هادي الاحمد @iouser234

اكتب في مدونتي وآتي هنا للنقاش بأوقات متفرقة.

نقاط السمعة 9.55 ألف
تاريخ التسجيل 26/12/2014

مدونات الفايرال وتحويل الترافيك فقط بهدف الربح من ادسنس ليست خيارا ناجعا على المدى الطويل برأيي، حتى عندما يكون الموضوع عاما ومستمرا.

السوق قد يتغير في اي لحظة ويغير قدرة المدونة على انشاء ارباح وبالتالي قدرة المدونين على العمل فيها، وهذا بنفسه ليس مشكلة فالانترنت كله يتغير مع الزمن، ولكن عندما تربط نفسك مع اكثر من عنصر متغير في الوقت نفسه فانت تزيد من مستوى المخاطرة.

على المدى القصير، اجل، هذا حل جيد لكسب المال.

على المدى البعيد، عليك البحث عن طرق اخرى لجلب الترافيك وكسب المال غير هذا الاسلوب.

المشكلة الاكبر برأيي انه لن يقدم لك "قراء" مخلصين وانما مجرد "زوار" وهذا يعني انك ستضطر غالبا للعمل على هذا الجانب بشكل منفصل وسيحتاج جهدا اكبر في المستقبل.

بالنسبة للنيتشات، ربما اكتب مقالا مفصلا في وقت لاحق عن طريقة معرفة ايها مناسب للمشاريع الجديدة - تحديد نيتشات بعينها والقول انها مربحة اسلوب خاطئ برأيي لان السوق يتغير خلال لحظات. ولكن بشكل عام يمكنك الاستعانة باي ادوات تقدم لك بيانات عن احتياجات الناس، ادوات الكي وورد ريسيرش مثال جيد، هناك ادوات مخصصة ايضا لعرض بيانات بلد معين واهتمامات قاطنيه.

التدوين التقني هو "ازحم" سوق موجود حاليا، ان لم تكون واثقا بنفسك بانك ستقدم اشياء جديدة جدا ومختلفة جدا فلن يكون عملا قادرا على اعالتك في المدى البعيد، الخطة الافضل ان تحاول التعلم عن كل شيء قليلا، والتركيز على مجال او مجالين، وفي حال عثرت على فرصة للعمل والتعلم في نفس الوقت فهذا هو الخيار الافضل.

من الناحية الربحية عليك اتقان الكثير من الاشياء وحب تعلمها حتى تكون قادرا على كسب الكثير من المال.

لا اعتقد ان سبب الغاء مجتمع السياسة في حسوب مشابه لسبب منع الاعلانات السياسية على تويتر وسبوتفاي.

حسوب حظرت المجتمع بسبب المشاكل الموجودة في بعض الدول العربية بالنسبة للمحتوى السياسي المعارض لها، بينما تويتر وسبوتفاي يحظران هذا المحتوى كونهما غير قادرتين على منع الاخبار الكاذبة المنتشرة فيه - امران مختلفان تماماً

مستخدمي كروم يمكنهم تطبيق الوضع الليلي على كافة المواقع التي يتصفحونها حتى لو لم تكن تدعم هذا بشكل افتراضي من خلال تفعيل احد الخيارات المتقدمة على الهاتف او الحاسوب.

في صفحة chrome://flags ابحث عن كلمة dark لتفعيل الوضع.

اسرع من انتظار تحديث الموقع لاضافة الميزة.

ربما الفرق الرئيسي بين كورا وحسوب بنظري ان الناس هنا ليسوا بحاجة للتفكير بالمشاعر بل بالحقيقة. أذكر نقاشاتنا حول اختبار الشخصية MBTİ ولو كانت نقاطي ضعيفة حينها وأنه بإمكاني الدفاع عن موقفي الان أفضل من ذي قبل، الا ان النقاش كان مليئا بوجهات النظر المختلفة وكل يتحدث دون خوف من جرح مشاعر الاخر.

