عبد الله مولاي @عبد الله مولاي

مت وأنت تحاول² ..

نقاط السمعة 1.06 ألف
تاريخ التسجيل 09/11/2013
آخر تواجد شهرين

رغم أن ردود الشكر غير مقبولة، لكن شكرا جزيلا على النصيحة يا طيب، سأفعل إن شاء الله وأنشر رابط pdf ربما

شكرا مرة أخرى:))

هذه المقالة هي نتاج مجموعة من الخبرات التي تعلمتها عبر عدة سنوات، عشرات الروابط لمقالات وكتب وفيديوهات ومحاضرات تعليمية وأفلام ومحاضرات صوتية، وطرق تفصيلية أولا بأول لكي يستطيع كل شاب/ فتاة أن يستفيد من عطلة الصيف (3 أشهر) ليغير حياته جذريا ويصنع من نفسه شخصا جديدا. شخصا قادرا على تغيير حاله للأفضل ومن ثم تغيير حال أمته أيضا.

المحتويات أغلبها مجاني ومتوفر عبر أنترنت وهي في 5 مجالات:

العلوم الإسلامية

اللغات

دورات تدريبية (برمجة، تصميم، مونتاج، تصوير فوتوغرافي..)

أشرطة وثائقية وأفلام

وبضع روابط من هنا وهنالك

حوالي 50 نقطة..

أعلم أن الأصدقاء هنا في hsoubio لديهم من الخبرة والمعرفة ما يجعلهم مطلعين على أغلب ما نشر. لكن يبقى مرجعا قد يفيد أحدا ما

بالتوفيق:)

6 أشخاص لا يتقنون نظام العد الثنائي.. لم يفهموا النكتة :D

ما رأيك بهذا.. أعتقد سيعجبك كثيرا.. حذاري أن تتوه فيه وتدمنه :)

11

مرحبا.. مررت بهذا.. وشعرت به لأشهر متتالية.. مرت علي لحظات كثيرة ولعشرات المرات كنت أقول لنفسي: أن هذه هي الأخيرة ولا بعدها. الحمد لله الحال تحسن قليلا رغم إستمرار الصعوبات.

1- إن إستطعت تأجيل تسليم المهمات، فإفعلي. أخري مدة تسليمها أسبوعا فقط. أغلقي حسابات الشبكات الإجتماعية. وضعي الهاتف على وضع الصامت. أو أطفيئه مع تنبيه المقربين إليك حتى لا يقلقوا عليك.

2- خذي عطلة/ راحة لمدة 3-5 أيام.

  • اليوم الأول إستيقظي صباحا إن أمكن لصلاة الفجر. إن لم تستطيعي فلا بأس. حاولي الخروج صباحا لتمشية في الهواء الطلق. إن كان ذلك غير ممكن فقومي بنشاط منزلي صباحي.. تنظيف المنزل، تغير ديكور الغرفة رشها بمعطرات طبيعية، إن كانت لديك نباتات زينة إسقها. أطعمي حيوانك الأليف إن كنت تملكينه. أعدي وجبة الغداء للعائلة أو لك.. إن كنت تذكرين طبخة تقليدية مع أعشاب طبيعية تذكرك بطبخ الجدة أو الأيام الخوالي فأطبخيها. شايا هادئا لما بعد الظهيرة ثم قيلولة.. دردشي مع أفراد العائلة لما بعد العصر إن كان الضيق من طرف أفراد العائلة. إعزمي صديقة لك أو اذهبي عندها وأشربوا فنجان قهوة..

  • اليوم الثاني. قومي بالإعداد لخروجة مع صديقاتك.. بنات الخالة أو والدتك إن كانت العائلة تشترط خروجها معك. أذهبوا لمركز تجاري. ألحي عليهم. حاولو قضاء يوم ممتع متناسين الواقع المر (حتى وإن كان مرض قريب، حالة إجتماعية/سياسية صعبة في البلد.. تجاوزوها ليوم فقط.)

  • اليوم الثالث. الإستيقاظ صباحا كالعادة. إقرئي كتبا في غير مجالك.. كتبا ليس من عادتك أن تقرئيها. أكتبي قليلا في غير مجالك أيضا. قومي بأشغال يدوية.. خيطي ثيابا قديم، أصلحي شيئا ما.. لا أدري إفعلي نشاطا خارجيا..

