ماهر من أ إلى ي @MaherAz

نقاط السمعة 658
تاريخ التسجيل 14/08/2017

بالضبط.

لم يسبق أن جرّبت ذلك، لكن PlayOnLinux يدعم بعض برامج أدوبي

ولكن توجد بدائل ممتازة وحرّة ومجّانيّة، مثلًا Gimp بديل لِـphotoshop، و inkscape بديل لـِillistrator، و Blender محرر مقاطع مرئيّة وبرنامج تصميم ثلاثي الأبعاد يمكنك العمل عليه لإنتاج موشن جرافيك وتحرير الفيديوهات.

حقًا شيء جميل

ويب اسمبلي ليس لغة برمجة انما هي اداة

نعم، هي اداة تدعم لغات عظيمة مثل سي و سي++ و Rust و Kotlin و .NET ، و هذا ما أعجبني .. ستصبح الجافاسكربت (الـ****) أمر اختياري لمطوري الويب.

قد نرى مستقلا برامج قوية مثل برامج اودوبي وبرامج الثري دي تعمل على المتصفح بأداء عالي بسبب وصولها الى الموارد الجهاز بشكل مباشر لكن مازال هذه التقنية جديدة جدا قيد التطوير

تحقق الأمر و شركة اوتوديسك وفرت برنامج الأوتوكاد متكاملًا كتطبيق ويب.

مازال هذه التقنية جديدة جدا قيد التطوير

هذا ما يشجعني أكثر على تجربتها :)

تعَرَّفْتُ عليها قبل الأمس و أعجبتني.

أنا أَتَعَرَّفْ على الأغنية ثم أكررها ٧٠٠ مرة تقريبًا خلال يومين أو ثلاثة ثم أرميها و أضعها في القائمة الجانبية.

هل ترفض قول أن عبادة البقر أمر غبي أو على الأقل لا معنى له؟

حتى لو كنت اعتقد ان عبادة البقرة غبية سأقول هذا الأمر بيني و بينك أو بيني و بين أخي، أما ان ذهبت إلى الهند و سخرت من البقرة أمامهم فلن اتوقع غير خبر اغتيالي غدًا، و ببساطة هذا الاغتيال جاء بسبب هيجان عواطف سببته انا، و هذا الهيجان ما كان ليحدث لو سببت هندي بعينه بدل من سب مقدساته، و ما كان ليحدث لو أني حاورته منطقيًا.

أنت ما كان بإمكانك أن تهين أفكار النازية أو تسخر منها بزمانها، فهل ترى أن هذه المعتقدات المقدسة لا تستحق النقد والسخرية؟

طبعًا لن أترك أفكار كهذه تنتشر، بل سأرسم لها حدودها بحيث لا تُمكِّن أحد من الاعتداء على الآخر، و أيضًا لن أسخر منها بل سأفندها و أنقدها بالمنطق.

كما أن هذه الفكرة يمكن استغلالها من قبل أي سلطة لحماية نفسها.

كما وضحتُ سابقًا، يجب رسم حدود عامة لكي لا يتمكن أحد من الاعتداء على الآخرين باسم المعتقدات، و هذا مرض علينا محاربته جميعًا في المنطقة.

فكرة مستوردة غالبا ستوافقها أو تخالفها

هذه المشكلة، استيراد الأفكار دون عَمَل تخصيص لها حسب احتياجاتنا سيؤدي للفشل، فكما تلاحظ نحن مختلفون عن الغرب، نحن لدينا الأغلبية مؤمنة، و ليس أي إيمان، بل إيمان مبني على العواطف، و جزء من الغرب أهان المقدسات كرد فعل على تسلط الكنيسة، أما لدينا فالوضع مختلف قليلًا، لأننا نتدارك -او نحاول على الأقل- هذا التسلط الديني قبل أن يؤدي لكوارث.

بالمناسبة يقيم الآن برلماني هولندي يميني متطرف مسابقة لرسم كرتوني لمحمد والكل يناقش هذه القضية هل هي حرية أم لا، وأنا عن نفسي لا أحبذ الفكرة ولا أجدها مسلية حتى، لكن النقاش ذكرني بها الآن.

الأمر لن يؤذيني لأني اطلعت على بعض الكتابات و الكلمات التي كونت بها بعضًا من المنطق لدي، الأمر سيؤذي البسطاء الذين عواطفهم هي مصدر اعتقاداتهم، و سيسبب أذًى كبير، و هذا ما لا أعتبره حرية.

و بالعموم أعتقد أن هذا الكاريكاتير سيبعد المترددين عن حزب اليمين و سيبقى الواثقين بتوجههم منهم، و قد يسبب موجة تعاطف مع المسلمين.

