Serjenmed Color Of Nothing Is Not Black @Serjenmed

نقاط السمعة 38
تاريخ التسجيل 02/07/2019

سؤال لماذا لله لا يعمل لأنه هو من يخلق الأسباب والدوافع إلى أن لو أرد الله أن يقذف كوكب الأرض إلى الشمس الان لا أحد من المخلوقات يستطيع أن يمنعه فالعبرة أننا عبيد لسنا أرباب و الهة لنا قدرة مطلقة لفعل كل شيء ولا حكمة وعلم مطلق لنعلم كل شيء

فالبشر في حالة من التوافقية compatibilism أي أننا مسيرون أن نكون مخيرون نجزى بما نفعل

أعتقد أن أي نظام للحكم القضائي على البشر يأخذ بالتوافقية لتبرير تنزيل الأحكام

فالحقيقة أستغرب مما يقولون أن لامعنى للحياة أو من يقول أننا نعطي معنى للحياة بأنفسنا ومن يقول أن الكون هو من يحدد لنا معنى الحياة ولا يمدون ذلك لوضعهم إن دخلوا النار ويقفز إليهم كل المعنى والقيمة لحياتهم هل يوهمون بها أو يتوهمون لها

ببساطة كن كادم عليه السلام عندما أخطأ فستغفر فصلح

ولا تكن كإبليس عندما أخطأ فستكبر فلعن

وهنا يأتي معنى للإسلام الإستسلام لإرادة الله إنكارك لها لا ينفيها هل يعلم الكفار عند دخولهم النار أنها موجوده ليدخلوها لا وإلا ما كانوا كفارا من الأساس

في النهاية سوء الظن بالله ستحصل به على السوء

وحسن الظن بالله ستحصل به على الحسن

تبدو عادلة لجميع الأطراف

فصل كلمة علم هذا موضوع عن العلموية

فالعلم ليس محصورا على العلوم التجريبية فقط ولديها قواعد مشتركة على المنطق والعقل كما الإيمان بوجود خالق للكون

هذه المقولة فاسدة ببساطة لأن العواطف هي جزء مميز في الإنسان فلا يوجد بشر بدون عواطف ولا أدري ما هي المساحة العاطفية في طرح الحجج المنطقية بأصل الوجود لها علاقة بالبرهان والمنطق أكثر من إتجاه المشاعر كما أنها منعكسة عليهم أيضا فهذه مغالطة تسميم البئر

ما يقوله هو أن ما بنى عليه العلم التجريبي من بديهيات و تعميل للعقل هو نفسه ما بنى عليه الإيمان بالخالق فالعلم التجريبي يبحث في تصميم وقوانين ثابتة في الكون وليست الصدفة و العشوائية وهي حجة التصميم التي يتبنها الربوبيين للإستدلال على وجد رب خالق للكون فعندما تبحث في الفيزياء فأنت تبحث عن علم وحكمة خالق الكون و عندما يأتي الملحدون وينكرون التصميم بالعشوائية لينكروا وجود خالق فهم يسقطون معه أسس العلم التجريبي من البديهيات العقلية والتشكيك في مصداقية العقل الذي يستنبطون منه إلحادهم فهم في حالة من التناقض و الإزدواجية

الأحاديث لا تصف على انه فعل جبلي للرسول ولا من نقل الخصيصة بل تصف حكم تشريعي يوجب التأسي أو تسنه

وعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : " كانت المؤمنات إذا هاجرن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يُمتحنَّ بقول الله عز وجل : ( يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ) الممتحنة / 12 ، قالت عائشة : فمن أقر بهذا من المؤمنات فقد أقر بالمحنة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقررن بذلك من قولهن قال لهن رسول الله صلى الله عليه وسلم : انطلقن فقد بايعتكن ، ولا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يدَ امرأةٍ قط غير أنه يبايعهن بالكلام ، قالت عائشة : والله ما أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على النساء قط إلا بما أمره الله تعالى وما مست كف رسول الله صلى الله عليه وسلم كف امرأة قط وكان يقول لهن إذا أخذ عليهن قد بايعتكن كلاما " .

رواه مسلم ( 1866 ) .