  • اليوم الرابع. إن أمكن وأن كان ذلك متاحا إجعليه رحلة سياحية.. ليس شرطا ساحل البحر أو بلد أخرى مثلا. الريف.. إن كنت في منطقة صحراوية فالبر (مثلما يسمى في السعودية)، حديقة الملاهي.. مكتبة عمومية أو صالون شاي مخصص للنساء.. المهم خروجة للإستمتاع مع صديقاتك.

  • اليو م الخامس.. لا أدري إجعليه يوما حرا، وقومي بنشاط من إختيارك.

مع ملاحضات عامة:

-لا تخبريني أنك لا تستطيعن أخذ أيام راحة. حتى ولو كانت 3 أيام فقط. حتى وإن تسبب ذلك في خسارة مادية أو خسارة سمعة مواقع الخدمات مثلا. فذلك لا يهم.. وأصحاب الأعمال راسليهم وإشرحي وضعك وسيتقبلون الفكرة.

  • مهما كان الوضع لا تفتحي الشبكات الإجتماعية ولا الهاتف. مهما كان. حتى حسابك هنا لا تفتحيه. وإبتعدي عن الأنترنت قدر المستطاع.

  • الضيق / الألم إن كان خارجيا. فحاولي علاج المشكلة. (ستقولين خارجة عن نطاقي. حسنا اذا هي خارجة عن نطاقك ومادامت لن تستطيعي تغييرها فتجاوزي الأمر. أحبابك والذيت تهتمين لأمرهم لن يساعدهم كونك على وشك الإنهيار. هم يريدونك بصحتك وبعقلك. لذلك let it go )

  • مارسي نشاطا رياضيا في جميع الأيام التي ذكرتها حتى وإن كان قبل النوم بساعة.. أعرف ان الأمر صعب عليكن كفتيات. لا بأس. قومي بنشاط طفولتكن المحبب. القفز بالحبل.. إبدئي ب 30 أو 50 مرة لا تقنعي بأقل من هذا. فهمت؟ لا أقل من هذا. بعدها دش بماء دافئ.. أو دش بماء ساخن. يتبعه ماء بارد.. (أجل ستبدو نصيحة سيئة ولكن لا تجعلني أقسم لك أنه سيكون أروع ما يمكنك القيام به للخروج من هذه الحالة.

الشرط الأخير. إن كنت فعلا على حافة الإنهيار كما تقولين.. فستقومين بما طلبت. وأريد دعوة خالصة منك إن نجح ولو قلل قليلا من الظغط:)

الخلاصة: صحتك/ عقلك أهم من كل شيئ. هذه الدنيا لا تستحق حقا. تصالحي مع نفسك ولا تجعلي من نفسك مذنبة.إنتهى.

ادعو لي بظهر الغيب ودون أن تخبرني.. :'( مفرط أنا جدا في هذا الجانب.

هذا السؤال مرواغ. ولا يمكن الإجابة عليه بنعم أو لا..

الأمر نسبي يعتمد على ماهية العلاقة. هل كانت علاقة حب عفيف دون تجني أو ظلم من أي طرف ؟ أم كانت مجرد علاقة عابرة نمت من فراغ عاطفي ؟ أم علاقة إمتدت لتتطور لعلاقة جسدية ؟ هل كانت علاقة ضمن إطار شرعي وتوقفت (طلاق،وفاة..)

-إن كانت علاقة حب عفيفة لم يكتب لصاحباها الإكمال.. ومن ثم تعرفت أنا على شريكة الحياة هذه، هل نست الحبيب السابق ؟ هل سأعيش معها لمدة 10 سنين وأنا أحبها فيما هي مازالت تحمل مشاعر لحبيبها السابق ؟ أليس هذا ظلما لي (أو ظلما لها لو كان العكس؟)

-لو كانت علاقة عابرة وطيش شباب وفراغ عاطفيا؟ مالذي سيضمن لي جدية شريكة حياتي وهل هي ناضجة لدرجة مستعدة لتحمل المسؤولية (أو العكس لو كنت أنا قمت بالعلاقة ؟)

لو كانت علاقة جسدية خارج الإطار الشرعي، فهل سأسمع بها بعد سنوات من زواجنا؟ هل سنحتمل كلمات الناس وهل ستؤثر على حياتنا بعد الزواج ؟(هذه النقطة حساسة جدا وتعتمد على غيرة المرأ -وأنا لا أرى ضيرا في الغيرة من أي من الطرفين-

لو كانت علاضة ضمن إطار شرعي وإنتهت بوفاة شريك حياتها، فأنا مستعد إن توفرت فيها الصفات التي أريدها أن أكمل معها حياتي وأن يكون أبنائها أبنائي.. الطلاق أيضا. المهم أن تكون فيها الصفات التي أريدها ونكون متوافقية وتكون طيبة القلب(الطلاق ليس غلطة، وإن كان فقد يكون خطأ شريكها السابق وليس خطأها..)

