعتمد على ما ذكره الكاتب في روايته ، هل هي رواية تاريخية و هنا لا يمكن للكاتب إضافة أي أحداث و تفاصيل من عنده ،ويتوجّب عليه سرد المعلومات المتعلقة بالأحداث والشخصيات الحقيقية بشكل صحيح أو إن كانت رواية من صنف اخر .

أظن من يصل إليها أنه وصل إلى اعلى مراحل التطور الذاتي و النضج ، و القوة النفسية لكن لا أعتقد أني وصلت إليها ممكن أنني أقرُبُها لكن لازال علي بذل جهد أكثر عل نفسي ، محمد مالشيء الجلي فيك الذي جعلك تفكر أنك على مشارف هذه المرحلة ؟ ما هي المميزات التي بدأت تتوضح فيك و تعبر عن دخولك إياها ؟

لا يا عفاف هي ترتبط بالتجارب و مستوى الوعي العقلي فحتى إن كنت صغير السن و لديك أفكار هذه المرحلة تعتبر وصلت لها، إن كنت تمتلك الوعي الكافي و العقل المتين و مواصفاتها سوف تصنف أيضا أنك وصلت لها . عفاف هل لديك اي معرفة عن الكتاب و هل تصفحته من قبل أو لا ؟

لا اكيد لأنه في هذه الحالة لا يعتبر تاريخيا و يروي أحداث مطابقة للحقيقة ، سوف يعتبر فيلم عادي تشابهت أحداثه مع قصص واقعية فقط.

المسلسل التاريخي يعتمد على مصادر تاريخية موثوقة لا قصص من كتب عادية.