إن حوالي 436 مسجدًا تم تدميرهم في جمهورية ‫#‏إفريقيا_الوسطى‬ بواسطة الميليشيات "المسيحية

وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة واصفًا الوضع هناك بأنه "نوع من الجنون، تقشعر له الأبدان".

وقالت سامانثا باور المتحدثة باسم الأمم المتحدة، بعد زيارة مجلس الأمن للجمهورية الأسبوع الماضي، وأعربت عن قلقها من الفراغ الأمني القادم؛ حيث سيسحب الاتحاد الأوروبي وفرنسا قواتهم من البلاد، بينما قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ليست بكامل قواها في ظل الأوضاع السائدة حاليًا.

وقتل نحو 5000 شخص منذ اندلاع أحداث العنف في إفريقيا الوسطى في ديسمبر 2013. وتشرد حوالي 4.5 مليون شخص معظمهم من المسلمين.

ووصفت باور وضع المسلمين الذين لا يزالون في العاصمة بانجي بأنهم "شعب مرعوب"، وقال السفير الأميركي: إن النساء المسلمات خائفات من مغادرة المنازل بالحجاب ويفضلن الولادة بالمنازل بدلًا من المشفى.

مصدر: http://on.fb.me/1IZEdj9