لست من محبّي المثاليات و لا الكماليات.. لكن أحبّ أن يكون الشّيء الّذي أقرؤه/أشاهد أو اتفحصّه بيدي نقيّا .. خاليا من أمور التّحريف أو الأمور الخارجة عن موضوعه و الّتي أعتبرها تشوّش عليّ..

  • في الأفلام : عندما تكون التّرجمة سيّئة ( سواء من ناحية الّلغة أو الإملاء ) أو أن يدخل المترجم تعليقاته الشّخصيّة في الفيلم .. زائد أكثر ما أمقته الشّعارات LOGO .. يا إلهي لا أحتمل أن أشاهد فيلما فيه شعار ما على الأسفل أو الأعلى أو في أيّ مكان كان.. لا أعلم لماذا... ( أثناء مشاهدة التيليفيزيون فالأمر يختلف لأنّه ليس بيدي )

  • في الكتب و المجلاّت : بالطّبع أتكلّم عن نُسخ الـ PDF .. بعض مواقع تحميل الكتب تقوم بإدخال شعارها في كلّ مكان في الكتاب.. الأمر الّذي أمقته جدّا.. يُخيّل إليّ أنّني أقرأ كتابا وقع بين يدي أختي الصّغيرة و استلّت قلمها و قامت بخربشة صفحاته.. أقرأ الكتاب " المخربش " بالشّعارات على مضَض و أنا لست مرتاحا للأمر ..

لا أعلم إن كنتُ الوحيد المصاب بهذه المتلازمة..

بعض الأمثلة

https://suar.me/AJJa0

https://suar.me/mXX9w