Aml Mahmoud @AmlMahmoud

نقاط السمعة 18
تاريخ التسجيل 12/12/2019
آخر تواجد 3 أيام

وجود الأب له دور كبير فى التربيه ومن الممكن يزيد عن دور الأم وغيابه بالتأكيد يعود بالتأثير السلبى لأن عند عودته يحاول التعويض عن ما مضى بالرضوخ لطلبات أطفاله وأن كانو على خطأ .

لا يوجد اختلاف كون الابن ذكر او أنثى لأنى اعتقد أن الابنه أكثر ميولا لأ بيها أما الولد فكلما ابعدتيه عن والده لن تجدى بينهم تشابه كل ما فى الأمر ان الوالد له دور أكبر او أكبر قدوه لاطفاله فى غرس القيم والمبادئ بجانب الأم

والأم مهما حاولت التربيه بدون الأب حتى وهو غائب لابد من قليل من المشاركه معادلة الوضع مع الاطفال .

لا أقول انى فشلت ومع ذلك لا أقول لم أفشل واقع الكلمه ذاتها تدعو للتراجع ولكن اصفها بثمن النجاح لابد من وجود سقوط وقيام مره أخرى ولا يجب الاستسلام ودراسة سبب السقوط والاخفاق فى المره السابقه ولا بد من التعلم من كل مره سبقت ولا يكون نفس الإخفاق فى كل محاول ولكن تتحسن الأوضاع تدريجيا

ف الوقت الراهن اظن لا يوجد هناك امرأه لا تستطيع تحمل المسؤليه .

لا تقتصر المسؤلية على إدارة الامورالماليه من تربى اطفال وتعلمهم وتعمل أيضا فاادارة الأمور الماليه تكون سهله وأعتقد أن الزوج ماهو إلا مجرد موزع للأموال أما المرأه هى التى تحدد الكم الذى يحتاجه المنزل ومتطلبات الاطفال

من الأموال .

وتقولين لى لا تستطيع إدارة الأمور الماليه امهليها فتره زمنيه دون أن تعتمد على أحد وستجدينها فى موقع أفضل وأظن أيضا ان الضغوط تعلم المسؤليه.

لا أقصد من يتخلو عن أبنائهم ابدا ولكن هناك بعض الآباء قساة القلوب .

أما من يتخلون عن أطفالهم فلن يعرفو من هم ليقدمو لهم التضحيه.

التضحيه دون نسيان الذات بحيث لا أظلم نفسى أمام الآخرين ولكن اعترض على جملة ان " هناك بعض الآباء والأمهات لا يستحقون التضحيه"

لأن مجرد إنجاب الطفل فهى ضحت من أجل إنجاب الابن .

تكون وجوبية فى حالة عدم تعرض المضحى للأذى وفى حالة الأبناء والآباء فقط.

اكيد من الممكن أن أضحى بدون مقابل لان الآباء والأبناء هم من نملك ف الحياه.

اظن ذلك فقط يبدأ والباقيه تأتى.

اظن الإنسان أدرى بنفسه من الحكومه والشركات لأنه إذا مرض لن يستطيع غير ان يلوم نفسه لذا لا بد أن يبدأ من عنده وأظن فى عصر التكنولوجيا والإنترنت الفرد يستطيع أن يقلب الموازين خصوصا تجاه الشركات المصنعه لتلك المنتجات .

الشركات المصنعه تبحث عن الربح الأكبر فى مقابل تدفع تكلفه قليله لا تضع فى اعتبارها عما ينتج من هذا المنتجات من أضرار.

فى بعض الأحيان تكون كذلك وقد تكون ناتجه عن التفكير العميق فى أحداث اليوم واحيانا تكون عن أحلام عن واقع أريد تذكره او ذكرى سعيده احتاج ان اعيدها إلى ذاكرتى .

وفى بعض الأحيان تكون دلاله عن حدث سيحدث او تحذير من شئ ما او فعل خطأ ارتكبته وهى اشبه بالتحذيرات الهيه وهنا الجئ للبحث عن التفسيرات .

فى رأى لا يوجد سن مناسب لأن الفتيات لا ينضجن من الناحيه العقليه سويا لأن هناك فروق بين الفتاه ونظيرتها ف السن من من يخولهم لبناء كيان اسرى متكامل .

اقترح بعمل اختبارات عقليه مثل الاختبارات المعمليه التى تقام قبل الزواج للمقبلين عليها

وقد يدعو هذا الاقتراح للضحك ولكن من وجهة نظرى وقتها نعرف قدرت الفتاه على الزواج وتحملها لمسؤلية تكوين أسره.

من مفهومى البسيط لو أنها حرب بيولوجية فعلا اظن أنه يوجد عند صناعة الفيروس جرعه اوليه للمصل تنتجه الشركات التى قامت بخلقه.

وأيضا من وجهة نظرى أنه انتقام إلهى لما تحدثه الصين من انتهاكات دينيه وأخلاقية فكلما سعو فى الأرض ظلما وفسادا أتاهم عذاب من الله.

