هل يمكن ان نجد سببا مقنعا بالعقل يجعلهم يمنعون التعليقات

أن الناس تترك العبرة من قصة يوسف وتفتش عن اسم امرأة العزيز، الفيديو للبحث.

حين تتعرض لرأي يوافقك فإنك تدافع عنه وتبحث عما يؤكده وتتجاهل أي شيء آخر، وحين تتعرض لرأي مخالف لك فإنك تهاجمه، هذه طبيعة للبشر، اسم هذه الظاهرة انحياز التوكيد، فالنتيجة هي أشخاص يهاجمون الفيديو، وآخرون يهاجمون أولئك المهاجمين.

استمع للمادة، وانظر المصادر، فإن لم يعجبك فقيم الفيديو سلبًا.

اظن ان هذه الحركة كانت تحتاج منهم ايضا ان يفكروا فيها بالعقل ، التعليقات ترفع نسبة مشاهدات الفيديو بشكل كبير

لا اعتقد ان هذا الفيديو موجه للباحثين وحسب

بعيدا عن الانحياز التأكيدي ارى ان هذه الحركة التي يقومون بها دائما هي ركيكة

احيانا تكون بعض المعلومات في التعليقات مفيدة جدا اكثر من الفيديو بنفسه

كن إيجابيًا، أخبرهم بهذا

-5

ضعف الحجة والخوف من المواجهة. مقاطعهم موجهة للبسطاء واصحاب الثقافة الضحلة. هو وامثاله من تجار الوهم والخرافة تجدهم التعلقيات معطة عندهم

التعليقات تعطّل لأسباب كثيرة غير هذه. على أي حال، ما هي حجتك أنت القوية التي لديك وكنت لتقولها لو كانت التعليقات مفتوحة؟

إن كنت تتهمهم بـ"ضعف الحجة والخوف من المواجهة" لأنهم يمنعون التعليق رغم تقديمهم للمحتوى والمصادر، فهذه التهمة مردودة عليك إذ ألقيت اتهامك دون بيّنة عليهم

شاهدت الكثير لامثاله مما يجعلني اعرف ما سيتفوه به بمجرد النظر للحيته وشاربه المحفوف

إذًا لمَ لم ترد لما سألتك عن حجتك عليه؟ ما دمت تعرف ما سيقوله فيجب أن يكون لديك حجة!

أفضل طريقة للحماية من التّحرّش هي الاحتشام و الحجاب كما أمر الله سبحانه و تعالى.

و كذلك التقليل من المكياج المبهرج و اللّامع كما ذكره تعالى : ( ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى )

و حتّى إن كانت المرأة غير مسلمة و لاتقتنع بالحجاب فيمكنها الاحتشام قليلا ، أي التقليل من الباس الضيق و اعتماد اللباس الفضفاض ، و عدم الكشف على مفاتن الجسم.

و أظنّ أن النساء هم الوحيدات من لديهم الحل لمنع التّحرّش ، أما شبابنا نحن العرب فهم في هوس الغرائز الج**ية.

و شكرًا

ألم تسمع قبل بالتحرش بفتيات بلباس محتشم؟ المشكل في عقلية المتحرش، وانعدام التربية الجنسية في مجمتعنا العربي.

و أظنّ أن النساء هم الوحيدات من لديهم الحل لمنع التّحرّش ، أما شبابنا نحن العرب فهم في هوس الغرائز الج**ية.

لا أتفق مع بتاتا، المسؤولية مشتركة ولا يمكن تحميل المسؤولية للأنثى هكذا

@yatrib @ahmedliby11 المسؤولية على الاثنين، فالطرفين مأموران بغض البصر وحفظ الفرج، وإن كان حجم المسؤولية يختلف من واحد ﻵخر، فالمرأة لديها زينة أكثر وعليها ستر أكبر من الرجل

-1

و أنا لهذا السبب أحمّل المسؤولية للأنثى أكثر من الرجل ، لأن الرجال في اوطاننا العربية صعب أن تزرع لهم الثقافة الجنسية و تدرّبهم على كيفية السيطرة على غرائزهم.

و أنا لم أقل أن الاحتشام هو الحل القاطع للتحرّش ، الاحتشام يمكنه التقليل من التحرش بشكل كبير جدّا.

لأن الرجال في اوطاننا العربية صعب أن تزرع لهم الثقافة الجنسية و تدرّبهم على كيفية السيطرة على غرائزهم.

لدينا دين يا هذا يأمر الرجال بغض البصر وحفظ الفرج والجوارح وحفظ حق الطريق والنساء. فإن لم يتّبع هؤﻻء الدين فيجب تطبيق الحدود الشرعية عليهم، وليس التحوّل إلى لوم الأنثى فقط.

أنت لا تريد أن تفهم كلامي ؟؟؟؟

أن أقول لك أن الرّجال الّذين يتحرشون بعيدون عن الدّين لهذا لا يمكن القول للمتحرش :( الله أمر بغض البصر و...و...و...الخ) ، لأنه بعيد عن الدّين و لن يقتنع بكلامك ، و لهذا يجب أن توصّل له فكرة شرع الله بطريقة غير أن تذكر له القرآن و الأحاديث ( أي أن تجرد الموضوع من الدّين و تجعله موضوع ثقافي ).

و ماهي الحدود الشرعية في حق المتحرّش ؟؟؟؟؟

أن تجرد الموضوع من الدّين و تجعله موضوع ثقافي

هذا بالضبط هو ما يزيد الأمر استفحالًا في المجتمع، أن تجعل الأمر مرده للثقافة، فهذا مقبول وعادي في دولة كذا، وغير مقبول في دولة كذا، وقد استهجنه فلان وعلان ... إلخ.

حين يُرد إلى دين ثابت وقوانينه رادعة ينتهي الظالم حين يؤخذ على يده.

وعن حد فعل مثل التحرش في الإسلام:

قال الشيرازي:من أتى معصية لا حد فيها، ولا كفارة كمباشرة الأجنبية فيما دون الفرج، وسرقة ما دون النصاب أو السرقة من غير حرز، أو القذف بغير الزنا، أو الجناية التي لا قصاص فيها وما أشبه ذلك من المعاصي، عزر على حسب ما يراه السلطان. اهـ.

نص الفتوى: http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=211669

وهذا نص العقوبة في مصر مثلًا: http://harassmap.org/ar/law-text-on-sexual-harassment/

ماذا تفيد العقوبات بحق المتحرش في مصر ؟؟؟ و مصر هي أكثر الدول المسلمة حول العالم في حالات التّحرّش

العقوبة إن نفِّذت تردع الجاني، والمشكلة الآن هي التحرش نتيجة غياب الالتزام بأوامر الدين ونواهيه من الرجل والمرأة، والذي يعالج بتوعيتهم وتعليمهم، فإذا لم ينتهوا تطبق العقوبة عليهم، فإذا لم تطبق فالمشكلة في من يحكم، وحينها تعكس ترتيب ما ذكرته من أجل الإصلاح.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

23.8 ألف متابع