إنها ليلة القدر.. الساعات التي ينتظرها المؤمنون العام كلها لتحصيل ثواب هو خير من ثواب ألف شهر.. الساعات نفسها التي ينتظرها آخرون لممارسة طقوس خرافية تنتمي لعالم السحر والشعوذة، بعيدا عن الله، وقريبا من الشيطان…

بعض الناس ذوي الإيمان الضعيف والأمية المرتفعة ونزول الوعي الاجتماعي، خاصة عند النساء، بتوسل هذه البركة في “الاتجاه الآخر”، حيث تمارس طقوس سحرية في الثلث الأخير من هذه الليلة. باعتقادهم أنها ليلة مصيرية في حياة الإنسان، ويتم ذلك من أجل امتلاك قلب الزوج و”ترويضه” وإحضار “الحبيب” وجلب “القبول” للمحلات التجارية والمناصب السياسية.

ويتم اختيار ليلة القدر لتجديد السحر لشدة مفعوله فيها حسب قول المشعوذين ومن يؤمنون بأقوالها. وفي رأي السحرة ” تحرر الجن والشياطين من التسلسل في أواخر شهر رمضان يجعلهم أكثر قوة وطاقة.

ويكون وقت السحر قبيل الفجر في الثلث الأخير من الليل، وهو وقت مشهود امتدح فيه تعالى “المستغفرين بالأسحار”.. بينما يستغفر السحرة ومريدوهم مردة الجن ليبلغوهم مآربهم

قد نختلف كون صحة الشعودة او السحر الاسود هل هي موجودة ام لا لكننا لن تختلف أن الجميع يمقت هذه الامور بما فيها الإسلام

ماذا عنكم بالدول الأخرى ! الجزائر تونس مصر دول الخليج، هل تعاني من نفس المشكل ام يقتصر هذا بالمغرب فقط

_________________________________

وسأستغل هذه المساهمة لمعرفة رأيك صديقي @kareemborai

هل تؤمن بالظواهر الخارقة للطبيعة كالجن و السحر الأسود ؟ و الاهم لماذا لا ؟ لانني اتوقع انك لا تؤمن بها

_________________________________

بعض المصادر للبحث عن هذا الموضوع أكثر

http://www.souss24.com/119735.html

http://www.moroccoeyes.com/2012/08/ليلة-القدر-ترعب-الأزواج-بسبب-كسكس-رأس-ا/