نفس السؤال عند ترجمته وفتحه في كورا العربية لم أجد نفس العزم أو الرغبة في الاقناع او حتى النقاش حول الموضوع، على الرغم من أن تحليل الشخصيات اليوم اكثر شيوعا وشهرة من أي وقت آخر.

انا موجود في المجتمع بشكل متخف مثلك واحب تصفحه كجزء من الروتين اليومي، ربما لم أكن ناضجا بما فيه الكفاية عند حماسي للمشاركة فيه قبل سنوات وانتهى الامر بالعديد من المغالطات المنطقية والنقاشات التي ربما كان على التراجع عنها ولكن لست نادما على ذلك، فكل ذلك جزء مما أنا عليه اليوم.

احترامي لك ولزيد ولكثير ممن اختلفوا معي حينها ازداد يوما بعد يوم مع انحساري عن المشاركة ومراقبتي من بعيد، لا اقصد هنا انني لم اكن احترمكم حينها ولكن ادركت مع الوقت ان فهمكم لما كان عليه المجتمع كان أفضل من فهمي حينها، وأن كثيرا مما حاولت القيام به لم يكن بالعظمة التي اعتقدتها، ولكن بأي حال، لا زلت اعتقد ان المجتمع فيه امكانيات مختلفة يمكن استغلالها في التدوين وغيره، ربما من خلال المواضيع الطويلة التي تعرض افكارا نقاشية بصيغة تدوينات تاركة الباب للمداخلات، او من خلال الاسئلة والاجوبة، ولكن يجب القيام بهذا كما ذكرت انت، ضمن روح المجتمع نفسها.

ما يمنعني من المشاركة اليوم إضافة للتذكير المستمر المتمثل في حسابي بأن لا شيء يحذف من هذا الموقع، هو أن المواضيع غير قابلة للنقاش في كثير من الأحيان. أنشر أحيانا بعض روابط من ما أكتب وأسجل عسى ان يرد احد ولكن يبدو ان خوارزمية اليوتيوب... اقصد خوارزمية حسوب IO لا ترحم، وأن الراغبين بالنقاش قلة... هذا أو ان ما اقوم به يزعج البعض ولا يجدون ان المحتوى يستحق النقاش اصلا.

المواضيع الموجودة سلفا بعضها مثير للاهتمام ويستحق النقاش برأيي وهذا النوع لم يختف من الموقع قط، ولكن عندما أجد التعليقات قليلة او فيها لمحة من الترولينغ او الشخصنة لا اتشجع على المشاركة. أعني ربما قمت أنا بذاك في الماضي ولا أريد الوقوع في ذات الفخ مجددا. ولا أريد أن اكون المعلق الوحيد على موضوع ما كمن يخاطب نفسه، او اسوأ، ان يرد احد ب"روؤوؤوؤوؤعة منور" بدلا من الرد على الافكار نفسها.

على كلّ، بغض النظر عن اللحظة الدرامية السابقة أعتقد أنني سألخص ما أراه مشكلة اليوم تمنع مشاركتي في ثلاث نقاط:

  • لن أقدم آراء يمكنني التراجع عنها مستقبلا إن لم يكن بإمكاني حذفها او التراجع عنها مستقبلا، لست ضد قانون منع الحذف ولكن اختار ما أقوله هنا بعناية كي لا اقع في ذات الفخ مجددا.

  • لن أشارك في نقاش دون رؤية نقاش نشيط قبل دخولي، وهذا يجعلني جزءا من المشكلة ربما.

  • لن أتشجع للرد بطريقة ساخرة بسبب اختفاء القاعدة الاولى التي ذكرتها، واغلب التعليقات التي اجد نفسي ارغب بتركها هي تعليقات ساخرة او نصف ساخرة.

لم تحذف مساهماتي، تغيير الاسم من خلال طلب في مركز المساعدة الخاص بالموقع ممكن في حال احتواء الاسم على معلومات شخصية او لوجود سبب مقنع بحسب ما أذكر

ليست مفاجئة على الاطلاق، بعد معالجة طلبي لاحتواء اسم المستخدم في المنصة على معلومات شخصية تم تغييره الى هذا

لدي سماعات للحاسوب اشتريتها كمجموعة مع واجهة الصوتيات والمايكروفون، اسم المجموعة بأكملها focusrite i2i studio ولا اتذكر رمز السماعة صراحة.

