رغم انني دائماً أفضـل خيار المذنب الذي ينهى كل المهزلة البشرية في دقائق ، أو خيـار العاصفة الشمسيـة التي تنهي الحياة كلها سريعاً .. إلا أنني أعتقد ان حدوث هذه الخيارات صعبة قليلاً على المدى القريب ..

البشر وصلوا لمرحلة من العبقرية العلمية في أنهم عرفوا أن الاخطار الكونية التي قد تتسبب في إبادتهم ، امامها ملايين السنين .. لم نرصد حتى الآن ذلك المذنب الجامح المتحمس الذي يخترق الفضاء في طريقه للإصطدام الى الأرض .. ولم نرصد حتى الآن خطر حقيقي من العواصف الشمسية ..

لذلك ، دائماً أعتبــر أن الصفعــة ستأتي من داخل الكوكب ، وليس من الخارج ..

===========

الصفعة الأولى : الاحتباس الحراري

الحقيقة اننا جميعاً نتعامل مع هذا الموضوع بإستخفاف مبالغ فيه .. فقط لو قرأت قليلاً عنه ، من مصادر موثوقة .. سوف تصاب بالرعب ..

العلم يؤكد أنه خلال عشرات السنين لو استمرّ تزايد الاحتباس الحراري بنفس المعدل الحالي ، سوف يؤدي الى ذوبان الجليد في القطبين بشكل أكبر ، وارتفاع منسوب الميـاه بدرجة هائلة تلتهم مدن ودول كاملة .. النموذج الذي يقدمه فيلم : The Day After Tomorrow وارد جداً كما هو ..

دول كاملة مهددة بالغرق .. جزر المالديف كلها ستغرق .. مانيللا عاصمة الفيلبين ستختفي .. ساحل البحر المتوسط سيتعرض لكوارث بيئية ، فضـلاً عن غرق مساحات كبيرة من الدلتـا المصرية ( من أهم نقاط الخطورة في الكوكب بسبب الاحتباس الحراري ) ..

ناهيـك طبعاً عن الفيضـانات والسيول والجفاف ، والحــر في الشتاء ، والامطـار في الصيف .. وان درجـات الحرارة ستصـل لمرحلة قياسية بتصنيـف ( دول غيـر قابلة للحيـاة ) .. كدول الخليج مثلاً ..

http://www.arageek.com/2015/10/29/gulf-high-temp-life-2100.html

يبدو أن العالم كله لا يهتم .. رغم ان الآثار المدمرة لهذا الاحتباس لن تترك بلداً إلا وتسبب له ضرراً هائلاً .. الموضوع كله قضية وقت لا أكثر ..

 تقريباً الوحيد الذي أراه مهتماً بالموضوع هو ليوناردو ديكـابريو ، الذي يشير الى قضية المناخ والاحتباس الحراري في كل مناسبة ( حتى وقت تسلمه للأوسكار ) .. أكثر من قيادات الدول العظمى ..

  • ابحث اكثـر عن مخاطر الاحتباس الحراري في جوجل ..

 

==============

الصفعـة الثـانيـة : الـبورنوغرافيا

التي غيّـرت مفاهيم الشهوة الطبيعية الى مفـاهيم غير آدمية تركز على المتعة بشكـل مُطلق ، وتهمـل أي مفاهيم عاطفية ونفسية وإجتماعيـة ، تعتبـر مكوّناً أساسياً للوجودي الإجتماعي البشري..

شيء أقرب للترويج للوجبـات السريعة الضارّة التي تستهدف متعة الشبع فقط .. كبديـل عن الغذاء العادي الذي يستهدف الشبع والتغذية الصحّية في نفس الوقت..

الإباحية خرجت من إطار الظاهـرة في بعض المجتمعات المنفتحة، لإطـار ( الثقافة العامة ) في العالم كله .. حتى في أشد الدول المحافظة ، الإباحية ومفرداتها وتصنيفـاتها أصبحت هي الأساس بين كل الأجيال ..