أنا أرى أن وضع عقوبة على ازدراء الأديان أمر أساسي في منطقتنا إذا أردنا أن تستقر الليبرالية لدينا بسلاسة دون انهار الدم او دون مقاطعة الشعب لبعضه (سيتسبب ذلك بمشاكل اقتصادية) أو تجزئة و تقسيم الشعب.

كما ارى عقوبة ازدراء الأديان عادلة لأن المُزدري حقيقةً يسبب الأذى للناس، فسب مقدسات شخص ما لا يختلف كثيرًا عن ضربه، فالفعلان مؤذيان.

اؤيد الأخ المجهول بأنه لا مانع من الحوار الهادئ و الجميل، بل بالعكس، هذا ضرورة لتنويع الأفكار.

لكن ما انتقده هو هذه الترهات التالية:

"السخرية من الأشخاص جريمة، بينما السخرية من معتقدات الأشخاص حرية تعبير"

هذا كلام سخيف (اي ليس له أي قيمة)، لأن بعض الناس مستعدة للتضحية بكامل حياتها في سبيل معتقداتها، فهي تقدم معتقدها على نفسها، سيسمحك لك هؤلاء الأشخاص بسبهم و شتمهم، لكن لن يسمحوا لك بالسخرية من معتقداتهم.

أيضًا، لماذا نعتبر السخرية من الأشخاص و إهانتهم جريمة بينما لا نعتبر السخرية من و إهانة المعتقدات المقدسة جريمة؟ كيف نحدد ما هو جريمة و ما ليس كذلك؟ كمية الضرر المُلحَقة بالطرف الآخر هي مقياس الجريمة، و كمية الضرر الناتجة عن التعرض للمعتقدات أضعاف كمية الضرر الناتجة عن الشخصنة.

صحيح..

آه .. و بالمناسبة .. عودًا حميدًا بعد غياب طال قليلًا ⁦^_^⁩

نعم، هذا ما حيرني حقًا..

من يعتقد أن الحياة مليئة بالألم و العالم مليء بالشر، و أن الحياة فانية و لا توجد حياة بعد الموت، فما الذي يمنعه من إنهاء حياته و إنهاء البشرية كاملة؟

اذا قال لي أحدهم:

من العائدين و الفائزين و السالمين و الغانمين.

ماذا أرد عليه؟

سأضرب رأسي بالجدار، لا يوجد رد آخر.

لعدة أسباب، و منها:

  • دعم البرامج و الاستخدامات، مثلًا برنامج liberoffice متواجد على المنصتين، و لكن Microsoft office غير متوفر على اللينكس، و يعتبر أفضل من liberoffice. كذلك برنامج Autodesk Revit لا يدعم اللينكس. حتى على مستوى الألعاب، مثلًا لعبة fortnite غير متوفرة على اللينكس. نعم هناك بدائل لهذه البرامج، لكن يجب أن يكون هناك برنامج قياسي موحد لينتشر في كتب التعليم، و أيضًا هذه البرامج -في مجملها- لا تصل لجودة الأولى لأنها مبنية على العمل التطوعي. هناك برامج رائعة جدًا لكنها قليلة، مثل blender و inkscape، و هي أيضًا متوافرة على الويندوز و ليست حكرًا على اللينكس. وطالما الأمور ستكمل بهذا الطريق فسيبقى اللينكس للمبرمجين و المحترفين و الهواة و محبي المصادر المفتوحة.

  • كنا نتعلم مادة الحاسب في المدرسة على الويندوز، كل ما تعلمناه كان على الويندوز الا فصل (شابتر) واحد من كتاب واحد خلال ١٢ سنة.

  • عندما تشتري جهاز جديد، فغالبًا (إن لم يكن دائمًا) يأتي بنسخة ويندوز افتراضية، و ليس بنسخة لينكس.

الحلول:

  • وضع برامج قياسية موحدة.

  • توفير تعليم جيد للينكس خلال المدارس و التعليم النظامي.

  • توفير نسخة اللينكس كنسخة افتراضية على الحواسيب الجديدة.

الحياة ليست قيّمة و كذلك الأفكار و المعتقدات، يعتمد الأمر على أهمية الحياة عند المُعْتَقِد مقارنةً بأهمية معتقده عنده، اتفق مع ايفان في نقطته الثانية

اذا اطلعت على هرم ماسلو، ستجد ترتيب احتياجات الإنسان

كلما حصلت على متطلبات الحياة، كلما صعدت في هذا الهرم لنيل ما هو أعلى، و إذا فقدت شيء من أسفل سترجع و تنزل للأسفل لتأمينه.