سماعاتي التي استخدمها في اغلب الاوقات وخارج المنزل هي Xiaomi dual drive نصف داخل الاذن، هي لدي منذ بضعة سنوات وسعرها منخفض جدا مقارنة بسماعات مشابهة ولكن جودتها مناسبة ومتانتها جيدة للتعامل الخشن.

اقترحت نسخة المايكرو من idsd كونك ذكرت انها للمنزل او المكتب، ولكن نسمة النانو تعمل أيضاً على ما اتوقع.

ان كنت في الامارات العربية او كان بإمكانك زيارتها اعتقد ان متجر سماعة يسمح لك بتجربة الادوات الاشهر قبل شراءها، يمكنك التواصل معهم عبر تويتر للتأكد من صحة هذه المعلومة كون معلوماتي ليست حديثة، ويمكنك السؤال عن قطع معينة وتوافرها في المتجر.

اغلب متاجر الصوتيات المتخصصة تسمح بالتجريب، متاجر الادوات الموسيقية تقدم هذا النوع من العتاد عادة ان لم يكن هناك متجر متخصص بالاوديو

في حالة هذه الأغنية بالذات، لا أعتقد أن المشكلة من سماعاتك، التشوه موجود لدي على الهاتف والسبيكرز وسماعات الرأس الخاصة بالاستوديو (مع انترفيس خارجية) وسماعات الهاتف... في جميعها كان هناك تشويش في صوت المطرب.

ولكن أعتقد أنك تعاني من المشكلة في أماكن أخرى بأي حال، انتبه فقط أن الDirty bass في بعض الآلات الموسيقية أو التشويش المقصود مستخدم بكثرة في الأغاني وليس قادم دائماً من السماعات.

بالنسبة لتشغيل ملفات الصوت عالية الدقة، أعتقد الخيار الأكثر ملائمة من ناحية السعر أو الأداء هو iFi Micro iDSD Black Label - ربما من الجيد تجربة أداء السماعات عليه قبل أخذ قرار الشراء للتأكد من أنه يقدم المجال الصوتي الذي يلائمك. لكل محول أو مضخم طريقة مختلفة في تقديم الصوت وتختلف عن بعضها لكن المذكور سابقاً هو أداة سمعت الكثير من المدح عنها على الرغم من عدم تجربتي لها (أستخدم شخصياً interface للمايكروفون والسماعة معاً من شركة focusrite وليست مخصصة للاستماع حصراً، وإنما للتسجيل والاستماع)

حدة الصوت لأنه في بعض الأحيان عندما أستمع إلى الموسيقى درجة الصوت لا تزيد عن 10 في الويندوز

كنصيحة، جرب دائماً القطعة إن كان بإمكانك، أو شاهد مراجعات لأشخاص جربو القطعة مع نفس العتاد الموجود لديك.

يمكنني شخصياً تقديم النصائح بناءً على ما أعرفه عن المنتج وربطه بخبرتي في الموضوع ولكن التجريب هو الحكم الأفضل على كل شيء. مع الأسف لم يكن لدي الفرصة لتجربة السماعات الموجودة لديك لذا لا يمكنني الحكم بشكل قاطع على أي محول أو مضخم مناسب لها.

لن تحتاج واحدا في اغلب حالات للحواسيب، لا تحتاج هذه السماعات قوة كبيرة للتشغيل واغلب بطاقات الصوتيات على الحاسوب قادرة على تشغيلها بمستويات صوت متوسطة واعلى من المتوسطة دون مشاكل.

بعض الناس ينصحون باستخدام محول ومضخم بجميع الاحوال، ولكن لا اعتقد انه بهذه الاهمية ان كان الحاسوب قادرا على تشغيلها.

