في الحقيقة من المُخجل جداً الإعتراف بمدى تأثير السيطرة على الغضب عليّ و لكن هذه مشكلة تسيطر على حياتي منذ وقت ليس بقصير..

ما توصلت إليه، أن سبب عصبيتي هو اعتقادي أن الأمور خارجة عن سيطرتي، يساعدني تقسيم مصادر الفوضى في حياتي لتقليل عصبيتي، فمثلاً أقسم الفوضى إلى:

  • خارجية: غرفة غير مرتبة، أشياء مرمية على الأرض، أغراض لا أجدها كالمفاتيح أو ضجيج أطفال، أغاني عالية من الجيران إلخ...

  • داخلية: تفكير في مجريات اليوم السابق أو اللاحق و القلق مما آلت إليه الأمور أو ما ستصبح عليه.

كيف ساعدني هذا التقسيم؟

بعد هذا التقسيم أقسّم مصدر الفوصى ألى:

  • من الممكن التحكم به و تبعاَ لهذا أتبع خطوات في عقلي أو أكتبها أحياناً لحل المشكلة.

  • من الصعب/المستحيل التنبؤ أو التحكم به مثل أن تتنبأ بحادث سير سبب أزمة خانقة، التحكم في الطقس، أو أنها أفعال شخص آخر لا يتعاون معك، و تبعاً لهذا التقسيم أحاول التزام الهدوء قدر المستطاع لأن هذه أمور لا يمكنني السيطرة عليها.

الأمور التي لم تساعدني في التحكم في غضبي:

اليوغا -اللعينة!- لا أفهم كيف من الممكن أن يساعدني أن تتطلب مني مدربة أن أسترخي و أتنفس بطريقة غريبة حتى أكاد يغمي علي.

الأمور التي ساعدتني:

  • المشي: عندما أستطيع أنزل من الحافلة أو السيارة قبل عدة محطات وأمشي، و عادة أمشي بسرعة مهولة عندما أكون غاضبة.

  • الترتيب: أعشق الترتيب، لا يوجد شيء ممكن أن يجعلني أسترخي كمنظر كل شيء منظم!

  • موسيقى صاخبة: سواءً heavy metal أو مقطوعات كلاسيكية على نمط بريستو، و هنا أجد فيفالدي مهدئ بشكل جيد.

المهم، هذه الأمور لا تساعدني دائماً أو كثيراً، لذلك أضف ما يساعدك و تظن أنه قد يجدي نفعاً.


إذا كنت تود إخضاع نفسك لهذا الإختبار -بالإنجليزية- لمدى تحكمك بغضبك..

هذه كانت نتيجتي.

Your overall anger score is quite high. You seem to get angry much more often than the average individual does. Perhaps the scenarios on the test rubbed you the wrong way. Whatever the case, learning to control your anger would likely prove beneficial. Anger is a firecracker of an emotion, and can have serious repercussions on your health and relationships. Some things just aren't worth getting worked up about!


http://psychologytoday.tests.psychtests.com/bin/transfer