يعني ما كفاش حنا حاصلين في جدهم.. تزيد تحصل فيهم الأشقاء الآخرين :D

كسر بيننا.. أجل يبقى الزواج في الجزائر متاح نسبيا أكثر من مصر أو الخليج كمثال.. ولكن لا تنسى إنخفاض الرواتب الشديد وغلاء المعيشة في الجزائر.. هناك موضوع آخر منتشر الآن عن أسعار المعيشة.. يا حبذا لو كتبت فيه عن الجزائر وقارن وسترى الفرق الشاسع بين الجزائر وبين بلدان عربية أخرى..

أسوأ ما يمكن أن تقوم به. أن تقود دراجة نارية. وأنت تحمل ولو قليلا من الحزن والغضب بداخلك.. سترى العالم بشكل آخر.. وستكون للموت أقرب.. دعك من هذا.

11

على الجانب، هو قال على قيد الحياة :D

لول. هذا كل شيئ.. جزائري مر من هنا.

.. لو عزل المرأ نفسه تماما فسيتضرر بالفعل نفسيا.. اما مشكلة الحالة الصحية فيمكن تجاوزها إن قام بتمارين رياضية يومية.. هذه التمارين تكون نوعا من اللقاءات الإجتماعية إن كانت في الجيم.. يمكن أن تحسن نفسية المرأ أيضا..

ولكن ما رأيك لو كان هذا الأمر لفترة، لو تحول الإنسان لآلة لبضع سنوات فقط حتى يحقق أحلامه ومن ثم يعيش بقية حياته بشكل جيد؟:)

يمكن التحميل من خلال الظغط على صورة الكتاب..

أرجح أنك تبلغ من العمر 18 سنة. حسنا هذه مرحلة حياتية صعبة قليلا.. أنت لا تحسن توصيف واقعك ولا تدري إلى أين يؤول.. أنت لا تعرف مهاراتك ومالذي تبرع فيه وقد يحبك الناس ويقدرونك لأجله.. لا بأس جميعنا مررنا بهذه المرحلة.

أنت لم تكتب تفاصيل كثيرة لكي نستطيع أن نساعدك.. لذلك لا تتوقع نصائح مبهرة.

حينما كنت صغيرا كثيرا ما كان ينعتني أهلي بأن لدي(يدا مالحة) لا تقع على شيئ إلا أفسدته.. حسنا تقدم العمر قليلا وماعادو يقولون لي ذلك.. القرارات التي كانو يعتقدون أنني مخطأ بها أصبحت أمدح أحيانا لأجلها.. وأصبحت قراراتي ونصائحي أفضل من قراراتهم حتى..

ثق بنفسك هذا هو الأساس. طور من مهاراتك وجد شيئا ما تحبه القيام به هواية.. رياضة.. وطور نفسك فيها.. وحاول تحقيق إنجازات صغيرة.. قدر نفسك وجازها عن تلك الإنجازات وستجد تحسنا ملحوضا. إن كنت مازلت تدرس حاول الإجتهاد أكثر وتحقيق علامات جيدة.

ليست مواقع التواصل هي التفاهة أستاذنا:)

نحن من أصبحنا تفهاء للأسف.. ما يجري حاليا عملية إفساد مجتمعي مدروسة ومقننة.. المستوى إلى إنحدار.. للأسف حتى ولو دعونا أكبر عدد ممكن من المبدعين فسندور في فلك فارغ.. أصارحك؟ فقدت الأمل.