محمول أم ثابت؟

  1. لأنك فتاة انضممت الى المنصة شهر نوفمبر/2019

  2. لأن الصفوة في بداية اشتراكهم في المنصة تم تسليبهم بدون أي سبب، ويريدون أن ينتقموا لأنفسهم فيكِ.

  3. لأنهم يرون أنه قد دُفع لكِ لتقدمي محتوى كان بإمكان الصفوة نشره لكنهم تكاسلوا عن ذلك.

  4. لأنك حين تقولين رأيكِ تعمميه وهم يعمموا كما يحلوا لهم، فهُم الصفوة.

انا في المنصة منذ بضعة اعوام ولا اعتقد ان احدا يقوم بتسليب الاخرين بسبب جنسهم، او الشهر الذي انضموا فيه للمنصة، او كانتقام، او بسبب الشك في تقاضي المال.

انا اسلب الناس بسبب اراءهم لأنها منصة نقاشية ولا تتضمن دافعا للمجاملة، لذا ان كان هناك تعميم، او سؤال مكرر، او موضوع مكرر، او نقاش مكرر، سأتجاهله او اقوم بتسليبه ليظهر موضوع اهم للشاشة الرئيسية.

لا احد يسمح لاحد في المنصة بفعل شيء بسبب كونه من الصفوة، التفسير الابسط ان الاشخاص الموجودين في المنصة منذ وقت طويل لديهم قدرة افضل على فهم المجتمع والتعامل معه.

يمكنني تفهم سبب الاحباط الذي تعانين منه ولكن حقا، لا احد يكترث لأي احد في هذه المنصة، سواء بالمعنى الايجابي او السلبي لهذه الكلمة، عدد التقييمات والاسم غير مهم، طالما كان المحتوى جيد فسيلقى تفاعلا ايجابيا.

ان لقيت الكثير من مواضيعك تفاعلات سلبية فربما هناك مشكلة بالطريقة التي تقدمين فيها افكارك، وليس بالطريقة التي يتلقى فيها الناس هذه الافكار.

ليس للموضوع علاقة بكونك فتاة، لا احد يكترث لهذا، لسنا في الابتدائية.

لا اعتقد انني سأغير نافذة النشرة البريدية فهذا هو عملها.

بالنسبة للخط، هو مرتبط بالمقاسات الافتراضية للجهاز، الخط قابل للتكبير دون فقدان التنسيق مع اي متصفح سطح مكتب من خلال ctrl وعجلة الفأرة.

في حالة الهاتف يأتي الخط بحجم خط الهاتف الافتراضي.

على اي جهاز/متصفح تحاول استخدام الموقع وهل هناك لقطة شاشة يمكنني الاستعانة بها لفهم المشكلة؟

نافذة النشرة البريدية يمكن اغلاقها بنقرة/لمسة واحدة ولا تمنع الوصول للمحتوى، إن كان بها مشكلة ارجو ارسال لقطة شاشة لاعمل على حلها

شكراً لاهتمامك، سنحاول في الأعداد القادمة تحسين تصميم النشرة لنكون قادرين على إضافة المزيد من المقالات والنقاشات المثيرة في نهايتها دون الحاجة لجعلها "أطول" كي تبقى ضمن حدود القراءة السريعة

كتبت سابقاً عن المنحة ولكن بسبب تغير شروطها كل عام والتعقيدات الاخرى وعدم أهليتي للتقدم بسبب التقدم بالعمر لم أعد أتابع الموضوع

من سوريا، في تركيا، ولست ضمن برنامج المنحة التركية.

كلاودفلير لا توفر استضافات - لا يمكنهم مساعدتك غالباً فهم مجرد وسيط لتوصيل المحتوى

ملاحظة: لا اذكر اسم الاداة التي تستخدم عنوان الاي بي لتحديد الاستضافة، ولكن وجدت اخرى يمكن استخدامها مع النطاق.