مصدر

لذلك قلت لن يخرج عن الكراهية في حالة عدم التحريم من باب التأسي بالرسول عليه الصلاة والسلام تأجر لو تركته ولا تأثم إن فعلته مع مراعاة أحكام الإختلاط على حسب مقالته

وإلا مثلا مصافحة المتبرجة مباح أم حرام ؟

جيد الان سيتم الإنكار عليهم حتى لو كانوا يؤمنوا بالحتمية الجينية

لا أرى أن الحكم يحمل على الإباحة بل على الكراهية حسب مقالتك والأحاديث التي نقلتها أي تأخذ ثواب إلا لم تفعل إقتضاء بسنة النبي عليه الصلاة والسلام

قصدي ما قلته يحتاج إلى تفصيل في حالة التحريم كانت المصافحة للمرأة الأجنبية حرام سواء كانت مسلمة أو غير مسلمة متبرجة أم لا

في حالة حكمك بالكراهة تحتاج إلي تفصيل الحكم يجري على من في حالة وجود محرم مع المرأة و في حالة التبرج يوجد أمر بغض البصر وباقي أحكام الإختلاط ستدور بين حرمانية وكراهة

قصدي قد تتوازى الأفعال وتكون مقدمة لمحرم خاصة ونحن نتحدث عن علاقات المرأة بالرجل في الشريعة الإسلامية وتتحول هكذا لوضع التحريم ولكن غير ذلك فهو مكروه على حسب مقالتك

تحويل وتخزين كل شيء في نظم إلكترونية كهربية له مخاطر في الوقت التي تعاني من مشاكل التعطل أو الإختراق مقابل السهولة والسرعة والتحكم على الجانب الاخر لا يمكنك إختراق الورق و القلم وسرقة وتدمير المعلومات أو إهلاك الممالك بسهولة ولكن هذا سيكون على حساب ما قدمته الثورة الصناعية و التقدم الحاصل في كل المجالات الكوارث الطبيعية هي أكبر خطر على هكذا دول ونظم عاصفة شمسية قوية واحدة كافية لإرجاع العالم للعصر الحجري

يبدو أن المذاهب الأربعة في حالة إجماع على التحريم

مصدر

من مقالتك يحمل الحكم على الكراهة لا تحريم أي يأجر تاركه ولا يأثم فاعله ولو أخذت بشروط الإختلاط من تحريم الخلوة إلخ قد يحمل الحكم على التحريم واخرى كراهية

إذن هناك دولة علمانية تطبق بطريقة صحيحة واخر لا ظننت أنه لا يوجد قوانين ثابتة في الدولة العلمانية وأنها تتغير من شكل إلى اخر ليتم تطبيقها بمثالية

لا تقول لي إن إستهداف الأقلية المسلمة في الصين والهند ليس له دافع علماني واخر قومي في دولة علمانية واخرى ديمقراطية

أما مثال باكستان وإيران من حيث تاريخهم مع العلمانية وتحولهم لواقع اليوم

مبدأ التغير أو الثابت والديمقراطية يحتاج لتحديد هدف أو حقيقة نعمل ونتحرك من أجلها والبشر منهم من له توجه براغماتي أو ايدولوجي أو ديني ومنهم من يرى لا حقيقة على الإطلاق فقط السلطة و الأغلبية هي من تحكم كما في مبدأ ما بعد الحداثة لا تستطيع أن تقول هذا صحيح وهذا خطأ في واقع لا حقيقة ولا مبدأ وتسيطر عليه العدمية هذا إن كنت لا تؤمن بالوجودية و الحداثة واخر يؤمن بدين فلن يحدد هذا إلا موازين القوى ومن سيقصي من اولا

