إذا كنت من عشاق الهدوء، فحتمًا سيثيرك أمر هذه الغرفة، فقد دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية Guinness World Records كأهدأ غرفة في العالم. الأكثر إثارة هو أنها كذلك منذ عام 2004 ولم تتخطاها أي غرفة أو مختبر حتى الآن.

ما هي أهدأ غرفة في العالم؟

https://suar.me/r10Lz

تقع أهدأ غرفة في العالم في مختبرات أورفيلد Orfield Laboratories في مدينة مينابوليس Minneapolis الأمريكية. تم الانتهاء من تصميمها وإنشائها عام 2004 بمواد عازلة للصوت بنسبة 99,99%. ربما تكون النسبة مبالغ فيها، ولكن الغرفة حتى الآن تُعد الأهدأ على الإطلاق.

متوسط ذبذبة الصوت في الغرفة الهادئة العادية يصل إلى 30 ديسيبل (30dBA)، بينما في هذه الغرفة – صدق أو لا تصدق – يصل إلى -9 ديسيبل (-9dBA). أي أنه بالفعل وصل إلى نسب من الهدوء غير مسبوقة.

حتى كتابة هذه السطور، لم يتمكن أحد من الجلوس في هذه الغرفة أكثر من 45 دقيقة، وهو يعتبر كذلك رقمًا قياسيًا، إذ في ظل هذا المستوى من السكون، يتمكن الإنسان من سماع صوت أجهزته الداخلية، فيسمع حركة أمعائه، ودقات قلبه، وصوت جريان الدم في أذنه. لذلك قد يؤدي هذا السكون بالإنسان إلى الهلوسة، أو أحيانًا إلى الجنون.

الغرفة تُستخدم من قبل العديد من الشركات لاختبار مستوى جودة صوت منتجاتها، مثل الجوالات والأجهزة السمعية الأخرى. الجدير بالذكر أن الغرفة تُستخدم من قبل وكالة ناسا الفضائية، لاختبار مدى قدرة رواد الفضاء على البقاء في الصمت – الفضائي – أطول فترة ممكنة، قبل أن تتأثر حواسهم أن يشعروا بالهلوسة.

على المستوى الشخصي، أتمنى تجربة هذه الغرفة، ولدي استراتيجية معينة لتمضية الوقت فيها لكسر حاجز الـ 45 دقيقة.

فهل ترغب في تجربتها أنت؟

روابط خارجية:

https://www.youtube.com/watch?v=0dLBxAZo6PA

http://www.bbc.com/future/story/20170526-inside-the-quietest-place-on-earth