أسامة الحالم @OussamaSe

نقاط السمعة 411
تاريخ التسجيل 09/08/2018

مشاهدة المسلسلات ...وستكون حياتهم حلوة وطيبة ... لا أحد يريد قراءة الكتب في هذه الفترة.

عن النعمان بن بشير الأنصاري رضي الله عنه قال: « إِنَّ الْهَلَكَةَ كُلَّ الْهَلَكَةِ أَنْ تَعْمَلَ السَيئات فِي زَمَانِ الْبَلَاءِ » العقوبات لابن أبي الدنيا (327).

لا مؤامرة ولا شيء.

عائلة كورونا معروف أنها تصيب الجهاز التنفسي، وأعراضها متشابهة...إلخ

لا شيء من هذا جديد...

ما يجب الاهتمام به الآن أنه بلاء من عند الله تعالى.

ويجب التضرع له وعبادته كما أمر بالصلاة والدعاء والتعلم (الدين) والبحث في الدواء لمن يستطيع ذلك...

لماذا؟

أتعجبك حلقاته المدسوس فيها السم بالعسل؟

يجب أن تكون الشركات التي تستثمر فيها، خالية من أي معاملات غير شرعية (محرمة؛ مثل الربا...إلخ)

اقرأ هذا

اعقد النية،

توكل على الله،

أو ما تفعله توقف عنه الآن، وجاهد نفسك حتى تتوقف الأبد.

إذا أتتك فكرة التدخين، استاذ بالله وافعل شيئا آخر،

لا يهم ما هو افعله، وأحسن شيء الوضوء وصلاة ركعتين أو ربما تفعل هوايتك أو اذهب للتنزه.

-1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لي عرض أفضل، ما رأيك يا أخي ألا تبيع الموقع وأنْ توقفه عن العمل، وأنْ تبيعه لله تعالى بإيقافك له؟

والثمن هو رضا الله الكريم الجواد؟

-1

السلام عليكم،

جميل أنت يكون بيننا من يكتب الشعر،

لكن يا أختي الحجاب فريضة ويجب ارتداءه، وأرجو أن تحذفي الصورة في الموضوع

الصدقة.

و"اليقين" دون شك أن الله تعالى يحبك، وأظهر سبب احبه إياك أنه -سبحانه- اختارك مسلما.

و بعض الآراء الفلسفية تقول ان الشر لم يكن موجود من البداية، بل هو نتيجة عن صراع البشر مع بعضهم البعض .

وأيهما الصحيح،تلك الآراء الفلسفية أم هذا؟> الشر مثل الكذب مثل الكراهية مثل كل التناقضات السيئة مع مضاداتها الحسنة، ابتلاءات لها حكمة إلهية لا يمكننا الوصول إليها بإدراك عقولنا المحدود .

الدنيا اختبار، ابتلاء، امتحان، ليست مكانا للاستقرار.

وجود الخير والشر اختبار، فمن اختار الخير فاز ونجا في الآخرة ومن اختار الشر فمصيره النار والعياذ بالله سبحانه.

{وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10)}(سورة البلد)

(التفسير)

والخير والشر في أعيننا نسبي، لأننا لا نعرف الحكمة من وراء الأمر سواءً بشارة بخير أو فاجعة، فالله تعالى هو مدبر الأمور وبكل شيء عليك وهو حكيم في فعله لا تخفى عليه خافية

وتوجد حجج كثيرة لم أستطع إيرادها وكتابتها،

ويمكنك السؤال هنا واحد الإجابات الأخرى بإذن الله وحده.

لكن انتبه أن تجد الجواب لكن تبقى تسأل وتسأل لنية وهدف واحد هو السؤال والجدل، فإن كنت تبحث عن الجواب فأحسب الحجتين فوق يكفيان.

-1

محذوف

أخطأتُ في كتابة الرابط.

أرسل صباحا.

(مثلا قبل وقت الظهيرة)

تفضل اسأل هنا براحتك

يخرج الناس لأجل بطونهم والأوجب خروجهم لدينهم(الدين هو كل شيء في الحياة أي يدخل فيه الاقتصاد كما السياسة والأخلاق...).

يتجمعون تحت الشعارِ الصنمِ؛ الوطنية.

لو أن السياسة لم تمنع في الموقع لأكملت الحديث...

والله أعلى وأعلم وإليه يُرجع الأمر كله...

-1

أنا مستعجل لذلك أعتذر لن أرد على كل شيء

..

..

كيف ليس لله روح؟ ألم يقل سبحانه وتعالى وبثفيه من روحه، أي أن لله سبحانه وتعالى روح، ونحن ننتمي إليه بشكل ما.

نعم ليس له روح، الروح مخلوقة (مخلوقة مثلي ومثلك)، نسبها سبحانه لنفسه لأنها من مخلوقاته.

انظري

{الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب}(سورة الكهف)

هل "عبده" تعني أن النبي صلى الله عليه وسلم من الله تعالى؟

لكن ماذا لو وضعنا أن كلنا بمعنى كلنا، بشر وحيوانات وكون وسماوات وأرض نرتبط بروح الله بشكل مباشر؟

حاشا الله تعالى أن يكون له روح، سبحانه هو "الواحد" "الأحد" "الفرد" "الصمد" !!

الله تعالى غير مركب، وهو ليس متحدة مع خلقه سبحانه.

أنت تبحثين عن تفسير مادي وليس تفسيرا منطقي.

ولماذا لم تذكري الجن أم أنهم خرافة؟!

ماذا كنت تقرين أو تشاهدين أو تسمعين؟ وان لم تقرئي فلما إسترليني في التخيلات؟

هذا الكلام كله من فلسفة وحدة الوجود والديانات الشرقية.

تخيل كم الاحتمالات التي من الممكن أن تحدث إذا صدقت هذا الاحتمال!

كما قال عبدالله

تصديق دون أدنى دليل، واحتمالات لامتناهية

-1

وجاهل مده في جهله ضحكي...حتى أتته يد فراسة وفم

المكان ملؤٌ بالذراري التلاحيد، وشرح المنطقة لهم سئمتُه لعلة هي كما قيل:

حَوْلي بكُلّ مكانٍ مِنهُمُ خِلَقٌ تُخطي إذا جِئتَ في استِفهامِها بمَنِ

ولا أُعاشِرُ من أملاكِهِمْ مَلِكاً إلاّ أحَقَّ بضَرْبِ الرّأسِ من وَثَنِ.

العلم هو الإعتقاد الجازم الذى يطابق الحقيقة والواقع والمبنى على أسس ومعلومات ونظريات وتطبيقات

  1. معظمه ليس اعتقادا جازما، بل غالبُ ظنٍ أي معظم العلم يتحقق بغلبة الظن ويبقى كما تحقق.

  2. سؤال أوضح لمرادي، ما هي موارد\مصادر العلم؟

كلام هنا وهنا هو تخرص دون علم وكلام في الغيب.

قصدت أن أرد على تعميمه، فهو قال "كل" شيء يخضع للفيزياء

العلم هو الإعتقاد الجازم الذى يطابق الحقيقة والواقع والمبنى على أسس ومعلومات ونظريات وتطبيقات

هذا هو؟

كل شيء تحت قبضة الفيزياء خاضعًا لها .

"في" العالم الذي نعيشه فقط (أي محصور بالأشياء في عالمنا هذا، (وقد تخرق قوانينها لكن يبقى ذلك غيبا)).

كلام هنا وهنا هو تخرص دون علم وكلام في الغيب.

تفسير علم

ما العلم؟ (أنا جاد أريد تعريفك له)