ولا تعذروني على ركاكة التعليق.. فأنا أكتب من كمبيوتر ولكنه ركيك ومشوش لأني عقلي كذلك الآن أيضا:)

كنت بدأت متابعة المحاضرة حتى فيديو إختيار الزوجة.. عدت اليوم لأبحث عن الرابط فقرأت تعليقك هذا. أود أن أشكرك وأدعو الله أن يبارك لك في زوجتك ويرزقك الذرية الصالحة ويديم الود بينكما ويسعدك في الدنيا والآخرة. أدعو لي بظهر الغيب من فضلك. أن يفرج الله عني ويرزقني الهداية وأن يرزقني خيرا مما أريد وصبرا حتى أناله. :)

إستفسار من فضلك، لما علي أن لا أتزوج بمن أحب ؟

أتفهم موقفك وما تقصده، وأعرف أن أفكارك مشوشة لأنني مررت وأمر بهذه المرحلة بفترات متقطعة.. في بعض المرات أقول أنه لا وجود لعالم ريادة الأعمال وكل ما نراه هو محض صدف وأقدار حملت بشائر لبعض أصحاب الشركات.. حسنا هذه ليست حقيقة مطلقة ولكنها أيضا ليست خاطئة تماما..

في الأول والأخير هذه أرزاق يكتبها الله لشخص ولا يكتبها لأخر.. ثانيا الفكرة لا تهم صدقني، هناك أفكار مكررة ومستنسخة وستنجح وهناك أفكار فريدة من نوعها وسابقة لوقتها ورغم ذلك تفشل.. هناك معادلة محددة للنجاح، تكمن في :

1-فكرة جيدة تلبي إحتياجات المستخدمين

2- الوقت المناسب لا متأخرا كثيرا ولا سابقا للمستخدمين

3- فريق تنفيذ جيد

4- الدعم المالي المناسب

اذا تحققت هذه الأمور في مشروعك بنسب محددة فسيشهد نجاحا إن شاء الله.. التعليق له تكملة إن إستطعت تنظيم أفكاري:)

لم أقل أنها لا تحقق أرباحا مليونية يا عبد المجيد، قلت أنها لا تحقق أرباحا بملايير الدولارات وهذا ما نريده الآن من الشركات العربية التقنية :)

مرحبا محسن :))

لو إنتبهت يا طيب فان منصات العمل الحر التي ذكرتها وتوقعت أنها ستكثر في السنوات القادمة هي منصات ناجحة بالفعل ورغم ذلك فهي لا تحقق أرباحا كبيرة مثل شركات (جوجل/فيسبوك/أمازون/إيباي...) الشركات ذات القيمة المليونية موجودة مسبقا في العالم العربي التقني (ولو أنها في مجالات أخرى) ولكنها ليست بمستوى كبر ما أتحدث عنه.. نحن الآن في طور البحث عن الشركات الكبيرة التي تغير التاريخ وتضع بصمتها فقد تكون هي سببا أيضا في تغير العالم العربي..

يا مرحبا عماد :)

شكرا لك على مقالتك الرائعة، سؤال آخر لو سمحت، هل ترى أن الويب العربي متأخر بفارق بضع سنين عن الويب الغربي و سيصبح الوب العربي سنة 2020 هو الويب الغربي سنة 2015 مثلا..

أقصد: هل ترى أن الأفكار الناجحة حاليا في الويب الغربي ستنجح بعد بضع سنوات في الويب العربي وهل تنصح بالإستثمار وتقليد مشاريع عالمية ناجحة موجودة حاليا على نطاق عربي ؟

قمت بإطلالة سريعة على الكتاب.. وما أود أن أقوله شكرا لوجود أشخاص مثلك يدعمون ترجمات مثل هذه.. لطالما أردت أن أفهم معنى الدروب شيبينغ ويبدو أن هذا الكتاب سيعطيني المفاهيم الأولية عنه..

شكرا لك وللمترجم

شكرا لك:) <3

أوليا وحسب الأفكار التي بجعبتي أظنني سأختار خمسات ولكن هناك إحتمال أن أعمل عبر مستقل وأسناد..

مرحبا بالأخت الكريمة، مادمت ارسلت النموذج ولو فارغا بإسمك وبريدك فاظن إدارة حسوب ستقبل مشاركتك وقد يرد فريق التسويق إن قرأ موضوعك هذا. أمر آخر يكفي أن تشارك رابط هذه المقالة (مقالتك أنت) عبر فيس بوك و تويتر من خلال هاشتاج #تحدي_الثلاثين_يوما . (على حسب ما فهمت) لتحتسب مشاركتك في المسابقة :)

بالتوفيق لك وللجميع

فكرة رائعة حقا يا مجيد، لم أكن أتصور يوما أن صوتي مقبول ويستحق أن يسمع!، شكرا لك على دعمك، أعطيتني جرعة أمل فقدتها منذ اعوام بالنسبة لصوتي:p