ما يراه غيرك حاجات أساسية يختلف عن رؤيتك أنت.

أوتاكو:

فقط استبديلي كلمة "انمي" بـ"كرتون"

مثلًا: لقد شاهدت كرتون ديث نوت و كان جيدًا.

مستخدم قديم في حسوب:

ايهما أفضل CSS أم ++C؟

كيف ابرمج الصور في فوتوشوب؟

اريد ان اتعلم استخدام برنامج لينكس مع برنامج java في مدة قليلة لكي اكسب المال.

-1

قصدك حدود الحرم عند مسجد السيدة عائشة ، صح؟

اعلم فهي مدينتي :)

أنا استخدم المكتب الحر

هل هناك دورات له بــالعربية؟

أحتاجها بالعربية لأني واجهت مشاكل بالكتابة بها لأنها من اليمين لليسار، تظهر علامات الترقيم بشكل غير منظم و مشاكل أخرى الخ...

لذا، هل تعرف دورات أو كتب عنه بالعربية؟

في السعودية انتهينا ٢٩ شعبان (yesss)

في سوريا نفس الكلام تمامًا.

يمكنك ملاحظة استنفار طلاب البكالوريا، اخي كان ينام في بيت جدنا لكي لا يختلط بنا او بأحد ابدًا ليركز على دراسته، و العديد من أقاربي فعلوا ذلك.

==========

في السعودية النظام مختلف (و أخيرًا نظام عربي مختلف)

يوجد نظامان للثانوية في السعودية، نظام فصلي، و نظام مقررات، و النظام الفصلي سينقرض قريبًا حيث أن الوزارة حولت أغلب المدارس لنظام المقررات. أنا درست بنظام المقررات.

نظام المقررات نظام يشابه نظام الساعات المعتمد في الجامعات، حيث أن الثانوية عبارة عن مواد عليك تخطيها، و نتيجة الثانوية (البكالوريا) هي المعدل التراكمي. يختار الطالب ٧ مواد لكل فصل، و نهاية الفصل يوجد ٧ اختبارات فقط، و يبدأ حساب المعدل التراكمي من الصف الأول الثانوي.

و لكن لكي يستطيع الطالب الدراسة في الجامعات السعودية، عليه اجتياز اختبارين اضافين، اختبار القدرات (يشبه اختبار SAT) و الاختبار التحصيلي (اختبار في كل ما أخذه الطالب في الثانوية من رياضيات و أحياء و فيزياء و كيمياء، و يكون الاختبار خارج المدارس و باختلاط مع طلاب مدارس أخرى)، و يُفرَز الطلاب في الجامعات حسب النسبة الموزونة (التي هي نسبة يدخل فيها معدل الثانوية و القدرات و التحصيلي)

إذًا أنت تكره الشيعة بسبب تصرفات بعضهم!

ما رأيك بالذي يكره الإسلام بسبب تصرفات داعش؟

اتفق معك في كل ما قلت، و أرى أفضل طريقة لمساعدة الأجيال الجديدة هي خلق منصة جذابة للأطفال توفر لهم المتعة التي يبحثون عنها و بنفس الوقت يكون لها فائدة و قواعد صارمة.

أرى أن برمجة الألعاب الهادفة ستساعد على حل هذه المشكلة، حيث سنجعل الألعاب هي المنصة الجديدة.

لا أريد الإدعاء و الوقول أن جيلنا أفضل والأجيال الصغيرة فاسدة ومن هذا الهراء الذي صدع رؤوسنا في الصغر لكني أرى الكثير من المفاسد التي يتم ممارستها على هذا الجيل بأسم الحداثة والتحضر ومواكبة العصر

هذا الأمر شغل تفكيري جدًا لفترة، بعدها توصلت أنهم سيتعاملون مع متغيرات عصرهم بأنفسهم مثلما تعاملنا نحن بطريقة لم يتوقعها الكبار.

مستوى اليوتيوب -بشكل عام- انحدر بعد أن أصبحت الهواتف بأيدي الأطفال الذين يشاهدون مثل هذه الفيديوهات و هم بريئون لا ذنب لهم إلا قراءَتهم لعناوين مثيرة لهم.

من العادي جدًا أن تجد فيديو مفيد لا يصل لربع مشاهدات فيديو أحمق.

لم تحذف نهائيًا، بل قام اليوتيوب بعقوبة تأديبية و هي إيقاف قناته لمدة ٦ أشهر، و بعدها عاد لمثل هذه الفيديوهات :)

في جامعة أم القرى - مكة