اظن لا يجوز تدريس منهج دينى غير الدين الاسلامى بما أننا دوله اسلاميه وعلى الأقباط ان يتفهمو ذلك لأن الدول الغربيه المسيحيه لا تدرس الدين الاسلامى كماده لذلك اظن ع الكل القبول والرضى

أولا ليس كل الأفراد لهم قدره على النقاش بعض الناس لديهم صدر رحب فى مواجهة الأمر ولديهم القدره للمحاوره والجدال والبعض الآخر لا يتسم بهذه المقدره ولذلك ينتج المشدات ف اغلبية النقاشات.

عن طريق مراعاة الطرف الآخر ف المناقشه والحوار و عند الإحساس بانعكاس هدف المناقشه او الحوار ان يتم اتخاذ هدنه لحين الهدوء والرجوع لاساس المناقشه.

لا اتعامل ثانية معهم لأن سيكون بعدها صدمات .

بسبب عدم حب الآخرين او حب النفس زياده عن اللازم او عدم الثقه فى الآخرين وقد تكون أسباب كثيره منها طرق التعامل او شخص تحدث عن الآخر بسوء لا تتبين الحقيقه وتنتهج ا مبدأ سوء الظن.

انا افترض دائما حسن الظن لحين ثبوت العكس دائما تفائلوا بالخير تجدوه.

لكن اظن أن أضرار مصانع إسرائيل الكميائيه لها تأثير سلبى أيضا على البحر الميت على قدر استفادتها على قدرما أنها تضره أضعاف مضاعفه لذا لابد من الحد من هذه المصانع.

اعتقد ترشيد الاستهلاك قد يساعد على إعطاء الفرصه لعدم الجفاف وأيضا توجد حلول مقترحه حول مد أنابيب مياه من البحر الأحمر للبحر الميت وذلك لتعويض الأخير ولكن قد يؤدى ذلك ال خلل بيئى ف البحر الأحمر

هل سيعوض الآخر ع النقص يظل هذا مشروع لم يتم العمل عليه خوفا من النتائج .

على حسب ما قيل لى من أشخاص معينه ان الحشيش أسهل أنواع المخدرات تداولا فحتى غير المدخنين يتعاطونه بشكل يومى او متقطع او على حسب الرغبه قد تجده فى جيب معظم الشباب وفى اى جلسات لا أعلم لماذا.

الحمد لله لم اقابله ولا انتهج به على الصعيد الشخصى لان هذا لا يعتبر حب بل انانيه

مش فكرة المطلقه على النقيض تماما السبب هو المنظور عامة للمرأه معنى أن تتزوج البنت ممنوع أن تتطلق عليها أن تحتمل الظروف والمعيشه مع إنسان لايقدرها او العكس ومطلوب منها أين كان الحادث لا تفكر ف الطلاق على عكس الرجل تماما لو الحماه مش عاجبها مرات الابن " يطلقها واجوزه ست البنات" .

مجتمع متخلف بكل المقاييس ولو البنت ماتت وطلع سببه الضغوط يقولك ما اتكلمتش ليه استحملت كل ذاك ليه مش اتطلقت وتبدأ التساؤلات .

احنا مجتمع على رأى المثل "حاشر مناخيره فى بيت ال جنبه " لا يهدأ له بال دون ذكريات الآخرين والتدخل فيها.

هذا منهج المصالح

لذا فهو موجود فكل مكان وكل فئه وطائفه ولم يعد أحد يعتد بالمعايير الدينيه ف التعامل الا من رحم ربى.

أتجاهل اصحاب هذا المنهج ولا اتعامل .

أكبر مخاوفى هو الموت وأعلم أنها الحقيقه الوحيده ف العالم بس أكبر مخاوفى هى مواجهة الخالق وانا أعلم انى فى حقه مقصره.

ربنا يردنا إليه ردا جميلا .

فى مكان سكنى تختلف الأقاويل عن ماهية التشاؤم بالأرقام ام الأشخاص ام الحيوانات ولكن أظن أنها ترتبط بثقافة الفرد وأيضا بمدى حبه وكره لمصدر التشاؤم هناك أشخاص لايتفائلون بوجود اشخاص معينه اظن هذا مرتبط بمدى حبه لهذا الشخص وهكذا بالنسبه البقيه.

الموضوع كله عباره عن ترهات لا أكثر وما ظنه أن ما يحدث من مواضيع هى فقط من ترتيب القدير فلا شأن الإنسان أو الحيوان أو حتى الأحلام بتفائل او تشاؤم الشخص

وأكثر من مرتين ولكن ليس غباء من الشخص ولكن كان مهما يؤذينى التمس فيه خير لعلى وعسى أن يصح ظنى ولكن بعدها لا أعاود حسن الظن به او حتى التعامل معه ولكن تكون النهايه سواء كان قريب او صديق فا إيذاء النفس صعب إصلاحه

انا تقليديه بطبعى ولكن أحب مواكبة التطور دائما ولكن يختلف التطور على حسب نوعه

أنها موجوده ولا مفر منها ولكن لا ألقى لها بالا بالعكس امحو وجودهم من ذاكراتى أراهم ولكن لا اراهم ولا أهتم بوجودهم فكل ما عليهم فعله هو تضيق الخناق عليك .

المواجهة للكل ما يؤذيك يعطيك القوه للوقوف أمام كل شئ قدتجدها صعبه فى أول مره ولكن عندما تتحسن حالتك النفسيه بعد المواجهه ستكون هى مصدر قوتك.