لا اعتقد ان اي شركة استضافة ستقوم بإعطائك الصلاحيات للموقع بهذه الطريقة. يمكنك محاولة معرفة عنوان الip للموقع ومن ثم معرفة الاستضافة من خلاله -لا تنجح الطريقة دائماً- ولكن لن تستفيد شيئاً.

يجب أن تكون دالة ارسال البريد عاملة عند فعل هذا - أيضاً ربما من الجيد أخذ نسخة احتياطية من قاعدة البيانات قبل فعل أي شيء

إن كان لديك وصول لقاعدة البيانات بأي طريقة توجه لجدول options (قد يكون مسبوقاً بلاحقة من الشكل wpxx_ أو أي لاحقة أخرى)

ابحث عن السطر admin_email ضمن عمود option_name (المعرف 6 غالباً)

غير العنوان لعنوان آخر، حاول استرداد كلمة المرور على البريد الجديد من خلال شاشة تسجيل الدخول في الموقع.

استخدم بريدأ مختلفاً عن البريد المستخدم لحساب أي مستخدم في الموقع - انشئ بريداً جديداً إن احتاج الامر.

بالنسبة لي تخفيض التأخير 1ms مفيد لي كلاعب

لا. استقرار الاتصال مفيد لك كلاعب أكثر من انخفاض معدل التأخير، الاتصالات اللاسلكية غير مستقرة وهذا ما يجعلها خيارا سيئاً للاعبين وليس معدل التأخير، يمكنك اللعب بمعدلات تأخير حتى 100مث دون مشاكل في أغلب الألعاب - في البطولات الاحترافية يستبدل الاتصال مع السيرفر باتصال سلكي لتجنب هذا بأكثر طريقة ممكنة ولكن التأخير لا يمكن القضاء عليه.

و زيادة عدد المتصلين بوقت واحد و السرعات العالية من البديهي ان تخفض الاسعار

لا. رأينا هذا سلفاً في شبكات الجيل الرابع ونراه اليوم في شبكات الجيل الخامس في الدول التي ظهرت التقنية فيها، أسعار الهواتف غير منطقية واسعار الباقات غير منطقي ومحدودة جداً في مدن معينة كنوع من التجربة. لم يتم الانتهاء من تطوير التقنية بعد لتصبح مقنعة مالياً للمستخدمين العاديين.

و كتابة "لا حاجة له حاليا" و "ربما لاحقا" هروب ذكي

هذا ليس هروباً. المقال يتحدث عن اليوم، والتسويق الذي يجري للخدمة اليوم، وكيف يتم دفعها والأجهزة العاملة بها اليوم للمستخدمين.

تقنية كاي تقنية جديدة تبدا بحاجة عدد محدود من المستخدمين و تزيد الحاجة لها لاحقا

حسناً ولكن هذا لا يعني أنه من المبرر دفع ثمنها دون فائدة مقنعة للمستخدم، أم علينا أن ننتقل للتقنيات الجديدة بغض النظر إن كانت مقنعة مالياً لنا أم لا؟ هل ستبدل حاسوبك الشخصي طالما يقوم بالعمل الذي يجب القيام به؟ أم عليك أن تطوره كل فترة معينة والحصول على جهاز بمواصفات اعلى دون مبرر فقط كتبذير مالي؟ برأيي لا يجب على المستخدم العادي تبذير ماله على هذا النوع من الأجهزة - هو حر طبعاً ولكن أنا اقول فقط أن انفاق المال في مكان لا تحتاجه هو تبذير.

خدمات بث الالعاب و ربما التطبيقات لاحقا ستحتاج لهذه السرعات لتعمل بكفائة اكبر

لاحقاً... يمكنك شراء اتصال جيل خامس لاحقاً عندما تحتاج له. وانا من أكبر المشجعين على دفع المال مقابل الخدمات التي تحتاجها. اليوم لا أعتقد أنها مقنعة مالياً مقارنة بالخيارات الأخرى الموجودة في السوق.

خطة جيدة لمعرفة الفكرة وسرقتها /س

النطاق فقط، عرض المقالات لا يزال معطل