اليوم هو اول يوم في التقويم الهجري

فكل عام وانتم بخير

وفي هذه اليوم نتذكر قصة هجرة الرسول صلي الله عليه وسلم

وفي المدرسة كانو يحكون لنا القصة

وفي جزء من اجزاء تلك القصة كان هناك اكذوبة تم نشرها وكلنا صدقناها

حيث يقولون

سارا حتى وصلا إلى غار ثور فدخلاه، وجاءت العنكبوت فنسبت على بابه، وجاءت حمامة فباضت ورقدت فلما وصل رجال قريش إلى الغار قال أبو بكر: يا رسول الله لو أن أحدهم ينظر إلى قدميه لأبصرنا وعندها قال احد المشركين لاصحابه :لنذهب لانهم لا يمكن ان يدخلو ذلك الغار لان شباك العنكبوت تلك سيتم تدميرها وتلك الحمامة كانت ستطير بعيدا, فرحلو بعيدا

انا لا اعرف صراحة عما اذا كانت تلك الجزئية كانت تروي لكم ام لا

ولكن للاسف فهي اكذوبة

حيث قال الله عز وجل في هذه النقطة

﴿وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا﴾

اذا كيف نصر الله سيدنا محمد بجنود لم يرها احد ثم جائو بقصة العنكبوت والحمامة تلك وهي كائنات تري بالعين

بعض مصادري في هذا الامر

1- https://goo.gl/k4dSEV

2- https://goo.gl/RcwYut