الدول العلمانية أو الديمقراطية ليست بضرورة متسامحة مع جميع المواطنين في الدولة أو تقبل تعديل القوانين من هم في السلطة أنظر إلي حال الأقليات المواطنة في دول مثل الصين والهند وصعود التيارات القومية والعرقية فيها وبعض دول أوروبا وأمريكا ترمب وطبعا تركيا وإيران وباكستان يمكنك أن تقول التيارات الليبارلية واليسارية في حالة إستبعاد من أي سلطة على كوكب الأرض الان ألم تكن تعمل الديمقراطية حينها فقط حكم الأغلبية ولا يهم من هؤلاء الديمقراطية ليست مرتبطة بالعلمانية من قال أن الدول العلمانية تقبل التعديل أو النقد هل نستطيع أن نغير الحكم العلماني إلى ديني بدون أي مقاومة بالتأكيد سيحاربون من أجل العلمانية وتثبيت القانون الذي يبعد الدين عن الحكم أو عن مفهوم العالم فهو قلب العلمانية بدون هذا القانون لن تحصل عليها وهذا ليس قانون مرن بل ثابت

أليست هذه براغماتية يطبقون قوانين اليوم تتعلق بحياة البشر ويغيرونها غدا لا يوجد ثوابت فقط من يملك الأغلبية أو السلطة يشرع فلماذا الان نأتي ونقيم أنظمة اخرى بقوانين اذا كنت تتغير عندنا كل فترة

نعم ولكن لا زالت هناك عقوبة للخيانة السجن المؤبد ليس أفضل من الإعدام

ماذا عن الدول العلمانية هل يمكنك أن تؤصل لحكم دينى توجد عقوبة القتل للخيانة فهل هذا فرض من الدولة لتخويف والقتل عقوبة القتل للردة والخيانة قائمة هنا على دولة وجماعة تأخذ الدين أساس لها بينما عقوبة القتل للردة والخيانة هناك على دولة وجماعة تأخذ القومية والعلمانية أساس لها فلما نأخذ ذلك بهذا

ما المانع أن يسخر الكون للإنسان والكائنات الاخر كلا له مسخر الكون وكلا له الحق في العيش فيه

نسبة اليوم في القران مختلفة ولا تقطع بالكلية أنها يوم من أيام الدنيا

( ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ۖ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34)) ق

( تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)) المعارج

وقد تأتي يوم بمعنى فترة مثل يوم عمل فترة عمل قد تكون 8 ساعات أكثر أو أقل

بين إعتراضك على كلامي

لذلك أحلتك للكتاب لمزيد من التفصيل

لا مانع من خلق الكون للإنسان أن توجد كائنات اخر تعيش فيه أو حتى أفضل منه

(وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70))الإسراء

لا تأخذها بمعيار البشر أقل جهد و أفضل نتيجة

(وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)) القصص

يوجد إختلاف على مسألة خلق الكون في ستة أيام أهيا أيام الدنيا أم لا

فصل كلمة علم أكثر هذا موضوع عن العلموية

مسألة خلق الكون تحتاج إلى تفصيل أحولك لهذا الكتاب إن كنت تريد تفصيل

نعم الدعوة عالمية يتم ترجمة القران لباقي اللغات ولكن لم يبقى قران بل نسخة مترجمة منه كما أنك لا تستطيع الصلاة أو قرأت القران إلا في العربية لذلك وجب تعلمها أو فهم ما تقوله على الأقل ونسق القران يسرع من حفظه وأغلب المسلمين ليسوا عربا نحن نتحدث عن البلاغة والمعاني و ليست المعلومات وأكيد ستفقد جزء منها في ترجمة النصوص أو حتى المعلومات أحد أسباب تعلم اللغات أن تصل لمعلومات وحقائق غير موجودة أو مترجمة في لغتك

أتفق معك لا يمكن أن تكون بلاغة كتاب دليل على صحة المعلومات التي يحويها ولقد قلت لغويا وليس معلوماتيا تستطيع أن تثبت الفكرة عند تعليمه الكتابة أو فقط اقرائها عليه البلاغة ليست في الورق فقط

النبوة ليست في البلاغة فقط

نعم الحيادية مستحيلة ولكن الموضوعية ممكنة وإلا ما أمن أحد

لم يصدقوا كلهم الخبر وكلا له سببه البلاغة تأتي بتحدي وهو ما نجحت فيه

أعطي مثلا ولنرى كيف فهمته

هذا على أساس أن غير العرب غير قادرين على تعلم اللغة العربية ليتحققوا من هذه الدعوة ؟