صحيح أن الدعارة والترويج للمتعة قديمة بقدم البشـر نفسهم ، ولكـنها لم تكـن ( ثقافة ) لها تأصيل وخيالات وتصنيفات ومفردات ، بقدر ما هي الآن .. على مستوى عالمي مُطلق ، غيـر محدود بأطر جغرافيــة أو حواجـز دينية او تقاليد..

ابحث في جوجل عن بعض الدراسات التي تحذر من كارثة انتشار البورنوغرافيا فى المجتمعات .. ستجدها بالآلاف ، كلها يدرس الموضوع من ناحية اكاديمية علمية بحتة ، بعيداً عن التنظيرات الأخلاقية والدينية ..

ستجد نتائج كارثية على المفاهيم النفسية للأفراد .. المجتمعات كلها سوف يحدث بها خلل حقيقي في التركيبات السكانية ، وضياع مفهوم الاسرة وتقديم فكرة الشهوة .. الخ ..

طبعاً الى جانب توسّع مفـاهيم التحرّش والاغتصاب والـتعرض للأطفال ، وغيـرها من الأمور الشنيعة التي بدأت تخرج من حيّز ( ظاهرة ) في مكان ما .. الى حالة عالمية متنامية بشكـل غير مسبوق..

  • ابحث اكثر عن الدراسات التي تحذر من الخطورة الشديدة لهذه الظاهرة ( المنتشرة بشكل غير مسبوق في تاريخ البشر الآن بشكل جماعي ) ..

============

الصفعة الثالثة : الحرب الدينية الشاملة

رغم انني كنت معارضاً لهذا الموضوع واراه تهويلاً سخيفاً قادماً من عوالم ( القادمون ) التي ظهرت في العِقد الاول من القرن الحالي .. إلا أن الاحداث الحالية تشير لذلك بقوة..

معظم الدول الآن تحكمها أحزاب دينية يمينية متطرّفة .. صعود كامل لمفهوم الاختلافات الدينية كواجهة أساسية للصراع ، ليس في الشرق الاوسط فقط .. إنما في العالم كله تقريباً ..

في مرحلة ما ، مع سيطرة الاحزاب اليمينية على المناصب السياسية العالمية ، نحن في طريقنا بشكل سريع لتحقيق كافة أدبيات ( الهرمجدون ) و ( نهاية العالم ) ، وعودة المسيح ، والمسيخ الدجـال .. والصراع الأخير .. وانتصـار الخير على الشرّ ..

 إستخدام هذه الأدبيات ، في ظـل الأسلحة الحالية اللى يملكها البشر والقوى العظمـى ، وسيطـرة الفِكــر اليميني المتطرّف في العالم .. ستجعل اندلاع حروب نووية واسعة أمراً متوقعاً .. أمـر حتمي ، لان أتبــاع كل دين من الأديـان يتعاملون بالأساس أنه ( وقت نهاية العالم ) ..

وهو ما عبّــر عنه - بشكل جزئي - مورغان فريمـان بحلقته الثانية من ( قصة الإله ) التي سمّـاها : الأبوكاليبس

https://www.youtube.com/watch?v=0IzU1zXgsfU

الكل يدفع لهذا الإتجاه .. الكـل يؤكد انه يحقق مشيئة الإله في إزاحة الآخر وسحقه .. الخطاب الديني ليس مقتصراً فقط على الشرق الاوسط ، بل في العالم كله تقريباً .. الكل يجيّش قوته ، ويستخدم خطاباً عنصرياً بإمتيـاز..

حتى التهديد بإستخدام الاسلحة النووية أصبح مباشراً وواضحـاً ، حتى لو على حساب مئات الآلاف من الأطفال والأبرياء ، كمـا صرحت رئيسة الوزراء البريطانية رسمياً

http://www.aljazeera.net/news/international/2016/7/19/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B9-%D8%A8%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A8%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9

  • ابحث أكثر عن مخاطر صعود أدبيـات ( الحرب الأخيرة ) التي يتم الترويج لها بشكل مستمر في التوجّهات اليمينية ، بنفس كثافة صعود أدبيـات التيارات القومية والاشتراكية والنازية قبل الحرب العالمية الثانية ..

==========

الحــل ؟

لا حلول .. استمتع بوقتك ، واغرس الفسيلة التي في يدك ..