يقولون لك كتاب من عند خالق الكون سيكون هذا سبب كافي للتحقق من هذه الدعوة

حجة الرجل الصيني لازالت تعمل ولكن عليك أن تسأله في ماذا لا أستطيع أن أتي بمثله لو قال لك لغويا فدعوته صحيحة أن لم تأتي بكتاب في نفس المستوى البلاغي فلا يمكنك أن تأتي بمثله

من سيقارن بين الكتابين المتحدثون بالغة والدارسون لها من قالوا أن هذا أفضل كتاب لم يكونوا بنفس علم الإله عند تصنيفهم وكذلك عند مقارنتهم ولكن عند حدود علمهم مثال لو أن شخصا صنع سيارة وقال لك لا يوجد أفضل منها وصنع شخص اخر سيارة وقال لك هذه أفضل منها تستطيع المقارنة أدائهما وتصدر حكما على أفضل سيارة وكل ما تعرفه عنها هي مكونتها وكيفية القيادة ولكن لا تعرف كيف صنعت ولا أنت أفضل من صنعها

خدم الهدف الذي جاء من أجله عندما عجز الناس أن يأتوا بمثله

برهن أنه جاء من إنسان

(أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23) وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (24)) الجاثية

فقط اذهب معهم في الحديث قليلا واسألهم من الذي يمنع شخص في تحجيم حرية الشخص الاخر سيقولون الخصوصية و الحرية الشخصية ولكن في هذا تحجيم لحرية الشخص الأول سيقولون لك مبادئ اسألهم عن من وضعها لو قالوا بشر فأنت بشر أيضا يتم الفرض عليك والتنقيص من حريتك وهكذا منهم وإليهم سيهربون منك إلى مبدأ ليبرالي أنت حر ما لم تضر اسألهم على سلوك ممنوع عندهم ولكنه ليس فيه ضرر مثل زنا المحارم بنفس مبادئهم لو قالوا لك خطأ فقد أسقط المبدأ لو قالوا لك ليس فيها شيء فلا أخلاق لهؤلاء القوم وبينهم لعامة الناس وسينبذونهم وذهب للنقطة االأولى أنه مبدأ بشري يتم فرضه على حريتك

الإسلام حث على الصدقات ومساعدة الفقراء و نشر دعوته و هذا يحتاج لعقول تعمل تبحث عن الحقيقة والجوهر وليس البقاء فقط ويقولون لا يعمل العقل والمعدة خاوية

لا يوجد نظام ما إلا وجاء ليسد ويطلب حاجة من وإلى البشر فهل هذا إستغلال؟

من يدخل الإسلام سيعرف عنه لكي يؤدي أحكامه وفروضه وسيحتاج هذا للبحث وتعقيل الأمور الغني قد تتوفر عنده أدوات البحث ولكن الفقير سيكون مستبعد ولكن طبعا فقراء المسلمين أولى وعليك أن تبحث عن المؤلفة قلوبهم فهم يأخذون من الزكاة وليس الصدقة فقط

هذا فيروس الفدية قرأت بعد المقالات عنه بعضها يشير لهذا الموقع لفك التشفير

العلوم الصورية مرادفة للعلوم الشكلية فقط إختلاف مسميات

إذن الإنسان القديم لديه عقيدة جديدة أو تراكمية يؤمن بها في الواقع والمجتمع الجديد على عكس عقيدته القديمة أليس كذلك؟

كيف لا يمكن القياس على فلسفة ما أو دين ما بثبوتها في تحديد أفكار أو وصف معين ؟

ماذا عن الرياضيات وعلوم الإجتماع والبديهيات العقلية ؟

كيف يعيش الإنسان بدون عقيدة أفكار يؤمن بها ويصدقها إلا في إنعدام التفكير و إتزان عقله ؟

أنت إفترضت أن الدعاء منفصل عن القدر وغير مكتوب في اللوح المحفوظ فإن إستجاب الله فسيغير اللوح المحفوظ فلا علم له وإن لم يستجب فلا قدرة له من قال لك إن دعاء العبد غير مقدر ؟

( مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ) الحديد |٢٢

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم، ولا قطيعة رحم، إلّا أعطاه الله إحدى ثلاث: إمّا أن يعجل له دعوته، وإمّا أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها . قالوا: إذا نكثر، قال: الله أكثر)